خطورة الوساوس وضرورة إهمالها - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    سويسرا شعب يقدس احترام الوقت
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : ارسيسك)
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : Hi bye)
    مطاريد الكويت
    (الكاتـب : Remon.soliman ) (آخر مشاركة : Omomarzizo)
    المشوار الى امريكا
    (الكاتـب : hanydlt ) (آخر مشاركة : mosayhim)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : Mohamed.j)

    قديم 25th September 2016, 06:00 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia خطورة الوساوس وضرورة إهمالها

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    بسم الله الرحمن الرحيملدي مشكلة، وأرجو إرشادي. حيث إنني شاب في 32 من عمري، وعندما كنت في 13 من العمر، أي منذ زمن بعيد، حصلت مشكلة بيني وبين والدتي، وكنت أنا المخطئ، فأذكر أنني رفعت صوتي عليها بغضب، ولم أسمع كلامها، ونهرتها. لكن وفي نفس اليوم ندمت ندما شديدا، واستغفرت الله على ذلك. ومن يومها وأنا شديد البر بها، وهي دائما تقول إنني أكثر إخوتي برا بها، وتقول إنها راضية عني. طوال تلك السنين، نسيت هذه المشكلة التي حصلت نسيانا تاما، وكأنها لم تكن. لكن منذ قرابة أسبوعين تذكرت هذه المشكلة، ولشدة حبي لأمي أحس بالألم كلما تذكرت ما حصل. عندها كان هذا مثل المدخل الذي دخل الشيطان منه، فأتتني وساوس، وتأنيب ضمير، وإحساس بالذنب مؤلم جدا. أجد صعوبة في التخلص منه، إلى أن دخلت في حالة اكتئاب. عندها لجأت إلى طبيب نفسي للعلاج السلوكي، بدون استخدام أدوية. وصف المشكلة بأني مصاب بعقدة الذنب ((وفي مثل هذه الحالات يجب عدم تضخيم المشكلات، بل تصغيرها إلى أدنى حد)) فقال لي إن الموضوع بسيط جدا، ولا يستدعي كل هذا الحزن، وأنك وقتها كنت صغيرا، وأنك تبت إلى الله واستغفرته، ولم تعد إلى ذلك الذنب، وأنك الآن بار بوالدتك، وهي راضية عنك، بل إن كثيرا من الناس يقعون في هذا، فلا تكبر الأمور، ولا تضخم المشكلة، ولا تحزن، ولا تفكر فيها أبدا، واجعل الموضوع كأنه لم يكن. وجلس يكلمني، ويحثني على أن أعتبر هذا الموضوع صغيرا، وأنه لا يحتاج إلى أن أفكر فيه من الأساس، ويجب عليك أن تتذكر المواقف الطيبة، أما المواقف السيئة فلا تفكر فيها، واجعلها كأنها لم تكن. خرجت من عنده مرتاحا، وطبقت ما قاله لي، ووضعت مبررات لنفسي لكي أدفع عن نفسي الحزن والتفكير، أي أنني كنت صغيرا، وأنني تبت من هذا الذنب، وأنني لم أسئ إلى والدتي إساءة بالغة، أي لم أشتمها أو أسبها، بل كان مجرد رفع صوت، وكنت أرفض سماع كلامها، فالموضوع ليس بالكبير، وأنني أخطأت في تضخيم هذه المشكلة، والدليل على أنها بسيطة ولا تستحق كل هذا الحزن، أنني طوال تلك السنوات لم يخطر ببالي هذا الموضوع نهائيا، ولو كان كبيرا لما نسيته كل هذه السنين. استفدت من هذه الزيارة فائدة عظيمة، وزال كل ما بي من هم وحزن، واستطعت أن أنسى هذا كله، وأصبحت لا أتذكر هذا الموقف، وعدت مثل ما كنت، سعيدا، مقبلا على الحياة. بعدها بأيام أتتني وساوس وأفكار شيطانية، أنني لكي يتوب الله علي، يجب ألا أنسى هذا الموضوع، وأن أتذكره، وأندم، وأفكر فيه دائما، بل إن كلام هذا الطبيب يناقض الدين، ويجب أن تحقر نفسك على ما عملت. وألا أضع مبررات لنفسي، مع أنني بحثت في الإنترنت ولم أجد ما يناقض الدين في كلام الدكتور. فللأسف وبعد اشتداد هذه الوساوس، عدت للحزن والاكتئاب، والإحساس بالذنب، وتأنيب الضمير، وتنغصت حياتي، بل أصبحت أحتقر نفسي، وأرى الناس أفضل مني، وتمنيت أني مت قبل هذا، وأحيانا أتمنى الموت من شدة تأنيب الضمير. تعطلت أمور كثيرة في حياتي. قلَّت إنتاجيتي في العمل. حتى العبادة لم تكن مثل السابق، حيث تفوتني الكثير من الفروض. أصبحت لا أخالط أحدا. حتى الزواج، كنت على وشك أن أتقدم لخطبة فتاة، لكن الآن لا أستطيع لشدة حزني، واحتقاري لنفسي. سؤالي: هل في كلام هذا الدكتور ما يناقض الدين؟ وهل عندما وضعت مبررات لنفسي لكي أدفع الحزن. هل هذا يجعل التوبة غير مقبولة، مع أنني تبت وندمت، ولم أعد لذلك الذنب؟

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فإن كلام الدكتور ليس فيه ما يناقض الدين، وليس في تصرفك ما يناقض التوبة، فالولد في الثالث عشرة، يحتمل احتمالا كبيرا أنه لم يبلغ الحلم. وبذلك يكون غير مؤاخذ.

    وإذا كان ذلك صدر منك بعد البلوغ، فتكفيك توبتك وندمك، ورضى أمك عنك، فقد أخرج ابن ماجه والحاكم وأحمد عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الندم توبة.

    وفي الحديث عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: التائب من الذنب، كمن لا ذنب له. رواه ابن ماجه.
    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : خطورة الوساوس وضرورة إهمالها     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حد الإسراف يختلف باختلاف أحوال الناس غنى وفقرا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 40 1st December 2016 09:10 PM
    الكذب على المفتي في الطلاق لا يغير الحقيقة الواقعة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 36 1st December 2016 09:10 PM
    أقوال أهل العلم في مسألة: "ضَع وتعجَّل" القرآن الكريم صوت الإسلام 0 30 1st December 2016 09:10 PM
    الإيمان بالقدر والرضا به من صفات المؤمنين القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 1st December 2016 09:10 PM
    واجب من وجد أغراضا ضمن أثاث اشتراه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 30 1st December 2016 09:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    خطورة الوساوس وضرورة إهمالها

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org