الدين يقضى بمثله، ويندب الإحسان في القضاء - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    الشهوات
    (الكاتـب : NazeeH )
    هاملتون لأول مرة
    (الكاتـب : Clinical chemist ) (آخر مشاركة : mostafasaad)
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    الدين يقضى بمثله، ويندب الإحسان في القضاء


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 28th September 2016, 06:50 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia الدين يقضى بمثله، ويندب الإحسان في القضاء

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    قامت امرأة بشراء دواء من صيدلية، وتركت مالا دينا عليها من هذا العلاج، ومر عليه سنون، فلما جاءت لتقضي ما عليها رفضت الدكتورة صاحبة الصيدلية أن تأخذ منها ثمن العلاج بالثمن الذي اشترته منها المرأة، وإنما تريده بالسعر الحالي؛ لأن ثمن الدواء قد ارتفع. فأولا: هل يقضى الدين على الثمن وقت الشراء أم وقت السداد؟ ثانيا: ماذا تفعل المرأة المدينة مع الدكتورة إن كان السداد بالثمن وقت الشراء؟ ثالثا: لو حدث مماطلة من المرأة المدينة هل عليها شيء فوق الدين تدفعه أو تفعله لإرضاء الدائن؟ وهل الحكم على سبيل الوجوب أو الاستحباب؟ وجزاكم الله خيرا.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فما بقي في ذمة المرأة من ثمن الدواء عليها دفعه، ولا يجوز لها المماطلة في ذلك، والواجب دفع نفس المبلغ المتبقي، ولا اعتبار لارتفاع قيمة الدواء. جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي في دورته المنعقدة بالكويت بتاريخ 12 / 1988: أن العبرة في وفاء الديون الثابتة بعملة ما هي بالمثل وليس بالقيمة، لأن الديون تقضى بأمثالها، فلا يجوز ربط الديون الثابتة في الذمة أيا كان مصدرها بمستوى الأسعار ".
    لكن لو أرادت المرأة أن تدفع أكثر مما في ذمتها من باب الإحسان في القضاء، فلا حرج في ذلك، بل رغب فيه الشارع لما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل يتقاضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعيراً، فقال: أعطوه سناً فوق سنه، وقال: خيركم أحسنكم قضاءً .

    والخلاصة أن المدينة لا يلزمها إلا ما عمرت به ذمتها وقت الشراء، وأنها إن كانت تأخرت في سداد ما عليها عن أجله مع قدرتها على السداد، فإنها تأثم بذلك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : مطل الغني ظلم. متفق عليه. ولكن ذلك لا يقتضي أن تدفع أكثر مما استقر في ذمتها.

    ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 118234.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الدين يقضى بمثله، ويندب الإحسان في القضاء     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حكم الصلاة بوجود المني على الذكر القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 5th December 2016 09:50 PM
    علق طلاق امرأته على أمر مرتين وكرره في المرة... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 5th December 2016 09:40 AM
    حكم استعمال برنامج للضغط على الإعلان عدة مرات... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 5th December 2016 09:40 AM
    صور القبض الحكمي المعتبرة شرعا وعرفا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 5th December 2016 09:40 AM
    أدب عتاب الصديق لصديقه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 5th December 2016 09:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الدين يقضى بمثله، ويندب الإحسان في القضاء

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org