صلة الأرحام الواقعين في المنكرات والمعاصي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    صلة الأرحام الواقعين في المنكرات والمعاصي


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 3rd October 2016, 08:00 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia صلة الأرحام الواقعين في المنكرات والمعاصي

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    هل يجوز عدم وصل الأقارب وزيارتهم والتحدث معهم تجنبا للمعاصي التي يصنعونها عند الاجتماع بهم. مثلا عند زيارة أخي يتساهل بموضوع خلوتي مع زوجته، أو مثلاً عند الحديث مع أحد أقاربي دائماً ما يتحدث بالغيبة عن أحد الناس، أو مثلاً عند التواصل مع أحد الأقارب، فإنه يتحدث حديثا يثير الغرائز ونحوه، وآخر من أقاربي -أسأل الله له الهداية- لا يصلي، وآخر يكفر بالله. فما حكم قطع الرحم في الحالات السابقة. علماً أني مجتهد بقناعات لا أعلم صحتها من خطئها، وهي سد ذرائع المعاصي وحبائل الشيطان من جهة، وعدم مشاركتي بأخذ المعصية معهم وخوفي على نفسي من الزنا. كما أخشى أن تكون من خطوات الشيطان.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فلا يجوز الجلوس مع الأقارب أو غيرهم حال تلبسهم بمعصية كالغيبة والكلام المحرم، وأحرى إذا كانوا يتلفظون بالكفر، لا تجوز مجالستهم من غير إنكار عليهم، فقد جاء في التنوير شرح الجامع الصغير: " قال الغزالي: فكل من شاهد منكراً ولم ينكره فهو شريك فاعله، فالمستمع شريك المغتاب، ويجري هذا في جميع المعاصي".
    لكنّ ذلك لا يعني جواز قطع رحم هؤلاء الأقارب، بل الواجب صلتهم بالمعروف، والصلة لا تنحصر في الزيارة، ولكن تحصل الصلة بكل ما يعد في العرف صلة؛ كالاتصال والمراسلة والسلام، قال القاضي عياض : " وللصلة درجات بعضها أرفع من بعض، وأدناها ترك المهاجرة وصلتها بالكلام ولو بالسلام، ويختلف ذلك باختلاف القدرة والحاجة، فمنها واجب، ومنها مستحب، ولو وصل بعض الصلة ولم يصل غايتها لا يسمى قاطعا، ولو قصر عما يقدر عليه وينبغي له أن يفعله لا يسمى واصلا " نقله العيني في عمدة القاري شرح صحيح البخاري، وراجع الفتوى رقم : 163571.
    وعليه؛ فالواجب عليك صلة أرحامك بالقدر والكيف الذي لا يعود عليك بالضرر في دينك أو دنياك، ومن أعظم أنواع صلتهم أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، وبذل النصح لهم، وقد سئل الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله- : " حينما أذهب إلى خالاتي لزياراتهن ليس عندهن إلا الكلام عن فلانة وعلانة، وأنا شخصيتي ضعيفة لا أقول لهم هذا حرام، اسكتن وأشعر بأنني آثمة حين أستمع إلى غيبتهن وكلامهن في الآخرين، فانقطعت عن الذهاب إليهن، ماذا أفعل يا فضيلة الشيخ أرشدونا مأجورين؟

    فأجاب رحمه الله تعالى: الواجب عليك أن تصلي رحمك، وأن تذهبي إليهم على الوجه المعروف، ومن صلتك لهم أن تنصحيهم إذا وقعوا في الغيبة، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال (الدين النصيحة، الدين النصيحة، الدين النصيحة، قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) ولا يحل لك أن تتركي صلتهم، فإن ترك صلتهم في هذه الحال تتضمن محظورين: المحظور الأول: قطيعة الرحم، ولا يخفى ما فيه من العقوبة، فإن الله سبحانه وتعالى تكفل للرحم أن يصل من وصلها ويقطع من قطعها، قال الله تعالى (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ) . المحظور الثاني، أنك لا تسعين للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والواجب على المرء أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر بقدر ما يستطيع..." فتاوى نور على الدرب للعثيمين (24/ 2)
    وقال –رحمه الله- في جواب سؤال عن صلة الأرحام الواقعين في المنكرات: " الواجب عليك إذا كنت لا تستطيع تغيير المنكر الذي وقع فيه هؤلاء أن تقاطع مجالستهم؛ لأن مَن جالس فاعل المنكر كان له مثل إثمه، لقول الله تبارك وتعالى: (وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم) ولا يضر أنهم قاطعوك وقطعوا الصلة بينك وبينهم في المستقبل بناء على مقاطعة مجالسهم التي تشتمل على المنكر، وإذا قاطعوك وقطعوا صلتك في هذه الحال فصلهم بما تستطيع، ويكون عليهم إثم القطيعة، ولك أجر الصلة " انتهى.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : صلة الأرحام الواقعين في المنكرات والمعاصي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    صلة الأرحام الواقعين في المنكرات والمعاصي

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org