الدعاء على الشيطان ولعنه بين المشروعية والنهي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    الدعاء على الشيطان ولعنه بين المشروعية والنهي


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th October 2016, 08:10 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia الدعاء على الشيطان ولعنه بين المشروعية والنهي

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    كيف أرد على من يشتم بألفاظ مثل: ( الله يأخذك، الله يقلعك، الله يفشلك ) واستخدام اسمه جل وعلا في صفات كهذه؟ أو كان شخص يلعن الشيطان بقوله: ( الله يلعن شيطانك)؟

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فإن كنت تريد بيان الحكم الشرعي لمن يقول هاته الكلمات، فإنه لا يجوز الدعاء على الغير إلا إن كان ظالما، قال الله تعالى: لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ {النساء:149}.

    وقال القرافي في الفروق: من الدعاء المحرم الذي ليس بكفر: الدعاء على غير الظالم؛ لأنه سعي في إضرار غير مستحق، فيكون حراما كسائر المساعي الضارة بغير استحقاق. اهـ.

    وأما إن كنت تسأل عن حكم ردك على من دعا عليك بهاته العبارات، فإنه تجوز لك مجازاة هذا الصاحب بجنس قوله، ورد سيئته بمثلها، ولكنه ينبغي لك الترفع عن ذلك والعفو والصفح، لقول الله تعالى: وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ {الشورى:40}، وقوله : وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ {الشورى:43}، وقوله تعالى: وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ {النحل:126}.

    وأما عن لعن الشيطان، ففيه تفصيل، فلعنه ثابت في القرآن والسنة، ولكن يُنهى عنه، حيث يوهم نسبة فعل للشيطان ليس له فيه مدخل، كمن عثرت دابته، ونحو ذلك من أنواع الأضرار، فيذكر الشيطان بسب أو لعن، فيتعاظم الشيطان عند ذلك، كما في حديث أبي تميمة عن رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: عثر بالنبي صلى الله عليه وسلم حماره، فقلت: تعس الشيطان. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تقل: تعس الشيطان; فإنك إذا قلت: تعس الشيطان، تعاظم، وقال: بقوتي صرعته، وإذا قلت: بسم الله، تصاغر حتى يصير مثل الذباب. قال ابن كثير في تفسيره: تفرد به أحمد، إسناده جيد قوي. اهـ.

    وقد بين الطحاوي في مشكل الآثار سبب هذا النهي فقال: لأنه بذلك موقع للشيطان أن ذلك الفعل كان منه، ولم يكن منه إنما كان من الله جل وعز. اهـ.

    وذكر مع ذلك كلاما مطولا، لخصه الملطي في المعتصر من المختصر من مشكل الآثار، فقال: الناس إنما أمروا بالاستعاذة من الشيطان فيما جعل له سلطان عليهم، وهي الوسوسة لتحبيب الشر وتكريه الخير، وإنساء ما يذكرون، وتذكير ما ينسون. وأما إعثار دوابهم، وإهلاك أموالهم، فلا سبب له فيها، فنهوا عن الدعاء عليه عند ذلك؛ لأنه يوهم أن الفعل كان منه ببعيره حتى سقط، والواقع بخلافه. اهـ.

    وقال ابن القيم في (زاد المعاد): ومن هذا قوله صلى الله عليه وسلم: «لا يقولن أحدكم: تعس الشيطان، فإنه يتعاظم حتى يكون مثل البيت، فيقول: بقوتي صرعته، ولكن ليقل: بسم الله، فإنه يتصاغر حتى يكون مثل الذباب». وفي حديث آخر: «إن العبد إذا لعن الشيطان يقول: إنك لتلعن ملعنا». ومثل هذا قول القائل: أخزى الله الشيطان، وقبح الله الشيطان، فإن ذلك كله يفرحه، ويقول: علم ابن آدم أني قد نلته بقوتي! وذلك مما يعينه على إغوائه، ولا يفيده شيئا، فأرشد النبي صلى الله عليه وسلم من مسه شيء من الشيطان، أن يذكر الله تعالى، ويذكر اسمه ويستعيذ بالله منه، فإن ذلك أنفع له وأغيظ للشيطان. اهـ.

    وراجع لمزيد الفائدة الفتاوى التالية أرقامها: 142631، 199871، 155027.

    وأما السؤال عن استعمال اسم الله جل وعلا مع الأفعال المذكورة في السؤال (يأخذك . يقلعك . يفشلك) فهذا لا حرج فيه من حيث هو؛ لأن الدعاء على إنسان لا يكون إلا بنحو ذلك، فإن كان الدعاء بحق، فلا حرج، ومن ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم لمسيلمة الكذاب: لئن أدبرت، ليعقرنك الله. رواه البخاري ومسلم.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الدعاء على الشيطان ولعنه بين المشروعية والنهي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الدعاء على الشيطان ولعنه بين المشروعية والنهي

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org