حكم تأخير الغسل من الحيض للشك في انتهائه - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    حكم تأخير الغسل من الحيض للشك في انتهائه


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 13th October 2016, 09:50 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia حكم تأخير الغسل من الحيض للشك في انتهائه

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    هل أأثم إذا أخرت غسل الطهارة من الحيض، بسبب شكي هل انتهى الحيض أم لا؟ عادة تكون مدة حيضي 6 أيام، وقد لا تنزل في منتصف اليوم الخامس، ثم ينزل شيء يسير في ظهر اليوم السادس، أي اليوم السادس لا أكمله لآخره، بل أغتسل في نهاره، ولكن هذه المرة لم ينزل شيء منذ منتصف اليوم الخامس، ولم أجد شيئا في اليوم السادس، فانتظرت لليوم السابع، ولم أجد شيئا، فاغتسلت. هل أأثم على تأخيري هذا؟ وهل الذي ينزل مني في اليوم السادس -عادة يكون شيئا يسيرا جدا يقترب من اللون البني- يكون استحاضة، ويجب ألا أنتظرها، بل أغتسل من اليوم الخامس؟ ثم إني عندما اغتسلت في اليوم السابع، كنت في وقت العصر، فصليت العصر أولا، ثم قضيت الفوائت من ظهر اليوم الخامس حتى الوتر، ثم من فجر اليوم السادس حتى الوتر، ثم فجر اليوم السابع وظهره، كل ذلك بالترتيب. فهل ما فعلته صحيح، أم كان يجب قضاء هذه الفوائت قبل صلاة العصر؟ وهل هذه الطريقة في قضاء الفوائت صحيحة، أم كان يجب علي قضاء الظهر مع ظهر اليوم التالي، والعصر مع عصر اليوم التالي، والمغرب مع المغرب وهكذا؟ وسؤال آخر: كنت في وقت صلاة الفجر نائمة، ثم انتبهت أنه وقت الفجر، ويجب علي القيام للصلاة، وجاء في خاطري أنه يجب علي أن أقوم؛ لأن الذي يخرج الصلاة عن وقتها متعمدا يكفر، ولكن رغم ذلك أكملت نومي، وصليت الفجر بعد الشروق، ومنذ ذلك الوقت أصابني الغم هل أنا بذلك كافرة، ومع ذلك لم أغتسل. فهل أكون كافرة، مع أن هذه ليست عادتي، أي لست معتادة، ومتعمدة أن أخرج الصلاة عن وقتها؟ وهل إذا لمس أسفل الحذاء الملابس. هل تعتبر بهذا نجسة؛ لأني أسير بالحذاء في الشارع، وقد يكون أصابته نجاسة؟ وهل إذا أصاب الملابس شيء يسير من البول. هل يجب الغسل؟ وهل كلمة (يراعي ربنا) صحيحة؟ سؤال آخر: في أحلام يقظتي أحيانا أقوم بتشكيل قصة، وأتعايش معها، وذات مرة تخيلت أني فتاة ما -ولم أتخيل نفسي- يحدث معها موقف فتقول: (لا أعرفها والله) وهي تكذب، والمشكلة أني نطقت بهذا الحلف في الحقيقة. فهل علي شيء؟ ولقد قلته بغير قصد سهوا، يعني لم أعزم على الكذب. فهل علي شيء، مع العلم أنه لم يكن يجلس أمامي أحد أصلا كي أكذب عليه، وهذا كله قصة ألفتها في خيالي، لكن المشكلة أني نطقت بالحلف؛ وأحيانا عند مشاهدة أحد المسلسلات، يقوم أحد الممثلين بتمثيل شخصية يهودية، وهو في الأصل مسلم، فأندمج معه وأقول: هذا اليهودي سيقوم بكذا. فهل هذا معناه أني أرمي مسلما بالكفر، وأقول إن هذا الرجل سيستشهد. فهل أكفر بهذا؟



    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فاعلمي أن المرأة تعرف الطهر من الحيض بإحدى علامتين، إما: الجفوف، وضابطه أن تدخل القطنة الموضع، فتخرج نقية ليس عليها أثر من دم، أو صفرة، أو كدرة؛ وإما القصة البيضاء، وهي: ماء أبيض، يعرف به النساء انقطاع الحيض، وانظري الفتوى رقم: 118817.

    وإذا رأت المرأة الطهر بإحدى علامتيه، وجب عليها المبادرة بالغسل؛ لقول ابن عباس -رضي الله عنهما-: ولا يحل لها إذا رأت الطهر ساعة، إلا أن تغتسل.

    ومن العلماء من يرى أن لها أن تتلوم نصف اليوم، أو اليوم إذا رأت الطهر بالجفوف، ريثما تتحقق حصول الطهر؛ لأن عادة الدم أنه يجري وينقطع، وهذا ما رجحه الموفق ابن قدامة، والشيخ ابن عثيمين -رحمهما الله- لكن الأحوط هو ما نفتي به.

    ومن شكت في حصول الطهر، فالأصل بقاء الحيض حتى تتيقن انقطاعه، وبما قررناه، تعلمين أنك إذا رأيت الطهر بإحدى علامتيه، وجب عليك المبادرة بالغسل، وإذا شككت في حصول الطهر، فلا تغتسلي حتى تتيقني حصوله، ثم إذا اغتسلت، فما ترينه بعد غسلك من صفرة، أو كدرة كاللون البني الذي ذكرته، لا يعد حيضا، فلا تلتفتي إليه، ولا تعيدي الغسل لرؤيته، وانظري الفتوى رقم: 134502، وأما إذا رأيت دما عاديا، فقد عدت حائضا، ووجب عليك إعادة الغسل بعد انقطاعه، ما دام ذلك كله في زمن إمكان الحيض، وانظري الفتوى رقم: 118286، ورقم: 100680.

    وقضاؤك الصلوات على النحو المذكور، مجزئ؛ فإن الترتيب بين الفوائت والمؤداة، مستحب -على ما نفتي به- غير واجب، وانظري الفتوى رقم: 127637.

    ولا تكفرين بما ذكرت من تعمد النوم بعد أذان الصبح، لكنك أثمت بذلك، ويجب عليك التوبة النصوح من هذا الفعل، وألا تعودي إليه، ودعي عنك وساوس الكفر ونحوها؛ فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم.

    ولا تنجس الثياب بمجرد لمس الحذاء لها، والأصل في الأشياء الطهارة، فلا يحكم بنجاسة شيء إلا بيقين، وإذا تيقنت أن ثوبك أصابه البول، فطهريه بصب الماء على الموضع المتنجس فقط، حتى يغمر الماء موضع النجاسة.

    وكلمة (يراعي الله) أي يراقبه، لا حرج فيها.

    وسؤالك الأخير ناشئ عن الوسوسة في هذا الباب، ولا يقع الكفر بشيء من ذلك، فأعرضي عن هذه الوساوس، ولا تبالي بها.

    وراجعي في حكم مشاهدة المسلسلات، الفتوى رقم: 1791.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : حكم تأخير الغسل من الحيض للشك في انتهائه     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    حكم تأخير الغسل من الحيض للشك في انتهائه

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org