موقف الابن من أبويه الذين يوافقان ابنتهما على المنكرات - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    موقف الابن من أبويه الذين يوافقان ابنتهما على المنكرات


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th November 2016, 07:21 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia موقف الابن من أبويه الذين يوافقان ابنتهما على المنكرات

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    أنا شاب عمري 21 سنة، أبي وأمي يوافقان أختي على ارتكاب المعاصي، فهم يتركانها تعمل في فندق بدون حجاب، وتتعرف على الشباب وتحدثهم في الهاتف، وتخرج معهم، ومؤخرا اكتشفت أنها سافرت مع أحدهم إلى محافظة أخرى لمدة خمسة أيام وحدهم، وأنا دائما في خلاف مع أبي وأمي بسببها، ولا أعرف ماذا أفعل ؟ فهم يوافقونها على كل شيء ولا يحاسبونها، وحين أحاول منعها من فعل معصية تجعلهم يتشاجرون معي لكي أتركها في حالها، وحين قلت لهم: إني سوف أخبر جدي لكي يمنعهم تشاجروا معي، وهددني أبي بحرماني من المصروف، إذا قلت شيئا لجدي، وأنا دائم الشجار معهم بسبب هذا، ولا أعرف ماذا أفعل ؟ أرجوكم أفيدوني .

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    نشكرك على غيرتك على محارم الله عز وجل، وعلى حرصك على عفة أختك، ومناصحتك لوالديك بخصوص تصرفاتها السيئة هذه - إن ثبت ذلك عنها -، وجزاك الله خيرا، فالنصح للمسلمين مطلوب شرعا كما في الحديث الذي رواه مسلم عن تميم الداري - رضي الله عنه - أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: « الدين النصيحة » قلنا لمن قال « لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ».

    وإن كان والداك يقرانها على هذا الفسق، ويحثانها عليه، فقد أساءا إساءة عظيمة. والذي لا يغار على عرضه ديوث، وقد جاء في شأنه الوعيد الشديد في السنة النبوية، فراجع الفتوى رقم: 56653.

    ووالدك هو ولي أمرها، وهي أمانة عنده، يُسأل عنها يوم القيامة، قال الشيخ السعدي في تفسيره: أولادكم -يا معشر الوالدين- عندكم ودائع، قد وصاكم الله عليهم، لتقوموا بمصالحهم الدينية والدنيوية، فتعلمونهم، وتؤدبونهم وتكفونهم عن المفاسد، وتأمرونهم بطاعة الله، وملازمة التقوى على الدوام، كما قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ{التحريم:6}، . فالأولاد عند والديهم موصى بهم، فإما أن يقوموا بتلك الوصية، وإما أن يضيعوها فيستحقوا بذلك الوعيد والعقاب. اهـ.

    واحرص على توجيهها بأسلوب حسن مخوفا لها بالله - عز وجل - وأليم عقابه إن أدركها الموت وهي على هذه الحالة، فإن الإيمان إذا حل في القلب سهل الامتثال لأمر الله تبارك وتعالى. وادع الله عز وجل لها بالهداية والتوفيق إلى سبيل الرشاد، فقد توافق ساعة يستجاب لك فيها، فتكون قد تسببت في هدايتها، وذلك خير لك من الدنيا وما فيها، وانظر الفتوى رقم: 37677، وهي عن فضل الدعوة إلى الله.

    وإن غلب على الظن أن يتمكن جدك من الإصلاح وتغيير هذا المنكر فأخبره، وليكن ذلك بطريقة لا يعلم بها أبوك حتى لا تغضبه، وحتى لا تتضرر أنت من حرمانه لك مما كان يعطيك، ولا تلزمك طاعة أبيك في عدم إخبار جدك إذا رجوت من إخباره مصلحة راجحة، ولم تترتب عليه مفسدة أعظم، فطاعة الوالدين لها ضوابطها الشرعية، وهي مبينة في الفتوى رقم: 76303.

    ويمكنك أن تتخذ حيلة مشروعة بأن تتفق مع جدك على أن يتحين الفرصة التي تمكنه من الاطلاع على شيء من التصرفات الخاطئة لأختك فينكر عليها وعلى أبيك، ويندفع بذلك عنك الحرج .

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 24 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    موقف الابن من أبويه الذين يوافقان ابنتهما على المنكرات

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org