بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

| منتديات المطاريد | اوروبا نيوزيلاندا استراليا العمل الدراسة الهجرة كندا

 

Fly Roundtrip for $149 or less. Discount Flights GUARANTEED. Book Now!


Hotelclub.com

العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > شؤون عربية ودولية

شؤون عربية ودولية
منتديات المطاريد ... شؤون عربية ودولية

شؤون عربية ودولية

صمغ السودان.. ثروة يستثنيها الحظر

آخر 10 مشاركات
♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥ (الكاتـب : Ehab Salem - آخر مشاركة : tarekmohy - )           »          الهجرة إلى نيوزيلاندا (الكاتـب : الأهلاوي الأصيل - آخر مشاركة : louai - )           »          نيوزلندا: ما بعد الهجرة بعيون الكيوي الجداد... (الكاتـب : amagid_arif - )           »          صحي النوم ... (الكاتـب : biopasha - )           »          ناسا : الشمس اقتربت من أن تشرق من مغربها (الكاتـب : NazeeH - آخر مشاركة : Ehab Salem - )           »          الدين الجديد (الكاتـب : KANE - )           »          داعش مرحا مرحا يا رجال (الكاتـب : تكسير - )           »          مين الحوثيون دول؟ (الكاتـب : حشيش - آخر مشاركة : تكسير - )           »          بعد الكفتة السبانخ لتوليد الكهرباء ( عظيمة يا مسر... (الكاتـب : تكسير - آخر مشاركة : Wild Tiger - )           »          الاختلافات بين تراجم العهد الجديد (الكاتـب : imatinib - )


مواقع هامة وإعلانات نصية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13th December 2010, 08:39 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
  رقم المشاركة : 1
Field Marshal
 






أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

افتراضي صمغ السودان.. ثروة يستثنيها الحظر

أنا : أسامة الكباريتي




صمغ السودان.. ثروة يستثنيها الحظر


الصمغ العربي في مراحله المختلفة
وقد يتحول إلى مسحوق رذاذي
(الجزيرة نت)


زهير حمداني-الخرطوم

يشتهر السودان بإنتاج الصمغ العربي الذي يعد مادة رئيسية لتصنيع العديد من المنتجات الأساسية في الغرب، مما جعل الجهات الغربية تستثنيها من الحظر ضمن العقوبات التي فرضت على السودان عام 1997 وحتى بعدما شددت هذه العقوبات، ومع أهمية هذه المادة للاقتصاد السوداني فإن المتابعين يدعون إلى مزيد الاهتمام بها في ظل منافسة المواد المصنعة ومصدرين آخرين.

وعرف الأوروبيون الصمغ وسموه عربيا لأنه انتقل إليهم من الحجاز، حيث كان الحجاج الأفارقة يجلبونه معهم ويبيعونه هناك. ويوفرالسودان60% من الإنتاج العالمي، وتنتج نيجيريا 20% وتشاد 15% وجمهورية أفريقيا الوسطى 5%. وكان السودان يستأثر بنسبة 85% من الإنتاج العالمي.

ويستخرج الصمغ من شجرتي الهشاب والطلح خلال فصل الخريف، حيث يتم جرح لحاء الشجرة (أو طقها) ليبدأ الجمع (أو اللقيط) بعد 45 يوما تقريبا، حينما تفرز الشجرة الصمغ كنوع من الحماية الطبيعية بعد تعرضها للجرح.

وتتراوح الأسعار بين 1300 دولار و2500 دولار للطن, وقد يصل إلى خمسة آلاف دولار سعر المسحوق الرذاذي الذي يصنع من هذا الصمغ في بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين والمجر، والذي يوجد مصنع واحد له بالسودان.

يقول الخبير الاقتصادي الدكتور حسن إبراهيم للجزيرة نت إن الصمغ العربي مادة مهمة جدا تدخل في صناعة العديد من المنتجات مثل مواد التجميل والأدوية والمشروبات الروحية والعادية وصناعة الأغذية والحلويات، كما يستعمل في صناعة الورق والنسيج والدهانات المختلفة وعدد من الأدوية.



تاج السر مصطفى يتوقع ارتفاع الصادرات
إلى 100 ألف طن
(الجزيرة نت)

تطوير الإنتاج
يمتد حزام الصمغ في السودان على عدة ولايات، وهي شمال وجنوب وغرب دارفور وشمال وجنوب كردفان وولاية الوحدة وأعالي النيل وسنار والنيل الأبيض وولاية القضارف، وتمثل غابات الهشاب والطلح ربع مساحة البلاد، كما يعتاش منه نحو عشرة ملايين مواطن.

وكانت الحكومة السودانية قد اتخذت الأسبوع الماضي قرارا بإلغاء الجبايات والرسوم كافة على الصمغ العربي وتحسين البيئة الزراعية والحفاظ على الغطاء الشجري، وكذلك استزراع 15% من كل مشروع زراعي مطري بالأشجار المنتجة للصمغ.

وأكد رئيس مجلس الصمغ العربي تاج السر مصطفى للجزيرة نت أن حجم صادرات البلاد من الصمغ العربي ارتفع حتى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 65 ألف طن بقيمة بلغت نحو 120 مليون دولار، من 47 ألف طن عام 2009، ومن متوسط إنتاج قدره 30 ألف طن في السنوات السابقة.

وأضاف للجزيرة نت أنه يتوقع ارتفاع الصادرات إلى 100 ألف طن عام 2011, وأن المجلس يسعى لفتح أسواق جديدة خاصة في شرق آسيا, ومتابعة كل الأطراف المعنية بعملية الإنتاج, وتلافي المشاكل التي تحصل خاصة باعتبار أنه يضع السياسات العامة للقطاع.

مشاكل متعددة
من جهته قال المدير العام لشركة الصمغ العربي المحدودة أبو بكر الأمين الدسوقي أن القطاع يعاني من غياب الاستقرار الأمني في مناطق الإنتاج وشروط التمويل الصعبة خاصة للمنتجين، وغياب التنظيم، وعدم وضوح الرؤية لأهمية السلعة والتذبذب في العرض والصادرات.

وأكد غياب برامج مكافحة الآفات الطبيعية كالجراد والتغييرات المناخية التي تؤثر على الإنتاج، إضافة إلى التهريب الكثيف نحو البلدان المجاورة مثل تشاد وإثيوبيا وغيرهما.

وأكد الدسوقي للجزيرة نت أن رفع الأسعار بطريقة عشوائية من قبل المشرفين يفقد البلد العديد من الأسواق الخارجية التي تلجأ إلى البدائل المصنعة أو الأصماغ الطبيعية الرخيصة مثل "صمغ الجراد"، وطالب باعتبار الصمغ العربي سلعة سيادية مثل البن في إثيوبيا والبرازيل والمطاط في ماليزيا، حيث توجد مجالس مختصة تهتم بالبحوث وزيادة الإنتاج والترويج.

كما دعا إلى إيجاد نظام معلومات واضح وآلية للرقابة على القطاع، وتطوير مجلس الصمغ العربي لتكون له أدوار تنظيمية واجتماعية أكبر، ودعم المنتجين وتحسين أوضاعهم كما تفعل دول أخرى مع صناعاتها الإستراتيجية.

المصدر:الجزيرة

----------------------------------------------
تعليقات القراء:

محمد السوداني
الصمغ ورقة ضغط لمن يفهم كان بامكان السودان منع بيع الصمغ العربي للشركات الغربية في ظل الحظر المفروض عليه والمطالبة برفع الحظر كليا أو جعلة شاملا للصمغ أيضا ولكنها سياسة الانهزام والانبطاح الشائعة لدينا والتي جعلت الغرب يتفنن في أنواع الحظر والاستثناءات التي تتماشى مع مصالحه مثل استثناء الصمغ العربي ومؤخرا استثناء أجهزة الكمبيوتر رغم تخلف الامريكي في هذه السلعة مقارنة بالدول الآسيوية كالصين وماليزيا وكوريا.

-----------------------------

النور الهادي احد
الرياض
نعم الصمغ من السلع الهامة في العالم كما كان مشروع الجزيرة اكبر مشورع في العالم بريّه الانسيابي لكن الاستاذ تاج السر اصر بل الح على شنق مشروع الجزيرة بطريقة مرتبة والان يستعد لشنق الصمغ العربي فان كنا فعلا نريد ان نستفيد من الصمع العربي فامثال هولاء شانقي المشاريع الوطنية فهم اعداء لهم

 

الموضوع الأصلي : صمغ السودان.. ثروة يستثنيها الحظر     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : أسامة الكباريتي

 

 



 
رد مع اقتباس

Save on Photography courses
قديم 13th December 2010, 08:49 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
  رقم المشاركة : 2
أسامة الكباريتي
Field Marshal
 






أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

افتراضي

أنا : أسامة الكباريتي




لا بأس في كتابة موضوع يتكرر كل عام أو عامين عن الصمغ في السودان ..
فالسودان ثابت على حاله..
وصمغه مستنزف ..
ولا حياة لمن تنادي..
أسامة

منتجو الصمغ العربي بالسودان ينتظرون تدخلا حكوميا لإنعاشه
20/11/2008 م


منتجو الصمغ طالبوا الحكومة بفك الاحتكار عنه
(الجزيرة نت)


عماد عبد الهادي-الخرطوم

يعاني إنتاج الصمغ العربي في السودان عدة مشكلات أدت على ما يبدو إلى ضعف كبير في إنتاجه وبالتالي فقدان السودان لميزته الريادية في هذا المجال.

وبينما أعلنت الحكومة سعرا جديدا لقنطار الصمغ لهذا العام بنحو تسعين جنيها سودانيا كتركيز حكومي، اعتبر منتجو الصمغ العربي أن السعر الجديد غير مناسب ولا يحمس صغار المنتجين لبذل مزيد من الجهد لزيادة الإنتاج.

ودعا المنتجون الحكومة إلى وضع حلول عاجلة لمعاناة شركة الصمغ العربي المحتكرة الوحيدة لتسويقه بالسودان، إلى جانب فك احتكاره وفتح السوق السوداني لجميع الشركات الأخرى، متوقعين أن يؤدي عزوف المنتجين إلى تدن كبير في إنتاجية العام الحالي.

كما أشاروا إلى ما سموه بالتدهور الذي أصاب عائدات السودان من تصدير هذا المنتج، إلا أنهم يرون أن تدخل الحكومة وفك الاحتكار وتشجيع المنتجين ربما أسهم بشكل أو بآخر في إعادة ولو جزءا مما فقدته البلاد من ميزات عالمية في هذا المجال.


عدد من شجر الهشاب المنتجة للصمغ
(الجزيرة نت)

مشكلة تسويق
ويعد رئيس اتحاد جمعيات منتجي الصمغ العربي عبد الرحمن الصافي بولايات كردفان -الأولى في إنتاج الصمغ العربي- أن هناك مشكلة في التسويق بسبب احتكار شركة الصمغ العربي لإنتاج الصمغ في السودان.

وقال في حديثه للجزيرة نت إن "المنتج أصبح تحت رحمة السماسرة والتجار وليس للمنتج غير الاستسلام، لأن هناك أكثر من خمسة ملايين من المواطنين يعيشون على عائداته".

وأكد أن هناك بوادر انهيار في شركة الصمغ العربي ما جعلها غير قادرة على مواكبة السوق أو التعامل مع المنتجين بوضوح يمكنها من الإيفاء بالتزامها نحوهم، مطالبا بإنشاء مجلس سلعي للصادر بجانب فك احتكار وامتياز شركة الصمغ العربي.

فقدان الريادة
في المقابل اعتبر المحلل الاقتصادي محمد الناير أن السودان فشل في المحافظة على موقعه الرائد بتوفير 80% من حجم الطلب العالمي من الصمغ العربي، مشيرا إلى أن تدهور العلاقات الاقتصادية بين السودان وأميركا المستورد الرئيس للصمغ أسهم بشكل كبير في تدني صادرات السودان منه.


محمد إبراهيم محمد أكد معاناة المنتجين
بسبب ضعف الأسعار (الجزيرة نت)

وأكد تراجع إنتاج السودان منه إلى 11 ألف طن في موسم 2005- 2006 ما اعتبره "نتائج كارثية"، مشيرا إلى انخفاض عائد السودان إلى 19 مليون دولار في العام 2007 مقارنة بالعام 2005 الذي بلغ فيه حجم العوائد نحو 53 مليون دولار.

وعزا الناير الذي كان يتحدث للجزيرة نت تراجع عائدات الصمغ العربي إلى عدم الاهتمام بالمنتج واستغلال التجار والوكلاء للمنتجين وشراء محصولهم بأبخس الأثمان، وفشل شركة الصمغ العربي المحتكرة لتصديره في شراء المنتج بسبب عدم السيولة الكافية.

وقال إن الشركة دخلت دائرة الصراع بين شريكي الحكم في السودان ما دفع الدولة للإحجام عن ضخ الأموال المناسبة، مشيرا إلي أن الأغراض السياسية أضاعت الشركة، ودعا إلى معالجة المشكلة عبر توفير التمويل وتشجيع التصنيع المحلي وتوعية المستهلك.

أما المنتج محمد إبراهيم محمد فأكد معاناة المنتجين بسبب ضعف الأسعار. وطالب الدولة بالتدخل لحماية المنتجين وما سماه بالجبايات غير القانونية التي تفرض عليهم.

وطالب في حديثه للجزيرة نت الحكومة بفك احتكار الصمغ العربي وفتح أسواق جديدة يتمكن من خلالها المنتج السوداني من التسويق الملائم.


المصدر:الجزيرة

 

 



 
رد مع اقتباس
قديم 13th December 2010, 08:56 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
  رقم المشاركة : 3
أسامة الكباريتي
Field Marshal
 






أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

افتراضي

أنا : أسامة الكباريتي





وأيضا:
منتجو الصمغ بالسودان يطالبون بمساعدات وتحرير السوق

الثلاثاء 10/7/1428 هـ - الموافق 24/7/2007 م

http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=1064188


وقبلها:
واشنطن تتحرى عن علاقة بن لادن بشركة صمغ سودانية

الخميس 3/7/1422 هـ - الموافق 20/9/2001 م
http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=16391


ومازال .. وما فتئ .. وما انفك .. الصمغ صمغاً .. وسيظل أبد الدهر سودانيا مزمنا على النوم ..
طالما يصل إلى شركات الكولا الأمريكية بأبخس الأثمان
والزل في خبر كان..
مش جولت ليكم دا من زمااااااااااااااااان.


بكره بنشوف الجنوبيين حيعملوا ايه بالصمغ ..
الشماليين رايحين يفرضوا رسم مرور صمغي بكل تأكيد..

 

 



 
رد مع اقتباس
قديم 13th December 2010, 09:04 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
  رقم المشاركة : 4
أسامة الكباريتي
Field Marshal
 






أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

افتراضي

أنا : أسامة الكباريتي




أشجارالهشاب فى منطقة أمروابه -
أقليم كردفان بغرب السودان

الاسم العلمى : Acasia senegal
الاسم الانجليزى : Gum Arabic Tree


يعد السودان أكبر منتج للصمغ العربي فى العالم حيث ينتج 70-85% من الانتاج العالمى وشجرة الهشاب هى شجرة توجد طبيعياً فى المناطق شبه الصحراوية فى أفريقيا و بعض المناطق باسيا ويتميز السودان بوجود أكبر حزام لأشجار الهشاب فى غربه .



شجرة الهشاب هى شجرة طولها حوالى 4-7 متر و تعيش حوالى 25-30 سنة (Life Span) .

تنتج الشجرة الصمغ بعد أن يقوم السكان المحليون باجراء عملية (طق الصمغ ) وذلك بخدش لحاء الشجرة بالة حادة مخصصة لهذا الغرض تقوم الشجرة بعدها بفرز الصمغ عبر هذه الفتحات وتنتج الشجرة الواحدة حوالى 200-300 جرام من الصمغ.

لتكبير الصورة اضغط عليها:

الصمغ العربي هو مادة طبيعية لا سمية لها و البدائل الصناعية لا تخلو مطلقاً من السمية لذلك فهو منتج غالى الثمن و لا بديل له فى الصناعات الغذائية والأدوية ومستحضرات التجميل و الألوان والاحبار و العديد من الصناعات الاخرى .

 

 



 
رد مع اقتباس
قديم 13th December 2010, 05:57 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
  رقم المشاركة : 5
أسامة الكباريتي
Field Marshal
 






أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

افتراضي

أنا : أسامة الكباريتي




تراجع الأسعار والإنتاج يهددان محصول «الصمغ العربي» في السودان

السلعة المستثناة من الحظر على الدوام


16 يوليو 2007



أم روابة (السودان): إدموند سانديرس*
المزارعون في غرب السودان يطلقون على حقول أشجار الأكاسيا «جنائن الأجداد»، كما أن محصول الصمغ الذي تنتجه هذه الأشجار ظل على مدى قرون عاملا من عوامل تماسك الحضارة. فالفراعنة كانوا يستخدمون الصمغ لحبر الكتابة الهيروغليفية. وحمل تجار البحر الأحمر هذا الصمغ الى أوروبا، حيث استخدم في الزيوت وأصبح معروفا، على نحو غير دقيق، بـ«الصمغ العربي»، إذ كان يعتقد المشترون انه مصدره الشرق الأوسط.

ينتج السودان حاليا 60 في المائة من جملة الإنتاج العالمي للصمغ في السوق العالمي. ويدخل الصمغ العربي في إنتاج الكوكا كولا وتثبيت النكهات وفي بعض مستحضرات التجميل أيضا. يضاف الى ذلك ان الصمغ مادة أساسية تدخل في إنتاج عدد من السلع التي لدى المستهلكين الغربيين الى الحد الذي جعل الجهات المعنية تصدر قرارا باستثنائها من قائمة السلع التي حظرت الولايات المتحدة استيرادها من السودان في إطار العقوبات التجارية التي فرضت خلال رئاسة بيل كلينتون عام 1997، على الرغم من ان وجود تقارير اشارت الى ان أسامة بن لادن له صلة بتجارة الصمغ العربي الذي ينتجه السودان.
وحتى عندما أصدرت إدارة الرئيس الحالي جورج بوش قرارا في الآونة الأخيرة بتشديد العقوبات على السودان احتجاجا على النزاع في دارفور، جرى استثناء الصمغ العربي من قائمة السلع المحظور استيرادها من السودان. وتستورد الولايات المتحدة ربع إنتاج السودان من الصمغ العربي.
ومنذ اندلاع الحرب بين متمردي اقليم دارفور وميليشيات الجنجويد التي تدعمها الحكومة السودانية، بات حصاد الصمغ العربي في غرب السودان أمرا أكثر صعوبة، إن لم يكن مستحيلا. فالأسر التي اضطرت للنزوح بسبب النزاع في دارفور تقطع أشجار الهشاب التي تنتج الصمغ بغرض استخدامها كحطب للوقود. وأصبحت الكمية القليلة من الصمغ التي تنتجها هذه المنطقة خاضعة للتهريب عبر الحدود الى تشاد.
هذه النزاع، الذي تعتبره الولايات المتحدة إبادة، أسفر عن مقتل ما يزيد على 200 ألف شخص منذ عام 2003، غالبيتهم بسبب الأمراض والجوع. كما أسفر النزاع عن نزوح مليوني شخص.

وكانت صادرات شركة الصمغ العربي قد تراجعت العام الماضي الى اقل مستوى لها، إذ وصل الإنتاج الى اقل من 9000 طن متري مقارنة بـ30 ألف في السنوات الأخيرة و50 ألف طن عندما كان الإنتاج في قمته خلال عقد الستينات من القرن الماضي.

جدير بالذكر ان تراجع مبيعات الصمغ العربي أدى الى تراجع الأسعار التي تعرض على المزارعين الى حد اضطر كثيرين منهم الى عدم الاهتمام بجمع الصمغ هذا العام. وقال المزارع عبد الرحمن، 65 سنة، ان الأسعار التي وضعتها الحكومة الحالية للكيس من زنة 100 رطل من الصمغ لم تتجاوز 37 دولارا، فيما كان سعر نفس الكمية قبل خمس سنوات 225 دولارا. ويشعر عبد الرحمن بالقلق إزاء احتمال عدم تمكنه من دفع أجور العاملين هذا العام، وقال انه من المحتمل ان يترك الصمغ ويتجه الى محاصيل أخرى الى حين عودة اسعار الصمغ الى سابقها، إذ يرى ان السعر الذي عرضته الحكومة غير مجز.
وظل اقتصاد مدينة أم روابة يعتمد على إنتاج الصمغ في المنطقة، إلا ان تراجع الأسعار والإنتاج أديا الى تراجع فرص العمل للعمال غير المهرة الذين يعملون عادة في جمع الصمغ من الأشجار.
حتى المزارعون أنفسهم لم يعد لديهم عمل، وباتوا يجلسون في السوق الرئيسي بالمدينة يفكرون في الخطوة التالية. ويقول مصطفى موسات، وهو من تجار الصمغ بالمدينة، انهم أناس بسطاء ولا يدركون ما يحدث، وأضاف معلقا ان ثمة شكوكا لديهم في ان كساد تجارة الصمغ يعود الى العلاقة المتدهورة بين السودان والمجتمع الدولي بشأن اقليم دارفور وقضايا أخرى. وقال أيضا ان كل ما يعرفه هو ان العلاقة مع الولايات المتحدة عندما تكون على ما يرام فإن أسعار الصمغ تكون مجزية.
ويقول خبراء ان اكبر عقبة في قطاع تجارة الصمغ تكمن في اللوائح التي تتبعها الحكومة. فعلى الرغم من ان أشجار الصمغ العربي مملوكة لأفراد، تمر غالبية الصادرات عن طريق «شركة الصمغ العربي»، التي تملك الحكومة السودانية 30 في المائة منها. وتخضع تجارة «الصمغ العربي» عمليا للحكومة الى جانب عدد قليل من المصدرين الخاصين.
واتسمت السوق العالمية للصمغ الغربي في السنوات الأخيرة بتقلبات الأسعار والإنتاج ايضا. فقد ادى النقص في الكميات المطروحة في الأسواق عام 2003 الى ارتفاع الأسعار الى 5000 دولار للطن من 1200 دولار في العام السابق له. وتشير معلومات شركة الصمغ العربي الى انه على الرغم من الكساد فإن متوسط الأسعار التي عرضتها الشركة وصل الى حوالي 2200 دولار للطن.
وقال مسؤولون سودانيون ان النقص في انتاج عام 2003 يعود الى الجفاف، إلا ان المشترين وبعض المختصين أشاروا الى ان الجفاف لم يكن عاملا رئيسيا في تراجع الإنتاج في ذلك العام. إذ قال كريس بيرلينر، نائب رئيس إحدى الشركات التي تعمل في مجال استيراد الصمغ العربي، ان الأسباب الطبيعية لم تكن وراء النقص في كميات الصمغ العربي خلال عام 2003، مؤكدا ان بعض قوى السوق كانت وراء ما حدث. وهذا ما دفع عددا من الشركات الاميركية التي تعمل في مجال استيراد الصمغ الى البحث في أماكن اخرى. وبدأت كل من تشاد ونيجيريا وأوغندا في زيادة انتاجها من الصمغ، ويؤكد بيرلينر ان شركته حولت جزءا من عملها التجاري الى بعض البائعين في السودان.
وتقول هدى شعراوي، الأستاذة في قسم الغابات بجامعة الخرطوم، ان الحكومة خيبت آمال المشترين، وتعتقد ان ثمة حاجة الى إجراء إصلاحات تهدف الى تقليص السيطرة الحكومية على الصمغ وتمهيد الطريق أمم الخصخصة، بما في ذلك السماح للمزارعين بتكوين تعاونيات بغرض البيع مباشرة الى المستوردين فضلا عن إلغاء حوالي 12 نوعا من الضرائب والرسوم على الإنتاج.
وأعرب مسؤول تنفيذي في شركة الصمغ العربي السودانية عن ثقته في عودة أسعار الصمغ العربي الى ما كانت عليه في السابق. وأضاف قائلا ان الشركة لها مساهمون شأن كل الشركات الأخرى ولا تريد ان تبيع بأسعار تتسبب في خسارتها، ويعتقد هذه المسؤول أن أشجار الأكاسيا السودانية تنتج نوعية جيدة من الصمغ يفضلها المستوردون.
جدير بالذكر ان جملة عائدات الصمغ العربي تزيد في العام على 80 مليون دولار، أي اقل بكثير من عائدات النفط التي تتراوح بين 4 و6 مليارات دولار.

*خدمة «لوس أنجليس تايمز» خاص بـ«الشرق الأوسط»

 

 



 
رد مع اقتباس
قديم 13th December 2010, 06:00 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
  رقم المشاركة : 6
أسامة الكباريتي
Field Marshal
 






أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

افتراضي

أنا : أسامة الكباريتي




الملف: الصمغ العربي في السودان
(فيديو)
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A...shed%2CPresent

 

 



 
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحظر, السودان.., ثروة, يستثنيها


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شموع بدون شمع زهرة بريه هوايات متنوعة 8 24th May 2012 06:34 PM


IP

Almatareed Visitor Counter

Protected by Copyscape Duplicate Content Tool


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
(جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

تنبيه هام

 يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

  كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

 إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]