هل يثاب من عمل تطبيقا دعويا يبتغي الكسب من خلاله؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : osamakhaled)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : Mohamed hamdy a)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    هل يثاب من عمل تطبيقا دعويا يبتغي الكسب من خلاله؟


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 30th May 2016, 06:50 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia هل يثاب من عمل تطبيقا دعويا يبتغي الكسب من خلاله؟

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    أريد عمل تطبيقات إسلامية؛ للنشر عن الدين الإسلامي، أقوم بنسخ الفتاوى، والمقالات من مواقع، مع ذكر المصدر طبعا، ولكن أريد أن أضع إعلانات في التطبيق، وهي تكون مباحة؛ لأني أصفي الإعلانات المحرمة، ففي هذه الحالة نيتي أن أجد ثوابا من التطبيقات الإسلامية، وفي نفس الوقت أريد أن أربح من التطبيق، يعني أن الكسب حلال. فهل في هذه الحالة لا أحصل على ثواب، علماً بأنني يمكنني عمل تطبيقات إسلامية، بدون أن أضع إعلانات لغرض الثواب، ولكني أريد أن أربح أي ربح مادام في الحلال. أرجو أن تفتوني في أمري، وﻻ تحيلوني إلى فتاوى أخرى.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فقد سبق بيان أن المقالات المنشورة في الإنترنت ونحوها، لا حرج في نقلها، مع عزوها لمصادرها، كما سبق في الفتوى رقم: 187071.

    والذي نقرره في شأن المعاوضة على الإعلانات، والتربح منها: أنه سائغ في الأصل، إن كان الأمر المعلَن له مباحا، ولم يشتمل الإعلان على محذور شرعي - من صور عارية، أو موسيقى، أو نحوها-. كما سبق في الفتوى رقم: 302275.

    والربح من الإعلانات في التطبيق المتعلق بنشر دين الإسلام، لا يقتضي الحرمان من الثواب والأجر، ففضل الله جل وعلا واسع. فإذا نوى المرء بعمل تلك التطبيقات، ثواب الله جل وعلا، فإنه الله يثيبه بمشيئته وفضله، ولو كان يقصد صاحبها مع ذلك حظا دنيويا.

    وقد سئل ابن تيمية: عمن نسخ بيده صحيح البخاري ومسلم، والقرآن، وهو ناو كتابة الحديث وغيره، وإذا نسخ لنفسه، أو للبيع هل يؤجر؟

    فأجاب: يؤجر الإنسان على كتابتها سواء كتبها لنفسه، أو كتبها ليبيعها، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله يدخل بالسهم الواحد الجنة ثلاثة: صانعه؛ والرامي به؛ والممد به. فالكتابة كذلك؛ لينتفع به، أو لينفع به غيره.كلاهما يثاب عليه. اهـ.

    بل ذهب بعض العلماء إلى أن المسلم يؤجر على كل عمل فيه نفع للغير، ولو لم يكن في قصده نيل الثواب.
    جاء في جامع العلوم والحكم لابن رجب: في "الصحيحين" عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «ما من مسلم يغرس غرسا، أو يزرع زرعا، فيأكل منه إنسان، أو طير، أو دابة، إلا كان له صدقة» .وفي "المسند" بإسناد ضعيف، عن معاذ بن أنس الجهني، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "«من بنى بنيانا في غير ظلم ولا اعتداء، أو غرس غراسا في غير ظلم ولا اعتداء، إلا كان له أجرا جاريا ما انتفع به أحد من خلق الرحمن»".

    وظاهر هذه الأحاديث كلها، يدل على أن هذه الأشياء تكون صدقة، يثاب عليها الزارع، والغارس ونحوهما من غير قصد ولا نية، وكذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: " «أرأيت لو وضعها في الحرام، أكان عليه وزر؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال، كان له أجر»" يدل بظاهره على أنه يؤجر في إتيان أهله من غير نية، وقد ذهب إلى هذا طائفة من العلماء، وقد قال أبو سليمان الداراني: من عمِل عَمَل خير من غير نية، كفاه نية اختياره للإسلام على غيره من الأديان. وظاهر هذا أنه يثاب عليه من غير نية بالكلية؛ لأنه بدخوله في الإسلام، مختار لأعمال الخير في الجملة، فيثاب على كل عمل يعمله منها بتلك النية. اهـ.
    وقال ابن عثيمين: إذا فعل المباح ولم ينوِ أنه عبادة، فليس فيه أجر، إلا إذا كان فيه نفع متعدٍ، مثل: أن يطعم الإنسان أهله الذين تجب عليه نفقتهم، فيطعمهم، فهنا قد لا يستحضر النية، ويكون له الأجر، وكذلك إن زرع حباً، أو غرس نخلاً، فأصاب منه طير، أو دابة، أو إنسان، فإنه يكتب له الأجر. اهـ. من لقاء الباب المفتوح.

    فمن باب أولى، أن يثاب المسلم على العمل الذي فيه نفع للناس -كعمل التطبيقات الدعوية- إذا قصد به ثواب الله، ولو كان يقصد مع ذلك حظا دنيويا. وانظر الفتوى رقم: 166115.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : هل يثاب من عمل تطبيقا دعويا يبتغي الكسب من خلاله؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حد الإسراف يختلف باختلاف أحوال الناس غنى وفقرا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 36 1st December 2016 09:10 PM
    الكذب على المفتي في الطلاق لا يغير الحقيقة الواقعة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 30 1st December 2016 09:10 PM
    أقوال أهل العلم في مسألة: "ضَع وتعجَّل" القرآن الكريم صوت الإسلام 0 28 1st December 2016 09:10 PM
    الإيمان بالقدر والرضا به من صفات المؤمنين القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 1st December 2016 09:10 PM
    واجب من وجد أغراضا ضمن أثاث اشتراه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 28 1st December 2016 09:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    هل يثاب من عمل تطبيقا دعويا يبتغي الكسب من خلاله؟

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org