معنى: الاحتباك، واللف والنشر، والتذييل، والماصدق - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC News

    إفتتاح باب مقاطعات كندا
    (الكاتـب : Admin ) (آخر مشاركة : Jihan M Hamed)
    مطاريد الكويت
    (الكاتـب : Remon.soliman ) (آخر مشاركة : hader)

    !For Medical Professionals Only

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    معنى: الاحتباك، واللف والنشر، والتذييل، والماصدق


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th June 2016, 08:40 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia معنى: الاحتباك، واللف والنشر، والتذييل، والماصدق

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    المفسر الطاهر بن عاشور له مصطلحات في تفسيره لم أفهمها وهي:1ـ احتباك2ـ ماصدق3ـ لف ونشر4ـ تذييل.

    الفتوى:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فهذه المصطلحات منها البلاغي ومنها المنطقي، فأما الاحتباك: فهو أن يُحْذَفَ من الأوائل ما جاء نظيره أو مقابله في الأواخر، ويُحْذَفَ من الأواخر ما جاء نظيره أو مقابله في الأوائل، ومأخذ هذه التسمية من الْحَبْك، وهو الشدّ والإِحكام وتحسين أثر الصنعة في الثوب، فَحَبْكُ الثوب هو سَدُّ ما بين خيوطه من الْفُرَج وشَدُّهُ وإحكامه إحكاماً يمنع عنه الْخَلَل مع الْحُسْنِ والرونق، ومن أمثلته قوله تعالى: قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ التقتا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ الله وأخرى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ العين والله يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَن يَشَآءُ إِنَّ فِي ذلك لَعِبْرَةً لأُوْلِي الأبصار {الآية: 13} نُلاحظ في هذه الآية حَذْفاً مِنَ الأَوَائل لدلالة ما في الأواخر، وحذْفاً من الأواخِرِ لِدَلاَلَةِ مَا فِي الأوائل، وهذا من بدائع القرآن وإيجازه الرائع، إنّ إبراز المحاذيف يتطلّب منا أن نقول: قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ التقتا فِئَةٌ ـ مُؤْمِنَةٌ: تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ الله وَفئة: وأخرى كَافِرَةٌ ـ تُقَاتِلُ فِي سبيل الطّاغوت: يَرَوْنَهُمْ... إلى آخره، فتحقّق: الاحتباك بدلالة ما في الأوائل على المحذوف من الأواخر، ودلالة ما في الأواخر على المحذوف من الأوائل. انتهى بتصرف من كتاب البلاغة العربية.

    وأما اللف والنشر أو الطي والنشر: فقد عرفه المراغي في علوم البلاغة بقوله: هو ذكر متعدد مفصل أو مجمل، ثم ذكر ما لكل من آحاده بلا تعيين، اتكالا على أن السامع يرد إلى كل ما يليق به لوضوح الحال، فالمفصل قسمان:

    1ـ إما مرتب، كقوله تعالى: ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله، فقد جمع بين الليل والنهار بواو العطف، ثم أضيف إلى كل ما يليق به، فأضيف السكون إلى الليل، لأن فيه النوم والراحة، وابتغاء الرزق إلى النهار، لما فيه من الكد والعمل، قول ابن حَيْوس: فهل المدام ولونها ومذاقها... في مقلتيه ووجنتيه وريقه.

    2ـ وإما بعكس ترتيب اللقب، كقول ابن حيوس أيضا: كيف أسلو وأنت حقف وغصن... وغزال لحظا وقدا وردفا ـ فاللحظ للغزال، والقد للغصن، والردف للحقف وهو الرمل المتراكم، والمجمل، كقوله تعالى: وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى ـ فضمير قالوا لليهود والنصارى على سبيل اللف، ثم أضيف ما لكل إليه بعد، إذ التقدير وقالت اليهود لن يدخل الجنة إلا من كان هودا، وقالت النصارى لن يدخل الجنة إلا من كان نصرانيا. انتهى.

    وأما التذييل: فقد قال أسامة بن منقذ ـ رحمه الله ـ في تعريفه: اعلم أن التذييل هو: أن تأتي في الكلام جملة تحقق ما قبلها؛ كقوله تعالى: إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم ـ ثم حقق الكلام بقوله: ومن أوفى بعهده من الله ـ وكذلك: من أحسن من الله قيلا ـ وكذلك: إن الله لا يضيع أجر المحسنين ـ و: هل يجازى إلا الكفور ـ وهو كثير من القرآن، ومنه قول النابغة: ولستَ بمستبقٍ أخا لا تلمهُ... على شعثٍ، أيُّ الرجالِ المهذبُ.

    فهذه هي المصطلحات البلاغية الواردة في السؤال، وأما المصطلح المنطقي فهو الماصدق، وقد جاء في المعجم الوسيط ما عبارته: الماصدق ـ عِنْد المناطقة: الْأَفْرَاد الَّتِي يتَحَقَّق فِيهَا معنى الْكُلِّي، ومقابل الماصدق هو المفهوم.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : معنى: الاحتباك، واللف والنشر، والتذييل، والماصدق     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حكم استعمال لفظ الجارحة في صفات الله تعالى القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 23rd March 2017 10:30 AM
    هل يؤدي الشركاء في الزرع الزكاة قبل القسمة أم... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 23rd March 2017 10:30 AM
    حكم الأخذ من بقايا الخبر والأطعمة المخصصة للطلاب القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 23rd March 2017 10:30 AM
    هل يجوز القرض الربوي لشراء سكن؟ القرآن الكريم صوت الإسلام 0 27 23rd March 2017 10:30 AM
    حكم الكسب من وظيفة حصل عليها بشهادة مزورة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 23rd March 2017 10:30 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

      SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org