نصيحة لمن يحب اقتناء الكلاب لغير حاجة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    المشوار الى امريكا
    (الكاتـب : hanydlt ) (آخر مشاركة : eng esam)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    نصيحة لمن يحب اقتناء الكلاب لغير حاجة


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 15th June 2016, 10:00 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia نصيحة لمن يحب اقتناء الكلاب لغير حاجة

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    أنا فتاة أحب الكلاب كثيرًا؛ لشكلها الجميل، ولطافتها، ووفائها للإنسان، وأتمنى وأحلم أنني عندما أتزوج يكون عندي بيت له حديقة صغيرة وأشتري كلبًا صغيرًا أعتني به، وألعب معه، وأعامله كصديق وفي، وأنا أعاني من اكتئاب أحيانًا، وأحب أن أقتني كلبًا ليملأ وقتي، ويشغلني، ولا أحب الحيوانات الأخرى كثيرًا، كالقطط، والطيور، لكنني تضايقت كثيرًا عندما سمعت أنه من الحرام اقتناء الكلاب، فهل من الحرام حقًّا أن أقتني كلبًا صغيرًا، وأضعه في الحديقة دون إدخاله المنزل، بعيدًا عن مكان الصلاة؟ ويمكنني أن أراقبه من بعيد، وأغتسل بعد لمسه للتأكد من الطهارة، وقبول الصلاة، فهل هذا لا يجوز أيضًا؟

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فننبهك أولًا إلى أنه يجب على المسلم أن يجعل هواه تبعًا لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم، وقد جاء في الحديث الذي ذكره النووي في الأربعين، وحسنه: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعًا لما جئت به.

    فالمؤمن يحب ما يحبه الله ورسوله، ويكره ما يكرهه الله ورسوله، ويجعل هواه تابعًا لشرع النبي صلى الله عليه وسلم، عالمًا أن ما شرعه الله لعباده هو الرحمة، والحكمة، والمصلحة.

    فإذا تقرر هذا؛ ففي المباح غنية وسعة عن هذا الأمر الذي تحبينه، وتتمنين فعله، فإن اتخاذ الكلاب لغير حاجة محرم في شريعة النبي صلى الله عليه وسلم، قال العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-: اقتناء الكلاب محرم؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من اقتنى كلبًا إلا كلب صيد، أو حرث، أو ماشية، انتقص من أجره كل يوم قيراط ـ وهذا يدل على تحريم اقتناء الكلاب من غير الحاجات المذكورة في الحديث؛ وذلك لأن العقوبة المرتبة على الفعل إما أن تكون فوات محبوب، أو حصول مكروه، وهذه العقوبة التي ذكرها النبي عليه الصلاة والسلام فوات محبوب؛ لأن النقص من الأجر يقتضي فوات محبوب للشخص، ولكن النبي عليه الصلاة والسلام استثنى هذه الثلاثة: الصيد، والحرث، والماشية؛ وذلك لأن الإنسان محتاج إلى كلب الصيد يصطاد عليه، ومحتاج إلى كلب الماشية يحميها من الذئاب والكلاب، ومحتاج إلى كلب الحرث يحمي الحرث من البهائم التي ترتع فيه، وما شابه هذه الحاجات فإنه مثلها؛ لأن الشريعة لا تفرق بين المتماثلين، فإذا قدر أن شخصًا في بيت بعيد عن البلد، وهو محتاج إلى كلب يحرس البيت لينبه أهل البيت فيما لو أقبل عدو أو سارق أو ما أشبه ذلك، فإنه مثل صاحب الحرث، والماشية، والصيد، لا حرج عليه إن اقتناه لهذا الغرض.

    وأما الذين يقتنونه لمجرد الهواية، كما يفعله بعض السفهاء الذين يقلدون الكفار من غربيين أو شرقيين، فإنهم خسروا دينًا، ودنيا:

    أما خسران الدين: فإنه ينتقص من أجرهم كل يوم قيراط.

    وأما خسران الدنيا: فإن هذه الكلاب التي يقتنونها تكون بأثمان باهظة في الغالب، ثم إنهم يعتنون بها اعتناءً بالغًا أشد من اعتنائهم بأنفسهم وأولادهم، وذكر لي أنهم ينظفونها كل يوم بالصابون، ويطيبونها، ويشترون لها أطيب المأكولات، وهذا من السفه العظيم؛ لأن هذا الكلب لو صببت عليه مياه البحار، وجميع ما في الدنيا من الصابون، وغيره من المطهرات لم يطهر أبدًا؛ لأن نجاسته عينية، والنجاسة العينية لا تزول ما دامت العين باقية؛ ولهذا أنصح إخواني المسلمين أن يتقوا الله في أنفسهم، وأن يتجنبوا مثل هذه الترهات، التي لا يكتسبون من ورائها إلا الإثم، والخسران في الدنيا والآخرة. انتهى.

    وإذا تقرر لك ما ذكرناه؛ فجاهدي نفسك، ووطنيها على بغض هذا الأمر الذي حرمه الشارع، وسيعينك الله إن جاهدت نفسك، ووطنتها على حب ما يحب الله، وبغض ما يبغضه؛ لقوله تعالى: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا {العنكبوت:69}.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : نصيحة لمن يحب اقتناء الكلاب لغير حاجة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 20 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    نصيحة لمن يحب اقتناء الكلاب لغير حاجة

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org