النضح في مذهب المالكية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


World News


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : hattabfj)
    أنا اتصدمت في كالجاري
    (الكاتـب : Moe ) (آخر مشاركة : IslamMounir)
    هاليفاكس رحلة العمر
    (الكاتـب : waliedsalam ) (آخر مشاركة : IslamMounir)
    هاملتون لأول مرة
    (الكاتـب : Clinical chemist ) (آخر مشاركة : IslamMounir)

    قديم 28th June 2016, 12:10 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia النضح في مذهب المالكية

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    سبق وأن طرحت عليكم سؤالا فيما يتعلق بقطرات البول، بعد التبول، رقمه: 2621477 وتم تحويلي إلى إجابة أخرى. فأرجو من الله، ثم منكم أن تتم إجابتي على السؤال التالي: هل بإمكاني الأخذ بفتوى المالكية، بأنه يكفي نضح الملابس بالماء عند نزول القطرات، وذلك لحاجتي، ولدفع المشقة، وهل تؤثر على صلاتي إن عملت بهذه الفتوى؟ آمل منكم إجابتي وجزاكم الله خير الجزاء.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فعند المالكية أن من شك هل أصابته نجاسة أم لا؟ وجب عليه النضح, وهو: رش قليل من الماء، على المحل المشكوك في إصابته بالنجاسة، وتارك النضح عامدا، بطلت صلاته، ووجب إعادتها، وتاركه نسيانا، أو عجزا، يعيد الصلاة في وقتها ـ فقط ـ فإذا خرج وقتها، فلا شيء عليه.

    ففي شرح الدردير، ممزوجا بمختصر خليل المالكي: وإن شك شخص في إصابتها -أي النجاسة- لثوب، أو حصير، أو خف، أو نعل، وجب نضحه، فلو غسله أجزأ، ومثله الظن الضعيف, فإن قوي فالغسل، لا إن توهم، فلا شيء عليه، وإن ترك النضح وصلى، أعاد الصلاة كالغسل، أي كما يعيد الصلاة تارك غسل النجاسة المحققة، فالذاكر القادر، يعيد أبدا، والناسي، أو العاجز في الوقت, والقول بالوجوب، أشهر من القول بالسنية هنا؛ لورود الأمر من الشارع بالنضح. انتهى.

    وبناء على ذلك, فمسألة النضح عند المالكية، إنما هي في مسألة الشك في إصابة النجاسة.

    وعلى هذا؛ فإذا كنت تشك أحيانا في إصابة الثوب, أو البدن ببعض قطرات البول, فيجوز لك الأخذ بمذهب المالكية, في هذه المسألة, فالمسلم العامي يجوز له تقليد من شاء من مذاهب أهل العلم المعتبرة, ولا يجب عليك تقليد مذهب بعينه.

    جاء في تحفة المحتاج لابن حجر الهيتمي الشافعي: وحاصل المعتمد من ذلك، أنه يجوز تقليد كل من الأئمة الأربعة، وكذا من عداهم ممن حفظ مذهبه في تلك المسألة، ودوّن، حتى عرفت شروطه، وسائر معتبراته. انتهى.
    وإذا كانت لديك وساوس في شأن الطهارة, فيستحب لك بعد الاستنجاء النضح ـ عند كثير من أهل العلم- ؛ لإزالة الوسوسة.

    قال ابن قدامة الحنبلي في المغني: ويستحب أن ينضح على فرجه، وسراويله؛ ليزيل الوسواس عنه.

    قال حنبل: سألت أحمد، قلت: أتوضأ وأستبرئ، وأجد في نفسي أني قد أحدثت بعده، قال: إذا توضأت فاستبرئ، ثم خذ كفاً من ماء فرشه على فرجك، ولا تلتفت إليه، فإنه يذهب إن شاء الله. انتهى.

    وقال الإمام النووي الشافعي، في المجموع: يستحب أن يأخذ حفنة من ماء، فينضح بها فرجه، وداخل سراويله، وإزاره، بعد الاستنجاء، دفعاً للوسواس. انتهى.
    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : النضح في مذهب المالكية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    طهارة وصلاة دائم الحدث القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 16th January 2017 08:21 AM
    كيف يرتقي المسلم من درجة الإسلام إلى الإيمان ثم... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 25 16th January 2017 08:21 AM
    صلاة مَن وجد خرقًا في ملابسه بعد انتهائه منها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 16th January 2017 08:21 AM
    حكم صلاة الألثغ ومن اقتدى به عندما قام لقضاء ما... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 25 16th January 2017 08:21 AM
    المنكر في مسائل الخلاف السائغ أمر نسبي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 29 16th January 2017 08:21 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org