من باع سلعة ليست عنده وسُلِّم الثمن لشركة وسيطة لحين إتمام البيع - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    من باع سلعة ليست عنده وسُلِّم الثمن لشركة وسيطة لحين إتمام البيع


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 1st August 2016, 07:00 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia من باع سلعة ليست عنده وسُلِّم الثمن لشركة وسيطة لحين إتمام البيع

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    أنا مسوق على الويب وأرغب في العمل في التسويق بموجب التفاصيل التالية: أبحث في الإنترنت عن منتجات أريد تسويقها، بشرط أن تكون مما يباح بيعه، وعندما أجدها أستأذن من صاحب المنتج الأصلي بأنني سأبيع منتجاته في متجري على الإنترنت بسعر أعلى، ولا أطلعه على السعر، ويوافق، فأفتح متجرًا على الإنترنت وأعرض فيه منتجات آخذ صورها وتفاصيلها من مواقع المنتجات التي وجدتها في النقطة السابقة، وتوجد شركة اسمها: شوبيفاي ـ توفر لي برنامجًا واستضافة المتجر مقابل أجر شهري، ونسبة من المبيعات، وأعمل حملات إعلانية بكلفة مالية لجلب الزوار إلى متجري ليشاهدوا المنتج المعروض في موقعي، ويقوم أحد الزوار بشراء المنتج، ويدفع النقود كاملة على أن يتم شحن المنتج إليه ووصوله إلى عنوانه في فترة محددة ـ 15 أو 60 يومًا ـ والذي يحصل في الحقيقة أن الزبون يدفع النقود كاملة لشركة شوبيفاي، وليس لي, ولا تقوم الشركة بإرسال المبلغ إليّ واستقطاع نسبتها إلا بعد أن أقوم بالخطوات التالية: شراء المنتج، وشحنه، والإشارة إلى أن عملية البيع قد تمت، وأذهب إلى المتجر الأصلي في النقطة الأولى، وأشتري المنتج، وأطلب منه أن يرسل المنتج إلى عنوان الزبون، وأن يكتب على المنتج كلمة هدية، ولا يضع عليه السعر الأصلي، وفي حال لم يصل المنتج إلى الزبون، أو وصل بصورة مغايرة للصور التي تم الاتفاق عليها أستطيع أن أرد له أمواله، وأسترد أموالي من البائع الأصلي، والأرباح التي أحصل عليها من هذه الطريقة أغطي بها مصاريف الحملات الإعلانية، وبناء متجري، ووقتي، ومجهودي، والبرمجيات التي أشتريها لإدارة هذا المتجر، فهل يدخل هذا الموضوع في عقد السلم، أو بيع ما ليس عندي؟ وهناك فتويان وجدتهما في إسلام ويب: الأولى برقم: 111426، أباحت طريقة مشابهة، وأدخلتها في عقد السلم، والثانية برقم: 327070، أدخلتها في بيع ما ليس عندك.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فما دام السائل لا يملك السلعة عند العقد، فإذا باعها فقد باع ما ليس عنده، وهذا النوع من البيوع منهي عنه، ورخص الشرع في بيع السلم استثناءً من هذا الأصل، وهو بيع شيء موصوف في الذمة، ولكن لا بد من توفر بعض الشروط ليصح شرعًا، ومن أهمها: تسليم رأس المال للمسلم إليه في مجلس العقد، وأن يكون المسلم فيه مما ‏يمكن ضبطه بالوصف بحيث تنتفي الجهالة عنه، وأن يكون دينًا، أي شيئًا موصوفًا في الذمة غير معين، وقد سبق أن نبهنا على ذلك وذكرنا بقية شروط صحة بيع السلم في الفتوى التي أشار إليها السائل رقم: 111426.

    وراجع لمزيد الفائدة الفتويين رقم: 11368، ورقم: 129763.

    فإذا تخلف شرط من شرط صحة عقد السلم، رجعنا إلى حكم الأصل، وهو النهي عن بيع ما ليس عندك، كأن يتخلف تسليم كامل الثمن في مجلس العقد، أو يكون المبيع شيئًا معينًا لا شيئًا موصوفًا في الذمة، أو كان مما لا يمكن ضبطه بالوصف، وعلى هذا تحمل الفتوى رقم: 327070.

    وبالنسبة لخصوص ما ذكره السائل عن طريقة تعامله، فإنه يشكل عليه كعقد سلم، أن الثمن لا يسدد للبائع، وإنما يسدد للشركة المستضيفة، حيث قال السائل: الزبون يدفع النقود كاملة إلى شركة: شوبيفاي ـ وليس لي ـ وهذا ليس على سبيل الوكالة؛ لأن الشركة لا ترسل المبلغ للسائل إلا بعد أن تتأكد من إتمامه لعملية الشراء والشحن، كما ذكر السائل، فهي أشبه بالوسيط بين البائع والمشتري، وتسليم رأس المال لوسيط عند العقد بهذه الصورة لا يعتبر قبضًا؛ لأن البائع في هذه الحال لم يتملك الثمن، ولم يدخل في ضمانه، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 129763.

    على أن الوكالة في عقد السلم إنما تصح من المشتري في تسليم الثمن.

    وأما قبول السَّلَمِ فالتوكيل فيه من البائع محل خلاف بين أهل العلم، فيصح عند بعضهم ما دام الوكيل والموكل في مجلس العقد، قال الرحيباني في مطالب أولي النهى: وَيَصِحُّ تَوْكِيلٌ مِنْ الْعَاقِدِينَ أَوْ أَحَدِهِمَا بَعْدَ عَقْدٍ فِي قَبْضٍ رِبَوِيٍّ وَسَلَمٍ، وَيَقُومُ قَبْضُ وَكِيلٍ مَقَامَ قَبْضِ مُوَكِّلِهِ مَا دَامَ مُوَكِّلُهُ بِالْمَجْلِسِ أَيْ: مَجْلِسِ الْعَقْدِ، لِتَعَلُّقِهِ بِهِ، سَوَاءٌ بَقِيَ الْوَكِيلُ بِالْمَجْلِسِ إلَى قَبْضٍ أَوْ فَارَقَهُ ثُمَّ عَادَ وَقَبَضَ؛ لِأَنَّهُ كَالْآلَةِ، فَإِنْ فَارَقَ مُوَكِّلٌ قَبْلَهُ: بَطَلَ، وَإِنْ وَكَّلَ فِي الْعَقْدِ اُعْتُبِرَ حَالُ الْوَكِيلِ. اهـ.

    وعند الحنفية لا يصح أن يوكل البائع من يقبض له الثمن في عقد السلم، وإنما يصح أن يوكل المشتري من يعقد له عقد السلم، قال القدوري الحنفي في مختصره: يجوز التوكيل بعقد الصرف والسلم، فإن فارق الوكيل صاحبه قبل القبض بطل العقد، ولا تعتبر مفارقة الموكل. اهـ.

    فقال ابن الهمام في شرح الهداية: قال المصنف ـ يعني المرغيناني ـ ومراده التوكيل بالإسلام، أي: مراد القدوري بالتوكيل بعقد السلم التوكيل بالإسلام، وهو توكيل رب السلم غيره بأن يعقد عقد السلم، ولفظ الإسلام إنما يستعمل من جانب رب السلم، يقال: أسلم في كذا: إذا اشترى شيئًا بالسلم دون قبول السلم، أي: ليس مراده بذلك التوكيل بقبول السلم، وهو التوكيل من جانب المسلم إليه؛ لأن ذلك ـ أي: لأن التوكيل بقبول السلم ـ لا يجوز، فإن الوكيل حينئذ يبيع طعامًا في ذمته على أن يكون الثمن لغيره، أي: الموكل، وهذا لا يجوز؛ لأن من باع ملك نفسه من الأعيان على أن يكون الثمن لغيره لا يجوز، فكذلك في الديون، نص على ذلك محمد في باب الوكالة بالسلم من البيوع. اهـ.

    وقال الكرابيسي في الفروق: إذَا وَكَّلَ رَجُلٌ رَجُلًا أَنْ يَأْخُذَ لَهُ دِرْهَمًا فِي كُرِّ طَعَامٍ سَلَمًا لَمْ يَجُزْ، وَلَوْ أَنَّهُ وَكَّلَهُ لِيَأْخُذَ لَهُ دَرَاهِمَ وَيَبِيعَ كُرَّ طَعَامٍ لِلْمُوَكِّلِ فِي بَيْتِهِ جَازَ، والفرق بينهما أن الوكيل هو العاقد، وحقوق العقد متعلقة به، وعقده على حنطة في ذمة غيره لا يجوز، فقد أمره بأن يبيع كر حنطة من ذمة نفسه، ويجعل بدله له، فصار كما لو أمره أن يبيع عينًا من أعيان مال الوكيل، ويجعل بدله له، ولو كان كذلك لم يجز، كذا هذا، وليس كذلك البيع؛ لأنه لم يأمره أن يبيع كرا من ذمته، وإنما أمره بأن يبيع عينًا من أعيان ماله، فلم يشترط بدل ملكه له، فجاز، وصار كما لو باعه الموكل، ولو باع بنفسه صح، كذا هذا. اهـ.

    وعلى هذا؛ فلا يصح تعامل السائل باعتباره عقد سلم، وإن كانت شركة شوبيفاي وكيلًا حقيقيًّا عنه في عقد السلم، فما بالنا وهي ليست كذلك؟!

    وأمر آخر فيه محذور شرعي عند جمهور أهل العلم، وهو الجمع في الأجرة الشهرية ونسبة من المبيعات لصالح شركة شوبيفاي، وهذا لا يجوز على المعتمد المفتى به في المذاهب الأربعة، وراجع في ذلك الفتويين رقم: 58979، ورقم: 169513.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حكم الصلاة في مكان العمل وترك جماعة المسجد القرآن الكريم صوت الإسلام 0 24 6th December 2016 09:50 AM
    حكم صلاة من قال: رب اغفر لي قبل اعتداله في الجلوس... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 6th December 2016 09:50 AM
    حكم تغيير النية في الوتر وسجود السهو لنسيان دعاء... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 25 6th December 2016 09:50 AM
    وصف من منهجنا في الفتوى القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 6th December 2016 09:50 AM
    تستحق المربية الأجرة على المدة الفعلية القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 6th December 2016 09:50 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    من باع سلعة ليست عنده وسُلِّم الثمن لشركة وسيطة لحين إتمام البيع

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org