القوى الخارقة وطيران الأشخاص في ميزان الشرع - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : ahmed.yahia)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : Mohamed.j)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    القوى الخارقة وطيران الأشخاص في ميزان الشرع


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 2nd August 2016, 07:10 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia القوى الخارقة وطيران الأشخاص في ميزان الشرع

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    ما رأيكم في من يقول بوجود قوة خارقة وبوجود أشخاص يطيرون واقعيا وغير ذلك؟ وهل هذا جائز؟.

    الفتوى:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فإن القول بأن هناك قوة خارقة تفعل بنفسها، قول باطل مناف لما يجب اعتقاده من ربوبية الله تعالى للكون وتصرفه فيه بما يريد، وأنه ذو القوة المتين، وجميع خلقه ضعفاء مفتقرون إليه في جميع أمورهم، وهو سبحانه تعالى ذو القوة المطلقة، المتمكن من جميع خلقه، والمتصرف فيهم بما يشاء، لا معقب لحكمه، ولا راد لقضائه، ولا مانع لما أعطى، ولا معطي لما منع، كما يدل له قوله تعالى: وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ {البقرة:165}.

    وقوله تعالى: كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ {الأنفال:52}، وقوله تعالى: فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ {هود:66}.

    وقوله تعالى: مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ {الحج:74}.

    وقوله تعالى: وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا {الأحزاب:25}.

    وقوله تعالى: اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ {الشورى:19}.

    وقوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ {الذاريات:58}.

    ولكنه لا ينكر وجود بعض المخلوقات القوية ـ بإذن الله تعالى ـ ومن ذلك الملائكة، ففيهم إسرافيل الذي ينفخ عندما يأذن الله له فتصير الجبال هباء منثورا، فالله تعالى هو الذي أعطاه هذه القوة.

    وأما طيران بعض الأشخاص: فقد ذكره بعض الفقهاء، ولكنهم ذكروا أن هذا الطيران لو حصل لا يدل على فضل صاحبه ولا كرامته، وإنما يعتبر ذلك بقدر تمسكه بالدين، وقد قال الأخضري رحمه الله تعالى:

    إذا رأيت رجلا يطير *** وفوق ماء البحر قد يسير

    ولم يقف عند أمور الشرع *** فإنه مستدرج وبدعي.
    وقال الإمام الشافعي: إذا رأيتم الرجل يمشي على الماء أو يطير في الهواء، فلا تغتروا به حتى تعرضوا أمره على الكتاب والسنة. انتهى.

    ولمزيد فائدة راجع الفتوى رقم: 53617.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : القوى الخارقة وطيران الأشخاص في ميزان الشرع     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حد الإسراف يختلف باختلاف أحوال الناس غنى وفقرا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 38 1st December 2016 09:10 PM
    الكذب على المفتي في الطلاق لا يغير الحقيقة الواقعة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 32 1st December 2016 09:10 PM
    أقوال أهل العلم في مسألة: "ضَع وتعجَّل" القرآن الكريم صوت الإسلام 0 28 1st December 2016 09:10 PM
    الإيمان بالقدر والرضا به من صفات المؤمنين القرآن الكريم صوت الإسلام 0 24 1st December 2016 09:10 PM
    واجب من وجد أغراضا ضمن أثاث اشتراه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 28 1st December 2016 09:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    القوى الخارقة وطيران الأشخاص في ميزان الشرع

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org