حكم البيع لمن يسدد الثمن من مال حرام - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    saskatchewan 2016 بدون عقد عمل
    (الكاتـب : eng.ahmed.magdy ) (آخر مشاركة : walid_tawfik)
    سويسرا شعب يقدس احترام الوقت
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اجيسك)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    حكم البيع لمن يسدد الثمن من مال حرام


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 16th August 2016, 09:30 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia حكم البيع لمن يسدد الثمن من مال حرام

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    كنت قد أرسلت لكم السؤال رقم: 2608400: توفي والدي وترك شقة، وقد نويت أن أبيع نصيبي لأخي الصغير ليسكن فيه، وهناك إشكاليتان: الأولى: الشقة بالإيجار، يدفع إيجارها للحي، وهناك غرامة تأخير عند تأخير الإيجار. الثانية: أخي ينتظر هبة من أمي ليسدد لي نصيبي، وستعطيه تلك المساعدة من فوائد بنكية من بنك ربوي تضع فيه أموالها منذ سنوات بعيدة فما حكم بيع نصيبي لأخي؟ وقد أفتيتموني بناء على أن العقد مفتوح ودائم..... فالعقد المذكور بيننا وبين الدولة، وهو ينتهي بالتملك بعد حوالي 50 سنة، فالوالد كان يسدد شهريا من أواخر السبعينات 10 ج للحي قيمة الإيجار التي كانت ثابتة ولم تزد حتى عام 2016، والمتبقي من الإيجار حتى نحصل على عقد تملك الشقة حوالي 5 سنوات قادمة، وأستطيع دفعها كدفعة مقدمة الآن وأنتقل من وضع الإيجار إلى وضع التملك، وبالنسبة للهبة التي سيأخذها أخي فقد قرأت وأرجو التصحيح بأنها هدية من كسب حرام حرمة اكتساب، وليست الحرمة في ذاته فللعلماء قولان في قبول هديته قول بالمنع وقول بالجواز .. والتورع محمود وأولى وليس واجباً .. هذا بالنسبة لأخي، فهل التورع بالنسبة لي ـ أنا البائع والقابض من أخي ـ أيضا محمود وأولى؟.

    الفتوى:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فباب الورع باب واسع، فيدخل فيه ترك الشبهات، بل وترك بعض الحلال احتياطا، قال الحارث المحاسبي في المكاسب والورع والشبهة في وصف الروع: ترك أربعة أشياء، شيئان واجب تركهما، وشيئان ترك أحدهما استبراء خوف أن يكون مما كره الله عز وجل، والآخر يترك احتياطا وتحرزا، فأما الشيئان الواجب تركهما فأحدهما ما نهى الله عز وجل من العقد بالقلب على الضلال والبدع والغلو في القول عليه بغير الحق ولا يعتقد إلا الصواب، والآخر ما نهى الله عز وجل عنه من الأخذ والترك من الحرام بالضمير والجوارح، وأما أحد الشيئين الآخرين فترك الشبهات خوف مواقعة الحرام وهو لا يعلم، استبراءً لذمته لتمام الورع، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: من ترك الشبهات استبرأ لذمته ودينه وعرضه، من واقع الشبهات فكأنما واقع الحرام... وأما الشيء الرابع: فترك بعض الحلال الذي يخاف أن يكون سببا وذريعة إلى الحرام، كما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا يكون العبد من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذرا لما به بأس. اهـ.
    ولذلك، فإن من الورع: التورع عن قبض ثمن المبيع من هبة مأخوذة من عين المال الحرام، ولكن باب الفتوى لا يبنى على الورع، وإنما يبنى على ظاهر الحلال والحرام، وقد أشار السائل إلى أن قبول أخيه لهبة من فائدة ربوية، هو نفسه محل خلاف بين أهل العلم، فإن منهم من ذهب إلى أن المال الحرام بسبب طريقة كسبه لا لذاته، يكون محرما على مكتسبه فقط، وأما من اكتسبه منه بطريق مباحة فلا يحرم عليه، وقد سئل الشيخ ابن عثيمين: عن رجل يعمل في بنك يتعامل بالربا، فزار قرابة له وجاء معه بهدايا من طعام وملابس لأولئك القرابة، فما حكم استعمال أولئك القرابة لهذه الملابس وأكلهم لهذا الطعام هل يحل لهم أم يحرم عليهم؟ فأجاب: يحل لهم أن يأكلوا، لأن من كسب مالاً على وجه محرم وليس المال محرماً لعينه، فإنه يجوز لمن أخذه منه بطريق شرعي أن يأكل منه، وهؤلاء أخذوها بطريق شرعي وهو الهدية. اهـ.

    وراجع في ذلك الفتاوى التالية أرقامها: 104631، 273013، 244777.

    فإذا كان هذا في حق من يباشر قبول مثل هذه الهدية، فما بالنا بمن يتعامل معه؟! ويتأكد هذا في حق من يعتقد حل قبول مثل هذه الهبة، أو يقبلها متأولا أو مقلدا لفتوى من أفتاه بالجواز، فإن التعامل معه لا حرج فيه، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: المسلم إذا عامل معاملة يعتقد هو جوازها وقبض المال، جاز لغيره من المسلمين أن يعامله في مثل ذلك المال وإن لم يعتقد جواز تلك المعاملة... ولهذا قال العلماء: إن الكفار إذا تعاملوا بينهم بمعاملات يعتقدون جوازها وتقابضوا الأموال ثم أسلموا كانت تلك الأموال لهم حلالا، وإن تحاكموا إلينا أقررناها في أيديهم سواء تحاكموا قبل الإسلام أو بعده... والمسلم إذا عامل معاملات يعتقد جوازها كالحيل الربوية التي يفتي بها من يفتي من أصحاب أبي حنيفة وأخذ ثمنه، أو زارع على أن البذر من العامل، أو أكرى الأرض بجزء من الخارج منها، ونحو ذلك، وقبض المال، جاز لغيره من المسلمين أن يعامله في ذلك المال وإن لم يعتقد جواز تلك المعاملة بطريق الأولى والأحرى، ولو أنه تبين له فيما بعد رجحان التحريم لم يكن عليه إخراج المال الذي كسبه بتأويل سائغ. اهـ.

    وقال ابن مفلح في الآداب الشرعية: هذه العقود ليست بدون بيع الكفار للخمر، وقد جاز لنا معاملتهم بأثمانها للإقرار عليها، فإقرار المسلم على اجتهاده أو تقليده أجوز، وذلك أنه إذا اعتقد الجواز واشترى فالمال في حقه معفو عنه، وكذلك لو انتقل هذا المال إلى غيره بإرث أو هبة أو هدية أو غير ذلك. اهـ.
    وعلى ذلك، فإذا ملكت هذه الشقة وجاز لك التصرف فيها, فلا مانع من بيعها لأخيك، ولو كان سيسدد الثمن من المال المذكور، وإنما الواجب عليك هو مناصحة أمك برفق ولين وخفض للجناح، كي تترك التعامل مع البنوك الربوية رأسا.

    وأخيرا ننبه على أن الفوائد الربوية التي يتخلص منها أصاحبها بدفعها للفقراء والمحتاجين، يجوز لأخيك قبولها إن كان فقيرا أو محتاجا إليها، يأخذ منها بقدر حاجته، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 325714.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : حكم البيع لمن يسدد الثمن من مال حرام     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 20 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    حكم البيع لمن يسدد الثمن من مال حرام

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org