فضل العمل الصالح في صيام الفرض والتطوع - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    المشوار الى امريكا
    (الكاتـب : hanydlt ) (آخر مشاركة : eng esam)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    فضل العمل الصالح في صيام الفرض والتطوع


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 17th August 2016, 09:40 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia فضل العمل الصالح في صيام الفرض والتطوع

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    مسألة نحتاجها قبل رمضان. عند(م) ح "من أصبح منكم اليوم صائما، قال أبوبكر: أنا."هل يشمل هذا صيام رمضان، فيأتي ببقية الأعمال في نهار رمضان، وينال الفضل، أم هو خاص بصيام التطوع، كما هو ظاهر الحديث، فَلَو كان الحديث في رمضان، لما احتاج عليه الصلاة والسلام إلى السؤال إلا تأكيدا، ولما جاز للصحابة ممن حضر مجلسه السكوت؛ لأن إجابته عليه الصلاة والسلام واجبة. والتطوع فيه تمييز بمزيد اجتهاد من العمل الصالح، والفرض يؤديه الجميع. فهل وقفتم على كلام لأهل العلم من فتاوى، أو تبويبات، أو شروح، ينص على أنه يشمل فرض رمضان أيضا خلافا لظاهره؟ صنيع الحافظ ابن رجب في لطائف المعارف312، يظهر منه أنه يقرر شمول الحديث للفرض، ولم ينص على ذلك، لكن ذكره ضمن المجلس الثاني: {في فضل الجود في رمضان، وتلاوة القرآن} وكذا ش/ العثيمين في مجالس شهر رمضان 78 المجلس11 في آداب الصيام المستحبة، وهو موافق لابن رجب، دون أن ينص على ذلك. لكن ش: ابن باز، نص على أن هذا في التطوع، ولم يبين هل يدخل فيه الفرض أو لا. وذلك في شرح ش/ ابن باز ل ك/ وظائف رمضان، الملخص من لطائف المعارف لابن رجب، وشرحه طبعته مؤسسة ابن باز الخيرية، ص108، وهو يشرح كلام ابن رجب، ذكر ح (من أصبح صائما) ثم قال ما نصه: {فيه الحث على التطوع بالصيام، وزيارة المرضى والعيادة، واتباع الجنائز، وكثرة الصوم، لصوم الإثنين والخميس، أو ثلاثة أيام من كل شهر، أو صيام يوم وفطر يوم، الإنسان يجتهد فيما يستطيع من الخير ولو قل، فإن الخير مطلوب ولو قلَّ} انتهى كلام ش/ ابن باز رحم الله الجميع.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فما ذكرته من صنيع الحافظ ابن رجب في الحديث، صحيح، بل الذي يقطع به أن الحافظ ابن رجب -رحمه الله- يرى شمول هذا الحديث لصوم رمضان، والمتأمل لعبارته لا يكاد يخفى عليه هذا، فإنه قال في لطائف المعارف ما نصه: ومنها: أن شهر رمضان شهر يجود الله فيه على عباده بالرحمة والمغفرة، والعتق من النار لا سيما في ليلة القدر، والله تعالى يرحم من عباده الرحماء، كما قال صلى الله عليه وسلم: "إنما يرحم الله من عباده الرحماء" فمن جاد على عباد الله، جاد الله عليه بالعطاء والفضل، والجزاء من جنس العمل.

    ومنها: أن الجمع بين الصيام والصدقة من موجبات الجنة، كما في حديث علي -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجنة غرفا يرى ظهورها من بطونها، وبطونها من ظهورها، قالوا: لمن هي يا رسول الله؟ قال: لمن طيب الكلام، وأطعم الطعام، وأدام الصيام، وصلى بالليل والناس نيام" وهذه الخصال كلها تكون في رمضان، فيجتمع فيه للمؤمن الصيام والقيام، والصدقة، وطيب الكلام، فإنه ينهى فيه الصائم عن اللغو والرفث.

    والصيام والصلاة والصدقة توصل صاحبها إلى الله عز وجل. قال بعض السلف: الصلاة توصل صاحبها إلى نصف الطريق، والصيام يوصله إلى باب الملك، والصدقة تأخذ بيده فتدخله على الملك. وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أصبح منكم اليوم صائما؟ قال أبو بكر: أنا، قال: من تبع منكم اليوم جنازة؟ قال أبو بكر: أنا، قال: من تصدق بصدقة؟ قال أبو بكر: أنا، قال: "فمن عاد منكم مريضا"؟ قال أبو بكر: أنا، قال: "ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة. انتهى.

    ويؤيد هذا ما استقر في الشرع من فضل الفرض على التطوع، قال الله تعالى في الحديث القدسي: وما تقرب إلي عبدي بمثل أداء ما افترضته عليه. رواه البخاري، فإذا كان هذا الثواب يحصل لمن كان صائما تطوعا، وضم بقية الأعمال المذكورة في الحديث إلى الصوم، فَلَأَنْ يحصل لمن كان صائما الصوم المفروض، الذي هو أحب إلى الله تعالى، أولى وأحرى، ومن ثم، فالذي يظهر لنا هو شمول الحديث لصوم الفرض والتطوع.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : فضل العمل الصالح في صيام الفرض والتطوع     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 24 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 20 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 24 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    فضل العمل الصالح في صيام الفرض والتطوع

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org