مذاهب العلماء في زكاة من استدان مالا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : ahmed.yahia)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : Mohamed.j)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    مذاهب العلماء في زكاة من استدان مالا


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 17th August 2016, 09:40 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia مذاهب العلماء في زكاة من استدان مالا

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    سؤالي عن الزكاة.لي ابنة خالة، ظروفها المالية متعسرة قليلا، وعليها ديون؛ لأنها قامت بإصلاح منزلها المتواضع جدا، وهي تعيش في البادية، لا تعمل، ومتزوجة، ولديها طفل، وهي حامل.هل يجوز إعطاؤها من مال الزكاة؟وهل يمكنني أن أشتري لها من مال الزكاة، شئيا من لوازم البيت، التي هي في حاجة إليها؟ وسؤالي الثاني: استلفنا مبلغا من المال، ولم نرده لصاحبه بعدُ؛ لأنه أخبرنا أنه ليس بحاجة إليه الآن، ونحن نريد أن نشتري بهذا المبلغ مع زيادة ما لدينا من مال، قطعة أرضية في بلادنا، والآن مر عليه الحول، وفي رمضان سنقوم بإخراج الزكاة. هل نخرج الزكاة عن كل المال، أي حتى المال الذي استلفنا، أو نخرج الزكاة عما نملك فقط من مال؟أرجو الرد، ولكم مني جزيل الشكر، جعل الله ما تقدمون في ميزان حسناتكم.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

    فلا حرج عليك في دفع الزكاة لابنة خالتك، إذا كانت فقيرة، غير مكفية بنفقة زوجها، أو مدينة عاجزة عن السداد؛ لأن الفقير والمدين من مصارف الزكاة، وقد فصلناها في الفتوى رقم: 27006.

    وإذا كانت من مصارف الزكاة، فإن دفع الزكاة إليها حينئذ أفضل من دفع الزكاة للغريب؛ لقول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ، وَعَلَى ذِي الْقَرَابَةِ اثْنَتَانِ: صَدَقَةٌ وَصِلَةٌ. رواه أحمد والنسائي وابن ماجه وغيرهم، والأفضل أن تسلمي لها المال مباشرة، ولا تشتري لها ما تحتاجه، خروجا من الخلاف، وانظري الفتوى رقم: 236740.
    والمال الذي استلفتموه، بقبضكم له أصبح من جملة أموالكم، وأصبحتم مدينين به، فتزكونه مع أموالكم، كما يزكي من عليه دين، وقد اختلف أهل العلم في حكم زكاته على قولين:
    القول الأول: عدم وجوب الزكاة عليه، إن استغرق الدين الذي عليه جميع أمواله، أو لم يبق عنده بعد احتساب الدين نصاب، وهذا الذي نفتي به، وإليه ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والحنابلة، فنصوا على أن الدَّين الذي يستغرق نصاب الزكاة، أو ينقصه، يمنع وجوب الزكاة.
    قال الكاساني في شروط وجوب الزكاة: ومنها: أن لا يكون عليه دين مطالب به من جهة العباد، عندنا، فإن كان، فإنه يمنع وجوب الزكاة بقدره، حالاً كان أو مؤجلاً. اهـ.
    وقال العدوي في حاشيته: وأما لو كان عليه دين، فيسقط زكاة العين سواء كان الدين عيناً أو عرضاً، حالاً أو مؤجلاً؛ لعدم تمام الملك. اهـ.

    وقال في المغني: الدَّين يمنع وجوب الزكاة في الأموال الباطنة، رواية واحدة. وهي الأثمان، وعروض التجارة. اهـ.

    ويعني بالأثمان: الذهب والفضة، وفي معنى ذلك ما بأيدينا من أموال نقدية.
    القول الثاني: وجوب الزكاة فيها، وإلى هذا ذهب الشافعي في الجديد.

    قال في المنهاج: ولا يمنع الدَّين وجوبها. اهـ.

    وتراجع للمزيد من التفصيل، الفتوى رقم: 113837.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : مذاهب العلماء في زكاة من استدان مالا     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حد الإسراف يختلف باختلاف أحوال الناس غنى وفقرا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 40 1st December 2016 09:10 PM
    الكذب على المفتي في الطلاق لا يغير الحقيقة الواقعة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 36 1st December 2016 09:10 PM
    أقوال أهل العلم في مسألة: "ضَع وتعجَّل" القرآن الكريم صوت الإسلام 0 30 1st December 2016 09:10 PM
    الإيمان بالقدر والرضا به من صفات المؤمنين القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 1st December 2016 09:10 PM
    واجب من وجد أغراضا ضمن أثاث اشتراه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 29 1st December 2016 09:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    مذاهب العلماء في زكاة من استدان مالا

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org