يجب على المسلم اليقين بعدل الله وأنه يستجيب دعاء من دعاه بيقين وإخلاص - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    سويسرا شعب يقدس احترام الوقت
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : ارسيسك)
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : Hi bye)
    مطاريد الكويت
    (الكاتـب : Remon.soliman ) (آخر مشاركة : Omomarzizo)
    المشوار الى امريكا
    (الكاتـب : hanydlt ) (آخر مشاركة : mosayhim)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : Mohamed.j)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    يجب على المسلم اليقين بعدل الله وأنه يستجيب دعاء من دعاه بيقين وإخلاص


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 23rd August 2016, 10:21 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia يجب على المسلم اليقين بعدل الله وأنه يستجيب دعاء من دعاه بيقين وإخلاص

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    سأبد بسم الله رغم أنني مجروح منه، فمنذ خمس سنوات انقلبت حياتي إلى جحيم، حيث قدر الرحيم الودود ابتلاء أمي بالفشل الكلوي، وتدهور حالتها التي تصعب حتى على الكافر رغم وجود الرحمن، وحب أمي أرهقني، وجعلني أقدم استقالتي، وأنبذ البشر وأنعزل, وفي بداية مرضها كرست مالي وصحتي لله، أدعوه يوميًّا، وأبكي وأتضرع له؛ لدرجة أنني بت أكره ما يريد أن يعوضني به حتى في الآخرة، وأصبحت محطمًا، وأنا لا أريد أن أتحدث عن ألمي المرهق الذي سببه لي مرض أمي، وعدم التفات الله لها ولي، لكنني بت أفكر أفكارًا فظيعة عن الله، وأتلفظ بألفاظ قاسية عن الله بألفاظ، وأرى رحمة الله تحيط بجميع البشر إلا أنا، فهل الله صمد بمعناه الذي نعرفه في الحياة: الشيء الصامد الذي لا قلب له، ولا مشاعر، وكأنه جماد؟ وأين هو عني؟ أحيانًا أحس أن الله يحتاج مساعدتنا، وأن الله فعلًا لا حول له ولا قوة، والصلاة لم أعد أصليها، وهناك جزء مني بسيط يتضرع لله، ويقول لي: إن الله سيرحم حالي، وأنه يحبني حبًّا جمًّا.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فإنا نسأل الله لنا ولك ولأمك وللمسلمين العافية، والهداية، والموت على حسن الخاتمة، ونفيدك بأنك أخطأت خطأ كبيرًا في تصورك عن الله تعالى، وتجب عليك التوبة من ذلك، وأن توقن بكمال عدل الله تعالى، وأنه يستجيب دعاء من دعاه بصدق ويقين وإخلاص، وعليك أن تحسن الظن بالله تعالى، وأن تستحضر حكمته، وعدله، ورحمته بخلقه، وعلمه بحالهم، وقدرته، فهو الفعال لما يريد، لا يجب عليه فعل شيء، وليس للخلق حق واجب عليه سبحانه وتعالى، بل هو سبحانه الفاعل المختار، والكبير المتعال، وله أن يختار لعباده ما شاء، ويعطيهم ما شاء، ويمنعهم مما يشاء، لا معقب لحكمه، ولا راد لقضائه، كما قال أحدهم:

    ما للعباد عليه حق واجب * كلا ولا سعي لديه ضائع

    إن عذبوا فبعدله أو نعموا * فبفضله وهو الكريم الواسع.

    ومع هذا، فأحكامه وأفعاله كلها جل جلاله لا تخلو عن حكمة بالغة، وعلم واسع، وتنزه عن البغي والظلم: وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيد {فصلت:46}، وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا {الكهف:49}، إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {يوسف:6}، إِنَّ اللهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيم ٌ{البقرة:143}.

    فواظب على الدعاء والتضرع إليه ساعات الإجابة، وادع بالاسم الأعظم، ولا تعجل، ولا تقنط، بل ثق بوعد الله بالاستجابة، فقد قال تعالى: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ {البقرة:186}، وقال تعالى: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ {غافر:60}

    وفي صحيح مسلم، وغيره عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم، أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل: يا رسول الله، وما الاستعجال؟ قال: يقول: قد دعوت، وقد دعوت، فلم أر يستجب لي، فيستحسر، ويدع الدعاء.

    وفي المسند، والسنن عن بريدة قال: سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلًا يقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، الذي لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: والذي نفس محمد بيده، لقد سأل الله باسمه الأعظم، الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دعي به أجاب.

    وبقدر حسن ظن العبد بالله يعامله الله، كما في الحديث القدسي: أنا عند حسن ظن عبدي بي، فإن ظن بي خيرًا فله، وإن ظن بي شرًّا فله. رواه أحمد، وصححه الأرناؤوط، والألباني.

    ثم إنا نلفت نظرك إلى أن تصرف الله في جعل هذا غنيًّا وهذا فقيرًا، وهذا صحيحًا وهذا مريضًا، وهذا عقيمًا وهذا ولودًا، لا يخلو من حكم، ولا يصدر إلا عن علم العليم القدير الحكيم الخبير، فقد قال الله تعالى: للهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ {الشورى:49ـ50}.

    فتأمل هذا التذييل الذي ختم به سبحانه الآية في قوله: إنه عليم قدير ـ أي: أن هبة الذكور، أو هبة الإناث، أو المنع من ذلك كل ذلك تابع لعلمه سبحانه وقدرته، قال ابن عاشور في التحرير والتنوير: والمعنى: أن خلقه ما يشاء ليس خلقًا مهملًا عريا عن الحكمة؛ لأنه واسع العلم، لا يفوته شيء من المعلومات، فخلقه الأشياء يجري على وفق علمه وحكمته. اهـ.

    فمن عرف أن ربه خالق السماوات والأرض، ومالكها، والمتصرف فيها، يعطي من يشاء، ويمنع من يشاء، وأن كل ذلك تابع لعلمه وحكمته، اطمأن قلبه بقضاء الله وقدره، وفوض أمره له، ورضي بما يختار له مولاه سبحانه، فقد قال الله تعالى: وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ {البقرة:216}، وقال جل وعلا: لا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ {النور:11}.

    وعليك بالصبر، والإكثار من الاستغفار، والتوبة، فإن في ابتلاء المؤمن خيرًا له إن هو صبر واحتسب، وقد وعد الله عز وجل باليسر بعد العسر.

    وفتش في نفسك، فلعلك قارفت ذنبًا حصل لك ما حصل بسببه، وتب منه توبة نصوحًا، فما وقع بلاء إلا بذنب، ولا رفع إلا بتوبة، وأدّ ما افترضه الله عليك من العبادات، وأعظمه الصلاة، فإنها ركن الدين الركين بعد الشهادتين، وعمود الإسلام، ولا حياة للقلوب من غير الصلاة، وإنها لتريح العبد من كل الهموم والمضايقات؛ ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لبلال: أرحنا بها يا بلال. كما في صحيح سنن أبي داود.

    وانظر عقوبة تارك الصلاة الدنيوية والأخروية في الفتوى رقم: 6061.

    وانظر شروط التوبة النصوح في الفتوى رقم: 9694.

    ولمعرفة بعض ثمرات الابتلاء وفوائده راجع الفتويين رقم: 16766، ورقم: 13270.

    واعلم أن أعظم ضيق وبلاء في الدنيا سينساه العبد المؤمن مع أول غمسة له في الجنة، ففي صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يؤتى بأشد الناس بؤسًا في الدنيا ـ من أهل الجنة ـ فيصبغ صبغة في الجنة، فيقال له: يا ابن آدم، هل رأيت بؤسًا قط؟ هل مر بك شدة قط؟ فيقول: لا، والله يارب، ما مر بي بؤس قط، ولا رأيت شدة قط.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حد الإسراف يختلف باختلاف أحوال الناس غنى وفقرا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 40 1st December 2016 09:10 PM
    الكذب على المفتي في الطلاق لا يغير الحقيقة الواقعة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 36 1st December 2016 09:10 PM
    أقوال أهل العلم في مسألة: "ضَع وتعجَّل" القرآن الكريم صوت الإسلام 0 30 1st December 2016 09:10 PM
    الإيمان بالقدر والرضا به من صفات المؤمنين القرآن الكريم صوت الإسلام 0 26 1st December 2016 09:10 PM
    واجب من وجد أغراضا ضمن أثاث اشتراه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 30 1st December 2016 09:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    يجب على المسلم اليقين بعدل الله وأنه يستجيب دعاء من دعاه بيقين وإخلاص

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org