الجمع بين حديث: عظام يوسف، وحديث: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    هاملتون لأول مرة
    (الكاتـب : Clinical chemist ) (آخر مشاركة : mostafasaad)
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    الشهوات
    (الكاتـب : NazeeH )

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    الجمع بين حديث: عظام يوسف، وحديث: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th August 2016, 10:30 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia الجمع بين حديث: عظام يوسف، وحديث: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    ما هي كيفية الجمع بين: لا تأكل الأرض أجساد الأنبياء ـ وحديث عجوز بني إسرائيل؟.

    الفتوى:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فحديث عجوز بني إسرائيل عن أبي موسى قال: أتى النبي صلى الله عليه وسلم أعرابيا فأكرمه، فقال له: ائتنا، فأتاه، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: سل حاجتك، قال: ناقة نركبها، وأعنز يحلبها أهلي! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعجزتم أن تكونوا مثل عجوز بني إسرائيل؟ قالوا: يا رسول الله؛ وما عجوز بني إسرائبل؟ قال: إن موسى عليه السلام لما سار ببني إسرائيل من مصر ضلوا الطريق، فقال: ما هذا؟ فقال علماؤهم: إن يوسف عليه السلام لما حضره الموت أخذ علينا موثقا من الله أن لا نخرج من مصر حتى ننقل عظامه معنا، قال: فمن يعلم موضع قبره؟ قال: عجوز من بني إسرائيل، فبعث إليها فأتته، فقال: دليني على قبر يوسف، قالت: حتى تعطيني حكمي، قال: وما حكمك؟ قالت: أكون معك في الجنة، فكره أن يعطيها ذلك، فأوحى الله إليه: أن أعطها حكمها، فانطلقت بهم إلى بحيرة موضع مستنقع ماء، فقالت: أنضبوا هذا الماء، فأنضبوه، فقالت: احتفروا، فاحتفروا، فاستخرجوا عظام يوسف، فلما أقلوها إلى الأرض وإذا الطريق مثل ضوء النهار. رواه ابن حبان والحاكم، وقال الهيثمى في المجمع: رواه الطبراني وأبو يعلى، ورجال أبي يعلى رجال الصحيح ـ وصححه الألباني.

    وأما حديث: إن الله عز وجل حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء صلوات الله عليهم. فرواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه وغيرهم، وصححه الألباني.
    وأما الجمع بينهما: فذكره المَغرِبي في البدر التمام شرح بلوغ المرام، فقال: لا ينافي ما ذكر من حياة الأنبياء ما رواه ابن حبان في صحيحه من حديث عجوز بني إسرائيل... إما لأنها أرادت بالعظام كل البدن، لأن الجسد لما لم يشاهد فيه روح عبر عنه بالعظام الذي من شأنه عدم الإحساس، وأن ذلك باعتبار ظنها أن أبدان الأنبياء كأبدان غيرهم في البلاء. اهـ.

    وقال الألباني بعد تصحيح الحديث في السلسلة الصحيحة: كنت استشكلت قديما قوله في هذا الحديث: عظام يوسف ـ لأنه يتعارض بظاهره مع الحديث الصحيح: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء ـ حتى وقفت على حديث ابن عمر رضي الله عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما بدن، قال له تميم الداري: ألا أتخذ لك منبرا يا رسول الله، يجمع أو يحمل عظامك؟ قال: بلى، فاتخذ له منبرا مرقاتين ـ أخرجه أبو داود ـ1081ـ بإسناد جيد على شرط مسلم، فعلمت منه أنهم كانوا يطلقون العظام، ويريدون البدن كله، من باب إطلاق الجزء وإرادة الكل، كقوله تعالى: وقرآن الفجر ـ أي: صلاة الفجر، فزال الإشكال والحمد لله. اهـ.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مؤونة الأرض لا تخصم من زكاة المحصود القرآن الكريم صوت الإسلام 0 32 4th December 2016 09:30 PM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 29 4th December 2016 09:30 PM
    قصص السابقين الوعظية لا يدقق العلماء في أسانيدها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 27 4th December 2016 09:30 PM
    حكم مشاهدة أعمال الكهانة والعرافة في المسلسلات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 25 4th December 2016 09:30 PM
    حكم جعل الضرائب المأخوذة بغير حق في مقابل ما... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 36 4th December 2016 09:30 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الجمع بين حديث: عظام يوسف، وحديث: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org