حكم محبة المعصية والسخرية بالآخرين وسبهم - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    saskatchewan 2016 بدون عقد عمل
    (الكاتـب : eng.ahmed.magdy ) (آخر مشاركة : walid_tawfik)
    سويسرا شعب يقدس احترام الوقت
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اجيسك)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    حكم محبة المعصية والسخرية بالآخرين وسبهم


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 25th August 2016, 10:40 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia حكم محبة المعصية والسخرية بالآخرين وسبهم

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    ما حكم حب المعصية؛ لأنها معصية، وتعطي نوعًا من الإحساس بالفرح؛ لأنك تكسر القوانين؟ وما حكم الاستهزاء بالشخص الذي أصبح أكبر من أصدقائه، ولم يرتبط إلى الآن، ووصفه بأنه أبله، وعلى نياته؟ وما حكم ارتكاب المعصية بهدف استفزاز من لا يرتكبها، أو لجعله يشعر بالاستياء ممن يرتكب المعصية؟

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فيبعد في حق المسلم أن يحب المعصية؛ لمجرد كونها معصية، ومخالفة لأمر الله! ففي ذلك من المعاندة، والمحادَّة لله ما لا يفعله مسلم.

    وأما حب المعصية لما ذكر في السؤال من الإحساس بالفرح، وكسر القوانين، ومخالفة العادة، ونحو ذلك، فهذا يمكن أن يقع لمسلم، ولكنه لا يجوز، فيجب بغض المعاصي، ولو ارتكبها المرء نفسه، قال الغزالي ـ رحمه الله ـ في إحياء علوم الدين: محب المعصية، والراضي بها عاص. انتهى.

    وهذا يختلف عن المحبة الجبلية للشهوات، فإن المحرَّم منها لا يأثم المرء على الميل إليه، والرغبة فيه، مع إقراره بحرمته، وإذعانه لذلك، بل إن أجره يعظم على تركها لله، رغم محبته لها، وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 137591.

    وأما الاستهزاء بالشخص الكبير، فلا يجوز، بل الواجب هو توقيره واحترامه، فقد قال الله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ {الحجرات : 11}.

    قال ابن كثير -رحمه الله-: ينهى تعالى عن السخرية بالناس، وهو احتقارهم، والاستهزاء بهم، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: الكِبْر بطر الحق، وغَمْص الناس ـ ويروى: وغمط الناس ـ والمراد من ذلك: احتقارهم، واستصغارهم، وهذا حرام، فإنه قد يكون المحتقر أعظم قدرًا عند الله، وأحب إليه من الساخر منه المحتقر له. انتهى.

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ويوقر كبيرنا. رواه الترمذي، وصححه الألباني.

    ثم لا يخفى أن الوصف بالبله، ونحوه، نوع من السب، وهو محرم، بل معدود من الكبائر، فقد قال صلى الله عليه وسلم: سباب المسلم فسوق. متفق عليه.

    وجاء في الموسوعة الفقهية: سب المسلم معصية، وصرح كثير من الفقهاء بأنه كبيرة... اهـ.

    ويحرم كذلك ارتكاب المعاصي مطلقًا، ويشتد الأمر إذا قصد به استفزاز من لا يرتكبها؛ لما في ذلك من تهوين أمر المعاصي، وإشاعتها في الناس، وإغاظة أهل الخير والاستقامة، وغير ذلك من المفاسد.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : حكم محبة المعصية والسخرية بالآخرين وسبهم     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    حكم محبة المعصية والسخرية بالآخرين وسبهم

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org