ينبغي حسم مادة الشر والمعصية ودفع ما يفضي إليهما - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    الشهوات
    (الكاتـب : NazeeH )
    هاملتون لأول مرة
    (الكاتـب : Clinical chemist ) (آخر مشاركة : mostafasaad)
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    ينبغي حسم مادة الشر والمعصية ودفع ما يفضي إليهما


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 31st August 2016, 12:00 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia ينبغي حسم مادة الشر والمعصية ودفع ما يفضي إليهما

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    في بعض الأيام من رمضان أشعر ببعض التهيج باعتبار أن لديّ وسواسًا قهريًّا، فأترجم ما يقوله الغير، فأحس أنهم يتكلمون عني، وكلام في المشاعر، وبعض الأحيان الجنس، وأحاول قدر المستطاع أن أتحكم في نفسي، ولكن التهيج يصل في بعض الأحيان إلى بعض الإفرازات، فهل أنا مفطرة، وعليّ إعادة اليوم، رغم أني إن أعدته ربما حدث نفس الشيء؟ أم لا أصوم وأخرج نقودًا؟ أم أصوم في أيام أجلس فيها في البيت؟ أم ماذا أفعل؟ وهناك أيام فيها إثارة.وبالنسبة للصلاة هل أعيد الوضوء في كل صلاة، باعتبار أنني أستطيع أن أتوضأ، وأنا نازلة للصلاة أسمع كلمة تهيجني، فهل عليّ إعادة كل صلاة، وإن حدث تهيج جديد لا أبالي به، أم لا أعيد الوضوء؟ بالإضافة إلى هذا في بعض الأحيان عندما يكون الكلام عن المشاعر، كطبطبة مثلًا، وتكون من طرف البنات وليس الذكور، فأحس بارتياح نفسي، وإعجاب بالكلام، فهل عليّ مقت كل الكلام الذي أفهمه قدر المستطاع؟ أم ليس عليّ شيء، ويجوز أن أعجب بالكلام باعتبار أن مقته يدخلني في جهاد نفس كبير، يؤثر على نفسيتي؟ وجزاكم الله خيرًا.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فقد تبين لنا من خلال أسئلة لك سابقة، أن لديك وساوس كثيرة، نسأل الله تعالى أن يشفيك منها, وننصحك بالإعراض عنها، وعدم الالتفات إليها, فإن ذلك من أنفع علاج لها، وراجع للفائدة، الفتوى رقم: 3086.

    وبخصوص ما ينزل من إفرازات أثناء الصيام ـ بسبب سماع كلام مثلًا إن كان ينزل حقًّا ـ فإنه لا يبطل صيامك, ولا يلزمك شيء، حتى لو فرضنا أن تلك الإفرازات مذيًا, أو منيًا, وراجعي الفتوى رقم: 247219, والفتوى رقم: 30328.

    أما بالنسبة للوضوء, فهو واجب بعد التحقق من نزول تلك الإفرازات؛ لأنها ناقضة للوضوء، وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 110928 أنواع الإفرازات الخارجة من فرج المرأة, وما يترتب عليها من أحكام، فراجعيها إن شئت.

    وبخصوص الكلام الذي تسمعينه من بعض البنات, فإن كان كلامًا خادشًا للحياء, ويثير الغرائز, ويدعو للتفكير في الشهوات, فالواجب مقته، ومدافعته, والبعد عن سماعه؛ لما قد يترتب عليه من أمور محرمة، كارتكاب فاحشة, أو استمناء, أو نحو ذلك, فوسيلة الحرام، حرام، جاء في مجموع الفتاوي لشيخ الإسلام ابن تيمية: وكذلك الشر والمعصية: ينبغي حسم مادته، وسد ذريعته، ودفع ما يفضي إليه، إذا لم يكن فيه مصلحة راجحة. مثال ذلك: ما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: {لا يخلون رجل بامرأة؛ فإن ثالثهما الشيطان}، وقال: {لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يومين إلا ومعها زوج، أو ذو محرم}. فنهى صلى الله عليه وسلم عن الخلوة بالأجنبية، والسفر بها؛ لأنه ذريعة إلى الشر. انتهى. وراجعي المزيد في الفتوى رقم: 286882.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : ينبغي حسم مادة الشر والمعصية ودفع ما يفضي إليهما     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حكم الصلاة بوجود المني على الذكر القرآن الكريم صوت الإسلام 0 25 5th December 2016 09:50 PM
    علق طلاق امرأته على أمر مرتين وكرره في المرة... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 5th December 2016 09:40 AM
    حكم استعمال برنامج للضغط على الإعلان عدة مرات... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 5th December 2016 09:40 AM
    صور القبض الحكمي المعتبرة شرعا وعرفا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 20 5th December 2016 09:40 AM
    أدب عتاب الصديق لصديقه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 5th December 2016 09:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    ينبغي حسم مادة الشر والمعصية ودفع ما يفضي إليهما

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org