جامع في نهار رمضان ولا يستطيع التتابع في الصوم ولا الإطعام - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


World News


    أنا اتصدمت في كالجاري
    (الكاتـب : Moe ) (آخر مشاركة : khaled_sabry)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    جامع في نهار رمضان ولا يستطيع التتابع في الصوم ولا الإطعام


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 31st August 2016, 12:00 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia جامع في نهار رمضان ولا يستطيع التتابع في الصوم ولا الإطعام

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    ماذا أفعل في كفارة الجماع في نهار رمضان، إذا كنت لا أقدر على الصوم المتتابع، ولا أقدر على عتق الرقبة، وما يوجد معي من مال في الوقت الحالي لا يكفي لطعامي ولا لشرابي أنا وزوجي وابني. علماً بأن علينا 7 أيام في رمضان: ثلاثة أيام في السنة الفائتة، وأربعة في السنة الحالية؟ وكيف تتم التوبة من هذا الإثم؟

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فإن الجماع في نهار رمضان، للصائم، محرم شرعاً؛ لما فيه من إبطال لهذه العبادة ‏العظيمة، والركن العظيم، وانتهاك لحرمة هذا الزمن المعظم شرعاً، والذي يجب أن يصان عما يتنافى مع صومه.
    فإذا تجرأ الصائم على الله تعالى، وأبطل صومه بالجماع في نهار رمضان، فعليه أن يستغفر الله تعالى، ويتوب إليه مما فعل، وعليه مع ذلك القضاء والكفارة وهي: عتق رقبة، أو صيام شهرين متتابعين، أو إطعام ستين مسكينا، بعدد الأيام التي حصل فيها الجماع؛ فلكل يوم منها كفارة مستقلة، وانظري الفتوى رقم: 1352.
    فإذا لم يكن عنده ما يعتقه، ولا يستطيع الصيام، ولا الإطعام، فالظاهر أن الكفارة تبقى في ذمته، إلى أن يستطيع أداءها، إذ لا يوجد بديل عن هذه الأنواع الثلاثة.
    أما المرأة المطاوعة، فقد اختلف العلماء في وجوب الكفارة عليها، فذهب الجمهور إلى وجوب الكفارة عليها، وذهب بعضهم إلى أنه لا كفارة عليها، وإنما عليها القضاء فقط، وهو الأظهر، كما بينا في الفتوى رقم: 1113.

    أما الأيام التي عليكما، فبادرا بقضائها، وما كان منها من السنة الفائتة، فعليكما فيه مع القضاء كفارة التأخير، إن كنتما أخرتما القضاء تفريطا منكما، كما بينا في الفتوى رقم: 119034.
    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حكم أخذ مال مقابل تسهيل إجراءات توثيق المستندات... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 33 19th January 2017 09:00 AM
    الوقت المختار لأذكار الصباح والمساء القرآن الكريم صوت الإسلام 0 28 19th January 2017 09:00 AM
    الفرق بين الرسوم الإدارية الفعلية للقرض وما يفرض... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 29 19th January 2017 09:00 AM
    لا حرج عليك في قبول الجوال من والدك القرآن الكريم صوت الإسلام 0 27 19th January 2017 09:00 AM
    تاب وله سيئات جارية القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 19th January 2017 09:00 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org