من أحب امرأة مطلقة وماتت في العدة وتمنى أن تكون زوجته في الجنة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    saskatchewan 2016 بدون عقد عمل
    (الكاتـب : eng.ahmed.magdy ) (آخر مشاركة : walid_tawfik)
    سويسرا شعب يقدس احترام الوقت
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اجيسك)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    من أحب امرأة مطلقة وماتت في العدة وتمنى أن تكون زوجته في الجنة


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 1st September 2016, 12:10 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia من أحب امرأة مطلقة وماتت في العدة وتمنى أن تكون زوجته في الجنة

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    أنا شاب تعرفت إلى فتاة ذات خلق ودين، وحافظة للقرآن الكريم -ولله الحمد- وهي مطلقة، وكنت أنتظر انتهاء عدتها للزواج منها، وكانت علاقتنا ضمن حدود الله، والنية سليمة -إن شاء الله- ووقع حبنا لبعضنا في قلوبنا، ووعدتني بالشفاعة -إن أذن الله لها- وكانت كل شيء لي، ووافق أهلها وأهلي على زواجنا، ولكن مشيئة رب العالمين كانت أن تموت قبل أن يتم عقد زواجنا، فلم يكن هناك شيء رسمي بعد، ولكن الكل موافق أهلي وأهلها، وأنا وهي، وبعد موتها نذرت عن نفسي ألا أتزوج أبدًا، حتى تكون هي زوجتي في الجنة؛ لأن المرء تكون زوجته الدنيوية هي زوجته في الجنة، وأنا لا أريد غيرها، وهي ماتت مطلقة، وأنا أريد أن أموت وأنا عازب، فهل يجوز لي ذلك؟ أرجوكم ساعدوني.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فأحسن الله عزاءك في مخطوبتك، وأخلفك خيرًا منها، ونسأل الله لنا ولها المغفرة، والرحمة، وأن يجمع بينكما في الجنة.

    وبخصوص سؤالك: فإنّ الزواج نعمة عظيمة، وسنة من سنن المرسلين، فلا ينبغي الإعراض عنه، وقد أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم الشباب، وحثهم عليه، وحذّر من الإعراض عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: النكاح من سنتي، فمن لم يعمل بسنتي، فليس مني، وتزوجوا؛ فإني مكاثر بكم الأمم، ومن كان ذا طول فلينكح، ومن لم يجد فعليه بالصيام؛ فإن الصوم له وجاء. رواه ابن ماجه.

    وقال الإمام أحمد -رحمه الله- في رواية المروذي: ليست العزوبة من الإسلام. اهـ.

    وقال العيني -رحمه الله-: فإن النكاح سنة الأنبياء والمرسلين، وفيه تحصيل نصف الدين، وقد تواترت الأخبار والآثار في توعد من رغب عنه، وتحريض من رغب فيه. اهـ.

    علمًا أن من خشي الوقوع في الحرام، وجب عليه الزواج حينئذ، وأثم بتركه مع قدرته عليه، قال البهوتي -رحمه الله- في شرح منتهى الإرادات: وَيَجِبُ النِّكَاحُ بِنَذْرٍ، وَعَلَى مَنْ يَخَافُ بِتَرْكِهِ زِنًا، وَقَدَرَ عَلَى نِكَاحِ حُرَّةٍ، وَلَوْ كَانَ خَوْفُهُ ذَلِكَ ظَنًّا, مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ؛ لِأَنَّهُ يَلْزَمُهُ إعْفَافُ نَفْسِهِ، وَصَرْفِهَا عَنْ الْحَرَامِ, وَطَرِيقُهُ النِّكَاحِ.

    وإذا رغبت أن تكون تلك المرأة زوجة لك في الجنة، فهذا لا يستلزم ترك الزواج في الدنيا، فإذا سألت الله أن يزوجك إياها في الجنة، فقد يستجاب لك، ولو كنت في الدنيا متزوجًا غيرها، قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- كما في الفتاوى الكبرى: وَإِذَا أَحَبَّ امْرَأَةً فِي الدُّنْيَا وَلَمْ يَتَزَوَّجْهَا، وَتَصَدَّقَ بِمَهْرِهَا، وَطَلَبَهَا مِنْ اللَّهِ تَعَالَى أَنْ تَكُونَ لَهُ زَوْجَةً فِي الْآخِرَةِ، رُجِيَ لَهُ ذَلِكَ مِنْ اللَّهِ تَعَالَى.

    واعلم أن الجنة دار النعيم، وفيها ما تشتهيه الأنفس، والذي ينبغي للعاقل أن يشغل نفسه بما يقربه إلى الله، ويوصله لمرضاته، ودخول جناته.

    هذا وننبهك إلى أنّ المطلقة البائن، لا يجوز التصريح بخطبتها، وأمّا الرجعية، فلا يجوز التصريح، ولا التعريض بخطبتها، قال ابن عطية -رحمه الله- في تفسيره: وأجمعت الأمة على أن الكلام مع المعتدة بما هو نص في تزويجها، وتنبيه عليه، لا يجوز.

    وقال القرطبي -رحمه الله- في تفسيره: ولا يجوز التعريض لخطبة الرجعية إجماعا؛ لأنها كالزوجة.

    ثمّ إنّ التعارف بين الرجال والنساء الأجنبيات، ولو كان بغرض الزواج، بابُ شر وفساد، فينبغي الحذر من التهاون في هذا الباب.

    وانظر الفتويين التاليتين: 110476 - 1932.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ذكر الله والصلاة من أعظم أسباب الشفاء وطرد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 22 8th December 2016 10:20 AM
    حكم التلقيح الاصطناعي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 20 8th December 2016 10:20 AM
    علاج وساوس الكفر بالإعراض عنها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 8th December 2016 10:20 AM
    لا حرج في توكيل المرأة غيرها ليرفع لها دعوى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 23 8th December 2016 10:20 AM
    العلاج بالقرآن من مرض الشهوات القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 8th December 2016 10:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    من أحب امرأة مطلقة وماتت في العدة وتمنى أن تكون زوجته في الجنة

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org