كيفية تحصيل الخشوع واستقامة القلب والجوارح - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    كيفية تحصيل الخشوع واستقامة القلب والجوارح


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st September 2016, 05:10 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia كيفية تحصيل الخشوع واستقامة القلب والجوارح

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    مشكلتي -بارك الله فيكم- تكمن في العبادات القلبية. لا أعرف كيفية الوصول إليها، وتعلمها؛ كيف أكون خاشعة، مخبتة، رقيقة، وسليمة القلب. كيف أتوكل على الله حق التوكل وإلخ؟ أريد أن أكون مستقيمة قلبًا وقالبا، أريد أن أكون مؤمنة حقا، أريد أن أكون أمة، وعالمة ربانية. يقولون إني ملتزمة، ولكني أرى نفسي بعيدة جدا عن الالتزام؛ لأني أريد أن يستقيم قلبي، فبه تستقيم الجوارح. وكنت أريد أن أقرأ في كتاب مدارج السالكين، ولكن وجدت من العلماء من يحذر منه. فما قولكم فيه؟ وإن كان سيئًا فأريد تهذيبا له. وأخيرًا أعتذر عن الإطالة. وجزيتم خيرا.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فإن أصل الصلاح هو صلاح القلب وطهارته، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت، صلح الجسد كله، وإذا فسدت، فسد الجسد كله، ألا وهي القلب. متفق عليه.

    فلا يمكن أن يستقيم حال العبد حتى يستقيم قلبه، كما قال صلى الله عليه وسلم: لا يستقيم إيمان عبد، حتى يستقيم قلبه. رواه أحمد وحسنه الألباني.

    ولذلك كان علاج الفتور وغيره من الآفات، إنما يبدأ بإصلاح القلب، وتنقيته من أمراضه، ثم مجاهدة النفس، والشيطان.

    ومن أكبر أسباب تحصيل الخشوع: العلم بأنه لب الصلاة وروحها، وأن الصلاة بلا خشوع، كجسدٍ ميتٍ لا روح فيه، يُخشى أن يُضربَ بها وجه صاحبها، فلا تصعد إلى الله عز وجل، والعلم كذلك بأن الخشوع من أكبر موجبات الفلاح للعبد في الدنيا والآخرة، قال تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ {المؤمنون:1-2}.

    ويتحققُ الخشوع بإقبال العبد على صلاته، وإعراضه عن الدنيا والفكر فيها، وأن يحرص على أداء الصلاة بهيئتها الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، مع الحرص على تدبر الأذكار، والتفكر في معاني الآيات.

    وقد ذكر ابن القَيِّم -رحمه الله- في الكلام على التوكل: أن التوَكُّل حالٌ مرَكَّبة من مجموع أمور، لا يتحقق التوكل إلا بها:

    أولها: معرفة بالرب وصفاته؛ من قدرته وكفايته وقَيّوميته، وانتهاء الأمور إلى علمه، وصدورها عن مشيئته وقدرته، وهذه المعرفة أول درجة يضع بها العبد قدمه في مقام التوكل.

    الثاني: الأخْذ بالأسباب؛ فإنَّ الله عزَّ وجلَّ جَعَل لكلِّ شيء سببًا.

    الثالث: رُسُوخ القلب في مقام التوحيد، وعلى قدر تجريد التوحيد وصحتِه، تكون صحة التوكل. أن يعتقد العبد أن الله وحده هو القادر على تحقيق مطالبه وحاجاته، وأن كل ما يحصل له إنما هو بتدبير الله وإرادته. وفي هذا قال عز وجل: &64831; وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ &64830; [هود: 123].

    الرابع: اعتماد القلب على الله، واستناده إليه، وسكونه إليه، فلا يتعَلَّق بالأسباب، ولكن يعتمد على مُدَبِّر الأمر، ومُسَبِّب الأسباب. الخامس: حسن الظن بالله عز وجل، فعلى قدر حسن ظنك بربك، ورجائك له، يكون توكلك عليه، فتعتقد أنَّ تدبير الله عزَّ وجل لك، خير مِن تدبيرك لنفسك. اليقين بأن الله تعالى سيحقق للعبد ما يتوكل عليه فيه إذا أخلص نيته، وعلق قلبه بخالقه ومولاه. وفي هذا قال الله عز وجل: &64831; وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ &64830; [الطلاق: 3].

    السادس: استسلام القلب لله، وانجذاب دواعيه كلها إليه.

    السابع: التفويض؛ وهو روح التوكل ولبه وحقيقته، وهو إلقاء الأمور كلها إلى الله وإنزالها به، طلبا واختيارا، لا كرها واضطرارا. قال عز وجل على لسان نبيه شعيب: &64831; وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب &64830;.

    الثامن: الرضا؛ وهي ثمرة التوكل. فإن من توكل حق التوكل، رضي بما يفعله وكيله. اهـ.

    وأما الاستقامة: فطريقها أن تحافظي على الفرائض، وتكثري من فعل النوافل، وتحضري حلق العلم، ومجالس الذكر، وتجتهدي في تعلم أحكام الشرع، وتصحبي أهل الخير، وتبتعدي عن صحبة الأشرار، وتكثري التفكر في الموت، والجنة والنار، وتكثري من التفكر في أسماء الرب تعالى، وصفاته، وتكثري من قراءة القرآن بالتفكر والتدبر، وعليك مع هذا كله بالاجتهاد في الدعاء؛ فإن القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن، يقلبها كيف يشاء، نسأل الله لنا ولك الهداية.

    وقد سبق لنا بيان ذلك في الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 47474، 17323، 19176، 36116 ،117730 .

    وأما عن مدارج السالكين، فراجعي الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 38540، 266503،269188.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : كيفية تحصيل الخشوع واستقامة القلب والجوارح     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حكم الصلاة في مكان العمل وترك جماعة المسجد القرآن الكريم صوت الإسلام 0 24 6th December 2016 09:50 AM
    حكم صلاة من قال: رب اغفر لي قبل اعتداله في الجلوس... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 6th December 2016 09:50 AM
    حكم تغيير النية في الوتر وسجود السهو لنسيان دعاء... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 25 6th December 2016 09:50 AM
    وصف من منهجنا في الفتوى القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 6th December 2016 09:50 AM
    تستحق المربية الأجرة على المدة الفعلية القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 6th December 2016 09:50 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    كيفية تحصيل الخشوع واستقامة القلب والجوارح

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org