الثبات سيرة المجاهد القسامي الأسير حسن سلامة قائد عمليات الثأر للمهندس - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > فلسطين أرض الرباط

    فلسطين أرض الرباط    FREE PALESTINE

    فلسطين أرض الرباط

    الثبات سيرة المجاهد القسامي الأسير حسن سلامة قائد عمليات الثأر للمهندس


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 3rd November 2011, 03:38 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي الثبات سيرة المجاهد القسامي الأسير حسن سلامة قائد عمليات الثأر للمهندس

    أنا : أسامة الكباريتي




    بسم الله الرحمن الرحيم
    (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)

    الثبات

    ملف يروي سيرة المجاهد القسامي الأسير


    حسن سلامة
    قائد عمليات الثأر للمهندس


    أقتلوني..مزقوني.. أغرقوني في دمائي
    لن تعيشوا فوق أرضي.. لن تطيروا في سمائي

    الجزء الأول
    المقدمة
    بسم الله الذي لا يحمد على مكروه سواه والصلاة والسلام على رسول الله القائد الأول وعلى صحبه ومن والاه والحمد لله حمداً كثيراً على نعمة الإسلام وكفى بها من نعمة ولاحول ولا قوة إلا بالله رب العالمين …
    ثم أما بعد:ـ
    أخي الحبيب.. وصديقي العزيز أبو علي / لو كنت تعلم كم أحبك يا أخي لرأيت قتلي أن تكون وحيدا... ولكنها سنة الله لمن أحب من عباده أن يبتليهم فيصبرون فلا يكون لهم جزاءًا إلا الجنة ولا نزكي على الله أحدا ؛ يعلم الله وحده مدى الحب والشوق بل والإحترام والافتخار الذي أكنه لك أيها الفارس المقدام وكيف لا يكون ذلك وأنت أخي الذي تربيت على يديه فعرفت منه الكثير وحفظت عنه الكثير فكانت خطاك نبراساً لي من بعدك ففهمت جيدا أن الرجال تموت لتبقى الفكرة وأن الشدائد والمحن هي الكفيلة بفرز الرجال عن الرجال ولقد كانت المحنة وكان لها الرجال …
    سلام عليك أخي وحبيبي أبوعلي ولا يدري أحدنا متى سيكون اللقاء ولكننا سنبقى كما علمتنا دائماً نردد قول ذلك الشاعر مخاطباً عزيزاً له طال غيابه:
    فإن لم نلتقي في الأرض يوما وفرق بيننا كأس المنون
    فموعدنا غداً في دار خلد بها يبقى الحنون مع الحنون

    ومن باب الوفاء أردت أن أضع بين يدي الجميع هذا الملف الذي يروي صفحات من العزة والكرامة لسيرة جهادية رائعة علها تكون مثالاً ونبراساً لمن أراد أن يقتدي وهم كثير .. ومن الوفاء أيضا أن أبدأ هذا الملف بكلماتك أنت دون سواك .
    والله ولي التوفيق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أيها الأخوة الأكارم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم من هنا من قلعة الصمود والكبرياء من سجن الرملة ـ قسم العزل أيلون ـ لأكون معكم من جديد....
    برغم مرارة السجن وقسوة السجان فلقد تم اعتقالي بتاريخ 17/5/1996 عبر كمين مفاجئ تم نصبه لي في أحد شوارع مدينة الخليل وذلك بعد إصابتي بطلقة دخلت من الظهر وخرجت من البطن وبعد الإجراءات الإسعافية والصحية عدت إلى الحياة من جديد ليتم نقلي مباشرة إلى أقبية التحقيق حيث مكثت فيها ثلاثة شهور ونصف إضافة إلى شهر كامل في المستشفى وخرجت من التحقيق في أول شهر سبتمبر(9) ليتم نقلي إلى عسقلان قسم 12 غرفة 3 ومكثت هناك حتى شهر ديسمبر (12) تم إرجاعي بعدها مرة ثانية إلى التحقيق حيث قضيت في التحقيق شهر كامل حتى أول شهر يناير (1) عدت بعد ذلك إلى قسم 12 في عسقلان ومكثت به حتى تمت محاكمتي الأولى في شهر يونيو (6) في محكمة إيرز حيث كان الحكم (مؤبدين و15سنة) وبعد ذلك تم نقلي في 3/7/1997 يوم الخميس من سجن عسقلان إلى العزل الانفرادي بسجن الرملة قسم أيلون وبعد أربعة أيام من وجودي في هذا القسم تم أخذي إلى المحكمة من جديد في 7/7/1997 يوم الاثنين وهناك صدر الحكم الكبير (46مؤبد ليصبح المجموع الكلي 48مؤبد +15سنة وبالحسبة العربية سنصل إلى ( 1175 سنة ) سجن والله المستعان) …وها أنا اليوم أعيش في هذا العزل لوحدي أمنع من الحديث مع أي إنسان من حولي ولا يسمح لي برؤية أحد غير السجان ولا أخرج من زنزانتي سوى ساعة واحدة في اليوم وأكون خلالها مقيد اليدين والقدمين عدا عن الحراسة العسكرية المحيطة بي من كل جانب؛ كذلك يتم تفتيش الزنزانة عند خروجي سواء للفورة أو للعيادة أو لأي موضوع آخر وهكذا أصبحت تمر علي الأيام ولا أدري هل هناك ماهو أسوأ قد يكون قادم في الطريق؛ وعلى كل حال فليكن ما يكن فهذه الطريق قد اخترناها بأنفسنا ولم يجبرنا عليها أحد … ولكنني قبل أن أنهي لقائي هذا معكم أود أن أضع أمامكم شعوراً كان يراودني منذ أن تم اعتقالي ووجودي في المستشفى مصاباً .. أن اليهود لن يتركونني أخرج سالماً وأنه ربما قد تم إعطائي سواء عبر الإبر أو عبر الدواء أو عبر وحدات الدم التي تم تركيبها لي من غير سبب أنه تم حقني بمرض ربما لا تظهر آثاره فوراً ولكنها قد تظهر آثاره بعد سنوات وكل خوفي أن يكون ذلك المرض هو الإيدز أو غيره من هذه الأمراض الخطيرة وهذا الشعور دائماً يراودني ولا يتركني نهائياً وخاصة أن وضعي الصحي ليس كما يرام … أرجوا أن يكون هذا الشعور غير صحيح نهائياً والمشكلة أنه لا توجد طريقة للتأكد من ذلك

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    أخوكم المعتقل/حسن سلامة


    لا تفارقونا .. بتندموا .. يتبع

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أطيز طبخة ريحتها نتنة: مرة أخرى.. فلسطين الثمن... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 2522 29th March 2017 11:06 AM
    لولولولولويييي بدء تطوير وتوسيع معبر رفح من... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1557 24th March 2017 09:26 PM
    اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء القيادي في حماس فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 9 4618 24th March 2017 09:15 PM
    "حماس" تنشغل بالتحضير لإطلاق وثيقتها... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1298 20th March 2017 08:53 AM
    تل أبيب التي لنا! تدوينة فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1465 20th March 2017 08:04 AM

    قديم 3rd November 2011, 03:46 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    البداية

    ***البطاقة الشخصية

    الاسم: حسن عبد الرحمن حسن سلامة

    تاريخ الميلاد: 8-9-1971

    البلدة الأصلية: الخيمة…قرية صغيرة تقع قضاء مدينة الرملة

    السكن الحالي: مدينة خان يونس.غزة- فلسطين


    الاعتقالات التي تعرض لها المجاهد


     عام 1988-شهر أكتوبر/ اعتقال 18يوم - معتقل أنصار

     عام 1989-شهر مايو /اعتقال 6شهور إداري- سجن النقب

     عام 199،-شهر ديسمبر/إعتقال 6شهور إداري- سجن النقب

     عام 1991-شهر أكتوبر /إعتقال 6شهور إداري- سجن النقب

     عام 1992-شهر مارس/إعتقال 6شهور إداري- سجن النقب


     الاعتقال الأخير 17/5/1996ـ الحكم /48مؤبد+20 سنة اي ما يعادل {1175سنة}

    *أهم البنود الرئيسية التي وردت في لا ئحة الاتهام الصادرة بحقه *

    أولاًـ الانتماء إلى صفوف تنظيم معادي لإسرائيل يتبنى إستراتيجية القضاء عليها.
    ثانياًـ الضلوع في ملاحقة المتعاونين مع إسرائيل والاعتداء عليهم والتسبب في مقتل أحدهم من خلال قيادته لمجموعة إرهابية تطلق على نفسها اسم الصاعقة الإسلامية.
    ثالثاًـ الانضمام إلى الجهاز العسكري لحركة حماس التخريبية والضلوع في عدد من عمليات إطلاق النار على دوريات وأفراد قوات الجيش الإسرائيلي العاملة في المناطق.
    رابعاًـ الوقوف وراء العملية التفجيرية التي وقعت بالقرب من مستوطنة نفيه دقا ليم على الطريق المؤدي للمستوطنة والتي أدت إلى إصابة خمسة جنود حين ذاك.
    خامساًـ الضلوع في تزويد الجهاز العسكري لحركة حماس التخريبية بالمعدات القتالية المختلفة وكميات كبيرة من المواد التفجيرية الناسفة وكذلك تزويده لهذا الجهاز بماكينة لطحن مادةـ تي أن تي ـ شديدة الانفجار.
    سادساـ بند خطر/ الإعداد والتخطيط والتنفيذ لثلاثة من العمليات
    التفجيرية داخل إسرائيل والتسبب في مقتل 46 إسرائيلي وإصابة المآت بجروح تراوحت ما بين المتوسطة والخطرة والخطرة جداً.

    ***************

    السيرة الجهادية

    التحق المجاهد حسن سلامة(أبو علي) بركب الجهاد والمجاهدين منذ نعومة أظفاره حيث الانتفاضة الأولى عام 1987 وكان له شرف الانتماء إلى حركة المقاومة الإسلامية حماس منذ إنطلاقتها الأولى حيث نشأ وتربى بين إخوانه المجاهدين في قلعة الجهاد والصمود (مسجد الإمام الشافعي)هذه القلعة المباركة التي خرجت المجاهدين الأشداء الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم وأعمارهم رخيصة في سبيل الله فكان منهم الشهداء العظام أمثال الشهيد القائد /ياسرالنمروطي والشهيد القائد /جميل وادي وغيرهم الكثير من الشهداء الأكارم ونحسبهم كذلك ……….. في هذا المسجد المبارك كانت النشأة الأولى للمجاهد (أبو علي ) حيث تعلم دروسا متنوعة في جهاد الأعداء وفي الصبر على البلاء لينطلق بعد ذلك كالليث الجسور يلاحق أعداءه من بني يهود في كل مكان؛ وقد كانت له صولات وجولات مع قوات الاحتلال وتشهد على ذلك شوارع خان يونس وأزقتها …ومع الانطلاقة المباركة لحركة المقاومة الإسلامية حماس كان لهذا المجاهد دوره البارز بين صفوفها متدرجاً بين أجنحتها فكان له أن عمل ناشطاً في جهاز الأحداث التابع للحركة والذي يتولى القيام بفعاليات الانتفاضة المتعددة وكان له دوره البارز في هذا الجهاز حتى أن إخوانه في الحركة أطلقوا عليه لقب(الدينمو) من كثرة تحركاته ونشاطاته.. ولم يسلم المجاهد أبو علي من ملاحقة يهود خلال الانتفاضة الأولى حيث تعرض للاعتقال الإداري أربع مرات كما سبق ذكره وكان في كل مرة يخرج من السجن أصلب عوداً وأقوى إرادة ؛ ومن جانب آخر فقد أصيب هذا المجاهد في إحدى المظاهرات حيث أصابته طلقة مطاطية في فخده الأيمن عندما كان يتصدى مع إخوانه لقوات الإحلال …..
    ولم يتوقف المجاهد أبو علي عن مواصلة الطريق طريق الجهاد ضد أعداء الله رغم هذه الابتلاءات المتوالية والتي كان يصفها مجاهدنا دائماً بالمحطات الإيمانية التي يتوقف عندها المجاهد ثم ما يلبث أن يسير ليكمل المشوار وكان له ذلك ..فبعد خروجه من الاعتقال الأخير عام 1992 التحق أبو علي هذه المرة بالمجموعات الضاربة لحركة حماس حيث عمل مسؤلاً لمجموعة الصاعقة الإسلامية في مدينة خان يونس والتي كانت مهمتها ملاحقة الخونة والعملاء والمتساقطين والذين كانوا بمثابة الشريان المغذي لقوات الاحتلال وأجهزته الأمنية عدا عن دورهم الخبيث في نشر الفساد والرذيلة بين أفراد المجتمع الفلسطيني من خلال إسقاط ما يستطيعون من أفراد هذا المجتمع ليتسنى للمحتل بعد ذلك السيطرة على كافة جوانب الحياة لهذا الشعب الفلسطيني المظلوم .. فكان أن تصدت هذه المجموعة بقيادة المجاهد أبو علي لهؤلاء العملاء حيث تم اختطاف العديد منهم للتحقيق معهم ومن ثم إنزال العقاب المناسب بحقهم وقد استمر أبو علي في عمله هذا حتى منتصف عام1993 حيث تمكنت قوات الاحتلال من إلقاء القبض على أحد أفراد المجموعة التي يقودها أبوعلي وعلى إثر ذلك قرر أبوعلي بناءاً على طلب من قيادة المنطقة مغادرة القطاع هو وعدد من أفراد المجموعة حيث تمكن بفضل الله من السفر بجواز سفر مصري مزور إلى الأردن ومن هناك واصل سفره إلى لبنان ثم انتقل إلى سوريا ومنها إلى إيران والتي مكث فيها فترة من الزمن قضاها في معسكرات التدريب هناك حيث تم تدريبه على كافة أنواع الأسلحة إضافة إلى الخبرة العالية التي اكتسبها من هذه التدريبات في مجال صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة وغير ذلك من فنون القتال الأخرى …وبعد انتهاء فترة التدريب عاد المجاهد أبوعلي إلى سوريا وما زال يحمل في قلبه وعقله حباً لهذه الأرض المباركة فتراه ينتظر بشوق وتلهف ذلك الموعد الذي حددته له القيادة للعودة إلى أرض الوطن ليبدأ المشوار من جديد …..ولكن هذه المرة بطرق وأساليب من نوع جديد .

    *عودة القائد*
    العاشر من ديسمبر(1،/12/1994) كان الفارس المجاهد حسن سلامة يضع قدميه على تراب فلسطين وهذه المرة من الجنوب حيث تمكن وبنجاح من اختراق الحدود المصرية جنوباً حيث مدينة الصمود رفح وقد كان برفقته أحد الأخوة المجاهدين وقد تمكنا بفضل الله ورعايته من الوصول إلى فلسطين بعد طول غياب… وإذا ما أردنا التحدث عن رحلة العودة تلك فإننا سنذكر هنا ما كتبه الصحفي الإسرائيلي –دافيد ريغف-المراسل في صحيفة يدعوت أحرنوت حيث كتب يقول..
    {وبعد أن أنهى سلامة تدريباته العسكرية في إيران عاد إلى سوريا حيث حصل من قيادته هناك على التعليمات الأخيرة لبدء العمل في المناطق الفلسطينية ثم رتب سلامة أوراقه جيداً وحمل حقيبته وطار بدون علم أحد إلى مالطا بمساعدة مهربين دفعت لهم حماس عشرة آلاف دولار ومن مالطا انتقل إلى ليبيا ومنها تم تهريبه بواسطة البدو إلى مصر حيث تمكن من خلالهم من اجتياز أخطر حقول الألغام التي كانت مزروعة في تلك المناطق الحدودية ومن هناك عاد هذا المخرب إلى قطاع غزة ليباشر عمله من جديد}-انتهى حديث الصحفي .

    لم يكن قطاع غزة كما هو وقت أن غادره المجاهد أبوعلي فقد كانت السلطة الفلسطينية قد عادت إليه بناءا على الاتفاقات التي عقدتها المنظمة مع حكومة العدو تمكنت بموجبها من فرض سيطرتها على قطاع غزة شرط بقاء الحال على ما هو عليه من وجود المستوطنات وبعض المواقع العسكرية داخل القطاع بل والتعهد التام من قبل السلطة وجيشها العتيد بحماية المستوطنات من أي اعتداءات فلسطينية .. في ظل هذا الواقع كانت العودة للمجاهد أبو علي وقد حدث ما لم يكن بالحسبان حيث وصلت المعلومات إلى الدوائر الأمنية الفلسطينية عن وجود شخصين يحملان أسلحة ربما يكونا قد دخلا إلى رفح من خلال الحدود المصرية وقد كانت ملابس أحدهم ملطخة بالدماء ؛ دقائق معدودة وإذا بالمنطقة الذي يتواجد فيها الأخوين محاصرة بقوات أمن فلسطينية حيث تم محاصرة المجاهد أبو علي ورفيقه وقد طلب منهم تسليم أنفسهم على أن يتم التعامل معهم بصورة جيدة بعد التأكد من شخصيتهم وفعلاً قام المجاهدان بتسليم أنفسهم لعلمهم المسبق بتغير الواقع على الأرض وأن قيادة الحركة ستتدخل لإنهاء الأمر على عجل وانتهى الأمر وتم نقل المجاهدان إلى أحد المراكز السرية في مدينة غزة وقد مكث المجاهدان في الحجز المتنقل ما يقارب من ستة شهور إلى أن تمكنت قيادة الحركة من إطلاق سراحهم بعد مفاوضات متعددة مع السلطة وباقي الفصائل الفلسطينية. وأخيرا في هذه الزاوية وقبل أن يتم إطلاق سراح المجاهد أبوعلي كانت السلطة قد عرضت عليه من خلال جهاز أمني كبير العمل في صفوفها برتبة -مقدم- إلا أن هذا الطلب قوبل بالرفض التام من قبل مجاهدنا المقدام أبو علي**

    ما تروحوش بعيد .. باقي كلام كبير

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 3rd November 2011, 03:57 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    *المجاهد القسامي حسن سلامة يبدأ نشاطه العسكري في قطاع غزة.

    لم يمضي من الوقت إلا القليل على خروجه من سجن السلطة وقد أصبح يعي جيداً الآن كيف هي طبيعة الأمور على الأرض فلم يشأ أن يضيع من الوقت الكثير حتى بدأ بالاتصال بإخوانه المجاهدين حيث أقام علاقة وثيقة مع قادة الحركة وبمن فيهم قادة الجناح العسكري للحركة (كتائب الشهيد عز الدين القسام ) وقد أصبح على اتصال مباشر بالقائد القسامي محمد ضيف… والقائد القسامي المهندس يحيى عياش والذي كان موجوداً في قطاع غزة في ذلك الوقت وقد عمل المجاهد أبوعلي كحلقة الوصل بين هذين القائدين وبقية المجاهدين من مقاتلي كتائب الشهيد عز الدين القسام العاملين في القطاع ….

    من جانب آخر تمكن المجاهد أبو علي بما لديه من خبرات عسكرية وعلاقات مختلفة على الصعيد الخارجي والداخلي تمكن من إدخال معدات عسكرية متنوعة إلى القطاع بما فيها كميات كبيرة من مادة –تي إن تي-شديدة الانفجار وذلك لاستخدامها في صناعة القنابل والعبوات والحقائب الناسفة التي كان لها دورها فيما بعد في هلاك المئات من بني يهود جنوداً ومستوطنين ورحيلهم إلى جهنم .. وقد تمكن أيضاً من تزويد الجناح العسكري لحماس بماكينة لطحن التي إن تي لإعداد الحقائب الملغمة .. واستمر هذا المجاهد في عمله العسكري والذي كان يأخذ طابعاً سرياً في بداية الأمر إلى أن تم تكليفه بصورة رسمية ومباشرة من قبل القائد القسامي /محمد ضيف بالإعداد للقيام بعملية عسكرية نوعية داخل القطاع لزرع الرعب في قلوب المستوطنين والجيش الذي يتولى حمايتهم ومن ثم إجبارهم على الرحيل من القطاع دون عودة .

    ***المجاهد أبو علي يستجيب للتكليف ويبدأ في التخطيط للعملية الإستشهادية الأولى في تاريخ جهاده***

    ـ بدأ مجاهدنا بالتحرك السريع وتم إجراء الاتصالات بمن يهمهم الأمر من المجاهدين وبدأت عمليات الرصد والاستطلاع وكان المطلوب هو هدف من النوع الثقيل و بعد أيام قلائل تم تحديد الهدف {حافلة ركاب تنطلق من مستوطنة – نفيه دي كاليم ـ وتتوقف في الاستراحة المقامة أمام البوابة الرئيسية للمستوطنة يستقلها عدد كبير من الجنود الذين أنهوا خدمتهم للعودة بهم إلى داخل الأراضي المحتلة عام 1948 }
    لم يكن خبر تحديد مثل هذا الهدف هيناً على القائد محمد ضيف والذي طار به إليه المجاهد أبو علي وكانت الفرحة كبيرة وتمت الموافقة على طبيعة الهدف وعلى عجل بدأ الإعداد للتنفيذ…… المجاهد/معاوية روكة وقع عليه الاختيار لتنفيذ العملية وقد كان هذا الرجل متشوقاً للقاء ربه مقبلاً غير مدبر وهو عنه راض وفي مساء أحد أيام خان يونس الهادئة تم اللقاء بين هذا الإستشهادي وبين المجاهد أبو علي وكان اللقاء مطولا وشاملا تم خلاله تعريف الإستشهادي بطبيعة العملية وطبيعة الهدف ومن ثم قام أبو علي بإعداد وتركيب الحقيبة الناسفة أمام الإستشهادي وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على الموعد النهائي للتنفيذ.. وهو يوم الأحد 25/6/1995حيث ترجل الفارس الإستشهادي معاوية بعد تجهيز نفسه وقصد إلى حيث مكان اللقاء الذي سيستلم منه الحقيبة الناسفة وقد وجد إخوانه في انتظاره هناك داخل إحدى المواصي حيث تسلم منهم حقيبته وودعهم وذهب إلى حيث الهدف إلا أن قدر الله لم يشأ له أن يصل إلى هدفه حيث قام هذا الإستشهادي بتفجير نفسه بين دوريتين للعدو وربما كان هناك تقدير معين جعل هذا المجاهد أن يقوم بتفجير نفسه في هذا المكان مما أدى بحسب رواية العدو إلى إصابة خمسة من الجنود كانت إصابة اثنين منهم خطرة .

    وبعد هذه العملية والعديد من العمليات المتفرقة التي وقف ورائها أبو علي بدأت أجهزة الأمن الفلسطينية وبناءاً على معلومات وصلتها من أجهزة المخابرات الصهيونية بوضع المجاهد حسن سلامة (أبوعلي) تحت الملاحقة مما أدى إلى انتقاله إلى حياة المطاردة إلى جانب إخوانه المجاهدين من كتائب القسام وقد تعرض بيت المجاهد أبو علي للعديد من المداهمات من قبل أجهزة السلطة المتعددة إلا أنهم كانوا في كل مرة يفشلون في العثور عليه واستمر هذا المجاهد في طريقه رغم الصعاب إلى أن حدثت الفاجعة التي أحزنت الشعب الفلسطيني بأسره ألا وهي استشهاد القائد المهندس /يحيى عياش رحمه الله في حادثة اغتيال معقدة جداً استخدم العدو في تنفيذها أقوى ما يملك من تكنولوجيا عسكرية معتمداً في ذلك على أحقر خلق الله في الأرض العملاء حيث تمكن بواسطة أحدهم من زرع جهاز تفجير دقيق جداً في أحد الأجهزة الخلوية التي أستعملها المهندس وكان ماكان ..
    لم يكن بالطبع وقع هذا الخبر على المجاهد حسن سلامة وإخوانه كغيرهم من الناس الآخرين... كيف لا وهم من كان المهندس يحيى عياش بينهم يأكل معهم وينام بينهم ويسيرون بإمرته وفجأة يغيب عنهم دون أن يودعهم ولو بنظرة واحدة … نعود إلى حيث المجاهد أبوعلي والذي كان ملازماً للمهندس في الفترة التي سبقت استشهاده فقد كان المصاب أليم ومصاب الفراق أصعب ولكنها سنة الله في عباده حيث يقول في كتابه العزيز ((ويتخذ منكم شهداء…)) صدق الله العظيم

    *القيادة العسكرية لكتائب الشهيد عز الدين القسام تجتمع وترشح المجاهد حسن سلامة ليتولى تنفيذ عمليات الرد على اغتيال قائدها المهندس : يحيى عياش **

    ـ.. الانتقام للمهندس كان قليلاً وكان يجب أن يكون أكبر..ـ هذا ما قاله القائد القسامي حسن سلامة أبو علي للصحفيين أثناء جلسة المحاكمة الأخيرة والتي صدر فيها الحكم عليه بالسجن المؤبد 48 مرة +20سنةًً أخرى بعد إدانته بمقتل 48 صهيوني وإصابة ما لا يقل عن آخرين.
    لقد وصل الخبر إلى المجاهد أبوعلي بأن القيادة العسكرية للقسام قد وافقت على ترشيحه لهذا العمل فما كان منه إلا أن جلس على الأرض ساجداً لله سجدتي شكر على هذا الاختيار متضرعاً إليه سبحانه بأن يوفقه في هذا العمل الجهادي الكبير…
    ونحن في هذا الملف لن نتطرق إلى هذا العمل الجهادي الكبير الذي قام بإعداده والتخطيط له المجاهد أبو علي إلا بالقدر الذي يهمنا ذكره في هذا الملف ونذكر كل من يطلع على هذا الملف بأن هناك كتاباً قد صدر مؤخراً بعنوان (عمليات الثأر المقدس) يروي التفاصيل الكاملة لهذه العمليات وقد قام المجاهد حسن سلامة بكتابة مسودة هذا الكتاب أثناء وجوده في سجن أيلون العسكري قسم العزل حيث قضى في هذا العزل المنفرد عامين كاملين وقد تمكن من تهريب هذه المسودة إلى إخوانه المعتقلين في الأقسام الأخرى والذين بدورهم قاموا بنقلها إلى الخارج حيث الأخوة في القطاع قاموا ا بإعدادها وإصدارها في كتاب أطلق عليه العنوان السابق وتم توزيعه في جميع أنحاء القطاع وأجزاء من الضفة الغربية .

    ـ ونعود من حيث توقفنا فقد تم اللقاء الأخير بين القائد العام /محمد ضيف والمجاهد حسن سلامة لدراسة التفاصيل النهائية لبدء تنفيذ عمليات الثأر المقدس وانتهى الاجتماع بعد أن تم وضع النقاط على الحروف وبدأ تنفيذ المهمة …

     المجاهد أبوعلي ينتقل إلى الضفة الغربية متخطياً الأسلاك الشائكة التي تفصل قطاع غزة عن الضفة وقد رافقه عدد من الأخوة ساعدوه في حمل العتاد العسكري والذي يتضمن عدد من الحقائب الناسفة وبعض القنابل والمتفجرات وبعد الوصول إلى حيث المكان المتفق عليه مع الأخوة في الضفة عاد الأخوة الذين كانوا برفقة أبو علي إلى القطاع وبقي أبوعلي بانتظار من سينقله إلى داخل مدن الضفة ليبدأ العمل من هناك وبعد أيام قلائل قضاها أبوعلي داخل البيارات الزراعية المحيطة بمدينة –أسدود- بما كان يحمل من معدات جاءه الفرج وتمت عملية الانتقال بسلام وبعدها بدأ العمل الحقيقي….

    *** القسام قادم وساعة الصفر حانت وبدأ الإنتقام بعد خمسون يوما من استشهاد المهندس***
    - العملية الاولى : صباح يوم الأحد 25/2/1996م ، انفجار عنيف يهز قلب القدس في حافلة ركاب عبرية تعمل على خط رقم 18 المؤدي لمقر القيادة العامة لكل من شرطة العدو وجهاز المخابرات الداخلي ((الشاباك )) ،الشهيد البطل /إبراهيم السراحنة يقتل 24 يهودياً بينهم 13جندي من كبار ضباط جهاز المخابرات وجهاز الشاباك إضافة إلى إصابة أكثر من خمسين بجروح وحروق مختلفة

    العملية الثانية : صباح يوم الأحد نفسه 25/2/1996م وبعد خمس وأربعين دقيقة من ملحمة البطل إبراهيم السراحنة وفيما كانت الساعة تشير إلى الساعة السابعة والنصف كان الانفجار الثاني حيث الشهيد "مجدي أبو وردة " يفجر نفسه بين أربعين جندي ومجندة في محطة كانوا يتواجدون فيها في عسقلان ليقتل على الفور 23 جندي ومجندة ويصيب الآخرون بجروح بالغة.

    العملية الثالثة : صباح يوم الأحد الموافق 3/3/1996م ومرة أخرى يخترق القساميون الحافلة رقم 18 من جديد حيث الشهيد / رائد الشرنوبي مفجراً عبوته الناسفة وسط الحافلة لتتطاير الأشلاء ومعها تطايرت واجهات قرابة عشرون محلا تجارياً وليعترف العدو بمقتل 19 من الإسرائيليين وجرح عشرة آخرين .

    ـ نم قرير العين ياعياش فقد أبر القساميون بقسمهم… وعندها سجد القائد القسامي المجاهد حسن سلامة لله وقد دمعت عيناه وهو ينظر إلى نصر الله وقد تحقق أمام ناظريه (يوم يفرح المؤمنون بنصر الله) نعم إنه الجهاد في سبيل الله والإخلاص في العمل ومن ثم يكون نصر الله وقد كان ولله الحمد على أيدي قلة مؤمنة لم يكن لديها من العتاد إلا القليل ولكن لديها من العزيمة والإرادة والإيمان بنصر الله الكثير وبذلك يكون المجاهد أبوعلي قد أوفى بعهده مع الله أولا ومع قائده الشهيد الحي المهندس يحيى عياش الذي قال في يوم من الأيام {لا تنزعجوا فلست وحدي مهندس التفجيرات ، فهناك عدد كبير قد أصبح كذلك وسيقضون مضاجع اليهود وأعوانهم بإذن الله} .***

    ** ماذا بعد عمليات الرد على إستشهاد المهندس؟؟؟

    ـ لم تكن حكومة العدو تتوقع هذا الرد على إغتيال المهندس مع أنها كانت تعلم بأن حماس وجناحها العسكري لن يتركوا جريمة إغتيال المهندس دون رد ولكنها لم تكن لتتوقع أن يكون الرد بهذه القسوة ولذلك فقد تعدى أثر تلك العمليات ليصل إلى أعلى الهيآت العسكرية في حكومة العدو وجيشه حيث سادت حالة من الإرباك الشديد في صفوف العدو حكومة وشعباً مما استدعى حكومة العدو إلى الإستنجاد بمن حولها من الأنظمة العربية العميلة للضغط لوقف هذا النوع من العمليات فكانت ما يعرف –بقمة شرم الشيخ- العميلة.
    وفي هذه الأثناء كان المجاهد حسن سلامة يسابق الخطى في طريق الجهاد وكان التفكير يدور هذه المرة حول قضية حساسة لم يكن لهؤلاء العملاء الذين إجتمعوا في شرم الشيخ أن يلقوا لها بالاً إنها قضية الأسرى والمعتقلين هذه القضية كانت تشغل عقول المجاهدين بل وقلوبهم أيضاً فهاهو المجاهد أبوعلي يعود للعمل من جديد بعد فترة الهدوء القسرية التي قضاها بعد العمليات التي ألهبت كيان العدو وتركته يتخبط في إجراءاته الأمنية دونما فائدة والتي كان مقصدها الوحيد في تلك الفترة هي العثور على من يقف من وراء تلك العمليات وعلى رأس هؤلاء كان مجاهدنا المغوار أبو علي وهي لم تدري أن الرجل الذي تبحث عنه مشغولاً الآن في أمر جديد حيث كان مجاهدنا قد وضع مع إخوانه خطة جديدة يتم بموجبها خطف أحد الجنود ليتم مبادلته بعد ذلك بما يمكن من الأسرى والمعتقلين وقد تم فعلاً الإعداد الجيد لهذا العمل وبدأ الأخوة بالتنفيذ وتمكنوا من إدخال أحد الجنود إلى داخل السيارة التي كانوا يستقلونها في أحد شوارع القدس إلا أن هذا الجندي شعر بالأمر فأخذ يصرخ ويقاوم خاطفيه بكل ما يملك من قوة فشعر الأخوة بأن أمرهم قد ينكشف وقد يحدث ما لا تحمد عقباه فقرروا ترك الجندي وغادروا المكان بأقصى سرعة وعلى الفور قاموا بالاتصال بالمجاهد أبو علي الذي كان يتابع أمر العملية وأبلغوه بما حدث وقد تم الاتفاق على الاجتماع بين الطرفين في مكان ما لدراسة الأمر ومعرفة الأسباب التي أدت لفشل العملية ومن ثم فرار الجندي …… إلا أن هذا اللقاء لم يكن ليتم لأن قدر الله شاء هذه المرة أن يقع القائد القسامي المجاهد/ حسن سلامة في كمين مفاجئ لقوات الاحتلال يؤدي به في نهاية المطاف إلى حياة أخرى مليئة بالمحن والابتلاءات والشدائد إنها (حياة القيد والسجان)*





    قررررررررررربت .. وحمي وطيس المعركة

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 3rd November 2011, 04:08 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    **حادثة الإعتقال**

    التاريخ : 17/5/1996م . المكان.. مدينة الخليل **

    جاء في صحيفة يديعوت العبرية : { في مساء هذا اليوم لم تكن تتوقع الحكومة الإسرائيلية ولا الأجهزة الأمنية أن المطلوب رقم 2 والذي وقف وراء تلك العمليات التي أرعبت إسرائيل حكومة ًوشعباً قد وقع بعد طول انتظار حيث اصطدمت قوة من جولاني كانت تتجول في قلب الخليل صدفةً بحسن سلامة الذي كان يسافر في سيارة مدنية مليئة بالأسلحة والمتفجرات. حيث أشار إليه الجنود بالتوقف لكنه هرب وعندها أطلق عليه أحد الجنود النار في ظهره لكنه واصل الهرب بعد أن ألقى مسدسه المشحون بالرصاص حيث تمكن سلامة من الوصول إلى مستشفى عاليا في الخليل غير أن قوات الاحتلال لاحقته هناك ويقول أحد الجنود والذي أطلق النار على سلامة ، طلبت منه بطاقة الهوية لكنه واصل السير والابتعاد صرخت باتجاهه مرتين كي يتوقف لكنه لم يستجب حينها رأيته يمتشق المسدس وعندها لم أتردد لحظة واحدة أطلقت النار عليه على بعد 4، متراً فأصبته إلا انه واصل الهرب . وقد وصلت المعلومات إلى العدو أن سلامة موجود في تلك المستشفى مصاباً وعلى الفور تم محاصرة المستشفى ومن ثم تم اختطاف سلامة الذي كان غائباً عن الوعي بفعل إصابته وتم نقله إلى داخل إسرائيل بمروحية عسكرية على الفور }..


    المرحلة الأخيرة والأصعب في مسيرة هذا المجاهد المقدام

    **الإعتقال و التعذيب و المحاكمة**

    أخيراً أصبح المطلوب (( رقم 2 ) ) أسيراً لدى محتليه وهاهو يرقد على سريره في أحد المشافي الإسرائيلية التي تحولت منذ دخوله إليها إلى ثكنة عسكرية يرتادها كبار العسكريين الصهاينة إضافة إلى العائلات الإسرائيلية التي تضررت بفعل العمليات التي يقف هذا الرجل من خلفها والجميع في ذهول حيث أن هذا الرجل الملقى على سريره والمقيد من يديه وقدميه والذي يقف وراء تلك العمليات الضخمة لم يكن إلا شاباً لم يتجاوز الرابعة والعشرون من عمره فهل هذا من المعقول !!! ويحق لهم أن يذهلوا فهم لم ولن يعرفوا أن هذا المجاهد قد تخرج من جامعة الجهاد والمجاهدين جامعة القائد الأول الرسول القائد (محمد صلى الله عليه وسلم ) والتي خرجت من قبله ذلك الصحابي الجليل أسامة بن زيد رضي الله عنه الذي قاد جيشاً من المسلمين وهو لم يتجاوز السابعة عشر من العمر….
    إستمرت الزيارات لمن يريد من أبناء شعبهم أن يرى هذا الإرهابي في نظرهم بعد أن تمكنوا من صيده وها هو اليوم ملقى أمامهم لا يستطيع الحراك .... أيام عصيبة تلك التي عاشها أبو علي داخل هذا المشفي والذي أعد لشفاء المرضى فإذا به يتحول إلى ساحة تحقيق وتعذيب لمن هم أمثال أبوعلي حيث وصل إليه المحققون المجرمون منذ اللحظة الأولى لوصول أبوعلي وبدأوا تحقيقهم وممارساتهم الفاشية في إستخدام شتى أنواع التعذيب بحق هذا المجاهد الذي كان يعاني أشد المعاناة من الإصابة التي تعرض لها عند اعتقاله فلم تكن هذه الإصابة لتجبر هؤلاء القتلة على الانتظار بل كانت نقطة الضعف التي أغرتهم على بدأ التحقيق مع مجاهدنا الفارس وبدأت جولات التحقيق والتي كانت تتم ليلاً بعد أن يتم إغلاق الغرفة الذي يتواجد بها المجاهد جيداً وإفراغ الغرف المحيطة بتلك الغرفة من المرضى حتى لا تصل إلى مسامعهم آهات التعذيب التي كان يطلقها هذا المجاهد من هول ما يرى حتى كان يصل الأمر بالمحققين أثناء التحقيق مع المجاهد أبو علي أن يقوموا بسحب أجهزة التنفس الصناعي التي يتنفس من خلالها المجاهد إضافة إلى التركيز على موضع الإصابة حيث كانوا يقومون بفتح الجرح محل الإصابة والعبث به للضغط على هذا المجاهد من أجل الإدلاء بما يملك من معلومات يعتبرها المحققون هامة جداً …أيام عصيبة عاشها مجاهدنا داخل هذا المسلخ المسمى زوراً بالمشفى وقد إستمر تناوب المحققين عليه كلاً منهم يريد أن ينهش في جسد هذا المجاهد بما يملك من وسائل للتعذيب علهم يتمكنون من قتله أو على الأقل إعاقته إلى الأبد ولكن إرادة الله كانت أقوى من مكرهم فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.
    وبعد ما يقارب الشهر على مكوثه في هذا المشفى قرر المحققون نقله إلى سجن عسقلان حيث تم وضعه في قسم التحقيق هناك لتبدأ مرحلة جديدة ولكنها الأصعب من مراحل التحقيق حيث من الجائز إستخدام كافة وسائل التعذيب في هذا المكان وقد تعرض المجاهد أبوعلي لجميع تلك الوسائل ونذكر هنا على سبيل الحصر بعضاً منها:ـ

    *الضرب المبرح على جميع أنحاء الجسم بالهراوات وأنواع مختلفة من الكرابيج حيث كان يتم التركيز على مكان الإصابة.

    *الحرمان النهائي من النوم طيلة فترة التحقيق والتي إستمرت ثلاثة شهور سوى ساعة واحدة ربما في اليوم.

    *إستخدام أسلوب الهز العنيف وهذا الأسلوب محرم دوليا لما قد يترتب عليه من مضاعفات لمن يتعرض إليه وقد حدثت فعلا بعض الوفيات لعدد من السجناء داخل أقبية التحقيق بفعل إستخدام هذا النوع من التحقيق معهم.

    *أسلوب الكي بأعقاب السجائر في مختلف أنحاء الجسد والتركيز على مكان الإصابة بشكل خاص.

    *الأساليب النفسية المتعددة ومنها الإهانات والشتائم والتهديد إضافة إلى العزل التام بعد عدد من جولات التحقيق حيث يتم وضع المجاهد في زنزانة ضيقة معتمة لا يكاد يرى المجاهد يديه من شدة الظلام ، وبالإضافة إلى ذلك كان يتعرض المجاهد دائماً لصوت الموسيقى الصاخب والذي يصحبه سماع آهات وصرخات المجاهدين الذين يتعرضون للتعذيب ليلاً ونهاراً.

    ـ هذه الأساليب وغيرها تعرض لها هذا المجاهد المقدام فلم تثني من عزيمته شيئا .. ورغم صعوبة هذه الفترة وقسوتها إلا أن إرادة أبو علي كانت أقوى من إرادة السجان ليخرج بعد قضاء(90) يوماً من التحقيق المتواصل أصلب إرادة وأقوى شكيمة برغم الضعف والألم الذي أصاب هذا الجسد الهزيل الذي يحمل بين ثناياه نفسية المجاهد وروح المقاتل فأنا لهم أن يهزموه ..

    **الانتهاء من التحقيق وانتظار المحاكمة

    لقد انتهت فترة التحقيق الآن ولكن الحقد الدفين لدى الصهاينة لم ولن ينتهي كيف وهم يرون أمامهم جبلا أشما، لا تزعزعه العواصف ولا تثنيه الصعاب الذي واجههم طيلة الفترة الماضية وغدا ستعود له صحته من جديد ومن يدري ماذا سيحدث بعد غد ولذلك لابد من مواصلة الضغط والعذاب حتى النهاية.. وفي إطار ذلك تم نقل المجاهد أبو علي من قسم التحقيق إلى قسم العزل حيث يمنع عليه رؤية أحد أو التحدث مع أحد فقاموا بوضعه في زنزانة انفرادية انتظارا لتقديمه إلى المحكمة العسكرية في آيرز ولم يمضي من الوقت الكثير حتى كان مجاهدنا يقف أمام عدد من القضاة داخل ما يسمى بمحكمة ايرز العسكرية وبدأت المداولات بين القضاة والجدير ذكره أن هذه المحاكمة ستكون الأولى حيث سيتبعها محاكمة أخرى وهي الأهم في مكان آخر أما هذه المحكمة فكانت تنظر في الأعمال التي قام بها أبو علي داخل قطاع غزة حيث عمليات إطلاق نار على القوات الإسرائيلية إضافة إلى ملاحقة العملاء ومهاجمتهم واختطاف عدد منهم والتحقيق معهم والتسبب في قتل أحدهم وكل ذلك تم تحت غطاء ماكان يعرف سابقاً قبل مجيء السلطة ب(الصاعقة الإسلامية للآداب) والتي كانت تهتم بمعالجة أمر العملاء والمتساقطين في الانتفاضة الأولى .. وبعد مداولات القضاة قررت المحكمة الحكم على المجاهد أبو علي بالسجن المؤبد لمرة واحدة إضافة إلى خمسة عشر عاماً أخرى وانتهت بذلك هذه المحاكمة وقد تلقى مجاهدنا الحكم بابتسامته المعهودة التي تعبر عن الاستهزاء بالمحكمة وقضاتها.
    وعاد المجاهد أبوعلي إلى زنزانته من جديد ليأخذ قسطاً من الراحة برغم كل وسائل الضغط والمضايقة التي كان يتعرض لها في هذا العزل التام عن العالم حتى جاء موعد المحكمة النهائية بعد شهر ونصف من موعد المحكمة الأولى والتي كانت بتاريخ 15/8/1996م … حيث وصل أبوعلي إلى المحكمة العسكرية ببيت ليد وقد كانت المحكمة هذه المرة مليئة بالصحفيين إضافة إلى بعض العائلات الإسرائيلية التي فقدت أبنائها بفعل العمليات التي يقف ورائها هذا الرجل ، دقائق حتى دخل أبوعلي إلى ساحة المحكمة وقد كانت تحيط به كتيبة عسكرية كاملة ، ولكنه كعادته كانت تلك الابتسامة تضيء وجهه وتغيظ من هم حوله من الأعداء ومن شدة غيظهم بدأت تلك العائلات التي جاءت لحضور المحكمة في كيل السباب والشتائم وهو ينظر إليهم وابتسامته العريضة لم تفارق وجهه . وبعد دقائق معدودة دخل القضاة وبدأت المحكمة ووقف ممثل النيابة العسكرية ليقول..
    ( إن هذا المخرب مسؤول مسؤولية تامة عن مقتل 46إسرائلياًوإصابة مئات آخرين بجروح مختلفة، وإنني بناءا على ذلك أطالب هيئة المحكمة بإنزال أقصى العقوبات بحقه وسيكون الشعب الإسرائيلي سعيدا جدا إذا ما كان الحكم الصادر بحقه هو حكم الإعدام..)
    وبذلك انتهت النيابة العامة من طرح ما لديها والآن جاء دور القائد القسامي حسن سلامة ليقول كلمته وقد ظنت هيئة المحكمة أن هذا الرجل الماثل أمامهم سيبدأ الآن بالندم على ما فعله خوفاً منه على حياته بعد أن سمع ما طالبت به النيابة العامة ولكنها المفاجئة التي ألجمت الجميع عندما بدأ مجاهدنا بالحديث وسنترك القول له حيث وقف شامخا ليقول:
    بسم الله الرحمن الرحيم ،( والصلاة والسلام على قائد المجاهدين محمداً بن عبد الله الذي أمرنا على لسان ربه بقتال يهود ..
    ثم أما بعد فإنني بداية ًلا أعترف بهذه المحكمة لأن الذي أوجدها هو الاحتلال وأنا لا أعترف بالاحتلال وأحمد الله ثانياً على أن وفقني في ما فعلت وأدعوه سبحانه أن يرزقني الشهادة قبل أن أغادر هذا المكان وأخاطبكم أنتم الذين تسمون زوراً بالقضاة وأطلب منكم أن تستجيبوا لنيابتكم وأن تحكموا علي بالإعدام إن كنتم تستطيعون ذلك وأنا أعلم أنكم لن تستطيعوا لأن من هم خارج هذا المكان من أبطال القسام سيجعلون كيانكم المزعوم يبكي دماً على هذا اليوم ، ولكنني ويعلم الله أنني أشتاق إلى الشهادة كشوقكم أنتم إلى الحياة وأنني غير نادم على ما فعلت وأطالبكم من جديد أن تصدروا بحقي حكم الإعدام ، ولا سلام عليكم).

    ـ بهذه الكلمات الساخنة أنهى القسامي المجاهد أبو علي حقه في الدفاع عن نفسه، وقد وقعت هذه الكلمات على مسامع القضاة كالصاعقة مما جعلهم يرفعون الجلسة ليتمكنوا من تجهيز الحكم الذي سيصدر بحق هذا الفارس …
    وأخيرا عاد القضاة إلى مقاعدهم ووجوههم مسودة حيث بدت عليها ملامح الخلاف فقد كانت هيئة المحكمة تتكون من ثلاث قضاة حيث طالب اثنان منهم توقيع حكم الإعدام إلا أن الثالث كان يعارض ذلك بشدة ويبدوا أن ما قاله أبوعلي أثناء دفاعه مازال يرن في أذنيه إضافة إلى وجود توصية من أعلى المستويات الأمنية تحذر من إصدار هذا الحكم لما قد يترتب عليه من عواقب قد تكون وخيمة إلى أبعد الحدود ولهذه الأسباب ولأن صدور حكم الإعدام يتطلب إجماع القضاة الذين يمثلون هيئة المحكمة فلم يتمكنوا من إصداره واستبدلوه بحكم آخر إن دل فإنه يدل على مدى الحقد الفاشي الذي تتمتع به هيئة المحكمة ومن خلفها هذا الكيان المزعوم وصدر الحكم وكان ينص على الحكم بالمؤبد 48 مرة إضافة إلى 20،عاماً أخرى أي مايعادل (1175سنة سجن) .....

    ها هو الحكم قد صدر وها هي كافة وسائل الإعلام التي تمكنت من الحضور تصوب كاميراتها نحو القائد القسامي علهم يحصلون منه على تصريح ولو بكلمة واحدة وكانت المفاجئة … إنها الابتسامة الرائعة التي ما زالت وستبقى على هذا الوجه الطاهر إلى أن يحين الله بالفرج وما ذلك على الله بعزيز..
    وبذلك تنتهي مرحلة مشرفة من جهاد هذا الفارس القسامي الأسير حيث تم نقله بعد ذلك إلى سجن الرملة ومرة أخرى إلى قسم العزل حيث قضى فيه منفرداً في زنزانته عامين كاملين لا يرى ولا يسمع فيه إلا وجه السجان وصوت السجان… وقد خاض هذا المجاهد العديد من الإضرابات عن الطعام احتجاجا على هذا العزل الظالم إلى أن تمكن وبمساعدة إخوانه من المعتقلين في السجون الأخرى الذين تضامنوا معه من إنهاء ذلك العزل ليتم نقله إلى سجن عسقلان ومنه إلى سجن السبع حيث ينتظر هو وإخوانه المعتقلين يوم الحرية القادم هذا اليوم الذي هو حتماً قادم برغم مرارة السجن وقسوة السجان …
    وقبل أن نختتم هذا الباب لا يسعنا إلا أن نضع تلك الكلمات الرائعة والتي كتبتها إحدى الشاعرات إعجاباً واحتراما لهذا القائد القسامي /حسن سلامة ـ أبوعلي. حيث مضت تقول :



    ما أقصر الحياة حين يبتسم الوجع في عينيك ..
    وحين ينشق العتق عن الصبر ..
    كفك الزنزانة وابتسامتك القيد ..
    كلهم حولك سجناء وأنت وحدك الحر.

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 3rd November 2011, 04:33 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    !For Medical Professionals Only

    صور للأسير أبو علي حسن سلامة فك الله أسره










     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 3rd November 2011, 05:50 AM سهى يافا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 6
    سهى يافا
    Golden Member
     






    سهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond repute

    سهى يافا's Flag is: Egypt

    افتراضي

    أنا : سهى يافا




    هو مش طلع مع الاسره على غزة لاني مش متذكرة كل الاسماء ... و القى كلمة صح

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th November 2011, 06:06 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 7
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهى يافا
    هو مش طلع مع الاسره على غزة لاني مش متذكرة كل الاسماء ... و القى كلمة صح

    لا .. لم يكم البطل حسن سلامة ضمن الأسرى المحررين ..
    هناك عدد من المحكومين بأحكام كبيرة منهم حسن سلامة وعبدالله البرغوثي ومروان البرغوثي ضمن من رفض العدو الصهيوني إدراجهم في قائمة التبادل ..

     

     



    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة الكباريتي ; 4th November 2011 الساعة 06:12 PM
     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th November 2011, 09:11 PM سهى يافا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 8
    سهى يافا
    Golden Member
     






    سهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond reputeسهى يافا has a reputation beyond repute

    سهى يافا's Flag is: Egypt

    افتراضي

    أنا : سهى يافا




    ربنا يفك اسر الجميع

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 7th November 2011, 09:30 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 9
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




     

     


     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    المجاهد, الثبات, سلامة, سيرة, قائد

    الثبات سيرة المجاهد القسامي الأسير حسن سلامة قائد عمليات الثأر للمهندس

    « الموضوع السابق | الموضوع التالي »
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    قوات الاحتلال تغتال المجاهد القسامي إياد شلباية في طولكرم أسامة الكباريتي فلسطين أرض الرباط 1 17th September 2010 07:42 AM

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]