وحيد حامد لـلمصرى اليوم مصر كرة تسقط من منحدر والقاهرة غولة حامل في وحش 2 » - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > شؤون مصر الداخلية

    شؤون مصر الداخلية

    وحيد حامد لـلمصرى اليوم مصر كرة تسقط من منحدر والقاهرة غولة حامل في وحش 2 »


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 23rd September 2008, 05:08 PM د. يحي الشاعر غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    وحيد حامد لـلمصرى اليوم مصر كرة تسقط من منحدر والقاهرة غولة حامل في وحش 2 »

    أنا : د. يحي الشاعر




    وحيد حامد لـلمصرى اليوم مصر كرة تسقط من منحدر والقاهرة غولة حامل في وحش 2 »

    حوار أحمد الجزار ٢٣/٩/٢٠٠٨

    اقتباس


    في نهاية مايو الماضي فوجئ الكاتب والسيناريست وحيد حامد بإنذار من محام يحذره من الكتابة عن قضية «السلام ٩٨». كان ذلك بعد فترة من إعلان حامد أنه يكتب بالفعل سيناريو فيلم يحمل اسم «عبارة الموت».. أما المحامي الذي أرسل الإنذار فكان موكلاً من ممدوح إسماعيل، رجل الأعمال صاحب العبارة التي غرقت في البحر الأحمر، وعلي متنها ١٠٣٣ مصريا..

    لكن وحيد حامد رفض الإنذار وسانده مثقفون وحقوقيون وفنانون، فقد كانت هذه المرة الأولي التي يسعي فيها شخص لمصادرة نوايا كاتب.. كانت المصادرات علي أعمال صدرت بالفعل أما أن يحاول أحد منع كاتب من التفكير في عمل فني فكان أمرًا جديدًا وغريبًا..

    يقول وحيد حامد إن الفيلم سيبدأ تصويره قريبا لكنه لم يكشف هوية مخرجه وأبطاله.. و«عبارة الموت» هو حلقة من سلسلة المعارك الفنية السياسية التي يصر حامد علي خوضها كنموذج للمبدع الملتزم بقضايا شعبه.. وهي نوعية انقرضت تقريبًا بانقراض مهنة السيناريست المثقف..

    .. وإلي الجزء الثاني من الحوار مع صانع الأفلام والمشكلات..

    * ما حكاية الإنذار الذي وصلك لمنعك من كتابة فيلم عبارة الموت؟

    - كل ما في الأمر أن ممدوح إسماعيل، صاحب العبارة الغارقة «السلام ٩٨» أرسل إلي إنذارًا رسميا عبر محاميه، يحذرني من كتابة فيلم عن العبارة.. ولكنني كنت وقتها قد انتهيت من كتابة الفيلم، وحصلت علي ترخيص رقابي وسيتم تصويره قريبًا.

    * لكن المحكمة برأت صاحب العبارة؟

    - لا أستطيع التعليق علي حكم القضاء، وإذا قضت محكمة الاستئناف ببراءة ممدوح إسماعيل مجددًا، فإنه سيظل من وجهة نظري مذنبًا أمام الرأي العام، وسيظل مذنبا في ذاكرة الشعب المصري إلي أبد الآبدين، وأمتلك الوثائق التي تدينه، ومازلت محتفظا بها حتي الآن، وكلها يؤكد أن العبارة لم تكن صالحة للإبحار، بسبب وجود عيوب كثيرة، ومنها أن بالوعات صرف المياه كانت مسدودة، كما كانت العبارة نفسها مشحونة بحمولات مخالفة ومنها ٣٠ طن سولار من السعودية، أدت إلي غرقها،

    بالإضافة إلي ٣ طوابق مخالفة تم بناؤها فوق الطوابق الأصلية.. وهناك أيضا جرائم ارتكبت داخل العبارة بشهادة الشهود، ومنها إغلاق الطوابق علي الركاب فلم يتمكنوا من الفرار، وكانت قوارب الإنقاذ متهالكة، غير مصائب أخري كثيرة كلها مذكورة في وثائق.

    وفي حوزتي تقريران في غاية الأهمية، ولا أعرف كيف تجاهلهما القضاء، أحدهما تقرير مجلس الشعب الذي أعده فريق تقصي الحقائق من لجنة النقل والمواصلات برئاسة حمدي الطحان، والثاني هو تقرير المستشار الفاضل جابر ريحان المدعي الاشتراكي في ذلك الوقت، ويجب طبع هذين التقريرين وتوزيعهما علي الناس لأنهم يكشفان الكثير من الحقائق، وكون المحكمة التي تولت الحكم اعتمدت علي أوراق منقوصة وغيبت عنها حقائق دفعتها إلي الحكم بالبراءة فإن هذا لا يعني أن المتهمين في القضية أبرياء..

    وهناك سؤال مهم لابد أن يطرح علي ممدوح إسماعيل وهو: علمت بغرق العبارة في تمام الساعة السابعة والربع، فلماذا أخطرت الجهات المسؤولة بأن هناك عبارة «مفقودة»؟ واختلاف المعني يفرق كثيرًا فأنت تعلم بأن العبارة غرقت فلماذا صرحت بأنها مفقودة؟ وأسأل ممدوح إسماعيل أيضا: لماذا نسيت تصريحاً أطلقته في معرض الدفاع عن نفسك قلت فيه: إن العبارة غرقت بسبب تحميلها ٨٠ طن ورق تواليت تشبع بالماء وتسبب في ثقل العبارة وغرقها..

    والحقيقة أن كل ما قاله «كلام فارغ» لأن ورق التوليت مغلف ببلاستيك قوي يصعب أن ينفد منه الماء، بالإضافة إلي أن ٨٠ طن ورق تحتاج إلي حيز كبير يفوق مخزن «السلام ٩٨»، كما أكدت التقارير وشهادات الشهود أن النار اندلعت في موقع براميل السولار التي كانت تحملها العبارة.

    * هل يتضمن سيناريو الفيلم هذه المعلومات والوثائق؟

    - بالطبع وملتزم بكل الحقائق حسب الوثاثق التي أمتلكها، والتي لم ترها هيئة المحكمة، لذلك لا نستطيع أن نلوم القاضي علي هذا الحكم لأنه تعامل مع الأوراق التي قدمت إليه.

    * لماذا وصفت وشبهت غرق «السلام ٩٨» بحادثة دنشواي؟

    - كنت أقصد أن أثر حكم البراءة في القضية سبب صدمة للمصريين توازي صدمة حادث دنشواي، ولم أقصد التعليق علي الحكم لأن هذا غير جائز، خصوصا في مراحله الأولي.. والقضية مازالت في محكمة الاستئناف، ومعروف أن الحكم الأول سواء أكان صائبا أو غير صائب تصححه المحكمة الأعلي، ولكني مازلت مصراً علي رأيي بأن أثر حكم البراءة أصابنا بصدمة واكتئاب.. وما يحزنني أكثر أن هناك من يري كارثة العبارة وكأنها أمر عادي.. وآخرون يعتبرونها قضاء وقدرًا وهذا فساد في التفكير جاء من الغوغائية وعشوائية المفاهيم الخاطئة للدين الإسلامي.

    * ما تفسيرك للكوارث التي تلاحق مصر في السنوات الأخيرة؟

    - أنا ضد من يقول إن هذه الكوارث غضب من الله.. فما يحدث نتيجة تسيب وإهمال وفوضي وتجاهل محاسبة المقصريين لأن غياب المحاسبة يخلق الفوضي، وربنا سبحانه وتعالي خالق الكون وضع الحساب، وهو الثواب الذي يؤدي إلي الجنة، والعقاب الصارم الذي يؤدي إلي النار، فهل هناك مسؤول سواء أكان صغيرًا أو كبيرًا حوسب وعوقب في هذا البلد؟

    * هل تستطيع أن تصف فترة حكم الرئيس مبارك؟

    - في البداية كانت مبشرة جدًا، ثم دخلت في ركود ثم ركود ثم ركود، وأعتقد أن سبب ذلك هو طول فترات جلوس بعض المسؤولين علي كراسيهم فأصبحوا جزءًا من هذه الكراسي، وبات من الصعب التمييز بين الكرسي ومن يجلس عليه..

    وبصراحة لا أجد أي داع للإبقاء علي بعض المخطئين، خاصة إذا كانت أخطاؤهم مستمرة، وهناك وجهة نظر عقيمة تقول إن تغيير الوزراء لا يعطي حالة من الاستقرار، وللأسف الشديد، وبكل مرارة وحزن وضيق من هذه المقارنة، فإن إسرائيل تقوم بتغيير وزرائها كل ٦ أشهر أو عام علي الأكثر، ورغم ذلك تسير مثل الساعة وتنطلق للأمام، فيما نتراجع نحن إلي الخلف، لأن المسالة ليست لها علاقة بالأشخاص، وإنما بسياسات مرسومة تحتاج من ينفذها.. والخلاصة أن هناك وزراء انتهت صلاحية حكمهم منذ فترة طويلة.

    * والرئيس؟

    - حتي هذه اللحظة أستطيع القول إن الرئيس صمام أمان.. ولكن تخيل ماذا سيحدث في مصر إذا ابتعد مبارك الآن؟.. ستحدث فوضي والبدائل ستكون صعبة للغاية.

    * لماذا لم تكتب فيلمًا عن الرئيس مبارك؟

    - لم أكتب فيلما عن أي رئيس سابق حتي أكتب عن الرئيس الحالي.. وحتي الآن لم أشارك أبدًا في احتفالات أكتوبر، لأنني لست متحمسًا لها رغم أنني كنت متحمسًا لكتابة فيلم عن أكتوبر برؤيتي، خصوصا أن معظم أبناء جيلي شاركوا في هذه الحرب، ولكن إذا قدمت هذا الفيلم فيجب أن يكون علي مستوي الحرب نفسها، ولابد أن تدعمه الدولة وتشارك في إنتاجه، لأنه لا يوجد منتج مصري سيتحمس لإنتاج فيلم عن أكتوبر دون مساعدة من الدولة..

    ومستعد أن أقدم فيلمًا عن الرئيس عندما أجد نفسي مدفوعا لتسجيل موقف عنه سواء أكان إيجابيا أو سلبيا.. ويجب أن نتفق علي شيء وهو أننا بشر ولنا أخطاء وكل الرؤساء والملوك كانت لهم مميزات وعيوب.. والمعصومون عن الخطأ هم الأنبياء وحدهم ولا يوجد رئيس نبي.

    * ما تفسيرك للأصوات التي تترحم الآن علي فترة الملكية؟

    - الناس حدث لها خلط لأن الزمن أيام الملك كان جميلا، وكان عدد السكان قليلاً وقيمة الجنيه المصري كانت أكبر من قيمة الاسترليني.. وكانت هناك ألفة بين الناس ورضا ومصالحة لذلك مهما كان الحاكم فاسدا سيكون جميلا مثل الزمن الذي يعيش فيه، أما الآن فإننا نعيش في زمن سيئ بكل المقاييس، بسبب العشوائية والفساد ووصول عدد السكان إلي ٨٠ مليونًا.. والحقيقة أن الشعب أخطأ كثيرًا في حق نفسه، فمثلا كيف يكون راتب المواطن ٢٠٠ جنيه وينجب ٦ أطفال وبأي منطق سيعيش حياة كريمة.. بصراحة أشعر أننا مقبلون علي زمن أسوأ.

    * تتحدث عن عدد السكان وكأنه نقمة علي الرغم من أن دولاً مثل الصين والهند جعلته نعمة؟

    - هناك فارق هائل بيننا وإياهم فهم يجيدون الاستثمار في رأس المال البشري.. أما نحن فقد تراجعنا لأننا نواجه مشكلات اجتماعية حادة، فالأهل يرفضون سفر أولادهم بعيدا عنهم، ومن يضيق عليه الرزق في بلده يأتي إلي القاهرة، حتي أصبحت العاصمة مثل «الغولة الحامل في وحش»..

    يضاف إلي ذلك غباء الحكومات المتتالية، التي ركزت مشروعاتها الإنتاجية في القاهرة والمناطق المحيطة بها، رغم أن كل دول العالم توزع مشروعاتها في جميع المناطق، فكيف سنتقدم ونحن نعيش تحت ظل سياسات حكومية فاشلة وخاطئة، وشعب لا يريد أن يتحرك.. وأشبه مصر بكرة تسقط من منحدر..

    وحكوماتنا ليست لديها القدرة علي اتخاذ أي قرار، فقد قالوا إنهم سينقلون مجمع التحرير، ولم يتحركوا حتي الآن، ومنذ أيام حسب الله الكفراوي قالوا إنهم سينقلون الوزارات خارج القاهرة ولم ينفذوا ذلك، بسبب رغبة الوزراء في السير بموكب علي كوبري أكتوبر ووسط القاهرة.

    * سمعنا أنك كثير البكاء خصوصا في المصائب والكوارث؟

    - بكيت كثيرًا جدًا ولا أنسي مثلاً إحساس المرارة والحزن الذي أصابني يوم حريق الأوبرا.. كنت واقفا علي الرصيف أشاهد النيران عاجزا ودموعي تسبقني.. وبكيت أيضا علي ضحايا العبارة عندما شاهدت بعض الجثث التي أخرجها رجال الإنقاذ.. ولم أتمالك نفسي وأنا أتابع حريق مجلس الشوري.. دمعتي قريبة جدا ولكنني أفضل أن أبكي وحيدًا ومنعزلاً..

    ولا أخفي سرًا أنني أحيانا أتخيل مواقف لم تحدث حتي أبكي وأغسل أحزاني.. وأحيانا أبكي علي نفسي عندما أشعر بالظلم أو الغبن من قريب لي جرحني فتصعب علي نفسي.. وبصراحة لا أفضل أن يري أحد دموعي لأنني لا أشتكي من شيء ولا أريد أن أحمل غيري همومي ولا أتذكر أنني شكوت من شيء حتي في طفولتي عندما كان أحد زملائي في المدرسة يضربني أتكتم الأمر ولا أبلغ به أحداً في البيت.

    * هل صحيح أنك كنت معترضاً علي التحاق ابنك مروان بمعهد السينما؟

    - إطلاقا.. والدته هي التي كانت معترضة لأنها كانت تتمني التحاقه بإحدي الكليات الكبيرة في الجامعة الأمريكية.. أما أنا فقد كنت أريده أن يلتحق بالكلية التي تناسب مواهبه وطموحاته.. وهو الذي أصر علي دخول معهد السينما.. وقد تدخل القدر في ذلك عندما رسب في إحدي المواد الدراسية، وكان مضطرا إلي إعادة السنة بأكملها فقرر أن يشغل وقته بالتدريب مع المخرج شريف عرفة، وخلال عام من التدريب تغيرت أفكار مروان، وقرر الالتحاق بمعهد السينما، لذلك أدين بالفضل للمخرج شريف عرفة فيما وصل إليه مروان.

    * ما الذي ورثه مروان من والده؟

    - في العصبية والعناد يشبهني تماما.

    * ولماذا لم تفكر في إنجاب طفل ثان بعد مروان؟

    - لأن الظروف كانت مختلفة تماما عن الآن.. كنت شابا أبحث عن مستقبلي، ورأيت أنه من الصعب أن أجازف بإنجاب أكثر من طفل، فقررت الاكتفاء بواحد وتربيته بشكل جيد، أفضل من أن أزيد في العدد وأفشل في تربيتهم.

    * كان بإمكانك التغلب علي الظروف المالية الصعبة بقبول أي من عقود العمل التي جاءتك من دول عربية؟

    - رفضت عروض عمل من الكويت وبعض الدول الأخري ورفضت عروض شركات طلبت احتكار كل كتاباتي مقابل راتب شهري، لأن الفنان لا يستطيع أن ينتج أو يبدع إذا كان مقيدا.. الفنان لابد أن يكون حرا.. وعلي الرغم من أنني كنت في حاجة إلي المال واقترضت كثيرا ولكن من يقرضني وقتها لم يكن يمن علي بل كان يعتبر ذلك واجبا عليه.. وعلي فكرة عرض علي كثير أن أخرج افلامي بنفسي ورفضت لأنني لا أريد الخوض في عمل أجهل أدواته أو لا أحبه.. وأنا أحب عملي فلماذا أخوض مغامرة بهذا الشكل؟

    * البعض يعتبرك أفضل كاتب سيناريو في مصر فكيف تري نفسك؟

    - رأفت الميهي هو أفضل كاتب سيناريو في مصر لأنني تعلمت منه.. وتوقفه عن الكتابة ليس مبررا لكي نسحب منه صفة الأفضل في مصر.. وقد يتسبب ذلك في غضب البعض مني ولكن هذا رأيي الشخصي لأنني استفدت منه كثيرا وأعتقد أن الإخراج ظلمه.

    * ومن هو أفضل مخرج من وجهة نظرك؟

    - داوود عبدالسيد متميز ومتمكن من أدواته وله رؤية في كل أعماله.

    * وما هو العمل الذي تفتخر بأنك كاتبه؟

    - «البريء» لأحمد زكي وعاطف الطيب.

    * والفيلم الذي يشبهك؟

    - «الإرهاب والكباب».. وعلي فكرة هذا العمل كان في الأصل مقالة وحولتها إلي فيلم.

    * رغم هجومك الدائم علي الحكومة والحزب الوطني فإن البعض يصفك بـ «كاتب الحكومة».. ما تعليقك؟

    - ليس عندي رد علي من يقول هذا لأنني «مش عايز أغلط في حد»، ومن يملك دليلا علي أنني كاتب الحكومة فليقدمه ويعلنه علي الناس.

    * لو لم تكن مؤلفا فما المهنة التي كنت ستعمل بها؟

    - سؤال صعب.. لكن أظن أنني كنت سأنضم إلي سلك القضاء أو المحاماه.

    * ما الذي تتابعه الآن من دراما رمضان؟

    - غير مستقر علي عمل بعينه.. وأشاهد بعض المقتطفات من هذه الأعمال دون قصد.. وللأسف كل الأعمال التي شاهدتها صدمني.

    * هل أضاف المخرجون العرب الخمسة الذين شاركوا هذا العام شيئا إلي الدراما المصرية؟

    - هناك مخرج واحد أراه مهما وهو التونسي شوقي الماجري، والذي كشف عن قدراته في مسلسلي «أسمهان» و«أبو جعفر المنصور» أما الباقون فلم يضيفوا شيئا.

    * وما رأيك في مستوي الأعمال السينمائية الآن؟

    - أري أن السينما بدأت تسترد عافيتها وسيظهر ذلك خلال الفترة المقبلة.

    * ومن هم نجوم السينما المفضلون لدي وحيد حامد؟

    - أحمد حلمي والسقا وكريم ومن النجوم الشباب آسر ياسين وأحمد عزمي، ومن الفتيات مني زكي وهند صبري ومنه شلبي.

    * من هو أذكي ممثل في هذا الجيل؟

    - أحمد حلمي.

    * والمؤلفون الواعدون؟

    تامر حبيب، ومحمد حفظي، وناصر عبدالرحمن، ومحمد دياب.. وعليهم أن يخلصوا لمهنتهم لأن الكتابة مثل الزواج الكاثوليكي لا تقبل شريكا، ومن ترتفع أسهمه هو الذي يتفرغ للكتابة وحدها.

    طالع المزيد
    مشاهد من فيلم «العبارة»





    عدد التعليقات [7]
    شىء من الخوف 2008
    تعليق حسن صالح العجوزه تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٥٠:١٤




    الاستاذ وحيد حامد مصر تعيش زمن عتريس وشىء من الخوف بل الخوف كله....النظام لايستقوى الا على الغلبان والضعيف عندنا قصه تصلح للكتابه عن ناس غلابه وفى حالهم يمتلكون اراضى ومنازل منذ عام 1890م مرت عليهم ملوك ورؤساء من ملكيه لجمهوريه لجمهوريه ملكيه عبد الناصر الله يرحمه عرضوا عليه فكرة ازالت مساكن العجوزه بحجة انها لاتتناسب مع الحى الراقى رفض وقتها وقال (مين هنا قبل التانى) أنصف الغلابه ولم يظلمهم لصالح اصحاب العمارات والفيلات ... الى ان جاء عتريس الصغير أبن العتريس الكبير والصغير عاوز الارض لأنها تساوى النهارده مليارات قال للناس هنطوركم ونخليكم تعيشوا عيشه فل... هدم البيوت واعطى الناس شقق بالايجار الجديد طيب والارض ياعتريس تمنها فين؟ طبعا محدش يقدر يقول لعتريس لا .... السلطه والقوه والحمايه والقانون كله بيده.... هو الدوله وهو الحكومه.....أيه رأيك يا أستاذ ياعبقرى فى عتريس وأبنه واللى بيعملوه فى الناس

    أعلي الصفحة


    بعض الملاحظات على الحوار
    تعليق المتدروش المتسول تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٥:١٤




    استاذوحيد حامد ملاحظاتى تتركز فى الآتى: 1 - قلت ان كيف يكون موظف مرتبه 200 جنيه وينجب 6 اطفال فما رايك فى ان مرتبى شامل كل العلاوات والبدلات يصل الى 550 جنيه ولدى مفعوصين - اى ولدين - فقط لاغير والحمد لله ولا ادخن والحمد لله من البيت للشغل للجامع ومرتبى لا يكفى الا ليوم 7 او 8 فى الشهر وباقى الشهر نرمى بلانا على السيد الوالد ادام الله لنا فى عمره فما هو رايك 0 2- اايدك فى تركيز المصانع والمؤسسات حول القاهره وانا والحمد لله لم يصيبنى الدور ولم اجند ولكن معلوماتى المستقاه من والدى الذى تجند وكان فى الجيش المرابط يقول تخيل ان لو حصلت غارة على منطقه مصانع العاشر من رمضان فما مدى الخساره وخاصه ان هذه المصانع-ملتصقه ببعضها 0 3- مصر غنيه بثرواتها وتاكد ان لو فتحت ابواب الرزق الحلال المجزى تاكد انه لن يبقى فى القاهره الا اصحاب السيارات ومن يدور فى فلكهم0 4 - جميع المشاريع التى قدمتها الحكومه للشباب بدأت الحكومه فى وضع العراقيل امامهم بحيث ان كثيرا منهم فضل الخسارة وترك المشروع بدلا من البهدله الحكوميه وحرقه الدم والاعصاب 0 كفاياك كده بس على الله الجريده تنشر هذه الملاحظات وعجبى على انحدار الكرة

    أعلي الصفحة


    لا تعليق علي أحكام القضاء !!!!!
    تعليق جمال حسني تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٤٣:١٣




    تثيرني دائما عبارة لا تعليق علي أحكام القضاء ... فهي مقولة فاسدة أطلقها القضاة دون سند قانوني ولا دستوري ولا حتي سندا عرفيا .. الأصل في ذلك أنه لا يجب التأثير علي القضاء في مراحل التقاضي المختلفة . حتي نصل الي الحكم النهائي وذلك بهدف عدم التأثير علي القضاء حتي يصل الي حكم نهائي نزيه .. أما وقد صدر حكما نهائيا فمن حق الجميع أن يعلقوا ويحددوا آرائهم في هذا الحكم النهائي ... الأحكام ليست قرآنا .. لا ننتقده .. كما أن نزاهة القضاء ليست مطلقة فنحن نسمع كثيرا عن قضاة حولوا الي المحاكمة أو الي المجالس التأديبية بسبب جرائم مختلفة أقلها تلقي الرشاوي .. كفاكم استهبالا للشعب المصري .. وسوف نلتقي بعد قضية هشام طلعت مصطفي .. ولكل مقام مقال.

    أعلي الصفحة


    لا تعليق علي أحكام القضاء !!!!!
    تعليق جمال حسني تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٣٨:١٣




    تثيرني دائما عبارة لا تعليق علي أحكام القضاء ... فهي مقولة فاسدة أطلقها القضاة دون سند قانوني ولا دستوري ولا حتي سندا عرفيا .. الأصل في ذلك أنه لا يجب التأثير علي القضاء في مراحل التقاضي المختلفة . حتي نصل الي الحكم النهائي وذلك بهدف عدم التأثير علي القضاء حتي يصل الي حكم نهائي نزيه .. أما وقد صدر حكما نهائيا فمن حق الجميع أن يعلقوا ويحددوا آرائهم في هذا الحكم النهائي ... الأحكام ليست قرآنا .. لا ننتقده .. كما أن نزاهة القضاء ليست مطلقة فنحن نسمع كثيرا عن قضاة حولوا الي المحاكمة أو الي المجالس التأديبية بسبب جرائم مختلفة أقلها تلقي الرشاوي .. كفاكم استهبالا للشعب المصري .. وسوف نلتقي بعد قضية هشام طلعت مصطفي .. ولكل مقام مقال.

    أعلي الصفحة


    راجل حر
    تعليق جوده شعيشع تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٣٤:١٣




    نعم راجل حر فى اقواله وافعالة

    أعلي الصفحة


    مصرية جدا
    تعليق فاطمة علام تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٢٧:١١




    اتفق مهاك ايها المصرى جدا كلام زى الفل مع العلم انى علمانية

    أعلي الصفحة


    الراجل ده علمانى
    تعليق مصري جدا تـاريخ ٢٣/٩/٢٠٠٨ ٢٨:٩




    مع ان الراجل ده علمانى وتوجهاته معروفه ودلك ما يعجبنى فيه واحترمه لوضوح مبداه الا انا لا احب فيه العلمانيه الشديده وانكار دور الدين فى حياه الناس.فعلا احترمه لثباته على ارائه ووضوحها عكس ناس اخدت مبدا التقيه من ايران وتقعد تتلون عشان توصل للكرسي على حساب اي حاجه..صراحهانا اجد ان بلوتيت ابتليت بهم مصر الحزب الوثنى والاخوان المسلمين.الاثنين وجودهم مرتبط ببعض




     

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    29 مارس 1954 فروع «الإخوان» بدول عربية تجتمع فى... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 15 29th March 2020 10:55 AM
    21 مارس 1979.. بدء إذاعة «بلادى بلادى» نشيداً... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 25 28th March 2020 02:40 PM
    يوم.. 28 مارس 1978 السادات يستقبل سعود الفيصل..... إتفاقية كامب ديفيد د. يحي الشاعر 1 36 28th March 2020 09:48 AM
    مابعد كورونا شهود على العصر د. يحي الشاعر 9 92 26th March 2020 01:00 PM
    مارس 1979.بدء إذاعة بلادى بلادى نشيداً وطنياً... إتفاقية كامب ديفيد د. يحي الشاعر 0 79 21st March 2020 10:32 AM

    قديم 23rd September 2008, 07:24 PM hoppa غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    hoppa
    Golden Member
     





    hoppa is on a distinguished road

    افتراضي

    أنا : hoppa





    افهم من كده انه الفيلم حيتكلم عن القضية بوجهه النظر الشعبية التى رأت فى ممدوح اسماعيل مجرم و يستحق العقاب و السلطات سندته و طلعته براءة....اشك الحقيقة






    .

     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    وحيد حامد لـلمصرى اليوم مصر كرة تسقط من منحدر والقاهرة غولة حامل في وحش 2 »

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    لا أحزاب ولا برلمان ... تسقط الديمقراطية... تسقط الحرية دكتور مهندس جمال الشربيني ثورة يوليو 1952 9 25th November 2011 09:05 AM
    وحيد حامد- الثورة تحتاج إلى ثورة!! أكسيلانس ثورة مصر ... 25 يناير 2011 11 6th March 2011 02:36 PM
    قهر الرجال - وحيد حامد فــيــروز منقوووووووووووولات 0 11th November 2009 10:12 AM
    وحيد حامد لـلمصري اليوم نعيش زمن التدين السطحي والكاذب 1 د. يحي الشاعر شؤون مصر الداخلية 0 23rd September 2008 05:02 PM

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]