مذكرات الجندى عبدالله المصرى ( الصواريخ) - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > تاريخ مصر والعالم > تاريخ مصر > تاريخ مصر الحديث > نصر اكتوبر 1973

    نصر اكتوبر 1973 العبور العظيم

    نصر اكتوبر 1973

    مذكرات الجندى عبدالله المصرى ( الصواريخ)


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th September 2008, 01:27 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    مذكرات الجندى عبدالله المصرى ( الصواريخ)

    أنا : د. يحي الشاعر




    مذكرات الجندى عبدالله المصرى ( الصواريخ)



    اقتباس
    هناك كثيرا من الذكريات فى قلوب مئات الألأف من الجنود الذين خاضوا اخر حروب مصرواخشى انها سوف تموت معنا و لا يعلم أحدا شيئا عنها ـ الجندي عبد الله المصرى


    هناك كثيرا من الذكريات فى قلوب مئات الألأف من الجنود الذين خاضوا اخر حروب مصر واشدها منذ الفراعنة واخشى انها سوف تموت معنا و لا يعلم أحدا شيئا عنها ـ الجندي عبد الله المصرى

    إنى أفخر بأن أكون واحدا من مئات الآلأف الذين ساهموا فى كتابة جزء من تاريخ مصر فى 6 اكتوبر1973

    خريف 1971:ـ تم تجنيدى فى القوات المسلحة و بسبب دراستى تم ارسالى الى مدارس القوات المسلحة المتخصصة فى الرادار و الصواريخ لتلقى العلوم العسكرية فى أنظمة الدفاع الجوى و لأصبح متخصص فى تشغيل و اصلاح محطات الرادار التى توجه الصواريخ و فى صيف عام 1972 انهى الرئيس السادات عمل الخبراء الروس و تم ارسالنا على الفور لحل محلهم فى كتائب الصواريخ وكان مكانى فى كتيبة الصواريخ 14 على الجبهة بالقرب من مدينة السويس و عندى نزولى ومعى مخلتى من العربة التى تحمل المياه الى الكتيبة و التى وجدتها مصادفة على الطريق خرج أحد الجنود من خندقه وهو يبتسم وقال بصوت عالى..\" أيوة هى دى الجبهة \"... وكانت إجابة لسؤال يدور فى ذهنى ولم أكن قد نطقت به بعد و لكنى لم اشاهد محطات الرادار و لا قواذف الصواريخ و لا العربات التى تحمل الصواريخ . أين هى هذه الكتيبة ؟!! وعرفت أنها تنصب احد الكمائن لطيران العدو على حافة القناة وهذا المكان هو مؤخرة الكتيبة اى مكان العودة ، وركبت مرة أخرى عربة المياه بعد تزويدها بالطعام

    واتجهنا فى إتجاه القناة وكان أول لقاء مع رفقاء السلاح .

    العريف \"أبو الفتوح\" ( مأمور ضرائب) وحبه الشديد للنظافة و الترتيب وكان يعطينى علبة سجائره \" البلمونت \" التى كانت تصرف لنا مع طعام الصباح خلال أيام الحرب لأنه لا يدخن.
    العريف \"توفيق\" معهد صناعى و شنبه الدوجلاس ومغامراته النسائية التى كان يقصها علينا وبيبته فى فمه يفوح منها دخان \"الانفورا\" ذو الرائحة الجذابة.
    العريف \"حمدى\" (مهندس زراعى) و تحديه الدائم للنقيب \"حمدى\" و بيبته التي دائما فى فمه حتى عندما تكون مطفاءة و مهارته فى تتبع الأهداف على شاشات الرادار.
    الرقيب \"سعيد\" وتنفيذه الأوامر بدقة والخوف الدائم من الوقوع فى الخطأ.
    الرقيب\"جرجس\" وبشرتة البيضاء و شنبه الاشقر و هدوئه المميت وصداقتة الكبيرة لزكريا.
    الرقيب أول \"زكريا\"ـ
    نقيب (يوزباشى) \"حمدى\" قائد المحطة مهندس مكلف صارم نادرا ما يبتسم و دفاعه الدائم عنا مع قائد الكتيبة للحصول على أفضل الامتيازات لنا
    و فى النهاية.. صديقى \" فكرى\" دبلوم عامل المولد الذى يمد المحطة بالكهرباء واعتناءه الشديد بنفسه ومظهره.

    وانتهى الكمين دون اشتباك مع طيران العدو الذى لم يحاول الاقتراب من القناة وقمنا بفك المحطات و تحميل الصواريخ و كان هذا عمل شاق لان قواعد الصواريخ هذه صممت لتبقى فى مكان ثابت لضخامتها وثقل معداتها و لكن كانت قيادتنا أيضا تدربنا على نقلها من مكان لآخر حتى لا يعلم العدو بمكان ثابت لها عن طريق وسائل استطلاعه فقد كنا فى حركة مستمرة ووصل الامر فى نهاية عام 1972 بانتقال الكتيبة الى\" مرسى مطروح\" وذلك للراحة لأنها منذ فترة طويلة على خط النار لكن لم يكن الحال افضل كانت هناك طلعات جويه كثيفة من طيراننا للتدريب فى مدينة \"مرسى مطروح\" كل يوم يصل عدد الطائرات فيها الى 36 طائرة فى المرة الواحدة . و ذات مرة لم الاحق بعضا منهم لعلمى انهم طيارينا و كانت طائراتهم ترد بالايجاب على إشارات التعارف التى أبعث بها من المحطة و بعد فترة صمت أطول من المعتاد شعر القائد أننى لا أتعامل مع هذه الأهداف و كان من نصيبى عدة أيام حبس قشلاق وتصادف ميعاد أجازتى ولم أحصل عليها و كان هذا درسا لى لا تهاون حتى مع طائراتنا و قبل بدء الحرب بعدة أيام شعرنا بأن شئ ما سيحدث فى القريب العاجل فقد صدر الامر برفع درجة الاستعداد إلى \"حالة أولى عمليات\" أى الحالة القصوى وهذا يعنى قتال واختفت طائرات التدريب من شاشات الرادار لنصبح مطلقى اليد وبدأنا نعد أنفسنا للرحيل الى الجبهة ... لابد وأن تصل الأوامر ... و فى يوم السادس من أكتوبر إندلع القتال إنه يوم الثأر وتحرير الأرض و الذى كنا ننتظره بفارغ الصبر وبدأ جنود الكتيبة 14 ثائرين ... ماذا نفعل هنا ؟!! إن مكاننا هناك على الجبهة و اجتمع قائد الكتيبة بنا و قال نحن فى إنتظار الأوامر و فعلا وصل الأمر و كان سرورا عظيما سوف يكون لنا شرف الدفاع عن مصر و تحرير الارض و دخول التاريخ وبدأ الجنود يهتفون سنقاتل....سنقاتل... الله أكبر ... الله أكبر و تم فك الكتيبة فى لمح البصر ووضعها على القطار المخصص لنا و المتجه إلى الجبهة و بدأ يطوى الطريق فى سرعة و كانت له الأولوية فقد كانت تقف جميع القطارات الأخرى لتفسح له الطريق وكان يتم تغيير القاطرة له بسرعة و وصل الى محطة \"طنطا\" على ما أذكر ليلا و كانت وجهتنا سرية ولم نكن نعلم من أى مكان سوف ندخل الجبهة ثم أتجه الى مدينة \" المنصورة \" و تم إنزال المعدات و علمنا أننا سوف نكمل الطريق بواسطة عرباتنا فى الصباح حدث اشتباك بين قواعد الصواريخ المحيطة بمدينة \" المنصورة \" و طائرات العدو وتم إسقاط عددا منها و فى المساء بدأ التحرك فى اتجاه \" دمياط \" و منها الى \" بورسعيد \". لا أستطيع أن أنسى ابدا المصريين البسطاء من فلاحينا الذين خرجوا على طول الطريق من المنصورة حتى دمياط يقذفون لنا كل ما يملكون من حلوى و طعام حتى البصل و الفجل والجرجير والدعوات من كل فم الله معكم.. الله معكم... و نحن على عرباتنا \"بشدة \" القتال لقد شعرت أن مصر كلها أسرة واحدة.

     

    الموضوع الأصلي : مذكرات الجندى عبدالله المصرى ( الصواريخ)     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : د. يحي الشاعر

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    29 مارس 1954 فروع «الإخوان» بدول عربية تجتمع فى... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 15 29th March 2020 10:55 AM
    21 مارس 1979.. بدء إذاعة «بلادى بلادى» نشيداً... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 25 28th March 2020 02:40 PM
    يوم.. 28 مارس 1978 السادات يستقبل سعود الفيصل..... إتفاقية كامب ديفيد د. يحي الشاعر 1 36 28th March 2020 09:48 AM
    مابعد كورونا شهود على العصر د. يحي الشاعر 9 92 26th March 2020 01:00 PM
    مارس 1979.بدء إذاعة بلادى بلادى نشيداً وطنياً... إتفاقية كامب ديفيد د. يحي الشاعر 0 79 21st March 2020 10:32 AM

    قديم 24th September 2008, 01:28 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر





    بعد دمياط

    اقتباس

    وبعد دمياط كان الهدوء و الظلام على طول الطريق الساحلى إلى بورسعيد. وعلى الطريق الساحلى بمحازاة البحر الأ بيض المتوسط بدأنا بتوسيع المسافات بين عرباتنا حتى لا تكون هدفا سهلا للعدو من البحر وكنت داخل المحطة المحمولة على عربة ضخمة و فجأة توقفت العربة و انفتح باب المحطة من الخارج و شهرت بندقيتى الآلية فى وجه من فتح الباب وكان زكريا الذى كان يقود العربة وطلب منى أن أكون بجانبه هو وجرجس فى كابينة القيادة حتى نكون أكثر استعداد فى حالة أى هجوم فى هذا الظلام و بعد مرور بعض الوقت تقابلنا مع بعض العربات القادمة من بورسعيد وبها جنود مصابين و سمعنا دعواتهم لنا الله معكم ....الله معكم .... وتابعنا طريقنا وعندما وصلنا الى بورسعيد كان موقعنا فى منطقة كوبرى الجميل بين البحر شمالا و بحيرة المنزلة جنوبا وكانت الأرض تحت قدمى متفحمة وفوق الكوبري المتهدم جنود يجلسون في الظلام حول طبلية يأكلون وآخرين يقفون علي ابعاد متساوية و لكن الشئ الغريب أنهم لا يتحركون وعندما اقتربت منهم اكتشفت إنهم من القش إنهم خدعة للعدو وادخلنا محطتنا فى الدوشم المخصصة .. يجب أن نكون مستعدين للقتال قبل أن يحل الصباح وكان أصعب ما فى هذا العمل هو تجميع الهوائيات أولا فى وضع افقى على الارض (هذا فى حالة محطتنا هناك انواعا اخرى مختلفة) ثم رفعها بواسطة أحد المحركات الى الوضع الرأسى وكان العمل فى الظلام على قدم وساق ... وانزلق المفتاح الإنجليزى من إحدى الصواميل ليصيبنى فى وجهى (مازلت ارى اثاره فوق شفتي العليا حتى اليوم)، وانسابت الدماء من وجهى و لكن ليس هناك وقت لتجفيفها و لم اكن أعلم أن دمائي بهذا الطعم المالح و تم تركيب الهوائي ولابد الآن من رفعه فى وضع رأسى و بدأنا بتشغيل المحرك الذى يقوم برفعه و كانت هناك مفاجأة سيئة لقد احترق المحرك ولابد من رفع الهوائي يدويا عن طريق يدا حلزونية و ليس هناك وقت لقد اقترب الصباح ووقفنا واحدا خلف الآخر فى طابور لإدارة هذه اليد بسرعة وارتفع الهوائي ومعه الصباح وكنا مستعدين للقتال و بدأ سلاح الجو الاسرائيلى الدخول الى منطقة بورسعيد معتقدا أنه لا توجد قواعد صواريخ و كانت مفاجأة مذهلة لهم و انطلقت صواريخنا لتهز الارض وتشق السماء و لتسقط ثلاث طائرات وهرب الباقى مذعورين فى كل اتجاه و شاهدنا طائراتهم الهليكوبتر تبحث عن قتلاهم فى مياه البحر وبدأت لعبة القط والفأر نحن القط الذى ينتظر الفأر و بدأنا نعد انفسنا للتغلب على وسائلهم الساعية إلى تدميرنا فكنا نقوم بإطلاق قنابل الدخان حولنا و بهذا تصبح كل المنطقة ملفوفة فى دخان ابيض كثيف (لقد كان له طعم سكرى فى حلقى) وذلك لتضليل القنابل التليفزيونية وقمنا ايضا بإحراق براميل السولار حولنا فى كل مكان لجذب الصواريخ الحرارية بعيدا عنا و هناك طرق اخرى كثيره للتغلب على التشويش الرادارى والصواريخ التى تتبع أشعة الرادار وبدأ سلاح الجو الإسرائيلى يدور حولنا فى دائرة نصف قطرها اربعين كيلومتر ليكون فى أمان من صواريخنا و كان هناك اكثر من اربعين هدفا وبدأ الكر والفر وكانوا يدخلون من عدة اتجاهات بمجموعات من طائراتهم لإرباكنا و كنا اكثر ذكاء منهم فكنا نطلق صواريخنا فى كل اتجاه ونختار الأهداف الأ كثر قربا وخطورة ونتحكم فى الصواريخ الموجه الى هذه الأهداف تاركين الصواريخ الأخرى بدون تحكم ونسقط الأهداف القريبة قبل أن تفر أما الأهداف البعيدة نسبيا فتفر من صواريخنا الغير متحكم فيها او نستدير لنتحكم فى صواريخ أخرى لضرب الاهداف التالية من حيث قرب المسافة كل هذا فى ثوانى وكان لهم طرقا اخرى ، بعضا من هذه الطائرات تقترب فى مجموعة من عدة طائرات قريبة جدا من بعضها البعض حتى تظهر على شاشات الرادار كهدف واحد ثم يقوم عددا منهم بالهبوط السريع الى ارتفاع منخفض للفر من أجهزة الرادار والهجوم ويعود الآخرين إلى الوراء وكانوا يعتقدون أنهم بهذا يخدعوننا فيظهرون كهدفا واحدا يدخل ثم يعود الى الخلف وهنا يدخل عامل الذكاء مرة اخرى فكنا نقوم بخفض هوائيتنا لنكتشف الذين على ارتفاع منخفض ونقوم بتدميرهم و لقد تم اسقاط طائرتين بصاروخ واحد نظرا لقربهم الشديد من بعضهم (هذا ما ابلغتنا به كتائب الصاعقة التى سقطت الطائرات فى منطقتهم( وتم اسقاط طائرة بدون اصابتها بصواريخنا فقد دخل هذا الطيار من منطقة بحيرة المنزلة و كان على ارتفاع منخفض جدا واطلقنا عليه صاروخا منخفضا وتملكه الذعر وانخفض مرة اخرى ليصطدم بالمستنقعات و ينفجر وينفجر و ينفجر كان جميلا جدا عندما اسمع من راديو القاهرة البيان الذى يعلن عدد الطائرات التى اسقطناها اليوم فى بورسعيد و لقد كانت بياناتنا صادقة حقا .

    وفى ظهر أحد الأيام كنت قد تركت المحطة لأخذ بعض الراحة فقد مرت عدة ايام لم أذق فيهم طعم النوم الإ بضع ساعات قليله وتوجهت إلى خندقى الذى كان موقع راحتى وفى نفس الوقت موقع دفاع ضد أى هجوم من البحر و كان عبارة عن حفرة برميلية وكان يوجد فيها بطاطينى وثلاث صناديق من القنابل اليدوية والذخيرة و كانوا تحت قدمى و فى هذا اليوم تمكن الإسرائيليون من اختراق دفاعتنا ونشطت على الفور المدفعية المضادة للطائرات و تحولت السماء الى مظلة من طلقات المدفعية وحدث قصف لمواقعنا وقررت ترك خندقى لأنتقل الى مكان آخر أكثر أمنا وبعد عدة ثوانى من ترك الخندق سقطت أحد القنابل 1000 رطل مباشرة فوق خندقى ليتحول الى حفرة قطرها عشرة امتار وبعمق خمسة امتار ومن خلال الدخان و الغبار شاهدت الشاويش جرجس و هو يجرى على الأقدام وعلى ما يبدو لقد سقطت إحدى القنابل قريبا جدا منه فقد كانت ملابسه ممزقة وصرخت فيه ــ( ارقد ياجرجس .. ارقد يا جرجس ) فقد كانت شظايا القنابل والصواريخ تتطاير فى كل مكان و لكنه استمر فى الجرى بإتجاهى معتقدا أن الأمان عندى وفعلا رقد بجانبى.

    منقول

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 24th September 2008, 01:29 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر





    مدفعيتنا

    اقتباس
    وتمكنت مدفعيتنا من رفع وابعاد طائرات العدو (صواريخنا لا تستطيع اصابتها إذا كانت فوقنا) لتصبح مرة أخرى فى مرمى صواريخنا واستعدنا السيطرة على الموقف واسقطنا طائرتين فى هذا اليوم سقط أربع شهداء من الكتيبة وكان من بين الجرحى صديقى فكرى عامل الديزل الذى يمدنا بالكهرباء و لم تكن اصابته خطيرة بعض جروح بسيطة فى صدره و لكنها كانت على ما يبدو صدمة عصبية و تم ارساله الى مستشفى بورسعيد فى مساء هذا اليوم كان مسرح العمليات الحربية فى بورسعيد على النحو التالى:ـ الكتيبة 14 خسرت أربعة شهداء وبعض المعدات التى كان لها بديل ، سلاح الجو الإسرائيلى خسر إثنا عشرة طائرة متناثرة حول الكتيبة 14. نسبة خسائر الكتيبة 14 الى خسائر سلاح الجو الاسرائيلى فى الأفراد كانت 1 : 4 أو 1 : 5 لقد كان الإسرائيليين يعتقدون أن قطاع بورسعيد سوف يكون مقبرة لقوات الدفاع الجوى نظرا لإنعزالها عن شبكة الصواريخ بسبب وجود بحيرة المنزلة و إستغلالها كثغرة يدخل منها لمهاجمتن من جميع الاتجاهات.

    ولكننا حولنا قطاع بورسعيد الى مقبرة للسلاح الجوى الإسرائيلى رغم تركيزه الشديد علينا فى مساء هذا اليوم صدر الامر لنا بفك الكتيبة والعودة الى القاهرة لتعويض المعدات المفقودة ولإعطاء الوقت لسلاح المهندسين لتطهير الموقع من القنابل الزمنية الموجودة به و لتحل مكاننا إحدى الكتائب الأخرى وبدأنا بحل المعدات و لم تكن هناك اصابات جوهرية فى المحطة لقد اصيب إحدى الديازل الذى يمدنا بالكهرباء (كان هناك اخر احتياطيا دخل فى الخدمة على الفور).

    وقررنا أخذه معنا لاصلاحه و كنا نقوم بدفعه من الخلف للمساعدة و كنت اقف على حافة إحدى الحفر التى حدثت بفعل القصف وتحت قدمى احدى القنابل الزمنية وكنت اعتقد انها أحد الصخور الناتجة عن القصف فقد كان ظلاما و بعد سحب الديزل إلى الخارج بعدة دقائق انفجرت هذة القنبلة و عدنا الى القاهرة لإستعواض المعدات، وبعدها تحركنا فى اتجاه مدينة السويس ولم نكن وحدنا كانت هناك اعدادا هائلة من الدبابات والمصفحات وناقلات الجنود والقوات الخاصة (الصاعقة) والمدفعية متجهة إلى القطاع الجنوبى من الجبهة لقد كان حشدا هائلا لم اشاهده من قبل إنه الطوق الحديدى الذى يحيط بالقوات الإسرائيلية غرب القناة لقد كانت قوات حديثة لم تشترك بعد فى القتال إنه الجيش الثالث والذى كان جزء منه فى سيناء يحيطون بالقوات الاسرائيلية المتسللة غرب القناة ووصلنا إلى الموقع الجديد. وتم نصب الكتيبة 14. ثم وصل أمر من القيادة بتحرك طاقم أفراد من محطتنا (نظرا لخبرتنا فى القتال) لتدعيم أحد كتائب الصواريخ ــــ كتيبة 12 فولجا وهى صواريخ أبعد مدى من صواريخنا ــــ لنصب كمين للطائرات الإسرائيلية فوق الثغرة وذالك على ما يبدو لإعلام الإسرائيليين بحرمانهم من الغطاء الجوى فى حالة تجدد القتال وليمتد ذراعنا الطويل ليحمى سماء الجيش الثالث فى سيناء ووصلنا أنا والعريف حمدى والنقيب حمدى إلى الكتيبة المكلفة بعمل الكمين و بدأنا التحرك فى مساء نفس اليوم فى اتجاه القوات الإسرائيلية و كانت الأنوار مطفاءة و ظللنا نتقدم حتى شعرت أننا فى وسط العدو وكان هذا خطرا لاننا سنصبح هدفا سهلا لقصف الدبابات و المدفعية من الأرض ولكن كانت ثقتنا فى قيادتنا كبيرة أنها تعلم ما تفعل وكانت قواتنا تقوم بقصف الإسرائيليين طوال الليل و تم نصب الكتيبة وفى الصباح شاهدت حولنا وعلى بعد عدة كيلومترات عددا من كتائب الصواريخ بعضا منها هيكليا لخداع العدو و كان حولنا اعداد كبيرة من الدبابات التى كانت تخرج من مواقعها فى الليل لمهاجمة العدو. وكان يوجد أيضا بعضا من المدرعات الجزائرية أو المغربية بالقرب منا وتم اسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية بدون طيار (شيكار) ـ فى الكتيبة 12 فولجا وجدت صديق طفولتى و دراستى مصطفى لقد كان يقوم بنفس العمل الذى اقوم به فى محطة الرادار و هو التعامل مع الأهداف المعادية على شاشات الرادار بالإضافة الى إصلاح المحطة في حالة الأعطال الألكترونية فى اسرع وقت ممكن ، وكان من واجبنا ايضا التغلب على الاعاقة و الشوشرة الألكترونية التى كان يقوم بها العدو واقتربت طائرتان استطلاع إسرائيليتان من طراز فانتوم. وانطلقت صواريخنا واهتزت الارض وتطاير الغبار و تم اسقاطهم و أسر الطيارين. وعدنا بعد ذلك إلى الكتيبة 14 (التى كانت فى النسق الثانى) فقد كان الامر الصادر لنا هو البقاء معهم حتى يتم اسقاط طائرات للعدو وتم تنفيذ الامر وانسحب الإسرائيليون من غرب القناة دون أن نسحب جندى واحد من شرقها. وهذا لعدة اسباب فى رأيى :ـ

    أولا ـ كان هناك حصارا وحشدا هائل من دباباتنا ومدفعيتنا وقواتنا تحاصر الإسرائيليين بعد تقدمهم خلال الأيام الأولى لوقف إطلاق النار ولم يكن هناك مانع مائى بيننا وبينهم

    ثانيا ـ كان ممر الحياه للقوات الاسرائيلية (الموجودة فى غرب القناة) بين الجيش الثالث والثانى فى سيناء بعرض عدة كيلومترات وكان من الممكن غلقه فى حالة تجدد القتال لتصبح القوات الإسرائيلية معزولة نفعل بها ما نشاء لقد كانوا اشبه برجل وضع رأسه تحت المقصلة متطوعا

    ثالثا ـ كان من المستحيل ان يحصلوا على حماية جويه من سلاحهم الجوى نظرا لوجود كتائب الصواريخ وتنظيمها حولهم لقد كان مكتوب عليهم الفناء فى حالة تجدد القتال . و لهذا فضلوا الانسحاب من الضفة الغربية للقناة و بأسرع وقت وكان ذكاء من جولدا مائير وكسنجر

    كلمة أخيرة :ـ يبقى أن أقول أن هذه الذكريات لم تكن بكل تفاصيلها لانها كانت سوف تحتاج الى مئات الصفحات لقد كانت هناك مواقف شجاعة وتضحية تبعث على الذهول وايضا مواقف ضعف بشرى وأخرى مضحكة وأيضا مبكية ، هناك كثير من الذكريات فى قلوب مئات الآلأف من الجنود الذين خاضوا أخر حروب مصر وأشدها منذ الفراعنة واخشى انها سوف تموت معنا و لا يعلم أحدا شيئا عنها. سلام لشهدائنا الابرار فى جنات الخلود وسلام إلى أبطال الدفاع الجوى فى حرب اكتوبر.


     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 24th September 2008, 01:30 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر




    بمناسبة السادس من اكتوبر

    وقف التاريخ فى رمانة

    اقتباس
    كانت إحدى مشاكل سعد الشاذلى وهو يخطط لحرب أكتوبر 1973 هى كيف يمنع وصول الدبابات الإسرائيلية إلى قناة السويس قبل استكمال فرد الكباري وعبور الدبابات المصرية إلى الشرق
    وأخيرا تقرر الاعتماد على رجال الصاعقة \' الكوماندوز \' لتنفيذ هذه المهمة
    وهكذا
    كان من ضمن ما تم أن أقلعت ستة طائرات هليوكوبتر مصرية من قاعدة انشاص يوم ستة أكتوبر 1973 فى الساعة السابعة مساء وعليها مائة مقاتل صاعقة بقيادة النقيب / حمدى شلبى
    ضابط مصرى صغير ووسيم زى الفرسان والقلب مليان إيمان وحب للخير والإنسان وكراهية وحقد على أبناء الشيطان
    عبر برجالته ومهمته كانت إغلاق المحور الساحلى بسيناء الموازى لشط البحر الأبيض المتوسط عند مضيق رمانة اعتبارا من الساعة السادسة صباح سبعة أكتوبر ولمدة 3/ ساعات
    وكان معروفا أنها رحلة ذات اتجاه واحد
    انشاص رمانة الجنة
    رحلة مقدسة وجميلة طلعوها الولاد والقلب مليان إيمان وعناد طلعوا وحالفين ياخدوا بتار الشهدا اللى اتغدر بيهم فى سبعة وستين
    ووصلوا الولاد رمانة ويوم سبعة أكتوبر زى ما العباقرة فى القاهرة أتوقعوا الساعة ستة الصبح وصلت الدبابات الإسرائيلية فى طريقها لقناة السويس وبإشارة من حمدى شلبى انفتح ليهم باب لجهنم يوديهم وكانت معركة وملحمة بين الجنود ومعاهم الإيمان وبين المدرعات الصلب وفيها أبناء الشيطان وتم تدمير 18 دبابة واثنين عربة مدرعة و4 عربة نقل وأتوبيس مليان ضباط وجنود يهود وانسحبوا الاندال وبعتوا طيرانهم يقذف المنطقة مع مدفعيتهم بكل ما يملكونة من قذائف ولما أيقنوا أنهم قضوا على كل رجال الصاعقة أرسلوا الدبابات لتعبر المضيق ويطلعوا عليهم الملايكة حمدى شلبى وبقية الشهداء الفدائيين وتدور معركة كبيرة ورهيبة الساعة 12 الظهر ويفشلوا الاندال وينسحبوا بسرعة ويستمروا فى قذف المنطقة بكل الأسلحة والقنابل
    إلى الساعة الرابعة عصرا ويوقنون انه لا بد قد تم القضاء على كل البشر وتتقدم سرية مظلات إسرائيلية (مائة فرد مظلات) ودول كريمة الجيش الاسرائيلى حاجة كده زى رامبو الامريكى ويوصلوا المظليين مستخبيين ويقربوا وينفتح تانى باب الجحيم ويطلع المصريين
    وتدور معركة بالخناجر والايدين المجردة وحقد ست سنين على شط القنال مستنيين وتار بحر البقر وفلسطين وكل الشهدا اللى أتغدر بيهم فى ستة وخمسين وسبعة وستين كل دول بيصرخوا بالتار وحمدى شلبى مصرى جدع وأمين والتار عرض عند المصريين
    وتندفع دباباتهم تحاول تنقذ كرامتهم ورجالتهم وتبدأ الملحمة ويتوقف التاريخ بكل ما فيه من غرائب وعجائب ليسجل لحظة غريبة وعجيبة وفريدة ما تحصلش غير من المصريين
    النقيب / على نجم
    ضابط مصري من ولاد الفلاحين البسطاء الطيبين ينصاب برصاصة ورغم كده يهجم على دبابة ويطلع فوقها ويفجرها وينفجر فيها ويكون أول استشهادي عليها
    ويشوفه العسكرى / عبد الحليم مهنى ويعمل زيه يطلع على دبابة وينفجر فيها
    وكانت لحظة غريبة وعجيبة العساكر والضباط المصريين بيجروا ورا الدبابات وأطقم الدبابات الاسرائليين من ذعرهم يهربوا منهم ومن لخمتهم يصطدموا ببعض وينسحبوا الاندال
    ويبعتوا الطيران ويبدأوا قذف المدفعية والصواريخ وييجى الليل ويكون استشهد من الأبطال خمسة وسبعين والليل صديق للعشاق والفدائيين
    ويقرر حمدى شلبى يرجع بالباقيين بعد ماخلصت الذخيرة ونجحوا فى أداء مهمتهم
    ويرجعوا الأبطال ماشيين من خلال سهل الطينة الذى تغوص فيه الأقدام حتى أعلى الركبة يا سلام عليهم وهم راجعين ماشيين خمسة وعشرين كيلو فى الملح والطين وبيغنوا نشيد الفدائيين
    وان مت يا امى ما تبكيش
    راح أموت علشان بلدي تعيش
    افرحى يا أمه وزفينى
    وفى يوم النصر افتكريني
    وان طالت يا أمه السنين
    خلى اخواتى الصغيرين
    يكونوا زى فدائيين يا أمه
    ولم تتمكن إسرائيل من استغلال المحور إلا فى الساعة الثامنة من صباح 8 أكتوبر اى أن هذه القوة الصغيرة أغلقت هذه المحور لمدة ستة وعشرون ساعة مما يعد إعجازا عسكريا بجميع المقاييس

    وقد أشاد الجنرال الاسرائيلى/ أدان بهذه القوة فى مذكراته بعد الحرب وقال عنهم
    لقد قاتل رجال الكوماندوز المصريين على المحور الساحلى بكل بسالة وكأنهم قد اقسموا على أن يدفعوا أرواحهم ثمنا لمنعنا من الوصول لقناة السويس
    والحق ما شهدت به الأعداء

    اسمحوا لى أن انحنى احتراما وإجلالا للرجال
    بس أمانة اللى يروح القاهرة ويعرف حمدى شلبى يسلم لى عليه ويبوس لى أيديه وعنيه
    ويقوله مصر فاكراك وفى ننى العين والقلب شيلاك



     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 24th September 2008, 01:30 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر




    !For Medical Professionals Only

    ملحمـــة السويس

    اقتباس

    عندما يتجسد الإسلام فى رجل له ورع أبو بكر وشجاعة عمر فى الحق وقلب حمزة فى القتال نكون نتحدث عن الشيخ المجاهد / حافظ على احمد سلامة إمام مسجد الشهداء بالسويس
    لن نتحدث عن اشتراكه فى مقاومة المحتل الانجليزى لمصر قبل الثورة
    ولن نتحدث عن تزويده للمجاهدين من أبناء فلسطين بالسلاح لمقاومة الإنجليز بفلسطين
    ولن نتحدث عن تزويده لكتائب الفدائيين بالسلاح فى حرب 1948
    ولن نتحدث عن اشتراكه فى مقاومه العدوان الثلاثى على مصر عام 1956
    ولن أتوقف عند اشتراكه فى حرب الاستنزاف ضد إسرائيل فى الفترة من يونيو 1967 إلى أكتوبر 1973
    ولن أتحدث عن إقامته لأكبر مجمع دينى بالقاهرة وهو مسجد النور بالقاهرة
    ولن أتحدث عن دوره فى دعم القوات المسلحة والجيش الثالث أثناء حرب أكتوبر 1973
    ولكني سأتوقف مع التاريخ أمام لحظة واحدة
    ففى تاريخ كل امة لحظات فاصلة يتوقف فيها التاريخ قليلا وينطلق بعدها ليسطر أفراح النصر أو أحزان الهزيمة للأمة
    ومن أهم هذه اللحظات فى تاريخ مصر الحديث ما حدث يوم 24 أكتوبر 1973
    فبعد صدور قرار الأمم المتحدة بوقف القتال يوم 22 أكتوبر 1973 وكعادة إسرائيل فى احترام القرارات الدولية شرعت القوات الإسرائيلية فى استغلال وقف إطلاق النار والتوسع جنوبا وغربا وقامت بحصار مدينة السويس
    وجاءت الأوامر من أمريكا بضرورة الاستيلاء على السويس حتى تجد إسرائيل ما تساوم به فى اتفاقية وقف القتال خصوصا وان أوضاع قواتها غرب القناة ميئوس منها وتعتبر رهينة فى يد القوات المصرية
    ووفرت الإدارة الأمريكية كل ما تريد من أسلحة وعتاد لتنفيذ ذلك الهدف الذى يمكن أن يقلب كل الموازين فى المعركة ويحول النصر المصرى إلى هزيمة
    وانتشت الأحلام فى ذهن الجنرال أدان الذى كلف بهذه المهمة وراودته أحلام البطولة وان يصبح بطل إسرائيل القومي ومحول هزيمتها إلى نصر بعد أن يدخل السويس وعلى رأسه إكليل الغار وخصوصا بعد الفشل الذريع الذى منى به زميله شارون فى معركة الإسماعيلية

    ولم يضيع أدان وقته وأمر الطيران الامريكى الحديث الذى وصل إلى ارض المعركة أن يقوم فورا بمعاونة المدفعية الإسرائيلية فى قصف السويس للقضاء على اى مقاومة قد تتواجد بها رغم علمه بعدم وجود اى قوات عسكرية مصرية بها
    ويبدأ الطيران الإسرائيلي فى مهمته بقصف السويس بكل ما أرسلته أمريكا من ذخائر حتى القنابل زنة ألف وألفين رطل وتحولت السويس إلى مدينة أشباح مهدمة وخصوصا أن أهلها قد هجروا منها قبل الحرب ولم يبقى بها سوى عدد قليل من المدنيين
    واستمر القصف الشديد للمدينة ثم وجه الجنرال أدان إنذاره إلى محافظ السويس بالاستسلام وإلا قام الطيران الإسرائيلي بتدمير المدينة
    ويقع المحافظ / بدوى الخولى فى موقف صعب فلا توجد وسيلة اتصال بالقاهرة ويتصل بمستشاره العسكرى العميد / عادل إسلام ويتشاور معه عن إمكانية الدفاع عن المدينة ولكنه يخبره بعدم وجود اى قوات عسكرية بها ولكن قرار المقاومة سيعنى قيام الطيران الاسرائيلى بتدمير المدينة التى تكلف إنشائها مليارات الجنيهات وهناك قرار جديد سيصدر بوقف القتال …
    وتصل أخبار هذه المحادثة إلى الشيخ حافظ سلامة الذي يتوجه للعميد عادل ويقول له
    إذا أردت الاستسلام أنت والمحافظ فيمكنكم الاستسلام بصفتكم الشخصية
    ولكن السويس لن تستسلم
    ثم يصعد إلى مأذنة مسجد الشهداء ويطلق النداء
    الله اكبر.. الله اكبر..الله اكبر
    حي على الجهاد.. حيى على الجهاد
    انه صوت بلال يؤذن على مر التاريخ
    الله اكبر ..الله اكبر
    الله اكبر من كل أسلحة أمريكا
    الله اكبر من مكر إسرائيل
    الله اكبر من الدبابات وجنود المظلات وجنود المشاه
    الله اكبر من كل شيء
    ويأمر الجنرال/ أدان قواته ببدء هجومها على السويس التى بدت بعد القصف وكأنها مدينة أشباح خالية 200 دبابة إسرائيلية من أحدث ما فى الترسانة الأمريكية وأقواها يدعمها كتيبة من جنود المظلات من خيرة وأشرس جنود الجيش الإسرائيلي تدعمهم كتيبتين من جنود المشاة بعرباتهم المدرعة
    تتقدم هذه القوة لاحتلال المدينة من ثلاثة محاور
    لواء العقيد/ آرييه المدرع يدخل من اتجاه الشمال والشمال الغرب ومعه كتيبة المظليين
    لواء العقيد/ جابى يتقدم من اتجاه الجنوب ومعه كتيبتى مشاه على أن تلتقى القوتان فى وسط المدينة
    وتصل الدبابات الإسرائيلية إلى وسط المدينة أمام مبنى الحافظة
    ويصل صوت الشيخ حافظ إلى قلوب بقايا أهل السويس المتواجدين بالمدينة
    الله اكبر الله اكبر
    حيى على الجهاد حيى على الجهاد
    الجنة تناديكم يا رجال
    حيى على الجهاد
    وينتفض الرجال فالجنة تناديهم
    وتتحرك السويس بكل من فيها من رجال ونساء وأطفال خرجو بكل ما توافر لأيديهم من أسلحة
    وتنفجر الدبابات الإسرائيلية بعد أن يقصفها الرجال بالقنابل اليدوية المضادة للدبابات وتنطلق الرصاصات ويصرخ رجال المظلات الإسرائيليين يطلبون من قيادتهم النجدة وان تخرجهم من ذلك الجحيم بعد أن فرت الدبابات مذعورة بعد تدمير العديد منها وقتل معظم أفراد أطقمها
    ويحاصر جزء كبير من المظليين اليهود فى قسم الأربعين وبعض العمارات المجاورة له والتى احتموا بها وتعالى صراخهم عبر أجهزة اللاسلكي يطلبون النجدة من قيادتهم التى لا تفهم ما حدث ما الذى فتح أبواب الجحيم عليهم فى هذه المدينة التى تم قصفها بكل هذه الشدة
    ويقوم الرجال بحصار المظليين وجنود المشاة اليهود الذين اختبئوا بالعمارات
    وما زالت إسرائيل تتساءل عن مصير جنودها وتطالب بتسلم جثثهم التى لا تعرف أين هى
    ومازال الشيخ حافظ يؤم الناس فى الصلاة بمسجد الشهداء بالسويس
    تحية إلى أرواح الشهداء من أبناء السويس
    وتحية إلى شعب السويس البطل
    وتحية إلى الشيخ حافظ سلامة الذي أنقذ النصر



     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    مذكرات الجندى عبدالله المصرى ( الصواريخ)

    « الموضوع السابق | الموضوع التالي »
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    أنواع الصواريخ الإيرانية ومداها أسامة الكباريتي شؤون عربية ودولية 9 30th September 2009 09:13 AM

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]