ماهي المزدكية .. وما أوجه شبهها بالبهائية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    Almatareed Mobile Version
    (الكاتـب : Admin ) (آخر مشاركة : حشيش)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > أديان وعقائد أخرى

    أديان وعقائد أخرى نتعرف على معتقدات الآخرين

    أديان وعقائد أخرى

    ماهي المزدكية .. وما أوجه شبهها بالبهائية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th March 2010, 04:17 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي ماهي المزدكية .. وما أوجه شبهها بالبهائية

    أنا : أسامة الكباريتي




    المزدكية .. نشأتها .. فحواها .. مصير مؤسسيها ..

    البهائية .. .. نشأتها .. فحواها .. مصير مؤسسيها ..

    أوجه التطابق بين المزدكية والبهائية ..

    موضوع مفتوح للبحث والتنقيب ..

    .......... ................ ...............


    المزدكية فكر مشاعي يطمح الشيوعيون إلى الوصول بالعالم إلى الالتزام به ..

    لماذا كل هذا الدعم العالمي للبهائية ؟

    أسئلة وخواطر طالما شغلتني وجعلت البحث فيها عملا مضنيا ..

    أرجو أن نتمكن سويا من جلاء الأمر .. وإثرائه ..

     

    الموضوع الأصلي : ماهي المزدكية .. وما أوجه شبهها بالبهائية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : أسامة الكباريتي

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أطيز طبخة ريحتها نتنة: مرة أخرى.. فلسطين الثمن... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1750 29th March 2017 11:06 AM
    لولولولولويييي بدء تطوير وتوسيع معبر رفح من... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1099 24th March 2017 09:26 PM
    اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء القيادي في حماس فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 9 3158 24th March 2017 09:15 PM
    "حماس" تنشغل بالتحضير لإطلاق وثيقتها... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 794 20th March 2017 08:53 AM
    تل أبيب التي لنا! تدوينة فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 905 20th March 2017 08:04 AM

    قديم 4th March 2010, 04:54 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    الكامل في التاريخ

    ذكر ملك قباذ بن فيروز بن يزدجرد‏!‏

    وفي أيامه ظهر مزدك وابتدع ووافق زرادشت في بعض ما جاء به وزاد ونقص وزعم أنه يدعو إلى شريعة إبراهيم الخليل حسب ما دعا إليه زرادشت واستحل المحارم والمنكرات وسوى بين الناس في الأموال والأملاك والنساء والعبيد والإماء حتى لا يكون لأحد على أحد فضل في شيء البتة فكثر أتباعه من السفلة والأغتام فصاروا عشرات ألوف فكان مزدك يأخذ امرأة هذا فيسلمها إلى الآخر وكذا في الأموال والعبيد والإماء وغيرها من الضياع والعقار فاستولى وعظم شأنه وتبعه الملك قباذ‏.‏
    فقال يومًا لقباذ‏:‏ اليوم نوبتي من امرأتك أم أنوشروان‏.‏
    فأجابه إلى ذلك.
    فقام أنوشروان إليه ونزع خفيه بيده وقبل رجليه وشفع إليه حتى لا يتعرض لأمه وله حكمه في سائر ملكه فتركها‏.

    وحرم ذباحة الحيوان وقال‏:‏ يكفي في طعام الإنسان ما تنبته الأرض وما يتولد من الحيوان كالبيض واللبن والسمن والجبن فعظمت البلية به على الناس فصار الرجل لا يعرف ولده والولد لا يعرف أباه‏.‏

    --- --- --- --- ---

    ذكر ملك كسرى أنوشروان بن قباذ ابن فيروز

    بن يزدجرد بن بهرام بن يزدجرد الأثيم لما لبس التاج خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وذكر ما ابتلوا به من فساد أمورهم ودينهم وأولادهم وأعلمهم أنه يصلح ذلك ثم أمر برؤوس المزدكية فقتلوا وقسمت أموالهم في أهل الحاجة‏.‏
    وكان سبب قتلهم أن قباذ كان كما ذكرنا قد اتبع مزدك على دينه وما دعاه إليه وأطاعه في كل ما يأمره به من الزندقة وغيرها مما ذكرنا أيام قباذ وكان المنذر بن ماء السماء يومئذٍ عاملًا على الحيرة ونواحيها فدعاه قباذ إلى ذلك فأبى فدعا الحارث بن عمرو الكندي فأجابه فسدد له ملكه وطرد المنذر عن مملكته وكانت أم أنوشروان يومًا بين يدي قباذ فدخل عليه مزدك‏.‏

    فلما رأى أم أنوشروان قال لقباذ‏:‏ ادفعها إلي لأقضي حاجتي منها‏.‏
    فقال‏:‏ دونكها‏.‏
    فوثب إليه أنوشروان ولم يزل يسأله ويتضرع إليه أن يهب له أمه حتى قبل رجله فتركها فحاك ذلك في نفسه‏.‏

    فهلك قباذ على تلك الحال وملك أنوشروان فجلس للملك ولما بلغ المنذر هلاك قباذ أقبل إلى أنوشروان وقد علم خلافه على أبيه في مذهبه واتباع مزدك فإن أنوشروان كان منكرًا لهذا المذهب كارهًا له.
    ثم إن أنوشروان أذن للناس إذنًا عامًا ودخل عليه مزدك ثم دخل عليه المنذر فقال أنوشروان‏:‏ إني كنت تمنيت أمنيتين أرجو أن يكون الله عز وجل قد جمعهما إلي‏.‏
    فقال مزدك‏:‏ وما هما أيها الملك قال‏:‏ تمنيت أن أملك وأستعمل هذا الرجل الشريف يعني المنذر وأن أقتل هذه الزنادقة‏.‏
    فقال مزدك‏:‏ أوتستطيع أن تقتل الناس كلهم
    فقال‏:‏ وإنك ها هنا يا ابن الزانية‏!‏ والله ما ذهب نتن ريح جوربك من أنفي منذ قبلت رجلك إلى يومي هذا‏.‏

    وأمر به فقتل وصلب‏.‏
    وقتل منهم ما بين جازر إلى النهروان وإلى المدائن في ضحوة واحدة مائة ألف زنديق وصلبهم وسمي يومئذٍ أنوشروان‏.

    ولما قتل أنوشروان مزدك وأصحابه أمر بقتل جماعة ممن دخل على الناس في أموالهم ورد الأموال إلى أهلها .
    وأمر بكل مولود اختلفوا فيه أن يلحق بمن هو منهم إذا لم يعرف أبوه، وأن يعطى نصيبًا من ملك الرجل الذي يسند إليه إذا قبله الرجل، وبكل امرأة غلبت على نفسها أن يؤخذ مهرها، وأمر بعيال ذوي الأحساب الذين مات قيمهم فأنكح بناتهم الأكفاء وجهزهن من بيت المال وأنكح نساءهم من الأشراف واستعان بأبنائهم في أعماله.

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th March 2010, 06:18 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    المزدكية

    ديانة فارسية إباحية قديمة ، هادمة للقيم الإنسنانية ، تحريضية فوضوية تقوم على الغريزة الجنسية ، إشتراكية في الأموال والنساء والأعراض ، وتقوم على مبدئين رئيسين:


    الخير والشر ، والنور والظلام


    وقد حظيت بموافقة الشبان والأغنياء والمترفين الشواذ ، وناصرها وأيدها الملك الفارسي قباذ الأول (عام : 488 م) ، وبقيت هذه الديانة في عهده حتى إنغمست الدولة الفارسية في الفوضى الخلقية وطغيان الشهوات والشذوذ.

    ثم خلعه كسرى انوشروان عن العرش الفارسي فأعاد الديانة الزرادشتية .

    (معلومة غير دقيقة فمعظم المصادر تشير بخلافة أنوشروان لوالده-أسامة)

    مؤسسها : مزدك بن نامذان ، وإليه نسبت.
    ولد سنة 487 م ، ببلدة نيابور .

    ذكرها الشهرستاني رحمه الله تعالى ، فقال:
    "أصحاب مزدك:
    ومزدك هو الذي ظهر في أيام قباذ والد انو شروان ، ودعا قباذ إلى مذهبه فأجابه ، وأطلع انو شروان على خزيه وافترائه فطلبه فوجده فقتله .


    حكى الوراق أن قول المزدكية:
    كقول كثير من المانوية في الكونين والأصلين ، إلا أن مزدك كان يقول أن النور يفعل بالقصد والإختيار ، والظلمة تفعل على الخبط والإتفاق ، والنور عالم حساس ، والظلام جاهل أعمى ، وأن المزاج كان على الإتفاق ، والخبط لا بالقصد والاختيار ،
    وكذلك الخلاص إنما يقع بالإتفاق دون الإختيار .

    وكان مزدك ينهى الناس عن المخالفة والمباغضة والقتال ، ولما كان أكثر ذلك إنما يقع بسبب النساء والأموال ، أحل النساء وأباح الأموال وجعل الناس شركة فيهما كاشتراكهم فى الماء والنار والكلأ.
    وحُكِيَ عنه أنه أمر بقتل الأنفس ليخلصها من الشر ومزاج الظلمة .

    ومذهبه فى الأصول والأركان أنها ثلاثة:

    الماء والأرض والنار
    ولما اختلطت حدث عنها مدبر الخير ومدبر الشر ، فما كان من صفوها فهو مدبر الخير ، وما كان من كدرها فهو مدبر الشر .


    وروى عنه أن معبوده قاعد على كرسيه فى العالم الأعلى

    على هيئة قعود خسرو فى العالم الأسفل.
    وبين يديه أربع قوى:

    قوة التمييز ، والفهم ، والحفظ ، والسرور ،

    كما بين يدى خسرو أربعة أشخاص:

    موبذ موبذان ، والهربد الأكبر ، والأصبهيد ، والرامشكر .

    وتلك الأربع يدبرون أمر العالم بسبعة من ورائهم:

    سالار ، وبيشكار ، وبالون ، وبراون ، وكازران ، ودستور ، وكوذك.

    وهذه السبعة تدور فى اثنى عشر روحانيين:

    خواننده ، ودهنده ، وستاننده ، وبرنده خورننده ، ودونده ، وخيزنده ، وكشنده ، وزننده ، وكننده ، وأبنده ، وشونده ، وباينده .

    وكل إنسان اجتمعت له هذه القوى الأربع والسبع والاثنا عشر صار ربانياً في العالم السفلى ، وارتفع عنه التكليف ، قال:
    وإن خسروا العالم الأعلى إنما يدبر بالحروف التي مجموعها الاسم الأعظم ومن تصور من تلك الحروف شيئاً أنفتح له السر الأكبر ، ومن حرم ذلك بقى في عمى الجهل والنسيان والبلادة والغم في مقابلة القوى الأربع الروحانية.

    وهم فرق:
    الكوذية ، وأبو مسلمية ، والماهانية ، والأسبيدخامكية ، والكوذية بنواحى الأهواز ، وفارس ، وشهرزور ، والآخر بنواحى سغد سمرقند ، والشاش ، وايلاق"

    انتهى

    الملل والنحل : (1/249)

    وقال الطبري رحمه الله تعالى:

    "افترص السفلة ذلك ، واغتنموا مزدك وأصحابه وشايعوهم ،

    فابتلي الناس بهم ، وقوي أمرهم حتى كانوا يدخلون على الرجل في داره فيغلبونه على منزله ونسائه وأمواله ، لا يستطيع الامتناع منهم ، وحملوا على تزيين ذلك وتوعدوه بخلعه ، فلم يلبثوا إلا قليلاً حتى صاروا لا يعرف الرجل ولده ولا المولود أباه ، ولا يملك الرجل شيئاً مما يتسع به ) . " تاريخ الطبري " : (ص 88) .

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 5th March 2010, 12:15 AM Prof غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    Prof
    Colonel
     





    Prof has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond reputeProf has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : Prof




    حسناً

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 5th March 2010, 09:47 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    !For Medical Professionals Only

    لا حُسنَ فيه يا صديقي العزيز

    نظرة مختلفة لمسألة المزدكية:

    الزرادشــتيــة والفـــرق المعـارضــة لهـــا

    الملا ابو بكر
    الحلقة الثانية

    المزدكية

    نشأت المزدكية – كتعاليم دينية- متطورة عن الزرادشتية والمانوية . وكانت المانوية قد أنصهرت فيها ديانات مختلفة ، وقد أختلفت المزدكية – نسبة إلى مزدك بن بأمداد – عن المانوية بأنها – أي المزدكية – أعتبرت (النور يعمل بالقصد والأختيار وأن الظلمة تفعل على الخبط والأتفاق ، والنور عالم حساس والظلام جاهل أعمى وأن المزج “بين النور والظلمة” كان على الأتفاق والخبط لا بالقصد والإختيار.

    فالمزدكية وأن شابهت المانوية بالثنوية ، إلا أننا يمكننا أن نلاحظ – اعتماداً على ما ذكره الشهرستاني- أن لآله النور من الأهمية البارزة عند المزدكية وأنه (إله النور) يعمل بالقصد والإختيار ، وأما إله الظلمة (إله الشر) فيعمل على الخبط والإتفاق – بعكس ما ذهب إليه ماني – كما ويظهر من تعاليم المزدكية أن إله الخير (النور) أنتصر على إله الشر ( الظلمة) . في عالمنا الأرضي – هذا النصر يجب أن يتقرر ليس في العالم الآخر وإنما في الحياة الواقعية الأرضية . ولكن النصر لم يكن حاسماً ، وهذا يعني مواصلة كفاح القوى الخيرة – القوى الشعبية المعدمة المستغَلة – ضد القوى الشريرة – الأستقراطية الغنية المستغِلة –وحتمية إنتصارها . كما ويجب تطهير الأنفس من النزوات والشهوات – حكى عنه أنه أمر بقتل النفس ليخلصها من الشر ومزاج الظلمة – (الشهرستاني ) ومن حب السيطرة وحب التملك .
    والمزدكية وإن شابهت المانوية في ضرورة تطهير – ذرات الأجسام النووية – من الشرور والآثام التي لحقتها أثناء المزج ، إلا أن المزدكية لم تسلك السلبية نهجاً كالمانوية ، وإنما إختطت لنفسها الأسلوب الإيجابي. ولذلك أصبح محتوى التعاليم المزدكية الدينية- الفلسفية ، إجتماعياً حيث عنت تلك التعاليم ، اضافة إلى أمور الفلسفة الدينية ، النظر في القضايا الإجتماعية حيث قصدت إعادة النظر في توزيع الأملاك والمقتنيات التي بسبب عدم العدالة في توزيعها بين الناس تحصل الأنتهاكات والأعتداءات والظلم والحروب. لقد وردت نصوص كثيرة لدى المؤرخين العرب وفي المصادر التي كتبت باللغة العربية تشير إلى ذلك وتفصح عن المحتوى الإجتماعي للبرنامج المزدكي. كتب الطبري عن المزدكية :” قالوا أن الله إنما جعل الأرزاق في الأرض ليقتسمها العباد بينهم بالتساوي، ولكن الناس تظالموا فيها وزعموا أنهم يأخذون للفقراء من الأغنياء ويردون من المكثرين على المقلين وأنه من كان عنده فضل من الأموال والنساء والأمتعة فليس هو بأولى به من غيره”. ويوجز ذلك الملطي فيقول: “ وفضول ما في أيدي ذوي الفضل محرم عليهم حتى يصير بالسوية بين العباد سواء”. وهو بهذا يردد مقولة ابن البطريق أيضاً، يقول سعيد (أفتيشيوس) ابن البطريق عن مزدك –يسميه خطأ مرزيق- وجماعته أنهم خاطبوا قباذ الملك :” أن الله إنما جعل الأرزاق في الأرض لتقسمها على العباد بالتساوي، حتى لا يكون لأحد فضل على صاحبه، ولكن العباد يظلمون فيما بينهم ويستأثر كل امرئ منهم نفسه على أخيه فنحن ناظرون في ذلك وآخذون الفقراء من الأغنياء ورادون من المكثرين على المقلين فمن كان عنده فضل من الأموال والنساء والخدم والأمتعة انتزعنا ذلك منه وساوينا بينه وبين غيره حتى لا يكون أحد أحق بشيء من غيره”. أما البيروني فقد كتب عن مزدك :” وقال باشتراك الناس في الأموال والحرم”. ويعزو الشهرستاني محاولة مزدك في إعادة النظر في التوزيع إلى أن مزدك وجد أن سبب تقاتل الناس هو من جراء عدم العدالة والمباغتة والقتال، ولما كان أكثر ذلك إنما يقع بسبب النساء والأموال ، أحل النساء وأباح الأموال وجعل الناس شركة فيهما كإشتراكهم في الماء والنار والكلاء”. ونجد ابن خلدون يعتبر محاولة توزيع الأملاك بالتساوي استباحة ، فقد كتب يقول:” وكان يقول – الكلام عن مزدك – باستباحة أموال الناس وإنها فيء وأنه ليس لأحد ملك شيء ولا حجره ، والأشياء كلها ملك لله مشاع بين الناس لا يختص به أحد دون أحد وهو لمن اختاره”.
    إن اشارات المؤرخين واضحة إلى ما كانت تسعى إليه المزدكية ، وقد أوضحوا أسباباً مختلفة لقيام المزدكيين بتلك المساعي الإجتماعية وكلها طبعاً، من أجل انقاذ جمهور المعدمين من الإستغلال والفقر والإملاق. تعاظم استغلال الأرستقراطية مالكة العبيد ، وبدأت تستحوذ على أراضي الفلاحين الأحرار الذين كانوا يعملون في أراضي مشاعية ، مما أدى إلى أستياء الفلاحين من تسلط الأرستقراطية ، ولم يقتصر إستياء الفلاحين بل شمل العبيد والحرفيين ، فكانوا جميعاً مستائين من وضعيتهم المزرية، من فداحة جور الأرستقراطية ذات النفوذ القوي ، من تعسف الحكومة ومتذمرين من الاملاق المتلاحق والمجاعات المهلكة التي كانت تكتسح البلاد بين آونة وأخرى بسبب تضافر قساوة الطبيعة في ظروف شبه صحراوية وهجوم الآفات الزراعية كالجراد ، وكانت هذه المحن خير محفز للمفكرين على العمل من أجل إنقاذ الجماهير من تلك البلايا. ولما كانت المانوية بسلبيتها عاجزة عن استيعاب حاجات الجماهير ، اختلقت الضرورة لإعادة النظر في تلك التعاليم لإرسائها على أسس سليمة، فكانت محاولات بندس (زرادشت) المانوي أولى التعديلات الفلسفية الروحية عليها ودعي هذا المذهب “درست دين” ثم تناولتها تعديلات مزدك الفلسفية – الإجتماعية البارعة – وغلب اسم المزدكية على مذهب (درست دين).

    لقد دعت التعاليم الجديدة إلى عدم أنفراد أشخاص قلائل بالملكيات والمقتنيات الفردية الواسعة – أراضي، عبيد ، جواري، نساء ومقتنيات أخرى- فالمالك لا يملك حق الإنفراد بما يقتني أو كما يخبرنا الطبري “ فليس هو بأولى به من غيره” وإنما يجب أن توزع هذه المقتنيات والأملاك على الناس بالتساوي. وهذا ما أشار إليه ابن البطريق “ لتقسمها على العباد بالسوية” والملطي :” حتى يصير بالسوية بين العباد سواء”، ويرى (الشهرستاني) أن المزدكية جعلت الأموال شركة بين الناس – أي كما كانت أيام المشاعية الأولى – ولما كانت التعاليم المزدكية كالمانوية تحرم القتال والذبح وسفك الدماء ، ولما كان النزاع والقتال يحصلان – كما لاحظت المزدكية – بسبب الإختلاف في المقتنيات دعت المزدكية إلى إعادة النظر في توزيع المقتنيات حسماً للـنزاع، وهذه الفكرة وإن لم تكن واضحة لدى الطبري تمام الوضوح حيث يشير إليها مشككاً “ وزعموا أنهم يأخذون للفقراء من الأغنياء ويردون من المكثرين على المقلين”، إلا أن الشهرستاني قد أوضح السبب الذي حمل المزدكيين على توزيع المقتنيات على المعدمين ، وأن أعتبر ذلك التوزيع – إباحة – بقوله “ أحل النساء وأباح الأموال” ولا شك أن الشهرستاني متحامل على المزدكية إذ لو لم يكن متحاملاً لأخذ برأي الطبري الذي نفى الأمور المشينة والمخلة عن مزدك وأتباعه وعزا تلك الأمور إلى السفلة والإنتهازيين الذين قاموا بجميع الأعمال المزرية التي ألصقت بالمزدكية ، فقد كتب الطبري “فأفترض السفلة ذلك وأغتنموه مكانة مزد ك وأصحابه وشايعوهم فابتلى الناس بهم”. إن عدم تمكن التعاليم المزدكية من ادراك الأسباب الموضوعية التي أدت إلى تراكم الغنى والثراء والقوة بيد الأرستقراطية –وذلك منتظر من مفكري ذلك العصر- أدى إلى عجز التعاليم في معارضة النظام الذي قاومته بنظام جديد ، وهذا قد أضعف الحركة .
    وقد ضعفت المزدكية لأنها لم تقاوم النظام الأقطاعي حيث لم يمح التملك الفردي أساس الإستغلال الفردي للشخص وإن الحركة كانت رد فعل ضد الأقطاع ونظامه “ الداعي للعبودية” ولكننا لا يمكننا أن نتفق من أن المزدكيين لم يقاموا النظام الأقطاعي والذي كان في بدء نشوئه، وإنما قاوموا مجتمع العبيد المتفسخ فاستحوذوا على أراضي الأستقراطية – مالكة العبيد- وإستغلوها مشاعاً “العودة إلى المشاعية القديمة” وطبيعي أن هذه العودة كانت خلافاً للمسيرة التطورية البشرية حيث بدأ المجتمع يتطور نحو النظام الأقطاعي الناشئ ويبدو أن السبب الذي دعاهم إلى العود إلى المرحلة القديمة –المشاعية- هو عدم إدراكهم لأسباب التكوين الطبقي – وهذا شيء طبيعي لمدارك ذلك المجتمع والإنتقال به إلى تراكم الغنى في جهة وانعدامها لدى الكثرة من الناس فحسب، هو السبب في التخاصم والنزاع وأن الضرورة تقضي إعادة التوزيع بالتساوي. هذه الآراء التي نادت بها وحققتها في أجزاء واسعة من إيران لمدة من الزمن ، الفرقة المزدكية أطلق عليها المؤرخون – الإباحة- ويطلق عليها كثير من المؤلفين المعاصرين ، الشيوعية والبرنامج الشيوعي لمزدك ، وشيوعية الأموال والنساء عند المزدكيين ، ولا شك أن تسمية التعاليم المزدكية بالشيوعية لا يجمعها جامع مع الدقة العلمية وقد حاولوا وصم الحركة بالدعر والفسق والإباحة لتشويه جوهر طابعها الإجتماعي بترديد أقوال مؤرخي القرون الوسطى بشيوع النساء وإختلاط النسل وفقدان الأخلاق وتحطم العائلة. فلقد حقد المؤرخون القدامى على المساهمين في الثورات الجماهيرية ضد الطغاة وسبب حقدهم يرجع إما لخوفهم من السلطات الأقطاعية او لأنحدارهم الطبقي أو أنخداعهم بأباطيل وتضليلات الطبقة السائدة ، لقد سددت الحركة المزدكية ضربة شديدة إلى الأستقراطية الإيرانية الكبيرة مالكة العبيد ، فلا غرو أن توجه الأستقراطية الإيرانية الناشئة ،ملاك الأراضي ورجال الدين الزرادشتية والسلطة الحاكمة سخطها وحقدها على التعاليم المزدكية ووصمتها بنعوت وصفات قبيحة وقد تعاونت الكنيستان اليهودية والمسيحية على توجيه الإتهامات والأكاذيب، وظلت تلك النعوت والصفات الرذيلة لاصقة بالحركة حيث رددتها مؤلفات القرون الوسطى، أما المؤلفون البرجوازيون الحاقدون على كل حركة إجتماعية فإنهم أستخدموا أقوال مؤرخي القرون الوسطى الأقطاعيين كسلاح ماض للتشهير بالحركات الإجتماعية ولتوجيه الطعن للشيوعية العلمية. فقول ابن النديم : “ وصاحبهم مزدك القديم أمرهم بتناول اللذات والأنعكاف على بلوغ الشهوات والأكل والشراب والمواساة والإختلاط وترك الإستبداد بعضهم على بعض ولهم مشاركة في الحرم والأهل لا يمتنع الواحد منهم من حرمة الآخر ولا يمنعه”. وقد استخدم لدى غالبية هؤلاء المؤلفين وكان للعالم الألماني (غوستاف فلوكل) قصب السبق في ذلك فهو الأول من بين المستشرقين الذي أستخدم (ابن النديم) وغيره للطعن في “البابكية والخرمية” وعن طريقه تسربت بيسر إلى كتابات الآخرين.

    إنهم يرددون أيضاً قول “البغدادي” حين يقول :” المزدكية الذين استباحوا المحرمات وزعموا أن الناس شركاء في الأموال والنساء” وقول (ابن الجوزي):” وأباح النساء لكل من شاء”. لقد كانت الأستقراطية مالكة العبيد مركزة نفوذها في إيران، قبيل الحركة ، وكانت تسيء إلى مستخدميها اساءة بالغة وتقسو عليهم قساوة ضارية وتسعى بكل الوسائل لنهب وسلب الأراضي المشاعة من الفلاحين الأحرار، وقد تمكنت من ذلك وعلى نطاق واسع ، لهذا وضعت الحركة المزدكية نصب عينيها إعادة حقوق الفلاحين الذين بدأوا حريتهم ومقتنياتهم وأراضيهم. فحاربت المزدكية الأستقراطية حرباً شعواء وكان من جراء مقاومة الأستقراطية أن لاقى الكثير منهم حتفه وفقدوا أملاكهم وأراضيهم ومقتنياتهم من عبيد وإماء ونساء، والتي وزعت على المحتاجين وغالبيتهم من الفلاحين والعبيد.

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 5th March 2010, 10:19 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 6
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    هنا يحضرني حوار نشأ بين الشيخ ياسين الشريف رحمه الله -سفير فلسطين السابق في دولة قطر - و مرافق له معين من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفياتي أثناء رحلة علاجية له في الاتحاد السوفياتي المنحل ..
    كان ذلك اوائل العام 1983 تقريبا ..
    كنت في زيارة للشيخ الشريف عندما بادرني بسؤال عن البهائية والمزدكية .. حيث سرد علي حواره مع ذلك الشيوعي الشاب:
    عندما وصلت إلى موسكو وجدت في استقبالي شاب روسي وسيم يتحدث العربية بطلاقة أبلغني بأنه سيكون مرافقا لي طوال زيارتي ..
    وفي منتجع صحي كنت أخضع فيه لسلسلة من الفحوصات الطبية جلست ومرافقي نتجاذب أطراف الحديث .. حيث اكتشفت أنه يحمل شهادة الماجستير في الدراسات الشرقية ومختص في اللغة العربية .. بل وضليع فيعلوم القرآن الكريم ..
    فكم من مرة كان يشير فيه في معرض حديثه إلى آية في القرآن الكريم فكنت وأنا الشيخ الأزهري أطلب من زوجي أن تراجع نص الآية في القرآن الذي كان رفيق سفرتنا ..
    الرجل رغم ضلوعه في اللغة وعلمه بالقرآن كان شيوعيا حتى النخاع ..
    الذي أذهلني أنه قال لي مرة بأن قمة تطور الشيوعية سوف ينتهي إلى البابية/البهائية ومنها إلى التطبيق الكامل للمزدكية ..
    ولما كنت غير ملم بشكل جيد بالفرق والملل تلك فقد صمتت ولم اشأ الدخول في جدال عن غير علم ومعرفة ..
    فما هي البهائية تلك وما ترمي إليه هي والمزدكية ..
    قلت له انه الثاني فيمن يسألني عن البهائية .. ومن حركة فتح بالتحديد .. أتذكر صديقنا الرائد صلاح القدوة الذي زارنا قبل سنوات ورفض النزول في فندق توفيرا على الحركة وأقام في غرفة بمقر مكتب المنظمة/السفارة؟
    قال بلى أذكره
    قلت لقد سألني عما إذا كان لدي كتب حول البهائية ..
    وبحثت يوذاك .. ولم أجد ..
    هذا السؤال كان قبل أكثر من ربع قرن كما ترون ..
    طفقت أبحث في المكتبات عن شئ يتعلق بتلك المسألة دون جدوى ..

    ذات يوم .. كنت أساعد زوجي في دراستها بمحاولة تلخيص بعض المواد من كتبها الدراسية -تخصص لغة عربية- ولأنني من الذين ينجذبون للكتب مهما كان شأنها .. فقد وقع في يدي كتاب يقارن بين اللغات القديمة أو أصول اللغات الثلاث .. العربية والبرية والفارسية .. حيث اكتشفت أنها تتماثل في الكثير الكثير .. مما يدلل على أنها ثلاثتها تنهل من منبع واحد ..
    ثم طفقت أنقب داخل كتبها حتى وقعت على ما اعتبرته في حينها كنز معلوماتي .. فقد وجدت بابا في أحد الكتب يتناول قصة المزدكية وقد اعتبرها الدكتور الباحث هي البابية ..
    واليوم وبالمقارنة يتضح لي أن ما اطلعت عليه كان نقلا عن الطبري في كتابه الطامل في التاريخ ..

    السؤال الذي يطرح نفسه الآن ..
    بعدما قضي على رؤوس المزدكية وصلبهم على يد خسرو (كسرى) أنو شروان .. هل انتهت المزدكية؟
    من المعروف أن أصحاب الملل والنحل عندما يضيق عليهم ويتعرضون للإبادة الجماعية والبطش والتنكيل يفرون بمعتقداتهم بعيدا عن قلب الدولة وعاصمتها ويُصَعِّدون بها صوب الجبال الشاهقة والتخوم البعيدة حيث تضعف سيطرة الدولة ويكون لهم فيها مأمن ومنعة..

    وهذا ما جرى لأتباع مزدك في بلاد فارس .. حيث تفرقوا سبأ وفروا إلى أطراف الدولة بل وانتقل كثير منهم إلى البلاد المجاورة كالهند جنوبا وأذربيجان وجبال الكرد شمالا ..

    وللحديث بقية....

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 6th March 2010, 04:53 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 7
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    بعد بضع مئات من السنين كمن خلالها المزدكيون في المنافي وأعالي الجبال .. بدأت إرهاصات عودتهم في التداعي مع ضعف سلطة الدولة وشعورهم بتلهيها عنهم بخلافات داخلية ومحاولات تثبيت الحاكم على كرسي السلطة ..




    بابَك الخُرَّمي



    (...ـ223هـ/...ـ837م)


    بابَك Babak اسم معرّب من الفارسية Pápak، وهو صاحب الثورة الكبيرة (201-222هـ) وزعيم الخُرَّمية البابكية التي نشأت من طائفة الخُرّمية المزدكية. والخرمية فرق ونحل نشأت في خرّم (ناحية بأردبيل) تجمع على القول بالرجعة، وأن الرسل كلهم يحصلون على روح واحدة، وأن الوحي لاينقطع أبداً، ويرون أن كل ذي دين مصيب إذا كان راجي ثواب وخاشي عقاب، وأصل معتقدهم القول بالنور والظلمة. وكان أتباع الخرّمية منتشرين في منطقة الجبال بين أذربيجان وأرمينية، وقد أحدث بابَك في مذاهب الخرمية القتل والغصب والحروب والتنكيل، ولم تكن الخُرّمية تعرف ذلك.

    ويرى بعض المؤرخين أن بابَك الخُرَّمي من سلالة أبي مسلم الخراساني وأنه ثار في وجه العباسيين لينتقم لأبي مُسلم، وأن ثورته استمرار لثورة المقنَّع الخراساني والراوندية وغيرها من الحركات المناهضة للإسلام.
    ويذهب أبو حنيفة الدينوري إلى أن بابك من ولد مطهّر بن فاطمة بنت أبي مسلم التي تنسب إليها الفاطمية من الخُرَّمية لا إلى فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    ويذكر آخرون أن أباه كان بائع دهن فقيراً من أهل المدائن، نزح إلى ثغر أذربيجان، فسكن قرية تدعى بلال أباذ من رستاق مِيمَذ، وأن جاويذان بن سهل الذي كان من زعماء الخُرَّمية بجبال البَذّ كان أستاذ بابك، التقاه في بلال أباذ واصطحبه إلى جبال البذ وأوكل إليه أمر ضياعه وأمواله لأنه وجده على رداءَة حاله وتعقد لسانه بالأعجمية فهماً خبيثاً. فلما توفي جاويذان، أقامت امرأته بابَك مكانه وادعت أن روح جاويذان حلّت جسد بابك، وأوعزت إلى رجال جاويذان بوجوب طاعته، لأن زوجها أخبرها بأن بابك «سيبلغ بنفسه وبالخُرَّمية أمراً لم يبلغه أحد ولن يبلغه بعده أحد وأنه سيملك الأرض ويقتل الجبابرة ويردّ المزدكية، ويعزّ به ذليلهم ويرفع به وضيعهم».

    استغل بابَك اضطراب أمور الدولة إثر الصراع بين الأخوين الأمين والمأمون ومقتل الأمين ومكْث المأمون في مرو ليعلن ثورته سنة201هـ/816م، وكانت قاعدة الثوار البابكيين جبال البَذَّ ثم أخذوا يتوسعون في المناطق المجاورة ولاسيما منطقة الجبال بين همذان وأصفهان، وانتشروا بعد ذلك في طَبَرِستان وجُرجان وبلاد الديلم، يعيثون فساداً، ويثيرون الاضطراب، يساعدهم على ذلك انصراف المأمون إلى الشؤون الخارجية وانهماك قواته في حرب البيزنطيين فضلاً عن طبيعة البلاد الجبلية الحصينة التي اعتصم بها بابك وجماعته، مما جعل أمر القضاء عليه صعباً جداً؛ وتوفي المأمون سنة 218هـ من دون أن يتمكن من القضاء على هذه الثورة، فلما جاء المعتصم لم يبخل بتسخير كل قوته لقتال بابك والقضاء على حركته، واهتم أيضاً بتدعيم مراكز قواته، فوجه أبا سعيد محمد بن يوسف إلى أردبيل، وأمره أن يبتني الحصون التي أخربها بابَك فيما بين زَنْجَان وأردبيل، ويجعل فيها الرجال لتحفظ الطرق لمن يجلب الميرة إلى أردبيل.
    ولما حاول رجال بابَك الاستيلاء على الإمدادات لمنعها من الوصول إلى القوات المرابطة، هاجمهم أبو سعيد، فقتل من أصحاب بابَك جماعة وأسر جماعة، فكانت هذه أول هزيمة لأصحاب بابَك.
    وفي سنة 220هـ عقد المعتصم للأفشين، حيدر بن كاوس على الجبال ووجهه لحرب بابك، فنزل بَرْزَند وعسكر بها، وضبط الطرق والحصون فيما بينه وبين أردبيل، وأنزل قواده في المراكز الهامّة، فكانت السابلة والقوافل لاتخرج إلا ومعها من يحميها، وكانوا إذا ظفروا بأحد من الجواسيس حملوه إلى الأفشين، فكان يحسن إليهم ويدفع لهم أضعاف ماكانوا يأخذون من بابَك ثم يجندهم للتجسس لحسابه.

    حاول بابك حين وجد نفسه في خطر أن يحرِّض البيزنطيين على مهاجمة الثغور الإسلامية ليخفف الوطأة عن نفسه وأعلمهم بأن المعتصم قد شُغِل عنهم بقتاله، وأنه قد دفع بكل قواته في هذا السبيل، وأنه لايوجد من يقف في وجههم. وكانت غايته شغل المعتصم بالبيزنطيين، إلا أن ذلك لم يفده، فقد نجح الأفشين بعد سنتين وبعد هجوم عنيف شنه على معقل الخُرَّمية، وحصار طويل الأمد، أن يجبر باَبك على الفرار.
    وقد أُلقي القبض عليه في أثناء سيره مستخفياً في جبال أرمينية، فسيق إلى بَرْزَنْد معسكر الأفشين حيث حبس مع أخيه عبد الله، وفي صفر سنة 223هـ قدم الأفشين إلى سامِرَّاء ومعه بابك الخُرَّمي وأخوه، فشهره المعتصم وأمر أن يركب على الفيل ثم أدخل دار المعتصم حيث قتل، وأُنْفِذََ رأسه إلى خراسان، وصلب جسده بسامِرّاء، وأمر المعتصم بحمل أخيه عبد الله إلى إسحاق بن إبراهيم ببغداد، وأمره أن يفعل به مافعل بأخيه بابك، فعمل به ذلك وضرب عنقه وصلبه في الجانب الشرقي من بغداد بين الجسرين.
    وهكذا انتهت فتنة بابك بعد أن أفنت عدداً كبيراً من المقاتلة المسلمين وكلّفت الخلافة الكثير من الأموال، وقد كافأ المعتصم الأفشين على قضائه على ثورة بابك بأن توّجه، وألبسه وشاحين مرصّعين بالجوهر ووصله بعشرين ألف ألف درهم، وعشرة آلاف ألف يفرِّقها في عسكره، وعقد له على السند وأدخل عليه الشعراء يمدحونه.



    نجدة خماش



    الموضوعات ذات الصلة: الأفشين. ـ الخُرَّمية


    مراجع للاستزاداة:

    ـ ابن الأثير، الكامل في التاريخ، الجزء الخامس (دار الكتاب العربي، 1983م).
    ـ الطبري، تاريخ الرسل والملوك، تحقيق أبو الفضل إبراهيم، الجزء التاسع (دار سويدان، بيروت).
    ـ سهيل زكار، تاريخ العرب والإسلام (دار الفكر،1975م).

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 6th March 2010, 05:10 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 8
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    مقال لم يعجبني رغم شموله لعرض لشئ من التاريخ بشكل وجيز .. الغريب أنه معروض في موقع نادي البرلمان العراقي!!!



    المزدكية وحفلات الجنس الجماعي

    لنبدأ بتحديد الموضوع وهو حفلات الجنس ( في التاريخ) التي تصطبغ بصبغة دينية .
    وبهذا المفهوم فقد بدأت قبل نزول القرآن الكريم على يد مزدك الفارسي النيسابوري المقتول سنة 523 وقد أظهر المزدكية وكان من تعاليمه شيوعية المال والنساء لأنهما سبب كل حرب وبلاء .
    وكان من طقوس دينه إقامة حفلات الجنس الجماعي في ليالي الأعياد التي يجتمع فيها الناس ، ثم تطفئ الأنوار ( ويختلط الرجال بالنساء) طيلة الليل ، وهو التعبير التراثي عن حفلات الجنس الجماعي .

    وأدت هذه الطقوس بالذات إلى كثرة أتباعه ، كان تغلغل المزدكية أكبر خطر تعرض لة العراق وجنوبه اذا انتشرت وتغلغلت تعاليم المزدكية سراً إليه ، ومنها حفلات الجنس الجماعي التى مارستها طوائف ومذاهب شتى .

    ونشأت دعوة الكيسانية بمبادىء عقيدية مزدكية برغم ان منشئها من ذرية الامام على بن ابى طالب ، وبهذه العقيدة المزدكية نجحت دعوة الكيسانية الشيعية في تجميع مئات الألوف من أهل فارس تحت شعار " الرضا من آل محمد" ولتحقيق أمل الفرس والشيعة في تدمير الأمويين ، وربما إقامة دولة فارسية وإعادة الدين المزدكي . ونجح أبو مسلم الخراساني في إقامة الدولة العباسية ، وكان يأمل من خلالها فى استرجاع ملك فارس وعقيدة المزدكية ولكن أسرع الخليفة العباسي المنصور بقتل أبي مسلم الخراساني سنة 137هـ فأجهض آمال المزدكية السياسية والدينية .

    وكان اعتناق الإسلام لديهم ظاهرا ولكنهم استمروا على عاداتهم القديمة ، كالاجتماع في ليالي الأعياد، حيث يطفئون المصابيح ويختلط رجالهم ونساؤهم في حفلات جنس ماجنة .

    والذي لم يفطن إليه مؤرخو (الفرق الإسلامية) أن المزدكية نشروا تعاليمهم خلال طوائف التشيع والتصوف، كما أصابوا معتقدات المسلمين في مقتل حين تخصص شيوخهم في رواية الأحاديث وصناعتها وتشويه الإسلام والنبي عليه السلام من خلالها .

    وقد إزدهر أثر المزدكية في بعض فرق الشيعة فيما يخص حفلات الجنس الجماعي .
    وقد أخمد الحكام على تعاقبهم حركة المزدكية ، ولكن دعوة المزدكية كانت قد تغلغلت في منطقة جنوب العراق وفيما بين نجد إلى الخليج .
    ووجد فيها مجرمو أهل المنطقة مسوغاً دينياً لاستحلال الأموال والنساء، وكانوا قبل ذلك يحترفون قطع الطريق على الحجاج ونهبهم وقتلهم وسبي نسائهم ، فجاءتهم الدعوة المزدكية تبيح لهم نفس الإجرام بمذهب ديني ينتسب للشيعة الإسماعيلية الفاطمية. وذلك ما طبقه القرامطة ، الذين ظهروا في السنوات الأخيرة من حياة المؤرخ الطبري فحكى عنهم في تاريخه عجائب في سفك الدماء، ذكر بعضها فى أحداث سنة 290 هـ حين تناوبوا اغتصاب فتاة من الأشراف ، وظلت في حوزتهم إلى أن ولدت طفلاً لم تعرف أباه فيهم .

    ويقول الملطي (الذي عاش قريباً من هذه الفترة) أن القرامطة قد قالوا باشتراكية الأموال والنساء والأولاد والأبدان ، وأن ذلك هو حقيقة الإيمان عندهم (.. حتى لو طلب رجل منهم من امرأة نفسها أو طلب ذلك من رجل أو من غلام فامتنع عليه فهو كافر عندهم حلال الدم ، أما إذا أمكن من نفسه فهو مؤمن فاضل ، والمفعول به من الرجال والنساء أفضل عندهم من الفاعل ، حتى يقوم الرجل منهم من فوق المرأة التي ليست زوجته فيقول لها : طوبى لك يا مؤمنة.!! ) .. (المالطي : التنبيه والرد21: 22 .)

    وتحت شعار المؤاخاة دارت حفلات الجنس الجماعي في العراق ثم في مصر في العصر المملوكي .
    فهذا الانحلال الخلقي له أرضية دينية تخالف منهج القرآن الخلقي الذى يقوم على التقوى أي خشية الله تعالى في القلب وفي الجوارح ..

    ولهذا أصبح الارهاب وقتل المدنيين المسالمين جهادا ، كما أصبح الزنا الجماعى مؤاخاة وهى فى الحقيقة عبادة للشيطان يمارسها أتباع الديانات الأرضية وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.

    وسيظل ابليس يتلاعب بهم جيلا بعد جيل الى أن يأتى يوم القيامة.

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 8th March 2010, 04:15 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 9
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    والبابية-البهائية شكل متطور عن المزدكية يتناسب مع تطورات العصور الحديثة ..

    سألني صديق قديم ذات يوم عن البهائية ثم روى لي ما حدث معه قبل أيام:
    كما تعلم اسكن في شقة في الدور الثاني، وتقيم في الشقة التي أسفلنا عائلة إيرانية .. لم يمضي على قدومهم إلى تلك الشقة زمن طويل بل هي عدة أشهر ..
    ذات مساء عدت من عملي منهكا -صنعته حداد- تعشيت وأويت إلى فراشي لأنال قسطا من النوم ..
    قرابة منتصف الليل أفقت على صوت موسيقى صلخبة ينبعث من الشقة التي بأسفلنا .. انتظرت قليلا علهم يخفضوا الصوت دون جدوى .. استشطت غضبا .. فقد طار النوم من رأسي .. اخيرا حزمت أمري وهبطت مهرولا والشرر يتطاير من عيناي .. طرقت الباب فانفرج امامي .. إذ لم يكن مغلقا .. ومن فرجة الباب طالعتني صالة المنزل التي تسمرت لمنظر ما بداخلها .. كانت الصالة تزدحم بأعداد من البشر بين عراة وشبه عراة .. بعضهم يستلقي على بعض .. والبعض الآخر يرقص بشكل هستيري متلاحم ..
    صرخت فيهم لكن صوتي لم يبلغ مسامع أحد .. فمكبرات الصوت تلعلع بمالوسيقى ..
    تلفتت حولي فوقع نظري على صندوق مقابس الكهرباء فامتدت يدي إلى المقبس الرئيس وأنزلته ليسود الظلام الشقة ويخيم عليها صمت مفاجئ ..
    خرج صاحب الشقة متغاضبا لأقابله بعاصفة مدوية أفرغت فيها شحنات الغضب التي تراكمت في صدري .. وكان جاري المقيم في الشقة المقابلة لي قد خرج بدوره منزعجا من العاصفة الموسيقية والصخب المرافق لها ..
    قلت له في النهاية: إذا سمعت صوتا آخر فلسوف أطلب لكم الشرطة ..


    ساد الصمت المكان حتى الصباح ..
    في الظهيرة وعندما عدت للغداء وجدت شاحنة وعمالا يحملون أثاث ذلك المارق ..

    قلت له أتستطيع تحديد التاريخ ..
    قال نعم .. لقد كان الحادي والعشرين من شهر مارس .. أذكره لأنه كان يوم عيد الأم ..
    قلت له بل إن من ابتدع عيد الأم وربطه بذلك التاريخ إنما أراد تلبية رغبات البهائيين في احتفال العالم معهم .. وهم حددوا احتفاليتهم بيوم النوروز عمدا للتغطية على مروقهم في ذلك اليوم ..

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 8th March 2010, 04:41 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 10
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    *البابية و البهائية و موقف الأسلام منها*



    البَابِيَّة نِحْلَة ظَهَرَتْ في القرن التاسع عشر الميلادي ببلاد فارس، منسوبةً إلى " الباب "، ولفظ الباب مُتداوَل قديمًا عند الصوفية وبعض الفِرَق البَاطنيَّة وله صلة بحديث " أنا مَدِينة العلْم وعليٌّ بَابُها " رواه التِّرمذي وحسَّنه، والحاكم وصححه. وقد انْتَحَلَ هذا اللَّقَبَ أحدُ الدُّعاة لهذه النِّحْلة وهو " علي محمد الشيرازي " فسُمِّيتْ بِالبَابِيَّة نِسْبَةً إليْه.
    والبهائية هي البَابِيَّة نُسبَت إلى " بهاء الله " وهو اللَّقب الذي أطلقه على نفسه أحدُ الزُّعماء الذين خَلَفُوا الباب بعد موْته وهو " حُسَيْن نوري " فسُمِّيت النِّحْلة بِالبَهَائِيَّة نسبةً إليه.
    وقبل الحديث عن مبادئها نَذْكر طَرَفًا يَسيرًا من تاريخها فنقول:
    إن القائمين بها من غُلاة الشِّيعة، بدأت تَتَبلْور على يد " أحمد الأحْسَائِيُّ أو البَحْرِينِيُّ " الذي كانت له مكانَة في محافل العلم بِكَرْبِلَاء والنَّجَف وإيران. وله مؤلَّفات اتُّهِم فيها بأنه يعبد عليًّا، ويُنكر البعث بالأجساد ويقول إنه رُوحي خالص. وكان أتباعه يُسمَّوْن " الشيخِيَّة "، وتُوفِّي في العشرينيات من القرن الماضي، فقام بدعوته " كاظم الرشتي "، وبعد وفاته سنة 1843 / كان من الدعاة " ميرزا على محمد الشيرازي "، وقاوَمَت الحكومة الإيرانية هذه الدعوة، وبعد مناظرات مع أتباعها أُعدم " الباب " سنة 1850 م في تبريز، ثم نَقَلَ أتْباعُه جُثَّته إلى عكَّا ودُفن فيها.
    وحسين نوري " البهاء " الذي خَلَف " الباب " نَشِطَ في الدَّعْوة، وألَّف عدة كتب من أشْهرها: الكتاب الأقْدس، ثم تُوفِّى في عكَّا سنة 1892 م، ودُفن على سفْح جَبَل الكرمل. وقام بالدعوة بعده ابنه " عباس أفندي " الذي تُوفِّى في العشرينيات من هذا القرن. وانقسمت الجماعة بعد ذلك، وليس لهم من نسل هؤلاء زعيم إنما يدير شؤونهم أحد بيوت الدعوة التي أقاموها.

    من أهم مبادئ هذه النحلة:
    1 ـ الحُلُول، فقد ادعى " الباب " أن الله ظَهَر فيه، وكذلك ادَّعى " بهاء الله " الألوهية بعد ادِّعائه النبوَّة وادَّعاها أيضًا عباس أفندي.
    2 ـ قِدَمُ العالم، بمعنى أن العالم صدَر عن الله صدورَ المَعْلول عن العلَّة كما يقول بعض الفلاسفة القدامى.
    3 ـ عدم الاعتراف بيوم القيامة بالمعنى المعروف في الإسلام فالمقصود به ظهور المظهر الإلهي، ويَعْنون بالجنَّة الحياةَ الرُّوحية وبالنار الموت الروحاني.
    4 ـ إنكار معجزات الأنبياء ويؤوِّلونها بالأمور المعنوية، وهذا مع قولِهم بإمكان النبوَّة، وذلك دليلٌ على خلْطِهم في أفكارهم.
    5 ـ ادَّعاء الوحْي، ووضْع كُتُب لمعارضَة القُرْآن زاعِمين أنَّها أفضل منه.
    6 ـ عدمُ خِتَام النُّبوة بمحمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومعنى " خاتَم النبيِّين " خيرُهم كما يقول القاديانية.
    7 ـ الإسراف في تأويل القرآن ليس عن اعتراف به ولكن لاستخدامه في الترويج لبدْعَتهم. ويوجد كثيرٌ من هذه التأويلات في كتاب " الدُّرر البهيَّة " لأحد دعاتهم وهو " أبو الفضل الجرفادقاني ".
    8 ـ وهناك تفْريعات على عقيدتهم، كتقْديس عدد " 19 "؛ لأنَّه حاصل من جُمَّل كَلِمَة " واحد " أو كلمة " وجود "، وهو حساب يهوديُّ، والسَّنَة عندهم 19 شهرًا، وكلُّ شهر 19 يومًا، وحاولوا ـ أخيرًا ـ تفسير القرآن على ضوء هذا العدد. والصلاة تسْع ركعات. والقِبْلة حيث يكون بهاء الله، وإبْطال الحج إلى بيت الله، بل التَّوْصية بهدْمه عند ظُهور المُقتدر من أتباعهم.
    ويظْهر من عَرْض هذه المبادئ أنها مزِيج من أدْيان ونِحَل وآراء فلسفية مختلفة. وفيها غموض يَزيد من تعقيدها، وليست لها رسالة إصلاحية، بل هي حركة هدَّامة للأدْيان، استغلَّها الاستعمار لصالحه، وتلْتَقي مع الماسونية في هدفها من سلخ الناس عن أديانهم عن طريق شعارات خدَّاعة كخدمة الإنسانية وتحقيق الإخاء والعدالة، وقد صرَّح بذلك " عباس " فقال: إنه يريد أن يوحِّد بين المسلمين والنصارى واليهود، ويَجْمعهم على أصول ونواميس موسى ـ عليه السلام ـ الذي يؤمنون به جميعًا " كتاب عبد البَهاء والبهائية ص87، 93 ".

    والنقْد التفْصيلي لهذه المبادئ لا يتَّسع له المَقام، وقَد أفْتتْ لجنة الفتوى بالأزهر بأن الذي يَعتنق البهائية يَصير مُرتدًّا عن الإسلام، وزواجُه باطل حتَّى لو كان ببهائيَّة مِثله، وصدر حكْم قضائي في 30 من يونية سنة 1946م من محْكمة المحلَّة الكُبرى الشرعيَّة بطلاق امرأة اعتنَق زوجُها البهائيةَ وحكَمتْ بأنَّه مُرْتدٌّ.

    وللبهائية أتْباع في كثير من الدول، ولهم فيها محافل متعدِّدة، وصدَر في مصر قرارٌ جُمْهوري رقم 263 لسنة 1960 م بحَلِّ محْفلهم وتحريم نشاطهم.

     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    ماهى, أوجه, المزدكية, بالبهائية, شبهها

    ماهي المزدكية .. وما أوجه شبهها بالبهائية

    « الموضوع السابق | الموضوع التالي »
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    برنامج انتخابي ولا في الاحلام - بس ينفع لرئاسة موجه كوميدي KANE إنتخابات الرئاسة 9 13th November 2011 07:27 PM
    ماهى Sonesta موضوعات عامة ... موضوعات خفيفة ... منوعات 17 23rd April 2011 02:53 PM
    ماهى المشاكل امام الرئيس الجديد محمود علي منقوووووووووووولات 8 2nd July 2010 11:36 PM
    ماهى الندالة؟ Sonesta مواضيع شخصية 6 8th April 2009 03:08 AM
    ماهي نظرة المجتمع للمغتربين؟ Mizo أبناؤنا فى الخارج 3 23rd March 2009 05:09 PM

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]