كيف يستدرك الأمر من نشر تعليقا يتضمن معنى غير صواب حول آية قرآنية؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


UPLIFT YOUR WORLD WITH DIGITAL CASH Young Tennis Players


BBC NEWS

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    كيف يستدرك الأمر من نشر تعليقا يتضمن معنى غير صواب حول آية قرآنية؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية
    OneTravel Exclusive Deals for Filghts & Hotels
    Booking.com




    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 19th June 2017, 05:00 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia كيف يستدرك الأمر من نشر تعليقا يتضمن معنى غير صواب حول آية قرآنية؟

    أنا : صوت الإسلام






    السؤال:
    قرأت كلاما أعجبني عن قصة مريم؛ فقمت بتصميمه على صورة، وانتشرت الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي. ولقد أخبرتني إحداهن أن هناك خطأ في تفسير الصورة، لكني كنت أظن أنه ليس هناك خطأ، ولم أهتم بتعليقها. وبعد أشهر خفت، وتذكرت الموضوع، وقرأت تفسير الآية، أحيانا أظن أن هناك تشابها بين التفسير، وأحيانا لا. هذا الكلام الذي صممته على الصورة: ماذا تعلمت من سورة يوسف: إن ما يريده الله، لن يوقفه بشر. وسورة مريم: إن الله يستحيل، يستحيل، أن يشقي أحدا من عباده، طالما هو يدعوه، قال زكريا: "ولم أكن بدعائك رب شقيا" لقد أخبرتني أن تفسير الآية لا يتضمن هذا المعنى. فهل التفسير خاطئ؟ وإذا كان خاطئا. ما الذي يجب علي فعله؛ لأني لا أستطيع أن أتواصل مع الكل، فقد انتشرت، أستطيع أن أتواصل مع بعض الحسابات لحذف الصورة، لكن باقي الحسابات لا أذكر اسمها. لقد نشرت الصورة قبل عدة أشهر، لقد كتبت كلمة يشقى بدون تشكيل في التصميم، لكني كنت أقرؤها: يُشقي، ولا أعرف كيف قرأ الباقون الكلمة وفهموها، أم إن الكلمة بتشكيل، وبدون تشكيل خطأ؟ لو أني كنت مهتمة بتعليقها، لكنت تداركت الأمر قبل أن تنتشر الصورة، ولكن للأسف حصل ما حصل، كما أني صممت الكلمات على صورة فيها شخص. وهي صورة فوتوغرافية، ولا أعرف شخصية الشخص هل هو مسلم أم لا يظهر وجهه، فهو ينظر إلى غروب الشمس. لقد تبت من الأمر، وأنا الآن خائفة جدا من أن أكون قد حرفت كلام الله -والعياذ بالله- أرجو الرد على رسالتي بسرعة؛ فأنا في قلق كبير، أخاف أن أكون قد خرجت عن الإسلام بنشري تفسيرا خاطئا. وماذا أفعل بشأن الصور التي لا أستطيع الوصول إليها؟ ولقد قرأت فتوى في موقعكم بأنه لا يجوز كتابة آيات قرآنية على صور فيها أشخاص أو طيور، وقد كنت أفعل ذلك. وأنا الآن نادمة على ذلك، لقد انتشرت هذه الصور. وهل فقط الآيات لا يجوز كتابتها، أم أيضا العبارات التي تحتوي على اسم الله أيضا؟ وما حكم كتابة الآيات على صور فيها سماء وورود وطبيعة. أنا أقوم بكتابة الآيات على صور فيها ناس، أو طيور، ولا أقوم بكتابتها على شكل ناس أو طيور. وما حكم هذه العبارة: أجمل عبارتين: ما أحزن الله عبدًا إلا ليسعده، وما ابتلى الله عبداً إلا لأنه يحبه. لقد أصبحت أخاف أن أكون أنشر تصاميم خاطئة. ولقد تركت التصميم نهائيا خوفا من الوقوع في أي محذور شرعي، وسأكتفي بنشر المقاطع الدينية لشيوخ معروفين على حسابي.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فمعنى قوله تعالى على لسان زكريا عليه السلام: وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا [مريم: 4].

    قال ابن كثير في تفسيره: أي: ولم أعهد منك إلا الإجابة في الدعاء، ولم تردني قط فيما سألتك. اهـ.
    وقال الشنقيطي في أضواء البيان: أي: لم أكن بدعائي إياك شقيا، أي: لم تكن تخيب دعائي إذا دعوتك، يعني أنك عودتني الإجابة فيما مضى، والعرب تقول: شقي بذلك إذا تعب فيه ولم يحصل مقصوده، وربما أطلقت الشقاء على التعب، كقوله تعالى: إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى [طه 117]، وأكثر ما يستعمل في ضد السعادة، ولا شك أن إجابة الدعاء من السعادة، فيكون عدم إجابته من الشقاء. اهـ.
    فنفي الشقاء يكون بإجابة الدعاء، لا بالدعاء نفسه، فمن أتى بشروط الإجابة، وخلا من موانعها، فلن يشقى مع دعاء ربه تعالى، بخلاف من رُدَّ دعاؤه، لوجود مانع، أو فوات شرط. ولذلك فمن الخطأ التعبير عن هذا المعنى بقولنا: (يستحيل، يستحيل أن يشقي .. ) بل الأمر متعلق بمشيئة الله تعالى أولا، ثم بوجود شروط الإجابة، وانتفاء موانعها، ولذلك فالتعبير بالرجاء هو الصواب في هذا الباب.

    فيقال -كما قال ابن رجب- في جامع العلوم والحكم: ما دام العبد يلح في الدعاء، ويطمع في الإجابة من غير قطع الرجاء، فهو قريب من الإجابة، ومن أدمن قرع الباب، يوشك أن يفتح له. وفي "صحيح الحاكم" عن أنس مرفوعا: "لا تعجزوا عن الدعاء، فإنه لن يهلك مع الدعاء أحد". اهـ.
    وحديث أنس هذا، صححه ابن حبان والضياء المقدسي في المختارة، وضعفه الألباني والأرنؤوط.
    وقال ابن القيم في (عدة الصابرين): من أعطى منشور الدعاء، أعطى الإجابة، فإنه لو لم يرد إجابته، لما ألهمه الدعاء كما قيل:

    لو لم ترد نيل ما أرجو وأطلبه ... من جود كفك ما عودتني الطلبَ.
    ولا يستوحش من ظاهر الحال، فإن الله سبحانه يعامل عبده معاملة من ليس كمثله شيء في أفعاله، كما ليس كمثله شيء في صفاته، فإنه ما حرمه إلا ليعطيه، ولا أمرضه إلا ليشفيه، ولا أفقره إلا ليغنيه، ولا أماته إلا ليحييه، وما أخرج أبويه من الجنة إلا ليعيدهما إليها على أكمل حال. اهـ.
    وقال في (مدارج السالكين): قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: "إني لا أحمل هم الإجابة، ولكن أحمل هم الدعاء، فإذا ألهمت الدعاء، علمت أن الإجابة معه" ...

    وقال الإمام أحمد -رحمه الله-: حدثنا عبد الوهاب، عن إسحاق، عن مطرف بن عبد الله قال: تذاكرت: ما جماع الخير؟ فإذا الخير كثير: الصيام، والصلاة. وإذا هو في يد الله تعالى، وإذا أنت لا تقدر على ما في يد الله إلا أن تسأله، فيعطيك. فإذا جماع الخير: الدعاء. اهـ.
    والمقصود أنه مع إدمان الدعاء والإلحاح في السؤال، فالعبد على سبيل نجاة، وباب سعادة يحول بينه وبين الشقاء، إلا أن يُحرَم الإجابة بما كسبت يداه. وهذا يُعبَّر عنه بما يفيد الرجاء، كما قال الخليل إبراهيم في السورة نفسها: عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا [مريم: 48].

    قال ابن عاشور في (التحرير والتنوير): أي راجيا أن لا أكون بدعاء ربي شقيا ... وفي إعلانه هذا الرجاء بين ظهرانيهم، تعريض بأنهم أشقياء بدعاء آلهتهم. اهـ.
    والأمر على أية حال لا يصل إلى التحريف لكلام الله تعالى، والشك في حصول الكفر!! وإنما يحتاج إلى ضبط للألفاظ والمعاني، والمطلوب هو الاستغفار والتوبة من كتابة شيء يتعلق بمعاني القرآن، إلا بعد التوثق من صحته.

    وأما مسألة انتشار التصميم المذكور، فأعيدي تصميمه في ضوء ما سبق، وانشريه، ولا ضير عليك بعد ذلك إن شاء الله. وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 142149.
    ونعتذر عن جواب بقية الأسئلة.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    شراء البنك السلعة ثم شراؤها منه بأكثر مما اشتراها... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 14 14th December 2017 03:00 PM
    مطالبة الزوجة الأولى بالعدل في القسم بعد أن أسقطت... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 14th December 2017 03:00 PM
    الاقتراض بالربا للعلاج القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 14th December 2017 03:00 PM
    طلب الموظف مكافأة مقابل سعيه في رفع الظلم عن... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 15 14th December 2017 03:00 PM
    الاقتداء في الصلاة السرية بإمام لا يعلم حاله هل... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 14th December 2017 03:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]