صحيفة: هذه ملامح مرحلة ما بعد تنظيم الدولة بسوريا والعراق - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    مشكلة مع سفاري
    الكاتـب : Matrix -
    الخطوط البريطانية توقف رحلاتها للقاهرة
    الكاتـب : حشيش -
    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية وطاقمها
    الكاتـب : حشيش -
    مات كافر - ملعون أبو الفقر!
    الكاتـب : حشيش -
    إلعبي يا ألعاب
    الكاتـب : حشيش -
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحيفة: هذه ملامح مرحلة ما بعد تنظيم الدولة بسوريا والعراق


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 31st August 2017, 06:40 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb صحيفة: هذه ملامح مرحلة ما بعد تنظيم الدولة بسوريا والعراق

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة "لاكروا" الفرنسية تقريرا، تحدثت فيه عن ملامح مرحلة ما بعد تنظيم الدولة في كل من سوريا والعراق، فضلا عن تغير موازين القوى في المنطقة.

    وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن تراجع عناصر تنظيم الدولة في سوريا والعراق فتح الطريق أمام محاولة تغيير موازين القوى في المنطقة.

    وأضافت أنه "في الواقع، لا تُنبئ هزيمة هذا التنظيم في معاقله بانفراج الأزمة، حيث توشك معارك أخرى، سياسية وليست عسكرية، على الاندلاع بهدف تقسيم السلطة في المناطق المحررة من المتطرفين. فقد غذت عمليات استرجاع هذه الأراضي طموحات قديمة للحكم والسيطرة، الأمر الذي منع عودة الوضع إلى ما كان عليه قبل تدخل هذه المنظمة الإرهابية".

    وأشارت الصحيفة إلى عملية تركيز نظام كردستاني في هذه المناطق. وفي الغالب، يعكس واقع مدينة منبج السورية، التي تعد حوالي 100 ألف نسمة، ما قد تؤول إليه الأمور في الرقة، عاصمة تنظيم الدولة السابقة، حيث ما فتئ المتطرفون ينسحبون يوميا. ومنذ القضاء على ما بقي من الإرهابيين في شهر آب/ أغسطس سنة 2016، حل نظام جديد محل كابوس تنظيم الدولة في منبج، يزدان بالألوان الكردية.

    والجدير بالذكر أنه من المفترض أن يُمثل "المجلس المدني"، الذي يحكم المدينة، كافة السكان، إلا أن الأكراد يحتكرون السلطة الحقيقية في صلبه، في حين أن الشرطة خاضعة لنفوذهم. ونظرا لدورهم في تحرير المدينة من ناحية وحمايتها من عناصر تنظيم الدولة من ناحية أخرى، أنشأ الأكراد الذين ينتمون بالأساس لوحدات حماية الشعب نظاما كرديا.

    وأضافت الصحيفة أن التطور التدريجي لإقليم كردستان وإدارته على الحدود التركية قد أثار غضب هذه الجارة. في الحقيقة، ترى تركيا في قوات سوريا الديمقراطية مجرد تمثيل لحزب العمال الكردستاني، عدوها اللدود الذي تُصنفه على اعتباره منظمة "إرهابية". في المقابل، لا يُمكن لأنقرة أن تتدخل دون خوض مواجهة مع الولايات المتحدة التي تسلح وتدعم هذه القوات لمحاربة تنظيم الدولة.

    في الأثناء، لا ترى دمشق أي خطر أو تهديد في تنامي النفوذ الكردي على الأراضي السورية، على الأقل في الوقت الحالي. وفضلا عن تنظيم الدولة، تُحارب سوريا العديد من الأعداء من إرهابيين أو ثوار.

    ووفقا لجوردي تيدل، المؤرخ والأستاذ في المعهد العالي للدراسات الدولية والتنمية في جنيف، يسعى النظام إلى تركيز جهوده على مواجهة أعداء آخرين، بدل العمل على استرجاع الأراضي الخاضعة للسيطرة الكردية.

    وذكرت الصحيفة أنه على الجانب الآخر من الحدود، أي في العراق، أيقظت الحرب ضد تنظيم الدولة التطلعات الدفينة للأكراد أيضا. ولكن في الوقت الذي يبدو فيه مشروعهم ضبابي الملامح في سوريا، إلا أن هدفهم في الجانب العراقي واضح وصريح، ألا وهو الاستقلال.

    وبينت الصحيفة أنه في حال وافق الأكراد على الاستقلال، وهو أمر محتمل للغاية، لن يكون التطبيق بشكل فوري، خاصة وأن المشاورات بشأن هذا الموضوع، تُثير ذعر أطراف عديدة.

    وتجدر الإشارة إلى أن كلا من تركيا وإيران، متخوفتان من أن تستوحي الأقلية الكردية الموجودة على أراضيها فكرة الاقتراع اقتداء بأكراد العراق. من جانب آخر، تشعر الولايات المتحدة، التي تدعم الأكراد في العراق بشدة، بالقلق إزاء اندلاع مواجهات بين بغداد وأربيل (عاصمة المنطقة المتمتعة بالحكم الذاتي)، ما من شأنه عرقلة الحرب ضد تنظيم الدولة.

    وأوردت الصحيفة أن الدولة العراقية في حد ذاتها تخشى من الطموحات الكردية للسيطرة على "المناطق المتنازع عليها"، التي تطالب الحكومة الاتحادية والحكومة الإقليمية ببسط نفوذها عليها. ومن بين هذه المناطق، محافظة كركوك الغنية بالنفط، التي أعلن مجلسها المحلي، يوم الثلاثاء 29 من آب/ أغسطس، عن نيته في المشاركة في الاستفتاء.

    وتطرقت الصحيفة إلى أن تعدد الأطراف المحاربة لتنظيم الدولة يزيد من تعقيد مسألة تقسيم السلطة في العراق، خاصة بين الشيعة والسنة. فضلا عن ذلك، يُعمق هذا الأمر من مشكلة مصير الأقليات في هذا البلد، بما في ذلك المسيحيين. وفي هذا السياق، صرح حسام داود، وهو عالم أنثروبولوجيا متخصص في العراق أنه "في الموصل، هناك حالة من الفوضى السياسية وعدم وضوح فيما يتعلق بإدارة المنطقة".

    وفيما يتعلق بتدخل القطبين الإقليميين (والمقصود هنا السعودية وإيران) في مرحلة ما بعد تنظيم الدولة، يشوب الغموض المكانة التي ستمنحها الحكومة العراقية لإيران، التي تتمتع بحضور بارز في بغداد والتي تعد أحد الأطراف الداعمة للدولة العراقية في حربها ضد التنظيم، بعد الحرب. وفي هذا السياق، بيّن محمد رضا جليلي، الأستاذ الفخري في المعهد العالي للدراسات الدولية والتنمية في جنيف، أنه "من المتوقع أن تُحاول إيران بسط نفوذها أكثر في العراق".

    وفي الختام، أقرت الصحيفة بأنه من الممكن أن تكون لدولة العراق مصالح من التقارب مع السعودية، المنافس الرئيسي لإيران الشيعية. وفي هذا الصدد، أكد محمد رضا جليلي أنه "عكس ما يظهر على الساحة السياسية، تحاول الحكومة العراقية الابتعاد عن طهران، ذلك أن لديها مصلحة واضحة من تطوير علاقاتها الاقتصادية مع السعودية"، الخيار الذي تُرحب به الدولة العبرية.


    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    رفض سعودي واسع لتطبيع ناشط مع اسرائيل ودعوات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd July 2019 12:40 AM
    هكذا ظهر ملك الأردن خلال زيارته أقدم مساجد عمّان... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd July 2019 12:40 AM
    إعلانات "الحق" المموّلة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd July 2019 12:40 AM
    عندما يحتفي نتنياهو بثورة يوليو صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd July 2019 12:40 AM
    لعبة الحرب صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd July 2019 12:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]