هونغ كونغ.. المستعمرة السابقة تنقذ سوق العقارات في لندن - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS


    آخر 9 مشاركات
    الناس اللي نجحت تعمل submission في كيبك mon...
    الكاتـب : Remon.soliman -
    هاشتاج أحمد موسى يكتسح تويتر!
    الكاتـب : حشيش -
    شاشة و غسالة زيرو للبيع !
    الكاتـب : Bahy -
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    وفاة الرئيس محمد مرسى أثناء محاكمته
    الكاتـب : حشيش -
    خطوات الهجرة إلى كندا.....بالفيديو
    الكاتـب : Remon.soliman -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    المطاريد ... بداية قوية
    الكاتـب : toota -
    منفذ هجوم المسجدين يؤكد عنصريته بضم أصبعيه...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    هونغ كونغ.. المستعمرة السابقة تنقذ سوق العقارات في لندن


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 3rd December 2017, 08:40 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb هونغ كونغ.. المستعمرة السابقة تنقذ سوق العقارات في لندن

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت مجلة "الإيكونوميست" البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن السيطرة التي تمارسها هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية التي ضمت للصين قبل 20 سنة من الآن، على عالم العقارات داخل المقاطعة وخارجها وخاصة في المملكة المتحدة.

    وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن أكثر من 2500 شخص قد شاركوا في المعرض الدولي للممتلكات والعقارات الذي نظمته مجموعة آر إي أي، الوكيل العقاري عبر الإنترنت، الأسبوع الماضي. وقد استفادت سوق العقارات البريطانية من هذا المعرض بشكل كبير.

    وذكرت المجلة أن هذه المجموعة قدمت للمشاركين في المعرض خدمات من أعلى مستوى، فقط لمجرد قدومهم وتبادلهم الحديث عن الممتلكات الموجودة في بر الصين الرئيسي. وقد استفاد سوق العقارات في بريطانيا من هذه الفرصة، خاصة مع حضور ملاك عقارات يتصفون بالانتهازية وحب المغامرة، في الوقت الذي يحتاج فيه السوق إلى أي دعم يمكنه الحصول عليه.

    وأشارت المجلة إلى أن سوق العقارات في بريطانيا في تراجع مستمر. فقد انخفضت أسعار المنازل في لندن في الربع الثالث من هذا العام، وهي في تراجع مستمر منذ سنة 2009، وفق ما ذكرته الهيئات العقارية على المستوى الوطني.

    وأفادت شركة جي إل إل للعقارات بأن 38 بالمائة فقط من بين المستثمرين الجدد في العقارات التجارية كانوا بريطانيين، ولا يشمل هذا الإحصاء إلا الأموال معلومة المصدر. ومع تراجع المستثمر البريطاني تقدم نظيره الوافد من هونغ كونغ، مبديا اهتماما كبيرا بالمملكة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

    وذكرت المجلة أن مكتب جي إل إل، الذي يتخذ من هونغ كونغ مقرا له، قد تعامل حتى هذه اللحظة مع الكثير من المشتريات العقارية من المنازل البريطانية، بدرجة تفوق مشتريات سنة 2015. فضلا عن ذلك، تجاوزت الاستثمارات الصينية الحد المعقول، إذ بلغت الممتلكات التجارية للصين وهونغ كونغ 49 بالمائة من الاستثمارات الدولية للممتلكات في لندن في الأرباع الثلاثة الأولى لسنة 2017، بينما لم تتجاوز المبيعات العقارية 14 بالمائة خلال سنة 2015.

    وأفادت المجلة بأن لي كوم كي، صانع صلصة المحار بالإضافة إلى 200 نوع آخر من التوابل، قد اشترى في شهر تموز/ يوليو برج "تالكي والكي" الواقع في 20 شارع فينشورش، والمؤلف من 38 طابقا مقابل 1.3 مليار جنيه إسترليني أي ما يعادل 1.7 مليار دولار أمريكي. ويعتبر هذا المبلغ أكبر مبلغ يدفع مقابل شراء عقار بريطاني.

    ثم اشترت الشركة القابضة سي سي لاند التي تتخذ من مدية تشونغتشينغ مقرا رئيسيا لها، عقار ليدينهال المعروف باسم "مبشرة الجبن"، في آذار/ مارس، مقابل 1.2 مليار جنيه إسترليني. وفي هذا السياق، انسحب مستثمر بريطاني، كان من المفترض أن يقوم بترميم مدينة إنفيلد الواقعة شمال لندن بمشروع قيمته ستة مليارات جنيه إسترليني، فاسحا المجال لشركة يملكها ريتشارد لي، ابن أغنى رجل في هونغ كونغ وهو السيد لي كا شينغ.

    وأوردت المجلة أن شهية هونغ كونغ المفتوحة في شراء العقارات البريطانية سببها تراجع قيمة الجنيه الإسترليني، الذي انخفض بمقدار 19 بالمائة أمام دولار هونغ كونغ، المرتبط بالدولار الأمريكي، بعد خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي. وقد فسح هذا المجال أمام المشترين الإقليمين لتملك أصول بريطانية بأسعار رخيصة.

    ورأت المجلة أن ارتفاع أسعار العقارات في المقاطعة الصينية كان من بين الأمور التي جلبت مستثمري العقارات من هونغ كونغ إلى بريطانيا. وبالتالي، أصبح يمكن لمالكي العقارات كسب عائدات تقدر بنحو 3.5 بالمائة من المكاتب الرئيسية في لندن، مقارنة بنحو 2.5 بالمائة أو نحو ذلك في هونغ كونغ.

    وأشارت المجلة إلى أن هونغ كونغ تواجه حالة من الاضطراب السياسي، وهو عامل رئيسي قد يدفع بتجار العقارات لامتلاك أصول في لندن عوض هونغ كونغ. إلى جانب ذلك، يرغب الكثيرون في الصين وهونغ كونغ في تملك عقارات في الأماكن التي يدرس فيها أبناؤهم أو حيث يرغبون في تمضية ما تبقى من حياتهم بعد التقاعد.

    وذكرت المجلة أن بعض المستثمرين في هونغ كونغ قد يرون أن ثروات بريطانيا في متناول أيديهم على عكس ما يعتقده نظراؤهم البريطانيون. وحيال هذا الشأن، أفاد أحد الموظفين في شركة جي إل إل للعقارات بأن المستثمر البريطاني يرى في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خطرا لا يشجع على الاستثمار، في حين يشعر المستثمر الصيني بنوع من التفاؤل ويعتبر بأن الوضع متذبذ اليوم ولكنه لن يدوم طويلا.

    وفي الختام، أوضحت المجلة أن المستثمر في هونغ كونغ قد عانى من الاضطرابات السياسية من قبل، عندما تحولت السيادة في مقاطعته إلى الصين سنة 1997. ولكن، على عكس البركسيت قد ساهم هذا التحول في وصل مقاطعة هونغ كونغ بشريكها التقليدي الصين، عوض قطع الصلة بها.

    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    عالم الكتب: " صيف مع العدو" الرقة بين ثلاثة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th June 2019 01:31 PM
    محمد مرسي وسنته العاصفة والمضطربة في حكم مصر أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th June 2019 01:31 PM
    أمير سعودي يهجو "الجزيرة" وقطر في قصيدة.. وسخرية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th June 2019 01:23 PM
    صيادون يتفاجأون بزائر ضخم.. قرش أبيض كبير أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th June 2019 01:23 PM
    إيران تسقط "درون" أميركية فوق هرمز.. هل تقرع طبول... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th June 2019 01:23 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]