قــناديــل ..!! - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : gogty)
    نصيب مصر من حقل ظهر صفر%
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اسلام عبده)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > أدب وشعر وقراءات متنوعة

    أدب وشعر وقراءات متنوعة

    قــناديــل ..!!


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 12th October 2008, 07:38 PM ابتسامــة غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Platinum Member
     






    ابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond repute

    افتراضي قــناديــل ..!!

    أنا : ابتسامــة











    هم قناديل أضاءت دروب البشرية على مر الأزمان
    فطابَ لي أن أسرد عليكم بعضاً من سيرهم ...
    علنا نحظى بقبسً من سناهم ..


     

    الموضوع الأصلي : قــناديــل ..!!     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : ابتسامــة

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    عبد الوهاب البياتي أدب وشعر وقراءات متنوعة ابتسامــة 0 965 9th June 2010 01:07 PM
    وفاة المفكر المغربي محمد عابد الجابري المكتبة أسامة الكباريتي 3 1270 8th May 2010 03:25 PM
    البطيخ أحلى من التفاح / محمد الوشيحي منقوووووووووووولات مدى 7 1316 2nd May 2010 09:49 PM
    يوم الكتاب العالمي المكتبة ابتسامــة 2 1358 21st April 2010 07:01 PM
    ترحيب كبير جدا بالعزيزة سهى يافا ترحيبات ... مناسبات ... علاقات عامة سهى يافا 59 4757 8th April 2010 04:04 PM

    قديم 12th October 2008, 08:21 PM ابتسامــة غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    ابتسامــة
    Platinum Member
     






    ابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : ابتسامــة







    كارل فريدرش جاوس: أمير الرياضيات




    ارتبطت حياة هذا العالم الكبير بالأرقام التي منحته أسرارها ونجح من خلالها في تحقيق الكثير من الإنجازات العلمية في مجال الرياضيات البحتة والعملية.

    نشأته
    ولد كارل فريدرش جاوس عام 1777 في براونشفايج (وسط ألمانيا). لم تحظ والدته بأي قدر من التعليم فعملت كخادمة، أما والده فمل كجزّار وكعامل بناء وكموظف تأمينات الجزّار إضافة إلى أعمال أخرى

    لم يكن عمر جاوس يتجاوز 7 سنوات عندما قدم أولى ملاحظاته الرياضية النبيهة
    .



    أحدث التلاميذ جلبة شديدة في الفصل فقرر المدرس معاقبتهم بإعطائهم مهمة صعبة ينشغلون في حلها. المهمة التي طُلب من التلاميذ القيام بها هي جمع الأعداد ما بين 1 وَ 100. ظن المعلم أن الهدوء سيعود إلى الفصل وأن انهماك التلاميذ في حل هذه المسالة الحسابية سيستمر ساعات، لكن لم تمض بضعة دقائق حتى تقدم صبي من المعلم وقال له أن محصلة جمع الأعداد هي 5050. انعقد لسان المعلم من الدهشة ثم سأل الصبي: كيف توصلت إلى هذه الإجابة الصحيحة؟. فقال الصبي إنه لاحظ أن ناتج جمع 1 + 100 هو 101، وناتج جمع 2 + 99 هو أيضا 101، وناتج جمع 3 + 98 هو كذلك 101، ويتكرر الأمر حتى نصل إلى 50 + 51، إذا كل ما علينا هو أن نضرب 101 في 50 وهي عدد مرات التكرار فيكون الناتج 5050.

    كان هذا الصبي النبيه، ابن السبعة أعوام، هو الرياضي الألماني العبقري كارل فريدرش جاوس. وقد دلت هذا الحادثة على دقة ملاحظته، ورهافة فهمه لعلم الرياضيات كوسيلة مبتكرة لفهم وتوصيف الظواهر الطبيعية. ارتبط جاوس منذ صغره بعالم الأرقام، حتى أنه نفسه كان يقول أنه تعلم الحساب قبل تعلم الكلام. واستمرت هذه العلاقة الحميمة طيلة حياته، نجح خلالها في اكتشاف طبيعة الأعداد الأولية، واستطاع تطوير مفهوم الأعداد المركبة، التي ساعدت في حساب الكثير من الظواهر الفيزيائية. ولم يرتضِ هذا الرياضي الكبير أن تظل أفكاره مجردة تعيش في عالم الجبر والحساب، فاستثمر نظرياته وملاحظاته في مجالات مفيدة من الحياة العملية، مثل قياس سطح الأرض وحساب مسار الأجسام الفضائية وتحديد موعد عيد الفصح فلكيا.



    نبوغه المبكر



    وبعد حادثة الفصل/ الصف الآنفة الذكر أدرك معلم جاوس أن الصبي يمتلك موهبة كبيرة، فعمل على دعمه في دراسته وامداده بالكتب والمراجع المهمة. وبفضل ذلك استطاع الالتحاق بجامعة جوتنجن الألمانية حيث درس الحساب واللغة والفلسفة. ومن جامعة مدينة هيلمشتادت (شمال ألمانيا) حصل على الدكتوراه عام 1799، إلا أنه عاد إلى جوتنجن للعمل كمحاضر في الرياضيات.


    لم يتم جاوس عامه الثامن عشر حتى قادته ملاحظاته لطريقة يمكن بها تحديد الشكل الذي تتغير به ظاهرة معينة عن طريق مجموعة من البيانات المجموعة عن هذه الظاهرة في فترات زمنية متباينة. وتمخض عن تلك الطريقة ما بات يعرف بمنحنيات جاوس، وهي منحنيات على شكل جرس، وأحيانا تشبه الغيمة/ السحابة. وقد استفادت منها نظرية الاحتمالات كثيرا في التنبؤ بسلوك ظاهرة ما وتقدير درجة تغييرها. وفي التاسعة عشرة من عمره استطاع من خلال دراساته على المنحنيات توصيف المنحنيات الجيبية Sinusoidal Curves. كما تمكن من إيجاد طريقة هندسية لرسم السباعي عشر(مجسم هندسي يتكون من سبعة عشر رأسأ) باستخدام المسطرة والفرجار.


    إنجازاته في الفلك والحساب



    في مطلع القرن التاسع عشر وبالتحديد عام 1801 اكتشف الفلكي جوزيبي بيازا كويكبا صغيرا اسماه سيريس Ceres، لكن الكويكب عاد واختفى وفقد الفلكيون مساره. كانت هذه حالة مثالية لعالم الرياضيات جاوس، فقد حصل على فرصة لاختبار نظرياته حول التنبؤ بتغير الظواهر. فقام بحساب مسار الكويكب بناءً على موقعه عندما اكتشفه بيازا، واحتاج الأمر عاما كاملا حتى عثر الفلكي هيانريش اولبرس على الكويكب من جديد مثبتا صحة المسار الذي رسمه جاوس. وبعد ذلك اهتم بالحسابات الفلكية وعمل على حساب مسار كويكب بالاس Pallas. ثم جمع خبراته في كتاب "نظرية في حركة الأجسام السماوية التي تدور حول الشمس متخذةً شكل مقاطع مخروطية" عام 1809.



    يقصد بالحسابات الجيوديسية حساب أقصر خط يمر بين نقطتين، وتستخدم هذه الحسابات لقياس الأرض وتحديد علامات فوقها. وكان لجاوس مساهمة هامة في ذلك العلم حيث وظف معرفته الرياضية عام 1816 في ترسيم خطوط الطول والعرض للملكة الدانمركية. كما قام عام 1818 بمهمة حساب مساحة مملكة هانوفر، وطبق خلال هذه الحسابات بعض نظرياته الخاصة بتدقيق رسم منحنيات الدوال الرياضية. كما كان لجاوس مساهمات عديدة في مجالات متنوعة كالهندسة التفاضلية وعلم المجالات المغناطيسية. وكشفت مذكراته الشخصية التي كان يداوم على كتابتها عن ملاحظات علمية عديدة سبق بها الكثير من معاصريه، لكنه لم ينشرها لعدم اكتمال نظرية شاملة يقدم هذه الملاحظات في ضوئها.


     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 13th October 2008, 12:48 PM ابتسامــة غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    ابتسامــة
    Platinum Member
     






    ابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond reputeابتسامــة has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : ابتسامــة





    جوجول.. ملك السخرية السوداء





    في النصف الثاني من القرن التاسع عشر رحل عن هذا العالم كاتب كبير مازال حيا بين ظهرانينا بروائعه الأدبية التي تأسر القارئ وترتحل به نحو عوالم أخرى يحفها الصدق الإنساني والتصوير الفني البليغ، نعم رحل عنا أديب روسيا الأول جوجول ربما امتعاضا وضجرا من قبح هذا العالم المصاب بداء التآكل الروحي, فقبل تسعة أيام فقط من وفاته "أهدى" لألسنة النار الملتهبة مسودة الجزء الثاني من روايته الشهيرة "النفوس الميتة" بعد إحساس عميق بخبث الواقع ومكره المقنع.



    بطاقة عبور




    ولد نيقولاي جوجول سنة 1809 من أسرة متواضعة عاصرت عهد الإقطاع القيصري الذي كان يعصف بروسيا وقتئذ، وكان والده مولعا بالمسرح والأدب ولذلك أراد أن يربي ابنه على هذا العشق الذي يستمد عنفوانه من "الإحساس العالي بمسؤولية الحرف وعذابه"، فأرسله إلى مدرسة "بولتافا" ثم إلى كلية الآداب في مدينة نيجين التي قضى بها حوالي سبع سنوات ساعدته على قراءة روائع الأدب العالمي ونتاج السوق الثقافية الروسية آنئذ, وخلال هذه الفترة اشترك في تحرير المقالات لمجلة الكلية وإحياء الأنشطة الثقافية والمسرحية خصوصا لعبه لدور البطل في مسرحية "الجاهل" لـ "فوغيزين".


    وقد كان من سوء حظ جوجول أو ربما حسن حظه أنه نشر عمله الأدبي الأول الذي كان قصيدة أو أسئلة عن مصير الإنسان في مجلة "النحلة الشمالية" في مدينة بتراسبورغ فقوبلت بالسخرية اللاذعة, الشيء الذي جعله يشتري نسخ القصيدة من المكتبات ويسلمها للنار كما سيفعل لاحقا قبيل مماته بأيام قليلة، غير أن هذا الحدث لم يكن إلا حافزا قويا يجعل حياة جوجول الأدبية (خلال عمره القصير البالغ ثلاثة وأربعين عاما) حافلة بالروائع التي هزت روسيا من أقصاها إلى أقصاها مؤكدة عمق موهبة هذا الكاتب, وأصالته وحبه لوطنه.




    جوجول وبوشكين



    لما انتهى شاعر روسيا الأول بوشكين من قراءة قصص جوجول "أمسيات قرب قرية ديكانكا" التي استلهمها من حكاية أمه وما تعرفه عن الأساطير الأوكرانية، كتب يقول "الآن انتهيت من قراءة قصص (أمسيات قرب قرية ديكانكا).. أمسيات أدهشتني، فيها الفرح الحقيقي والصدق دون تزمت أو تصنع.. أسلوبها شاعري، إنها لصفحات جديدة مشرقة في أدبنا".



    ولقد جادت قريحة هذا الكاتب الفذ, بمجموعتين قصصيتين وهو لم ينه بعد ربيعه السادس بعد العشرين ليلج بعدئذ إلى عالم المسرح من بابه العريض عن طريق مسرحيته الآسرة "المفتش" عام 1834، والتي أعطاه بوشكين فكرتها مما يبرز وطد العلاقة الإبداعية بين العلمين الروسيين، وهذه المسرحية التي مازالت لحد كتابة هذه السطور تدور أحداثها حول الفساد الذي كان غائرا جدا في المجتمع الروسي والذي ينتج أسيادا وأقنانا تستلب منهم إنسانيتهم، وقد قدمت هذه المسرحية في أول عرض لها على خشبة المسرح الملكي في التاسع عشر من أبريل 1834، ويقال أن القيصر الذي تابع العرض هتف بعد انتهائه قائلا للجميع "ملومون وأنا أولهم".


    وكثيرا ما أطلع جوجول صديقه بوشكين على جديد أعماله قبل نشرها وعندما قرأ عليه الفصول الأولى من روايته "النفوس الميتة" قال بوشكين ملتاعا "بالله، كم هي حزينة بلادنا!".




    السخرية السوداء



    لقد استأثرت رواية النفوس الميتة باهتمام فطاحلة الأدب الروسي فقد اعتبرها الناقد فاتسيريون بيلنسكي خطوة عظيمة, يبدو معها كل ما كتبه جوجول ضعيفا وشاحبا ذلك أنها ومسرحية المفتش يمكن اعتبارهما التجسيد الأكثر عمقا وجمالا ورصانة لإبداع هذا الفنان العظيم.



    وهذه الروعة والجمالية الأخاذة التي صور بها جوجول بؤس الواقع الروسي وتناقضاته الصارخة جعلت ديستويفسكي يقول "كلنا خرجنا من معطف جوجول" فهذه الرواية أو "القصيدة النثرية" كما يصفها البعض تتطرق لقضية غريبة حيث يقوم بطل الرواية "تشيتشكوف" بشراء النفوس الميتة أثناء تحصيله للضرائب في ظل غيمة الإقطاع الحالكة التي كانت تلبد سماء روسيا القيصرية, وإن كانت هذه العملية في واقع الأمر إلا نافذة يجعلنا المبدع جوجول نطل من خلالها على هول الفساد الذي استشرى قويا في جميع ربوع البلاد...


    وبذلك فالقارئ لهذه الرواية يشعر وكأنه يقوم بإيجاز مقاطع طولية وعرضية عميقة وسطحية لمجتمع منخور من الداخل والخارج موبوء بجميع الأمراض والعلل التي طالت النفوس الحية أيضا. وذلك لأن صاحبها انتهج أسلوبا بعيدا عن التعقيد موسوما بالسخرية المرة والبساطة التي ترقى فعلا بالعمل نحو الآفاق الشامخة, وهذه البساطة والسخرية التي تتخذ لونا سوداويا في كل الأحيان يصادفها المرء على امتداد مسيرته الإبداعية لتظهر بجلاء كبير في هذه الرواية المؤثرة, فهو لا يتخلى أبدا عن سخريته وفكاهته التي يقول عنها بلنسكي "بأن المرء يجب أن يكون غبيا جدا حتى لا يفهم فكاهته". ولنقرأ له وهو يعلق على استخدام الفرنسية لدى الطبقات الراقية في مجتمع روسيا القيصرية – كما هو الأمر لدينا الآن – في أحد مشاهد "النفوس الميتة"، "هذا المجتمع الذي يتكلم أفراده في جميع الساعات اليومية بالفرنسية حبا بوطنهم"!!




    ولنتأمل سخريته التي تتعلق أعلى درجات المرارة وهو ينقل واقع التعليم آنئذ ".. كان المعلم يصيح: المواهب والمقدرة لا تهمني أبدا، إن السلوك وحده ما يهمني! وأنا أعطي أعلى درجة في جميع الدروس لمن لا يعرف كيف يكتب اسمه، ولكنه يعرف كيف يتصرف جيدا. وإني لأعطي الصفر لمن تظهر عليه الخفة والطيش، حتى ولو كان أذكى الجميع".. "وكان أيضا يحب أن يتحدث طويلا عن الهدوء الذي كان مخيما على صف سابق علم فيه, فقد كان سماع طنين طيران الذبابة فيه أمرا متوفرا، ولم يكن يشعر بوجود التلاميذ داخل الصف حتى ساعة قرع الجرس"!!.




    الفساد ... الفساد



    ويستمر هذا الناقد المجتمعي الساخر الذي لم تنجب روسيا مثله في كشف مهازل الاستبداد والفساد الذي كانت تسبح في بركه الراكدة شراذم المجتمع القيصري المنهوك القوى.. وكل هذا في رحاب ملحمته "النفوس الميتة" التي لم ترق بطبيعة الحال لإسناد ذوي المصالح والإقطاعيات وبهذا الصدد يقول "لربما أكون قد أغضبت بعض من يدعون الوطنية، الذين يقبعون قرب النار مهتمين بأعمالهم الصغيرة التافهة, ويزيدون ثرواتهم، ويبنون سعادتهم على حساب الآخرين، ولكن ما إن يقع حدث يسيء في رأيهم إلى الوطن. وما إن يصدر كتاب يعرض لحقائق قاسية, حتى يهتزوا ويجن جنونهم كالعناكب حين ترى ذبابة عالقة بخيوطها ويصيحون:

    ما الفائدة من كشف هذه الأمور؟


    إن هذا كله يتعلق بنا فقط.. وماذا سيقول الأجانب؟


    إنهم سيكوّنون رأيا سيئا عنا.. يا للمصيبة! لقد انعدمت الوطنية" وعن صور النفاق الاجتماعي والتملق المقيتة الضاربة أطنابها في تربة روسية متعفنة يقدم لنا في هذه الرائعة الأدبية لوحة من التهكم الذكي يذكرنا مباشرة بالتهكم السقراطي "يجب أن نذكر بأننا إذا كنا متأخرين في روسيا عن الأجانب فقد سبقناهم كثيرا في سلوكنا مع أشباهنا، ولسوف يحيا الفرنسيون والألمان قرونا قبل أن يدركوا خصائصنا وميزاتنا, فهم سواء تحدثوا مع مليونير أم مع بائع سجائر يتخذون نفس الوضع ولو تملقوا الأول وجثوا عند أقدامه، أما نحن الروس، فلسنا كذلك، إذ أننا نعرف كيف نعدل من تعابيرنا حسب البيئة التي نكون فيها, فحديثنا مع ملاك في حوزته مئتيْ عبد غيره مع من يملك ثلاثمائة أو خمسمائة أو مليون" والواقع أن بوشكين لم يجانب الصواب حينما قال: "ليس ثمة كاتب مثل جوجول قد وهب المقدرة على وصف الحياة في وضعيتها وابتذالها، لقد صور بأسلوب ساخر حار تفاهة الإنسان، وصور الأشياء البسيطة التي تقتحمها العين ولا تلمحها، فجعلها مبارزة حية".


    أهم أعماله


    مسرحية: المفتش العام
    مسرحية: خطوبة
    مسرحية: بعد عرض مسرحية جديدة
    رواية النفوس الميتة
    المعطف (قصة قصيرة)
    الأنف (قصة قصيرة)
    شارع نيفسكي (قصة قصيرة)
    الصورة (قصة قصيرة)
    مذكرات مجنون (قصة قصيرة)
    عربة (قصة قصيرة)
    ملاكو أيام زمان (قصة قصيرة)


    مات جوجول ونفي تورغنيف



    "هل الجحود حالة مغربية، أو خاصية إنسانية؟" ولقاسم الأستاذ مصطفى القرشاوي هم البحث عن جواب لهذا السؤال المؤرق، ونجد من خلال وفاة جوجول في الحادي والعشرين من فبراير 1852 الجواب الهارب منا مثل ضوء محمد برادة، فعندما مات هذا المبدع الفذ لم يسمح لأي صحيفة بنشر نبأ وفاته وهذه هي قمة الجحود والإقصاء إلا أن تورغنيف أبى أن يمتثل لهذا الأمر السخيف فقال:
    "مات جوجول
    أي نفس روسية لا تحضرها
    هاتان الكلمتان"


    ليجازى بعدئذ بالنفي لأنه نشر النبأ، وبالرغم من ذلك فقد كانت روح جوجول الساخرة مرفرفة باستمرار في جميع الأنحاء الروسية بل في العالم أجمعه لما تنطوي عليه كتاباته من حس فني في التصوير وإبداع كاريكاتوري في التهكم الأسود من خبث الواقع وخذلانه، مات جوجول فعلا ولكن "المفتش" و "النفوس الميتة" ستظلان وإلى الأبد نموذجا مثاليا لتعرية الفساد ومقاومته.. هذا الفساد الذي يهتف الجميع بضرورة استئصال جذوره!!


    عبدالرحيم العطري

     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    قــناديــل ..!!

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]