شخصيات فلسطينية تطرح مبادرات لإنهاء الانقسام.. لماذا فشلت؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ترامب للدول المستوردة للنفط الخليجي: "احموا...
    الكاتـب : حشيش -
    قتيل و7 جرحى في هجوم للحوثيين على مطار أبها
    الكاتـب : المستشار الصحفى -
    محاولة إنقلاب عسكرى بأثيوبيا ومقتل قائد الجيش
    الكاتـب : حشيش -
    هاشتاج أحمد موسى يكتسح تويتر!
    الكاتـب : حشيش -
    الهجرة إلى نيوزيلاندا
    الكاتـب : الأهلاوي الأصيل -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    صور لم يسبق رؤيتها لهجمات 11 سبتمبر
    الكاتـب : حشيش -
    عندك سؤال بخصوص الكمبيوترو الانترنت ؟؟
    الكاتـب : النجم الثاقب -
    الناس اللي نجحت تعمل submission في كيبك mon...
    الكاتـب : Remon.soliman -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    شخصيات فلسطينية تطرح مبادرات لإنهاء الانقسام.. لماذا فشلت؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 19th October 2018, 02:15 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb شخصيات فلسطينية تطرح مبادرات لإنهاء الانقسام.. لماذا فشلت؟

    أنا : المستشار الصحفى





    في ظل تعثر الجهود المصرية في تقريب وجهات النظر بين حركتي حماس وفتح، لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة في 12 من تشرين الأول/ أكتوبر 2017، طرحت شخصيات فلسطينية في الآونة الأخيرة مبادرات جديدة لإنهاء الانقسام.


    نقاط مشتركة


    تباينت المبادرات الجديدة في بنودها وتفاصيلها والجهات التي طرحتها، إلا أن العامل المشترك الذي اتسمت به هذه المبادرات هو ضرورة رفع السلطة لإجراءاتها العقابية ضد قطاع غزة، وإلغاء مصطلح التمكين الذي تشترطه حركة فتح لإتمام المصالحة.


    من أبرز المبادرات التي طرحت، مبادرة مركز مسارات للدراسات السياسية التي حملت عنوان (الرزمة الشاملة طريق الوحدة الوطنية)، كان من أبرز بنودها، رفع السلطة للإجراءات العقابية المفروضة على غزة، والشروع في حوار وطني شامل لمدة أسبوعين كحد أقصى، وتشكيل حكومة وحدة وطنية على أسس وطنية، وعقد اجتماع قيادي ينبثق عنه مجلس وطني توحيدي.


    فيما طرح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة مبادرته التي تضمنت ثلاث نقاط من أبرزها عقد اللجنة التحضيرية لاتفاق بيروت التي ضمت كل الفلسطيني، للشروع في معالجة كل الخلافات التي تعيق دخول الفصائل والقوى السياسية في منظمة التحرير، بالإضافة للتأكيد على خيار المقاومة والعمل على تطويرها في الضفة والقدس للتصدي لصفقة القرن.


    فيما طرحت شخصيات مستقلة مبادرات جديدة كان من بينهم أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، والعالم الفلسطيني عدنان مجلي، التي اتفقت في نقطتين أساسيتين وهما إجراء انتخابات عامة تشريعية ورئاسية، وإعادة بناء منظمة التحرير على أساس الشراكة الوطنية.


    وارجع مراقبون أن فشل الجهود المصرية في تحقيق اختراق حقيقي في ملف المصالحة منذ أكثر من عام، قد يكون السبب في بحث الفلسطينيين عن مبادرات جديدة تنهي حالة الانقسام في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها قطاع غزة.




    تنازلات لنجاح المبادرات




    وفي السياق ذاته أكد مدير مركز مسارات في غزة، صلاح عبد العاطي، أن "المبادرات التي طرحت في الآونة الأخيرة تأتي في سياق وضع طرفي الانقسام أمام مسؤولياتهما الأخلاقية في ضرورة تقديم تنازلات حقيقية لإنهاء حالة الانقسام، خصوصا من طرف الرئيس محمود عباس الذي ما يزال يصر على استمرار فرض العقوبات على غزة، ويضع اشتراطات جديدة في كل جولة من المباحثات كمصطلح التمكين الكامل للحكومة".




    ونوه إلى أن "تجاوب حركة حماس مع هذه المبادرات اتسم بالإيجابية، ولكن ذلك لم يكن كافيا بالنسبة لحركة فتح بأن تقدم على تنازلات تخدم هذه المبادرات لتحقق أهدافها".




    وأضاف عبد العاطي في حديث لـ"عربي21" أن "نقاط الخلاف بين طرفي الانقسام يمكن حلها في حال كان هنالك رغبة بضرورة تغليب المصلحة العامة على المصلحة الحزبية، ولتحقيق هذا الهدف كان اتفاق بيروت 2011 هو المرجعية الأساسية لهذه المبادرات، في حين أن حركة فتح تصر على أن اتفاق القاهرة 2017 هو المرجعية الأساسية لأي اتفاق للمصالحة، وهذا ما أعاق تطبيق أيا من المبادرات السابقة".



    الدور المصري




    من جانب أخر، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي، حمزة أبو شنب، أن "مبادرات انهاء الانقسام لا تعبر بالضرورة عن فشل مصر في رعاية ملف المصالحة، لأن الدور المصري يأتي في سياق الوساطة وتقريب وجهات النظر، وهي غير ملزمة لأي طرف، وهذا قد يكون سببا في تعنت الرئيس محمود عباس في الإصرار على وضع اشتراطاته كتمكين الحكومة وسحب سلاح المقاومة ونبذ العنف".




    وأضاف أبو شنب في حديث لـ"عربي21" "يدرك الجانب المصري بأن نجاح المصالحة سيرفع من مكانتها ودورها في المنطقة، ومن هذا المنطلق فهي تدعم هذه المبادرات، حتى لو اختلفت في سياقاتها لما جاء في اتفاق القاهرة 2017".




    ولكن أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأمة، حسام الدجني، يرى بأن "تكرار المبادرات التي تطرح من شخصيات وأحزاب فلسطينية لإنهاء الانقسام تضعف من فرص نجاحها، ويعود السبب في ذلك إلى تباين وجهات النظر في كل المبادرات السابقة سواء من ناحية بنودها والنقاط التي ترتكز عليها، أو من خلال المرجعية الفكرية لأصحاب هذه المبادرات".




    وأوضح الدجني في حديث لـ"عربي21" "هنالك ثلاث أسباب تقف خلف إصرار حركة فتح على عدم القبول بهذه المبادرات أو التجاوب معها وهي العقلية الإقصائية التي يتمتع بها الرئيس محمود عباس فهو يريد أن يحتكر كل السلطة ويرفض مبدأ الشراكة، أما السبب فقد تكون الأصوات من داخل حركة فتح مستفيدة من استمرار الانقسام تضغط على الرئيس لمنعه من تطبيق ما تم الاتفاق عليه، والسبب الثالث هو أن يكون الرئيس محمود عباس متورط بشكل أو بأخر ضمن صفقة إقليمية أو دولية تجبره على عدم القبول بشروط المصالحة ودفع غزة نحو الانفصال عن الضفة الغربية".



    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    إيران تقلّل من أهمية العقوبات الأميركية الجديدة:... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:40 AM
    رائد أرناؤوط: حكاية القطيعة بين المعماري ومجتمعه صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:40 AM
    شيمي...SIA سعودية يسمعها الملايين ولا يرون وجهها صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:40 AM
    "وورنر بروس" تختار آن سارنوف رئيسة تنفيذية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:40 AM
    الذهب في أعلى مستوياته مستفيداً من توتر الخليج صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]