خبراء يرصدون أكبر أزمات تواجهها موازنة تونس في 2019 - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -
    ترامب للدول المستوردة للنفط الخليجي: "احموا...
    الكاتـب : حشيش -
    قتيل و7 جرحى في هجوم للحوثيين على مطار أبها
    الكاتـب : المستشار الصحفى -
    محاولة إنقلاب عسكرى بأثيوبيا ومقتل قائد الجيش
    الكاتـب : حشيش -
    هاشتاج أحمد موسى يكتسح تويتر!
    الكاتـب : حشيش -
    الهجرة إلى نيوزيلاندا
    الكاتـب : الأهلاوي الأصيل -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    صور لم يسبق رؤيتها لهجمات 11 سبتمبر
    الكاتـب : حشيش -
    عندك سؤال بخصوص الكمبيوترو الانترنت ؟؟
    الكاتـب : النجم الثاقب -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    خبراء يرصدون أكبر أزمات تواجهها موازنة تونس في 2019


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th November 2018, 03:40 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb خبراء يرصدون أكبر أزمات تواجهها موازنة تونس في 2019

    أنا : المستشار الصحفى





    ينظر خبراء اقتصاد ومطلعون على الأوضاع المالية في تونس، إلى موازنة البلاد للعام المقبل 2019، بحالة من الخوف، بسبب جملة تحديات تواجه تطبيقها.

    وتقترح أوساط اقتصادية في تونس، إقرار قانون موازنة تكميلي للموازنة الرئيسة للعام المقبل، لمواجهة أي معيقات قد تعترض مسار الموازنة الرئيسة.

    وفي 12 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، أحالت الحكومة التونسية مشروع الموازنة للدولة لسنة 2019، إلى مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمصادقة عليه.

    ويقدّر حجم موازنة التونسية لسنة 2019 ما قيمته 40.861 مليار دينار (14.489 مليار دولار) أي بزيادة بـ 8.5 في المئة مقارنة بالنتائج المحتملة لسنة 2018.



    اقرأ أيضا: تونس: لا ضرائب جديدة على الشركات والأفراد في موازنة 2019



    ويقدر مشروع الموازنة التونسية للعام 2019، معدل النمو الاقتصادي بنحو 3.1 في المئة مقابل معدل النمو المتوقع 2.6 في المئة لكامل 2018.

    ويفترض مشروع الموازنة التونسية سعر برميل النفط مقابل 75 دولارا، مقابل 54 دولارا للبرميل في قانون المالية لسنة 2018.

    خلل في الفرضيات

    من جهته، قال الخبير الاقتصادي محمد الصادق جبنون، إن "هناك نقطتين يمكن أن تعكسا خللا في تصوّر الموازنة، وهما فرضية سعر برميل النفط، وفرضية النمو الاقتصادي".

    وأوضح أن "كل دولار إضافي في سعر النفط يكلّف الدولة 120 مليون دينار (42.5 مليون دولار)".

    وتحوم أسعار النفط الخام حاليا قرب 72 دولارا للبرميل، أي أقل بثلاث دولارات عن السعر المقترح في مشروع الموازنة، في ظل غموض سوق النفط في 2019.

    واعتبر أنّ "فرضية النمو الاقتصادي بـ 3.1 في المئة متفائلة، ما لم يعد الفوسفات إلى كامل قوته الإنتاجية، ويتحسن تصدير النفط واستكشافه في البلاد".

    وتراجع إنتاج البلاد من الفوسفات، من 8 ملايين طن في 2010، إلى أقل من 4 ملايين طن سنويا حاليا، وفق مصدر رسمي بتونس.

    أضاف أن "هاتين النقطتين (النمو الاقتصادي وسعر برميل النفط المقدر)، كانتا غير واقعيتين في موازنة العام الجاري 2018".



    اقرأ أيضا: ماذا طلب صندوق النقد من تونس لخفض معدلات التضخم؟



    وزاد بأن الحكومة توقعت تسجيل معدل نمو بـ 3 في المئة، لكن من المتوقع أن تنتهي السنة الحالية عند نسبة 2.5 في المئة، وأيضا بالنسبة إلى سعر برميل البترول (54 دولارا للبرميل، واليوم 76 دولارا للبرميل).

    وتابع بأن "الخفض في الضرائب أصبح ضروريا، وقد تم إقرار التخفيض في نسبة الضرائب على الشركات ذات القيمة المضافة العالية من 25 في المئة إلى 13 في المئة، لكن هذا الإجراء لن يدخل حيز التطبيق إلا في 2021".

    وختم بالقول: "سنحتاج إلى قانون موازنة تكميلي لسنة 2019، مثلما هو الحال عليه منذ سنة 2012".

    فرضيات

    من جانبه، أكدّ الخبير الاقتصادي رضا الشكندالي، أن "قانون المالية من المفروض أن يتضمن إجراءات اقتصادية وجبائية ومالية، تمكّن من تحقيق نسبة نمو بـ 3.1 في المئة".

    وأشار إلى أنّ "الإجراءات الجبائية لدفع القطاع الخاص للاستثمار، الواردة في مشروع قانون المالية لسنة 2019، مؤجلة لسنة 2021".

    ولفت إلى أن "مشروع موازنة الدولة لسنة 2019، لم ينص على فرضية سعر الصرف، وهذه لأول مرة خاصة في سنوات ما بعد الثورة".

    وقال إن "عدم ذكر سعر الصرف (سعر الدينار التونسي أمام الدولار) كأنه سيستقر، لكن ما نلاحظه هو أن العجز التجاري يتفاقم يوما بعد يوم، وربما لا يساعد على استقرار سعر الصرف وبالتالي فقيمة الدينار ستتراجع".

    وتابع: "ما يميّز هذا القانون هو فرضية بلوغ عجز في الميزانية عند حدود 3.9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، ونسبة مديونية 70.9 في المئة، وذلك شيء جيّد".

    ويتوقع أن يبلغ عجز ميزانية الدولة 4.512 مليارات دينار (1.6 مليار دولار) أي ما يعادل 3.9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 5.214 مليارات دينار (1.84 مليار دولار) أو 4.9 في المئة متوقعة لسنة 2018.

    يذكر أن البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحكومة التونسية في أفق 2020 يطمح إلى التقليص من نسبة عجز الميزانية إلى مستوى 3 في المئة، وهي النسبة المعتمدة ذاتها في دول الاتحاد الأوروبي.

    ويقدر مشروع الموازنة التونسية تراجع حجم الدين العمومي إلى 70.9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية 2019، أي ما يعادل 82.890 مليار دينار (29.393 مليار دولار)، من 71.7 في المئة متوقعة في كامل 2018.

    موازنة تكميلية

    واعتبر الشكندالي أن "مشروع قانون المالية لسنة 2019، أحسن من قوانين المالية الماضية وخاصة قانون سنة 2018، ولكن ليس هناك مفر من قانون مالية تكميلي منذ بداية السنة المقبلة".

    وشدد على ضرورة إقرار قانون مالية تكميلي في ظل "غياب فرضية سعر الصرف، وأيضا نتيجة المفاوضات في القطاع العام، والمفاوضات القادمة في الوظيفة العمومية التي ستؤثر على نفقات الأجور".

    وتابع بأن "تراجع قيمة الدينار يعكس ارتفاعا على مستوى الأسعار المتأتي (الناتج) من العجز التجاري، وليس هناك إجراءات للحد من هذا العجز في مشروع قانون المالية" .

    ومطلع الشهر الماضي، دعا صندوق النقد الدولي، تونس إلى مزيد من تشديد سياستها النقدية (رفع أسعار الفائدة) لمواجهة مستويات التضخم القياسية في البلاد.

    يشار إلى أن معدل التضخم بتونس استقر عند 7.5 في المئة في آب/ أغسطس الماضي، دون تغيير عن مستواه في الشهر السابق له، بعدما بلغ 7.8 في حزيران/ يونيو من العام الجاري.



    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    جمعيات بحرينية تعلن رفضها التطبيع وورشة البحرين صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:14 PM
    مجلس النواب الأمريكي يصوت في يوليو على صفقات سلاح... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:14 PM
    بطل أوروبا يحسم أولى صفقاته للموسم الجديد صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:14 PM
    "خطة الأمل" واعتقال يساريين يثيران انتقادات حادة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:14 PM
    تقدير إسرائيلي عن مقترحات قمة البحرين: خيالية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 09:14 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]