"وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون" - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ترامب للدول المستوردة للنفط الخليجي: "احموا...
    الكاتـب : حشيش -
    قتيل و7 جرحى في هجوم للحوثيين على مطار أبها
    الكاتـب : المستشار الصحفى -
    محاولة إنقلاب عسكرى بأثيوبيا ومقتل قائد الجيش
    الكاتـب : حشيش -
    هاشتاج أحمد موسى يكتسح تويتر!
    الكاتـب : حشيش -
    الهجرة إلى نيوزيلاندا
    الكاتـب : الأهلاوي الأصيل -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    صور لم يسبق رؤيتها لهجمات 11 سبتمبر
    الكاتـب : حشيش -
    عندك سؤال بخصوص الكمبيوترو الانترنت ؟؟
    الكاتـب : النجم الثاقب -
    الناس اللي نجحت تعمل submission في كيبك mon...
    الكاتـب : Remon.soliman -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون"


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th November 2018, 06:30 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    egypt "وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون"

    أنا : المستشار الصحفى





    هذه هي الآية 11 من سورة البقرة، وروى الإمام الطبري في تفسيره عدة روايات عمّن يكون هؤلاء، وتنوعت بين كون هذا هو سلوك المنافقين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، أو أنهم قوم لم يأتوا بعد، كما رُوي عن سلمان، رضي الله عنه، وجمع الطبري بين القولين بقوله: "وأولى التأويلين بالآية تأويل مَن قال: "إن قولَ الله تبارك اسمه: (وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون)، نـزلت في المنافقين الذين كانوا على عَهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن كان معنيًّا بها كُلُّ من كان بمثل صفتهم من المنافقين بعدَهم إلى يوم القيامة.

    وقد يَحْتمِل قول سلمان عند تلاوة هذه الآية: "ما جاء هؤلاء بعدُ"، أن يكون قاله بعد فناء الذين كانوا بهذه الصِّفة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، خبرًا منه عمَّن هو جَاء منهم بَعدَهم ولَمَّا يجئ بعدُ، لا أنَّه عنَى أنه لم يمضِ ممّن هذه صفته أحدٌ". أ.هـ
    وكم اختصرت هذه الآية القليلةِ الكلمات الكثيرَ من المعاني والشرح لِما نراه في عالمنا اليوم من مظاهر وأحوال من الفساد والظلم والطغيان والكفر والفسق والعصيان، وكل ذلك يجري باسم شعارات براقة كالإصلاح والتنوير وحقوق الإنسان والحرية ومحاربة الإرهاب ونشر الديمقراطية والتقدم والتطوير وتجديد الخطاب الديني والإعلامي، وغيرها من الديباجات المزوقة والأسماء والصفات المرغوبة والمطلوبة.
    فهل كان احتلال بلاد العالم من القوى الظالمة إلا تحت شعار إعمار هذه البلاد! وبعد أن تم سلب خيراتها ونهب ثرواتها واستعباد أهلها وقتل الكثير منهم ممن رفضوا الظلم والاحتلال خرجوا بشعار جديد براق، وهو شعار الانتداب لرعاية مسيرة هذه الشعوب نحو الحرية والتحرر من الاحتلال، فماذا كانت النتيجة؟ أليست تسليم الحكم لمن سيحافظ على مصالح الاحتلال بعد رحيله! وتركوا بنية قانونية وسياسية وحدودا فاصلة مليئة بالألغام التي تنفجر في وجه كل من يحاول تخطي مفاسد الاحتلال!
    وهل كان تسهيل قيام دولة اليهود في فلسطين إلا بحجة تعويض اليهود عن مجازر النازية! فجريمة أوربية علمانية يسدد ثمنها الفلسطينيون والعرب والمسلمون!
    وهل كل جرائم الاحتلال اليهودي في فلسطين بقتل الأطفال وقصف المساجد والمدارس وتشريد وحصار الملايين تبرر وتمرر في مجلس الأمن والأمم المتحدة إلا باسم الحفاظ على الشعب اليهودي من الفناء! وكأننا نحن المسلمين –عموماً- وأهل فلسطين –خصوصاً- من أفنى اليهود وشرّدهم عبر التاريخ وليس الفرس والرومان والأوربيون والكاثوليك المتعصبون والنازية المتوحشة! بينما التاريخ يؤكد أن بلاد المسلمين كانت الملجأ الذي حمى اليهود من الإبادة والفناء!
    وفي سوريا اليوم هل قتل الروس والإيرانيون والنظام السوري مئات الآلاف من المواطنين والأطفال والعزل بكل الأسلحة المحرمة كالكيماوي والبراميل المتفجرة والنابلام والفسفور إلإ بحجة محاربة الإرهاب، بينما قوى الإرهاب الحقيقية كداعش كانت يُنقل أفرادها بالباصات الخضراء معززين مكرمين بإشراف هذه القوى لتحارب بقية الثوار في المناطق المستعصية عليها!
    وبمزاعم محاربة التطرف والإرهاب بسبب بعض الجرائم التي يرتكبها المتطرفون والإرهابيون والذين يحظون بالرعاية والدعم المباشر وغير المباشر من قوى دولية متعددة، يتم إدانة الإسلام بالجملة حيث يحاصر العمل الدعوى والخيري الإسلامي ويطالب بتبديل المناهج التعليمية وحذف كل ما له علاقة بالإسلام، فضلا عن محاولات تحريف الإسلام وتبديله بإسلام (دايت) على قياس المبادئ العلمانية والإلحادية، بينما الجرائم الإرهابية التي تقع من جهات يمينية متطرفة في أوربا وأمريكا لا تصِم المناهج التعليمية العلمانية بالتطرف والإدانة، ولا توصم البوذية بالإرهاب رغم كل المجازر البشعة للعزل المدنيين من أهل بورما!
    وإذا جئنا للواقع في بلاد الإسلام نجد التقارير الرسمية تكشف كل مدة مظاهر عديدة من الفساد والاختلاس وتضييع الأمانة من قبل شخصيات وصلت إلى مناصبها وهي ترفع يافطات الإصلاح والازدهار والتنمية في حملاتها الانتخابية!
    وسنجد حكومات تَعد المواطنين بمحاسبة الفساد وإيقافه، ولكن ما يلمسه الناس هو استمرار مسيرة الفساد والرشوة وزيادة الضرائب ووضع غير الأكفياء في المناصب، وكل ذلك باسم إعادة الهيكلة وتخفيف العجز!
    وعلى صعيد المعارضة ستجد معارضة تملأ الدنيا زعيقاً حول حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية المستباحة والديمقراطية المنقوصة والدولة المدنية، ونفس الوقت تجد أفرادها يتزاحمون على ركوب باصات التهنئة لنظام قتل مئات الألوف من شعبه، ولا يفتح الناس أفواههم هناك إلا بتمجيد الطاغية أو عند طبيب الأسنان، ولأنه نظام جمهوري فلم يكن صعباً أن يتم تعديل الدستور خلال ربع ساعة وبالإجماع ليفصل على مقاس الرئيس الجديد ليرث أباه في الرئاسة، ويكون صاحب السبق في ظهور مصطلح سياسي جديد في العالم وهو (الجملوكية)!
    وستجد معارضة تَعد الناس بالحل الإسلامي ثم تمارس من الإسلام ما يتوافق مع مصالحها، وتدَع من الإسلام ما لا يخدمها، ولا مانع من أن تتعايش مع خيارات معاكسة لها تماما إذا قام بها أشقاء لها في بلد
    آخر! وكل ذلك تحت شعار مصلحة الدعوة والإسلام!
    والقائمة والأمثلة لدعوى الإصلاح -والتي هي في حقيقتها فساد- كثيرة جداً، وعدم الوعي بهذا التناقض والخداع سبب لضياع وتيه قطاعات كثيرة من العامة خلف وهْم وسراب الشعارات الخادعة مما يجلب الكوارث للمسلمين وبلادهم.
    لقد كان هذا التنبيه الرباني في مطلع كتابه الحكيم ليكون المسلم على بصيرة في دينه ودنياه ولا ينخدع بالشعارات ويفحص عما خلفها من حقائق، ويكون بناء موقفه على الحقائق وليس الشعارات، وبذلك تتجنب الأمة التيه وينجو المسلم من الهلاك، والله المستعان.



    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بريطانيا باعت إسرائيل أسلحة بـ17 مليون دولار... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 01:23 AM
    موريتانيا تدخل التاريخ بأول "هدف" في أمم... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 01:23 AM
    خسارة ثقيلة لموريتانيا أمام مالي في مستهل مشوارها... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 01:23 AM
    مصر: منع خريجي التعليم المفتوح من عضوية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 01:23 AM
    سكن اللاجئين... أزمة تتفاقم في ألمانيا صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th June 2019 01:23 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]