دافوس: تحت القاع قيعان - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


golfopportunities.com

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    أرشيف موسيقى وأغانى
    (الكاتـب : Rapt ) (آخر مشاركة : هيفاء مطارد)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    دافوس: تحت القاع قيعان


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 31st January 2019, 02:01 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new دافوس: تحت القاع قيعان

    أنا : المستشار الصحفى




    لعل مؤتمر دافوس هذا العام فقد جزءاً من بريقه اللمّاع، أو لعل الظروف التي حلّت بالعالم بتاريخ عقده في أواخر شهر يناير/ كانون الثاني من هذا العام (2019) غطت عليه بسحابةٍ ثقيلة. ولم تصدر عن المؤتمر أخبار أو استطلاعات عن أوضاع الاقتصاد العالمي مما يسر الخاطر أو يريح البال.

    ولعل القراءات الاقتصادية، وما صاحبها من أحداث، هي التي أطفأت كثيراً من شموع اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية، والتي كتب توماس مان عن "جبل السحر" فيها قصته الشهيرة "Magic Mountain".

    ولقد كان أوضح المتغيّبين عن المؤتمر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب الذي أعد العدة للسفر والحضور وإطلاق التصريحات، وعقْد الاجتماعات الثنائية مع الزعماء الآخرين الحاضرين.

    وتغيب معه أيضاً رئيسة وزراء المملكة المتحدة، تيريزا ماي، بسبب ضيق الوقت أمامها. وقد نَجَت بالكاد من تصويتٍ بعدم الثقة، بعد أن خسرت خسارة كبيرة في التصويت على برنامجها للخروج من الاتحاد الأوروبي أو ما يسمى "البريكست".

    أما الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، فقد آثر البقاء في بلاده ليطلق حملة الحوار الوطني في ظل مظاهرات أصحاب السترات الصفراء، وما صاحب هذه المظاهرات من عنفٍ على الرغم من تراجعه عن كل القرارات التي أثارت حفيظة الشعب الفرنسي، وخصوصا الفقراء والعمال.
    وتغيب كذلك القادة العرب.



    وقد كان متوقعاً حضور الملك الأردني عبدالله الثاني بن الحسين كي يتواصل مع القادة ورجال الأعمال، ليحثهم على حضور مؤتمر لندن الذي سيعقد في أواخر شهر مارس/ آذار لدعم الاستثمار في الأردن، ولكنه أرسل رئيس الوزراء عمر الرزاز.

    وكان من المتوقع لدى كارل شواب، صاحب المنتدى الاقتصادي العالمي، أن يحضر ولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير محمد بن سلمان، لكنه آثر البقاء على الظهور في وقتٍ لم تزل قصة قتل الصحافي جمال خاشقجي وقضية حقوق الإنسان في بلده حاميتين، خصوصا مع وجود منبرٍ مفتوح في دافوس لكل المنظمات غير الحكومية الدولية، وذات الموقف الناقد لسياسات المملكة العربية السعودية، ولولي العهد نفسه.

    وقس على ذلك كثيرين. وهذا بالطبع قد عكّر جو المؤتمر، وقلل من أهميته، فالأصل في قيمة هذا اللقاء أنه يجمع السياسيين ورجال الأعمال والمنظمات الدولية الرسمية وغير الحكومية في مكان واحد يلتقون فيه. ويتبادلون الأفكار، ويستمعون بعضهم لبعض عن أوضاع العالم الاقتصادية، والأهم من هذا كله يعقدون الصفقات، أو يمهدون لذلك.

    ولكن الأخبار غير السارة توالت تباعاً، فقد أعادت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، في كلمتها أمام المنتدى، تقدير معدلات النمو الاقتصادي المتوقعة عام 2019 إلى أقل مما كان الصندوق قد قدّرها سابقاً، ففي كلمتها التي ألقتها في الحفل الافتتاحي يوم 19 يناير/ كانون الأول الجاري، أكدت أن معدلات النمو في العامين 2019 و2020 سوف تكون أقل من عامي 2017 وَ2018 من دون أن تحدد النسب. ولكنها أكدت أن زيادة الحمائية، وتعقّد السياسات الإصلاحية، في دول نامية كثيرة هما السبب، مشدّدة على تقليل هذه الدول الديْن العام فيها، ما سيمنحها مزيداً من الحرية للتحرّك في مواجهة متطلبات النمو، ونسيت أن تذكر أن سياسات الصندوق هي أحد القيود الكبيرة المسببة أزمة المديونية في الدول النامية.



    واستمع الحاضرون إلى أخبار توزيع الدخل في العالم. وأكد رئيس البرازيل الجديد، جايير بولسونارو الذي تصدّر قائمة الحاضرين من رؤساء الدول القلائل، وأعْطي فرصة إلقاء الخطاب الرئيسي في افتتاح المؤتمر. وقد استثمره، ليتحدث عن "البرازيل الجديدة" التي تريد أن تفتح أبوابها للاستثمارات العالمية، مؤكداً أن سياسات من سبقوه الإغلاقية قد سببت تراجعاً كبيراً في معدلات نمو بلاده، ورفعت نسبة التضخم، وزادت الفقراء فقراً.

    ولكن التقارير من فنزويلا لم تكن مطمئنة، فقد انشق رئيس مجلس الشعب الفنزويلي، جوان غايدرو، عن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، معلناً نفسه الرئيس الشرعي للبلاد. وسارعت الولايات المتحدة وعدد من دول أميركا اللاتينية، إلى الاعتراف بالنظام الجديد، والواقع أن الرئيس مادورو المناصر للقضية الفلسطينية قد أساء إدارة اقتصاده، فتسبب في هجرة الملايين إلى الدول المجاورة (منها كولومبيا والأرجنتين)، وإلى ارتفاع نسبة التضخم بعشرة ملايين في المائة، أي أن أي ورقة عملتها مهما كبرت لا تساوي كلفة طباعتها.

    وفي هذا الصدد، فإن المعلومات عن تدهور صورة توزيع الدخل والثروة في العالم قد تأكدت في أكثر من مداخلة في دافوس. وخرج الجميع بأن الفقراء يزيدون فقراً، والأغنياء يزدادون غنى، وأن هنالك 1.1 مليار نسمة في العالم، يعانون من الفقر المدقع، وأن هذا الرقم مرشح ليصل إلى 1.4 مليار نسمة في العام 2025.

    أما بالنسبة للعالم العربي، فإن معدلات النمو مرشحة فيه للتراجع، والمشكلة تكمن في زيادة نفقات الحكومات على أمورٍ ليست متعاطفة مع حاجات السكان، أي أنها ليست ذات طابع إنساني، ولا هي موجهة لحل مشكلاتهم، بل لتعقيدها.



    ولهذا يصبح الوطن العربي مرشحاً لمزيدٍ من المشكلات، والثورات والاعتصامات. ونرى أن معظم الدول المطلة على البحر الأحمر في الوطن العربي (باستثناء السعودية وجيبوتي) تعاني معاناة مرّة، وتجد نفسها أمام خيارات صعبة، ولكن بدرجات متفاوتة جداً، فاليمن والسودان والصومال تعاني من التضخم والندرة والإرهاب في بعضها، والحرب في أخرى، والاحتجاجات العارمة في بلد آخر.

    أما الأردن ومصر فهما أحسن حالاً، ويحقّقان معدلات نموٍّ بالكاد تغطي الزيادة في السكان، وإنْ كان الوضع في الأردن أحسن حالاً من حيث معدلات الدخل والتضخم.

    نحن أمام تحدياتٍ كبيرة في الوطن العربي، ويجب أن نتنبه كلنا خلال العامين المقبلين، حتى ما نظنه قاعاً نكتشف أن تحته قيعاناً أخرى.







    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : دافوس: تحت القاع قيعان     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الأردنيون وصدمة الحداثة... نوادر وطرائف أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 22nd February 2020 01:33 PM
    الأوراق الخاصة لجمال عبد الناصر تضيء جانبا من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 22nd February 2020 01:33 PM
    اليمين المتطرف يسيء لسمعة ألمانيا- فهل يؤثر ذلك... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 6 22nd February 2020 01:20 PM
    بعد هجوم هاناوـ حماية المسلمين باتت ضرورة ملحة أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 22nd February 2020 01:20 PM
    قرض أفريقي للمغرب بـ204 ملايين دولار... والرباط... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 5 22nd February 2020 01:20 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]