البطاقة التموينية في العراق... حجب استنسابي عن الأسر وشبهات فساد - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    خطوات تجعلك الزوجة المثالية
    (الكاتـب : Sonesta ) (آخر مشاركة : كلفين)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    البطاقة التموينية في العراق... حجب استنسابي عن الأسر وشبهات فساد


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 16th February 2019, 12:11 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new البطاقة التموينية في العراق... حجب استنسابي عن الأسر وشبهات فساد

    أنا : المستشار الصحفى




    اضطر العراق من أجل معالجة جانب من تأثيرات الحصار الاقتصادي الذي فُرض عليه، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي (661) لعام 1990 والحروب المتعاقبة، إلى تطبيق نظام البطاقة التموينية منذ عام 1991 التي أصبحت بمرور الزمن السلّة الغذائية للشعب العراقي.

    وتتكفل الدولة من خلال هذه البطاقة بتوزيع الموادّ الغذائية الأساسية على المواطنين شهرياً، بما يسد جزءاً من حاجتهم.

    إلا أن مفردات البطاقة (الموادّ الغذائية المشمولة) تناقصت من عشر موادّ على الأقل شهرياً قبل عام 2003، إلى مادّتين أو ثلاث في السنوات الأخيرة، على الرغم من ازدياد حدّة المشكلات المعيشية التي تزامنت مع أزمة اقتصادية ضربت البلاد.


    وانتقد عدد من المسؤولين في حديث مع "العربي الجديد" التراخي والإهمال، الذي يطاول أحد أبرز مكتسبات المواطنين.



    إذ حمّل عضو البرلمان العراقي رعد الدهلكي الحكومات المتتالية منذ عام 2003 مسؤولية تراجع مفردات البطاقة التموينية، مؤكداً لـ "العربي الجديد" أن البطاقة التموينية أصبحت تحتل مراتب متأخرة جداً في اهتمامات المسؤولين غير المكترثين بقوت الشعب العراقي.

    وانتقد غياب المؤسسات الرقابية عن الإشراف على مفردات البطاقة، التي أصبحت مخجلة بأعدادها وإجراءاتها، مضيفاً: "أصبحت كأنها صدقة تعطى من الحكومة إلى الشعب".

    وتابع أن "البطاقة التموينية تمثل استحقاقاً للمواطنين، الذي لطالما قصّرت فيه الحكومات المنشغلة بالصراعات والمكاسب السياسية".

    بدوره، أرجع عضو البرلمان عن تيار الحكمة علي البديري تدني مفردات البطاقة التموينية إلى سببين، مؤكداً لـ "العربي الجديد" أن السبب الأول يعود للتخصيصات المالية.



    أما السبب الثاني فيعود إلى الفساد الذي ضرب وزارة التجارة المسؤولة عن استيراد وتوزيع مفردات البطاقة التموينية، موضحاً أن ذكر تخصيصات البطاقة التموينية يكاد يكون معدوماً في موازنات السنوات الأخيرة، وحتى في خطابات رئيس الوزراء الحالي، ورؤساء الحكومات السابقة.

    وأضاف: "لا نجد أي سبب مقنع من الحكومة للتقصير في قضية البطاقة التموينية، التي تزداد مشكلاتها عاماً بعد عام"، مضيفاً: "لو أعطيت الأموال التي تصرف على البطاقة التموينية للمواطن لكان أفضل، لأن عقود تأمين مفردات البطاقة التموينية في السنوات الأخيرة كانت مليئة بشبهات الفساد".

    وأشار عضو مجلس النواب رامي السكيني، إلى وعود من وزير التجارة محمد العاني بتحسين مفردات البطاقة التموينية، مؤكداً لـ "العربي الجديد" أن الحكومة هي التي تتحمل التقصير في هذا الملف.

    وأضاف أنه "يوجد تخصيص مالي من وزارة التجارة يمكن أن يضمن تحقيق وعود وزير التجارة لزيادة مفردات البطاقة التموينية"، واصفاً وضع البطاقة التموينية الحالي بـ "البائس".



    وأرجع الناشط المهتم بالشؤون الاقتصادية فؤاد محمد، إقدام الحكومة العراقية على خفض دعمها لمفردات البطاقة التموينية إلى ضغوط مورست من صندوق النقد الدولي، مؤكداً لـ "العربي الجديد" أن تخصيصات البطاقة التموينية في الموازنة بدأت بالتراجع منذ عام 2005، وأشار إلى وجود توجهات نحو إلغاء البطاقة التموينية بشكل تدريجي.

    وهذا ما أكده وكلاء لتوزيع مفردات البطاقة التموينية، وأشخاص يعانون من حجب البطاقة عن أسرهم. وقال سمير صبيح، وهو وكيل لتوزيع الموادّ الغذائية في بغداد، إن البطاقة التموينية حُجبت عن عدد كبير من الأسر التي يوجد فيها شخص يتقاضى مرتباً يفوق المليون ونصف المليون دينار عراقي (ما يعادل 1200 دولار)، مؤكداً لـ "العربي الجديد" أن مفردات البطاقة التموينية تراجعت وأصبحت مقتصرة على الأرزّ والسكّر وزيت الطعام.

    وانتقد سلام إبراهيم، وهو أستاذ في جامعة بغداد ما وصفه بـ "بدعة" حجب البطاقة التموينية عمّن يتجاوز مرتّبه مليوناً ونصف المليون دينار، لافتاً لـ "العربي الجديد" إلى أن هذا الأمر ينطوي على ظلم كبير.



    وشرح: "أتقاضى مرتّب مليون وستمئة ألف دينار، وفي الوقت ذاته أدفع إيجاراً شهرياً قدره مليون ومائة ألف دينار لمنزلي في حي المنصور ببغداد"، مبيناً أن "الباقي من المرتب لا يكفيني لتأمين مستلزمات عائلتي لبقية الشهر".

    وتابع: "أعرف الكثير من الأشخاص الذين يجنون مداخيل عالية، ولم تحجب عنهم البطاقة التموينية على الرغم من كونهم أغنياء ويمتلكون قصوراً وشركات"، مشيراً إلى أن حجب البطاقة التموينية عن فئة من المواطنين يتعارض مع الدستور الذي يساوي بين جميع العراقيين.





    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    لماذا تكتب نساء بأسماء رجالية مستعارة؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2020 06:10 AM
    اليوم الوطني السعودي: كيف وُحّدت نجد والحجاز... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2020 06:10 AM
    الجيش الأميركي يرسل تعزيزات عسكرية شمالي شرق سوريا أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2020 05:26 AM
    رحيل الفنان العراقي طارق الربيعي عن 83 عاما أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2020 05:26 AM
    فرنسا: لا دليل على وجود مخازن متفجرات لحزب الله أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2020 05:26 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]