الزواج المدني ونحن - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : mahir baik)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الزواج المدني ونحن


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th February 2019, 01:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الزواج المدني ونحن

    أنا : المستشار الصحفى




    سألني صديقي توفيق كيروز، وهو ناشطٌ مدنيٌّ مقيم في كندا ومتابع عن كثب كلّ ما يجري في لبنان: "أنتظر على أحرّ من الجمر مقالةً مبكّلةً منك عن العلمانيّة والزواج المدنيّ..."، وفيها يقصد ضرورة أن ندلو بدلونا جميعًا في هذا الموضوع الشائك والحسّاس الذي يعني كلّ مواطن لبنانيّ، ويشكّل بالنسبة إلى كثيرين منّا، مقيمين ومهاجرين، ميزانَ حرارةٍ نقيس به إمكانية إحداث فرقٍ، وبادرةَ أملٍ تعيد إلينا شيئًا من إيماننا بقدرتنا على التغيير في مسائل تمسّ عيشَنا، مواطنين وأفرادًا.
    والحال أنا لستُ أملك ما أضيفه على ما سبق أن قيل وأعيد على وسائل التواصل الاجتماعي، وفي وسائل إعلامٍ أولت هذه القضية اهتماما، إذ جعلتها تتصدّر صفحاتها الأولى، خصوصا أن من عاود فتح "علبة باندورا"ـ إذا صحّ التعبير- هو وزيرة الداخلية والبلديات، السيدة ريّا الحسن، التي أعلنت، غداة تعيينها، أنها "تعتقد شخصيا بضرورة أن يكون هناك إطارٌ للزواج المدني، وأنها ستسعى إلى فتح بابٍ لحوار جدّي وعميق حول هذه المسألة مع كل المرجعيات الدينية، وبدعم من رئيس الحكومة". سارعت دارُ الفتوى إلى تجديد رفضها الزواج المدنيّ الذي يخالف، برأيها، أحكام الشريعة الإسلامية وأحكام الدستور اللبناني، في حين عبّرت المراجع الدينية الأخرى عن مواقفها الموزّعة بين الرفض والقبول مع تحفّظ، ثم القبول صراحةً، كما هي الحال مع البطريرك الماروني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي أعلن، أخيرا، أن الكنيسة "مع الزواج المدنيّ الإلزاميّ لكلّ اللبنانيين، كي لا يقسم الزواجُ الاختياريّ البلد..".
    غنيّ عن القول ضرورة الثناء على مبدأ الحوار الذي طرحته الوزيرة، لأنه على الأقل يُصلح جسرا مقطوعا بين الدولة والمواطن فاقد الثقة في إمكانية إيصال صوته إلى المسؤولين، من دون حاجةٍ إلى الاستعانة بطائفته، ورفض لغة التهديد والتهويل التي استخدمتها بعضُ المرجعيّات الدينية، مع التذكير بأهمّية أن يكون التشريع المدنيّ هو المبدأ، كما هي الحال في الأنظمة الديموقراطية والدول الحديثة.
    بيد أن ما تجري المطالبة به من المتحمّسين لإقرار الزواج المدنيّ في لبنان، وهم كثر، لا يعني أبدًا جعله إلزاميا، وإنما اختياريا، بمعنى أن تسمح الدولة لهم بأن يختاروا الإطار الذي يتوافق مع معتقداتهم، فينتقونه دينيا أو مدنيا. وفي حال اختاروا الأخير، ألا يضطروا إلى السّفر خارج البلاد (غالبا إلى قبرص) ليتمكّنوا من تسجيل زواجهم شرعيا، مع الإشارة إلى تبعات الأمر عليهم، حيث يفقد المرء حقه في الانتخاب إذا شطب مذهبه عن الهوية، وحيث لا يرث الزوجان بعضهما إن كانا من ديانتين مختلفتين.
    القضية هذه تمّ تناولها من مختلف جوانبها أكثر من مرّة، وفي عهود وحقب مختلفة، وهي، إذ تعود إلى طاولة الطّرح والحوار، فلأنّ هناك "طائفة" مغايرة من اللبنانيين تعترف بالعلمانية وبالحقوق المدنية مذهبًا لها. هذه "الطائفة" عابرة للشيع والأديان، تتخالَط وتتزاوج في ما بينها، فلا تريد لأبنائها أن يرثوا التصنيف المسرطِن نفسه، مسلمين أو مسيحيين، شيعةً سنّةً موارنة أرثوذكس أو دروز، وهؤلاء لا يريدون فرض قوانينهم المدنيّة على أحد، لكنهم لا يريدون أن يفرض الآخرون أيضا قوانينهم المذهبية الطائفية عليهم.
    إبّان اشتعال الحرب الأهلية في لبنان عام 1975، أو لنقل في أواخر الستينيات وبدايات السبعينيات، حين كانت الجامعة اللبنانية تحديدا حاضنة الشباب الآتين من مختلف المناطق والطوائف والمنتمين إلى مختلف التيارات السياسية، اليسارية واليمينية على السواء، راحت الزيجاتُ المختلطة بين الطالبات والطلاب من مذاهب وأديان مغايرة تتكاثر، مؤكّدةً بذلك مستوى من الوعي والانفتاح على الآخر، بدأ الشبابُ اللبناني يدركه ويمارسه. إنما للأسف، وقعت الحرب، فعاد الكلّ لينضوي تحت خيمة جماعته وعباءة طائفته.
    اليوم، يبدو لي، وعلى الرغم من التشرذم والتفتت والانقسام، أن ثمّة ما يتحرّك في المجتمع المدنيّ، وأنّ نبذ الطائفية لدى بعضهم لم يعد مجرّد شعار، بل هو رغبة حقيقية ومطلب محقّ، لكي يبدأ شعور المواطنة يأخذ طريقه إلينا.
    وأخيرا، لا آخرا: كنتُ وما زلتُ أؤمن بأن خلاصَ لبنان الوحيد والفعليّ هو بتزاوج أبنائه من مختلف المذاهب والطوائف، وعدم معرفة أبناء تلك الزواجات إلى أي الطوائف ينتمون. كيف؟ عبر تشريع الزواج المدنيّ.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الزواج المدني ونحن     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ترامب: حزب العمال الكردستاني أخطر إرهابا من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th October 2019 09:00 PM
    شهود عيان لـCNN: جيش النظام السوري يدخل كوباني... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th October 2019 09:00 PM
    دورة الألعاب الشاطئية.. فضية لقطر في مسابقة الكرة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th October 2019 08:40 PM
    شاهد..مدافع يسجل هدفاً برأسه من منتصف الملعب صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th October 2019 08:40 PM
    ترحيب بالعفو الملكي عن الصحافية المغربية هاجر... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th October 2019 08:40 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]