رقيّة التركيّة وحلم ماجستير غزة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    رقيّة التركيّة وحلم ماجستير غزة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 25th March 2019, 12:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new رقيّة التركيّة وحلم ماجستير غزة

    أنا : المستشار الصحفى




    نجحت الشابة التركية رقيّة ديمير في تحقيق حلمها، وصارت الطالبة الأجنبية الأولى في جامعات قطاع غزة التي تحصل على شهادة الماجستير.

    تمكّنت الطالبة التركية رقيّة حسن غازي ديمير من دخول قطاع غزة المحاصر منذ 12 عاماً، ومتابعة دراستها العليا في الجامعة الإسلامية بمدينة غزة والحصول على شهادة الماجستير، وعنوان رسالتها "الإدراك الذاتي واستراتيجيات التكيّف للمرأة في المهن التي يهيمن عليها الرجال في غزة". ورقيّة تعيش منذ عامَين ونصف العام وسط الغزيين وتعاني ما يعانونه في ظلّ حصار الاحتلال الإسرائيلي. فاعتادت انقطاع الكهرباء والمياه وكذلك الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة من دون الشعور بالخوف، علماً أنّها تزوّجت من شاب غزيّ قبل عام.

    تبلغ رقيّة من العمر 29 عاماً، وهي من مدينة ديار بكر جنوب شرقي تركيا، تخرّجت من مدرسة حكومية تركية، وبدأت دراستها الجامعية في جامعة إزمير، لكنّها سرعان ما تركتها إثر رفضها قرار منع الحجاب في الجامعات، وانتقلت إلى ماليزيا لتتابع دراستها في الجامعة الإسلامية العالمية في كوالالمبور، وحازت على شهادة البكالوريوس منها في علم النفس في عام 2014. بعد ذلك، عادت إلى إسطنبول وعملت في مجال بعيد عن تخصصها، تحديداً في مجال العلاقات العامة باللغة الإنكليزية. لكنّها راحت تشعر بأنّها لم تستكمل تعليمها مثلما كانت تطمح منذ طفولتها، وقرّرت العمل على الحصول على موافقة لدراسة الماجستير في الجامعة الإسلامية بغزة، وبذلك تقوم بخطوة في اتجاه كسر الحصار المفروض على غزة، كونها طالبة أجنبية.

    في خلال مناقشة رسالتها (محمد الحجار)
    تعيد رقيّة في حديث إلى "العربي الجديد" سبب دراستها في غزة إلى "أسرتي المتدينة. وزيارة غزة لطالما مثّلت حلماً كبيراً بالنسبة إليّ. ونحن في تركيا نشارك الفلسطينيين ألمهم، لذا يجب أن نكون مطّلعين على مشكلاتهم. من هنا أردت أن أعيش معنى النضال والصمود في أرض مباركة والحصول على شهادة علمية فيها". وتشير رقيّة إلى أنّه "في خلال دراستي بماليزيا وكذلك بعد عودتي إلى تركيا، رحت أتساءل عن سبب اعتماد شعوب الشرق الأوسط دراسات نفسية أعدّها باحثون غربيون بعيدون عن ثقافة المنطقة، وهو ما دفعني إلى متابعة دراسة الماجستير في المجال النفسي الاجتماعي في غزة".

    صورة تذكارية مع شرطيات غزيات (محمد الحجار)
    حصلت رقيّة على "قبول من الجامعة الإسلامية في غزة، وقد أتقنت اللغة العربية، ثمّ سعيت إلى إذن رسمي من الخارجية التركية حتى أنتقل للعيش في غزة. كذلك تقدّمت من الحكومة المصرية يطلب للسماح لي بالدخول إلى غزة، لكنّني لم أعلم أنّ رحلتي من مطار القاهرة إلى مدينة غزة سوف تستغرق أياماً. هكذا بقيت أربعة أيام على الطريق، وسط انتشار الحواجز الأمنية المصرية من القاهرة حتى سيناء ثمّ معبر رفح البري". وتؤكد أنّ "اللحظات الأكثر صعوبة كانت عند الدخول إلى غزة من معبر رفح. هناك رأيت بأمّ عيني معاناة المسافرين الفلسطينيين. وقد قضيت ليلتي الأولى على الطريق، أمّا الليلة الثانية ففي أحد مساجد مدينة العريش المصرية، والليلة الثالثة وسط الصحراء. لكنّني في اليوم الرابع، لم أتمكّن من الدخول". وتشرح رقيّة: "في نقطة الشرطة المصرية عند معبر رفح، لم يُسمح لي بالدخول إلى غزة، لعدم اطلاعهم على إذن الخارجية التركية. فاضطررت إلى العودة إلى العريش وإجراء الاتصالات اللازمة. وفي السابع من سبتمبر/ أيلول من عام 2016، تمكّنت من الدخول إلى قطاع غزة الذي قبّلت أرضه فور وصولي".

    في غزة، وجدت رقيّة أنّ الحياة ليست مثلما توقّعتها، "فأهل القطاع يتزوجون في حين يستشهد مواطنوهم، ويضحكون في حين يسيطر الحزن عليهم. هنا، وجدت شعباً يعرف كيف التأقلم مع الظروف الصعبة وما هو معنى السعادة وسط الألم". تضيف: "وددت دراسة الحالة النفسية في المجتمع الغزي وفهم كيف يصمد الفلسطينيون هنا أمام بطش الصهاينة، وكيف يخاف الصهاينة المدجّجون بالأسلحة من حجارة أطفال صغار". في النهاية، أعدّت رقيّة دراسة امتدّت على ثمانية شهور حول الشرطة النسائية في غزة، لمتابعة أحوالهنّ النفسية وجودة عملهنّ.





    في الثامن من فبراير/ شباط الماضي، ناقشت رقيّة رسالتها التي أتت تحت عنوان "الإدراك الذاتي واستراتيجيات التكيف للمرأة في المهن التي يهيمن عليها الرجال في غزة"، وحصلت على تقدير جيّد جداً. تقول الشابة: "قارنت نتائج دراستي تلك بنحو 100 دراسة، معظمها باللغة الإنكليزية تناولت شرطيات في دول متطوّرة. فوجدت أنّ الإدراك الذاتي لدى الشرطيات الفلسطينيات في غزة أعلى بكثير ممّا هو لدى الشرطيات في مناطق أخرى من العالم، أمّا استراتيجية التكيّف عندهنّ فعالية جداً". وتوضح أنّ "الشرطية في غزة هي شرطية في الميدان وربّة منزل لم تفقد صلتها بمجتمعها، وهذا أمر خارق".









    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : رقيّة التركيّة وحلم ماجستير غزة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    العراق يحاول التصدي للتمدد الصيني في حقوله النفطية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 17th May 2022 05:24 PM
    الولايات المتحدة تستولي على سفارة أفغانستان... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 17th May 2022 05:24 PM
    300 ألف طن قمح اشترتها مصر ما زالت عالقة في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th May 2022 05:24 PM
    مخالفات بالانتخابات العمالية في مصر ومطالبات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 17th May 2022 05:24 PM
    السلطات الجزائرية ترفض اتهامات حقوقية بشأن وفاة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 17th May 2022 05:24 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]