واشنطن بوست: هذا ما تظهره نتائج الانتخابات التركية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    واشنطن بوست: هذا ما تظهره نتائج الانتخابات التركية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th April 2019, 11:30 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb واشنطن بوست: هذا ما تظهره نتائج الانتخابات التركية

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالا للصحافي إيشان ثارور، يتحدث فيه عن نتائج الانتخابات المحلية في تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع.

    ويبدأ ثارور مقاله، الذي ترجمته "عربي21"، بالقول إن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قام باللجوء إلى أسلوبه المعهود قبل الانتخابات المحلية في بلاده خلال عطلة نهاية الأسبوع، فاتهم معارضي حزبه الحاكم بأنهم خونة يتساوون مع الإرهابيين، وعرض فيديو مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، ولبس عباءة الضحية، وأثار القومية الغاضبة من مدينة إلى أخرى؛ في محاولة لتحويل اهتمام المواطنين المستائين من اقتصاد البلد المترنح".

    ويستدرك الكاتب بأنه "هذه المرة لم ينجح، فهزم المرشحون عن حزبه، حزب العدالة والتنمية، في المدن الرئيسية في أنحاء تركيا، بما في ذلك العاصمة أنقرة، بالإضافة إلى أزمير وأضنة وأنطاليا وإسطنبول، أكبر مدن البلد، الأمر الذي اعتبر توبيخا لأردوغان".

    ويقول ثارور: "يبدو أن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض فاز بأغلبية الأصوات، مع أن حزب العدالة والتنمية طعن في النتائج، وهناك خشية من أن الحكومة تقوم بلعبة خبيثة ما، وحتى إن أشار مسؤولو حزب العدالة والتنمية بأنهم حصلوا على أغلبية الأصوات في أنحاء البلاد، فإن الأيام القادمة ستظهر مدى تمكن أردوغان من ابتلاع الهزيمة".

    وتنقل الصحيفة عن الكاتب في "واشنطن بوست" كريم فهيم، قوله إن خسارة إسطنبول "ستشكل صفعة قوية للرئيس.. فقد ارتفع شأن أردوغان بصفته عمدة للمدينة عام 1994 إلى 1998، وشكلت المدينة منذ ذلك الحين مصدر ثراء وهيبة لحزبه، كما شكلت نموذج عرض -مع حركة البناء فيها والمشاريع العملاقة وزيادة المساجد- يعكس رؤيته الأيديولوجية الأوسع".

    ويجد الكاتب أنه "وسط واقع اقتصاد متدهور، شهد تراجع سعر الليرة، وخسارتها ثلث قيمتها مقابل الدولار، فإن أردوغان لم يستطع أن يعتمد على الازدهار الذي جاء به في الفترة الأولى من حكمه، وفشل أسلوبه الشعبوي في حصوله على دعم قومي كاف بين الناخبين في المدن".




    وتورد الصحيفة نقلا عن عمر تاسبينار من معهد بروكينغز، قوله: "بدلا من أعداء اردوغان الوهميين.. ركز الناخبون الأتراك في المدن الرئيسية كلها تقريبا على شيء أكثر واقعية وظهورا: التضخم والبطالة والركود الاقتصادي والأنخفاض الكبير في مستوى الحياة".

    ويشير ثارور إلى أنه "في كثير من البلدان لا تشغل الانتخابات البلدية موقعا متقدما من حيث الأهمية السياسية، لكن في النظام التركي يتم انتخاب رؤساء للمحافظات، التي يصل عددها إلى 81 محافظة، والمدن والبلدات التابعة لها، وكانت هذه الدورة من الانتخابات تشكل اختبارا للسنوات القادمة".

    ويلفت الكاتب إلى أن أردوغان قام على مدى الخمس سنوات الماضية بإجراء انتخابات عدة، بما في ذلك أكثر من انتخاب برلماني واستفتاء لتحويل النظام في البلد إلى نظام رئاسي، ثم انتخاب رئاسي، مستدركا بأن أردوغان، الذي قضى حوالي عقدين إما رئيسا للوزراء أو رئيسا، لا يواجه انتخابات حتى عام 2023، و"هذا من حسن حظه إن أخذنا في عين الاعتبار نتائج الانتخابات يوم الأحد".

    وتنقل الصحيفة عن المتخصصة في تركيا في معهد الشرق الأوسط في واشنطن، غنول تول، قولها: "خسارة المدن الرئيسية التركية حطمت صورة أردوغان، السياسي الذي لا يهزم"، وأضافت أن الانتخابات وجهت "ضربة كبيرة لشبكة الزبائن التي بناها أردوغان على مدى الخمس وعشرين سنة الماضية.. (التي ساعدته على ضمان).. ولاء نخبة رجال الأعمال الذين وظفوا إمكانياتهم لتعزيز سلطته".

    ويرى ثارور أنه في الوقت ذاته فإن الانتخابات كانت آخر مؤشر على معارضة أكثر تحفزا، وقد تجاوزت سنوات من الانقسام والاختلال الوظيفي، مشيرا إلى قول الدكتور سونر كاغابتي من معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى لفهيم: "لقد حظي أردوغان بمعارضة من المجموعات اليائسة التي تكره بعضها.. وهذه أول مرة تتحد فيها اتحادا له معنى".




    ويقول الكاتب إن "نتيجة هذه الانتخابات السلبية تضيف إلى جروح أردوغان، ففي الخارح هو متورط بخصام مع أمريكا حول شراء تركيا نظام دفاع روسي، وفي تركيا يواجه دعوات متزايدة للقيام بإصلاحات اقتصادية عميقة".




    وتورد الصحيفة نقلا عن الأستاذ المساعد في العلاقات الدولية في جامعة بيلكنت في أنقرة، بيرك أيسين، قوله لـ"فايننشال تايمز": "إنها نتيجة سيئة لأردوغان.. فهناك أزمة اقتصادية، وهناك أزمة دولية بسبب المواجهة مع أمريكا، وفي الوقت ذاته هناك هزيمة في الانتخابات تظهر لشركائه الدوليين ومعارضيه المحليين بأنه في حالة ضعف".

    ويستدرك ثارور بأن "هناك قصة أشمل يجب ذكرها أيضا، فقبل الرئيس ترامب، ورئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي، ورئيس وزراء هنغاريا فيكتور أوربان، فإن أردوغان توصل إلى روح العصر، فتحولت أجندته المؤيدة للتجارة اليمينية الوسط إلى قومية جامدة أقل ليبرالية، وبنيت سياساته التي ترضي الأكثرية على أساس حفاظه على السلطة".

    وينوه الكاتب إلى أن "حملات الاعتقال والتطهير خدمت أردوغان، فخلصته من المعارضين المحتملين في القضاء التركي وفي بيروقراطية الدولة، وفي الوقت ذاته ضغط على المجتمع المدني التركي وعلى مصادر الأخبار، والإعلام الحكومي في معسكر أردوغان تماما، في الوقت الذي سيطر فيه رجال أعمال مؤيدون لاردوغان على كثير من مصادر الاعلام المستقل في أنحاء البلاد".

    ويفيد ثارور بأنه حتى عندما كانت الظروف ضد المعارضة، فإنها قامت بإنشاء تحالفات تكتيكية، واستطاعت تحقيق فوز كبير، لافتا إلى ما كتبته أصلي إيدنتسباس في "واشنطن بوست"، قائلة: "هناك درس في هذا كله للديمقراطيين في أنحاء العالم، الذين يرزحون تحت حكم شعبوي وأنظمة شبه استبدادية.. إن كنت منظما، اعثر على المرشح المناسب الذي يحمل الرسالة المناسبة، وهذه هي فرصتك".

    ويقول الكاتب إنه "علاوة على ذلك، فإنه في الوقت الذي تشهد فيه بلدان كثيرة في أوروبا صعودا للأحزاب الشعبوية القومية، فإن ما حصل مع أردوغان يحذر مما سيحصل لتلك الأحزاب إن هي وصلت إلى السلطة، وذلك ما دام الناخب يستطيع اتخاذ القرار".




    ويختم ثارور مقاله التحليلي بالإشارة إلى ما كتبه المحلل سليم كورو من أنقرة، قائلا: "عندما يصدر الخطاب الشعبوي عن وجه جديد، ويستهدف نخبة متكلسة، يبدو الأمر ممكنا، وعندما تحل محل تلك النخبة وتصل إلى حدودها الديمغرافية، تبدأ بالظهور على أنها سخيفة".




    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    فينيسيوس هداف نهائي الأبطال..رفضه مانشسر يونايتد... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 11:01 PM
    هل حرم الحكم صلاح من ركلة جزاء في نهائي الأبطال؟... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 11:01 PM
    أطفال نجوا من مجزرة تكساس يصفون لحظات الرعب صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 11:01 PM
    أردوغان: ندعم مسار السلام الدائم بين أذربيجان... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 11:01 PM
    أميركا بلا حليب... نموّ الأطفال مهدد بسبب إغلاق... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 11:01 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]