لوب لوغ: هل تحاول الرياض وأبو ظبي إجهاض الثورة الجزائرية؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    لوب لوغ: هل تحاول الرياض وأبو ظبي إجهاض الثورة الجزائرية؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th April 2019, 02:00 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb لوب لوغ: هل تحاول الرياض وأبو ظبي إجهاض الثورة الجزائرية؟

    أنا : المستشار الصحفى





    نشر موقع "لوب لوغ" مقالا كتبه مدير مركز "غالف ستيتس أنالتيكس" في واشنطن، جيورجيو كافيرو، يقول فيه إن الاضطرابات الجزائرية تثير قلق التكتل السعودي الإماراتي.

    ويقول كافيرو في مقاله، الذي ترجمته "عربي21"، إن "الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عاشا فترة من التفاؤل، بأن ما أطلق عليها ثورات الربيع العربي ستؤدي إلى تحول ديمقراطي في المنطقة، وخلافا لهذا التفاؤل فإن المنطقة شهدت خلال الثماني سنوات الماضية تحولا متزايدا نحو الديكتاتورية".

    ويشير الباحث إلى أن "رئيس مصر يحاول في هذا العام تأمين بقائه في السلطة مدى الحياة، فيما يقوم الرئيس السوداني بقمع المتظاهرين، أما ملكيات الخليج فقد تحولت إلى مزيد من الاستبداد، ويتقبل العالم العربي عودة سوريا إلى العباءة الدبلوماسية العربية، بالإضافة إلى أن فكرة (موت) الربيع العربي كانت مريحة لقادة دول الخليج الذين ارتجفوا من فكرة النشاط الثوري".

    ويرى كافيرو أن "المسؤولين في دول الخليج مصممون على منع تكرار ما حدث في عام 2011، واتسم القمع في دول الثورة المضادة على المعارضين والمنشقين بالقسوة، إلا أن قادة الكتلة السعودية الإماراتية، الذين تسلموا زمام الثورة المضادة وفعلوا كل ما بوسعهم لتشديد السلطة في بلادهم، وبعبارات الباحث مارك لينتش فكتلة الثورة المضادة (أعادت ترتيب المنطقة بالكامل لمنع ربيع عربي جديد)، فقد دعمت الرياض وأبو ظبي حكام آل خليفة في البحرين اقتصاديا ودبلوماسيا في عام 2011، ومولتا انقلاب الجيش المصري عام 2013 ضد الحكومة المنتخبة، ودعمتا الجنرال خليفة حفتر، وفرضتا حصارا على الدولة الوحيدة التي أيدت الربيع العربي، قطر".

    ويقول الكاتب إنه "مع ذلك، فإن تظاهرات الشوارع خلال عامي 2018 و2019 تؤكد أن الربيع العربي لم يمت، وتخشى القيادة السعودية وبقية الدول الأخرى الداعمة (للحفاظ على الوضع القائم) من تغيير في بنية النظام يبدأ من القاع إلى القمة في كل من الجزائر والسودان، وتنتشر خارج حدودهما".

    ويلفت كافيرو إلى أن المحلل السابق في "سي آي إيه" والزميل في معهد بروكينغز، بروس ريدل، يقول إن المسؤولين السعوديين يراقبون الأحداث في الجزائر، و"هم خائفون من آثار الإطاحة بزعيم مشلول وعاجز من خلال تظاهرات شعبية، والمطالبة بنظام سياسي أكثر انفتاحا، وهو ما تعده الملكية السعودية المطلقة من المحرمات".

    ويرى الباحث أن "التقارير الأخيرة من العراق والأردن ولبنان والمغرب وتونس تشير إلى أن الشارع العربي (يستعيد صوته في عام 2019)".

    ويقول كافيرو أن "القيادة السعودية تأمل في بقاء (الدولة العميقة)، في الجزائر في مكانها، وهي النخبة المعروفة بالسلطة، وتتكون من عناصر في الجيش والأجهزة الأمنية، فملثما دعمت السعودية الجيش الجزائري في عام 1992 ماليا، وشجعت الرئيس جورج دبليو بوش لعمل الأمر ذاته، لربما حاولت القيادة السعودية دعم السلطات الجزائرية للحفاظ على مناصبها في أعقاب استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة".

    ويستدرك الكاتب بأن "السعودية المتورطة في حرب مكلفة في اليمن، ولديها مشاريع إصلاح اقتصادي طموحة، وتراجع أسعار النفط، قد لا تجد المال الكافي لدعم النخبة الجزائرية الحاكمة، ما سيضيف إلى أعبائها والتزاماتها المالية تجاه مصر والدول العربية الأخرى".

    ويفيد كافيرو بأنه "علاوة على هذا كله فإن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يعاني من مشكلة في السمعة في الجزائر، وتظاهر الجزائريون ضد زيارته الى الجزائر في العام الماضي، وتجاهله المسؤولون الجزائريون، وليس من الواضح إن كانت الرياض قادرة على إقناع الرئيس دونالد ترامب بدعم الجيش الجزائري".

    ويعتقد الباحث أن "السيناريو الأسوأ من المنظور السعودي هو ظهور نظام سياسي معاد للوضع القائم في الجزائر، وتخشى الرياض من صعود الإسلاميين بالطريقة ذاتها التي شهدتها مصر في الفترة ما بين 2011 و2012، خاصة في ظل غضب الشارع العربي من تقارب بعض الدول العربية مع إسرائيل".

    وينوه كافيرو إلى أن زعيم جماعة الإخوان المسلمين في الجزائر ورئيس حزب "حركة مجتمع السلم" عبد الرزاق المقري، هاجم في شباط/ فبراير السعودية والإمارات؛ لدعمهما المزعوم لصفقة القرن التي تعمل عليها إدارة ترامب، وقال: "السعودية تستخدم هيمنتها لتنفيذ صفقة القرن للتطبيع مع الكيان الصهيوني، في الوقت الذي تخطط فيه الإمارات مع الاحتلال لتنفيذ ذلك".

    ويبين الكاتب أنه في السياق الجيوسياسي الأوسع، فإن المسؤولين السعوديين والإماراتيين يشعرون بالقلق من علاقة إسلاميي الجزائر مع قطر وتركيا، ومحاولتهم إعادة تشكيل الجزائر في مرحلة ما بعد بوتفليقة، بطريقة تبعدها عن التأثير السعودي.

    ويتحدث كافيرو عن القمة العربية التي عقدت في تونس الأسبوع الماضي، التي شهدت، كما يقول، نقاشا للأزمة في السودان والجزائر، مشيرا إلى أنه "في الوقت الذي يتعاون فيه القادة الديكتاتوريون لقمع إرادة شعوبهم، وتجاهل الإصلاح، فإنهم لا يقومون بوضع أسس الاستقرار طويل الأمد، ولو لم تتوفر الحاجيات الأساسية للسكان، ولم تقدم الحكومات الخدمات المرضية لهم فسيتصاعد الغضب المدني، ويتحول لمقاومة ضد السلطات مهما كان قمعها".

    ويختم الباحث مقاله بالقول إن "ما سيحدث في الجزائر، حيث يتحد المواطنون معا ضد الجيش ورجال الأعمال والنخب السياسية، مهم ليس للجزائر فحسب، لكن للمنطقة كلها بشكل عام، وفي النهاية فلن تتعلم الأنظمة الديكتاتورية في العالم العربي من أحداث عام 2011، التي تعتقد الآن أن القمع هو السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في المنطقة، وتبني النخبة الجزائرية الحاكمة لهذا التفكير سيكون خيارا سيئا".




    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مجلس الأمن يعقد اجتماعاً مفتوحاً بشأن حماية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:20 AM
    "بوتين لا يستحق أقل من الهزيمة" -في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:20 AM
    قصة المحامية التي كان الادعاء ضد قتلة والدها أولى... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:20 AM
    Premier League approve Boehly’s takeover of... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 25th May 2022 02:15 AM
    What We Are Reading Today: Cheerfulness:*A... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 25th May 2022 02:15 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]