أيتام العراق... خمسة ملايين مهمّش صغير - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    وينيبج- مانيتوبا
    (الكاتـب : mohsen ) (آخر مشاركة : shawi)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    أيتام العراق... خمسة ملايين مهمّش صغير


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th April 2019, 11:10 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new أيتام العراق... خمسة ملايين مهمّش صغير

    أنا : المستشار الصحفى




    في قرية الشموخ التابعة لناحية جلولاء في محافظة ديالى، الواقعة إلى شمال شرق بغداد، تعيش حنان (14 عاماً) وإخوتها الثلاثة عند جدّتهم لأبيهم. والدتهم تركتهم هناك بعد مقتل والدهم، عقب اجتياح تنظيم "داعش" المنطقة عام 2014، وتزوّجت من جديد. واليوم، يعاني الأيتام الأربعة وجدّتهم من جرّاء حياتهم البائسة. المدارس رفضت قبولهم بعد عودتهم من مخيّمات النزوح، بحسب ما تشكو جدّتهم التي تخبر "العربي الجديد"، أنّها لم تتمكّن من الاستحصال على راتب أبيهم المستحقّ، "فأنا كبيرة في السنّ وعاجزة عن إنجاز معاملات، تحتاج إلى المال والمتابعة في الدوائر الحكومية. إذاً، فضّلت التخلّي عن الراتب على الرغم من حاجة الصغار إليه".

    نحو خمسة ملايين، هو عدد الأيتام في العراق، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، في حين أنّ المجتمع لا يستوعبهم ولا القوانين تنصفهم. وهؤلاء يعيش معظمهم في فقر مدقع، بعدما فقدوا المعيل، بالتزامن مع تدهور الأوضاع الاقتصادية. وكان المتحدث السابق باسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عمار منعم، قد أوضح أنّ عدد الأيتام في الدور الرسمية بلغ 452 يتيماً فقط، منهم نحو 160 في بغداد والبقية في المحافظات الأخرى، مشيراً إلى أنّ ثمّة 23 داراً للإيواء في البلاد.

    ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية، بحسب منعم، تهتمّ برعاية الأيتام من الجنسَين، من خلال استقبالهم في الدور الرسمية، ابتداءً من سنّ يوم وحتى إكمالهم الثامنة عشرة من عمرهم، مع توفير أجواء سليمة لهم لتعويضهم عن الرعاية والحنان العائليين اللذَين افتقدوهما، بالإضافة إلى تقديم خدمات الرعاية اللاحقة للذين يحين موعد مغادرتهم الدور. وأشار منعم إلى أنّه يجوز تمديد رعاية الإناث المستفيدات في تلك الدور إلى حين حصولهنّ على مأوى مناسب أو زواجهنّ أو عثورهنّ على فرصة عمل.





    من جهته، يقول مدير مكتب "منظمة الحياة للإغاثة والتنمية" (لايف) الأميركية في ديالى، كيلان محمود، لـ"العربي الجديد"، إنّه "لا بدّ من إنصاف الأيتام، لا سيّما أنّ نسبتهم كبيرة في المجتمع العراقي وعددهم يتزايد يوماً بعد يوم. بالتالي، يتوجّب على الحكومة والجهات ذات العلاقة الإسراع في إيجاد حلول وقوانين تنصف هذه الشريحة وتهتمّ بها لتتمكن من العيش بكرامة، أسوة بالأطفال الذين يعيشون في كنف عائلاتهم". ويشير إلى أنّ "اليتيم ليس فقط من فقد أحد والدَيه أو كليهما، بل كلّ طفل تخلّى عنه والداه وتركاه في الشارع فريسة للعصابات المنظمة". ويتحدّث محمود عن "تباين في التعامل مع الأيتام في العراق. من لم يتوفّ والده أو والدته أو كلاهما في أعمال عنف، فإنّه لن يتمتّع بحقوق الطفل الذي توفي والده أو والدته أو كلاهما في معركة، بحسب القوانين المتعارف عليها في تحديد المتوفى شهيداً أو غير ذلك". ويشرح أنّ "أطفالاً أيتاماً كثيرين فقدوا آباءهم أو أمّهاتهم نتيجة أمراض أو حوادث مرور أو إهمال طبي أو بطريقة طبيعية أو غير ذلك".

    ويوضح محمود أنّ "منظمة الحياة للإغاثة والتنمية" (لايف) الأميركية في العراق تعمل على كفالة الأيتام في المحافظة (ديالى) وكذلك في محافظات أخرى، لكنّها غير قادرة على كفالة كلّ أيتام البلاد. فالعدد (نحو خمسة ملايين) مهول، وهو يعادل عدد سكان بعض الدول الصغيرة، وفي حاجة إلى ميزانية خاصة من قبل الحكومة، لأنّ المساعدات المقدّمة من المنظمات المحلية والعالمية وكذلك فاعلي الخير من الميسورين لا يمكن أن تؤمّن له احتياجاته كلها". ويشدّد محمود على "ضرورة عدم قطع راتب الأرملة التي تتزوّج بعد وفاة زوجها، لأنّ أطفالها في حاجة إلى ذلك الراتب مهما كانت قيمته، ولأنّ زوجها الجديد قد لا ينفق على أطفالها الأيتام، بل ربما تتركهم عند أهلها أو عند أهل والدهم، بالتالي هم في حاجة إليه. كذلك ثمّة أيتام فُقِد والدهم ولم يعثروا عليه، الأمر الذي يستوجب صياغة قوانين جديدة تتناسب مع كلّ الحالات وتراعي جميع الأيتام".





    في السياق، تقول الباحثة الاجتماعية رؤى مهدي، لـ"العربي الجديد"، إنّ "المشكلات التي يعاني منها الأيتام في العراق تفاقمت كثيراً بعد عام 2003 (غزو العراق)، نتيجة الصراعات الداخلية التي شهدتها البلاد، وما زاد الأمر تعقيداً هو عدم توفير قوانين، من قبل الحكومات المتعاقبة، من شأنها الحدّ من معاناة تلك الشريحة المهمّشة. وهو ما جعل كثيرين من هؤلاء ينخرطون في أعمال مشبوهة أو يتعرّضون للاستغلال من قبل عصابات منظّمة، لا سيّما تلك التي تتاجر بالبشر". تضيف مهدي: "لذلك تجد بعضهم يستجدي عند تقاطعات الطرقات وفي الأسواق. وكثيرون منهم تركوا المدرسة، لينخرط قسم كبير في عمالة الأطفال. لذلك لا بدّ من إيجاد حلّ سريع لقضيّة هؤلاء وتخصيص ميزانية تتناسب مع حجم الكارثة الإنسانية التي يعانونها". وتشدّد مهدي على "ضرورة إنشاء دور أيتام جديدة في العراق، وفق المعايير الدولية، وليس فقط مجرّد دور إيواء. فمن شأن ذلك أن يحسّن نفسية هؤلاء ويخفّف من معاناتهم ويحد من نسبة المشرّدين منهم ومن الذين وقعوا فريسة فاقدي الضمير والإنسانية"، لافتة إلى "أهميّة تكفّل الدولة بتعليمهم حتى يكملوا دراستهم الإعدادية".





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : أيتام العراق... خمسة ملايين مهمّش صغير     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    علامات تدل على وجود فيروس "كورونا" في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 10:30 PM
    لاعبو الريال يخفضون رواتبهم.. لكن بنسبة أقل من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 10:30 PM
    حرب باردة مع كورونا في فلسطين أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 10:30 PM
    خاص: الزرفي ينوي الاعتذار عن تشكيل حكومة العراق أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 10:30 PM
    كاسياس يكشف عن التصدي الأفضل في تاريخه صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 10:21 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]