هل تنجح أطراف سودانية بالاستئثار بالمشهد السياسي؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    هل تنجح أطراف سودانية بالاستئثار بالمشهد السياسي؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th April 2019, 02:20 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb هل تنجح أطراف سودانية بالاستئثار بالمشهد السياسي؟

    أنا : المستشار الصحفى





    اجتمع المجلس العسكري الانتقالي السوداني، مساءالسبت، مع ممثلي حراك الشارع والمعارضة، في الخرطوم، وتم تعيين قائد قوات الدعمالسريع، محمد دقلو "حميدتي" نائبا لرئيس المجلس.

    وضم وفد المعارض 10 أشخاص، بينهم عمر الدقيررئيس حزب "الأمة القومي"، ومريم الصادق نائب رئيس حزب "الأمةالقومي"، ومحمد ناجي الأصم من "تجمع المهنيين السودانيين"، وسطاتهامات لأطراف بإقصاء أخرى من التفاوض مع المجلس، والمشهد السياسي.

    وكان القيادي في تجمع المهنيين السودانيين،رشيد سعيد يعقوب، قال في لقاء على قناة فرانس 24 أن الثورة قامت على كل التياراتالإسلامية في السودان، رغم وجود معارضة لنظام البشير محسوبة على التيار الإسلامي.

    المحلل والخبير السياسي السوداني، خالدالمبارك، أشار لـ"عربي21" إلى أن ما هو معلوم حتى الآن أن المؤتمرالوطني السوداني هو من استثني من الدعوة لأنه الحزب الحاكم وسياسته هي ما أوصلتالبلاد إلى الوضع الحالي.

    وأشار إلى أن من المنطقي اتخاذ هذه الخطوة فيالوقت الحالي، لأن المؤتمر الوطني هو أصل الخلاف.

    ولفت إلى أنه مستقبلا سيتم إيجاز دستور جديدسيكون جامعا، وستتاح الفرصة للجميع لإعادة تنظيم أنفسهم، وحتى المؤتمر الوطني ربمايعود بمسمى مختلف لممارسة النشاط السياسي، ولا يتوقع أنه سيتم عزل أي جهة بعينها.

    وقال إن المؤتمر الشعبي مثلا، وهو مسحوب علىالتيار الإسلامي من المحتمل أن يشارك في الحوارات مع المجلس العسكري، دون يؤكدالمعلومة.

    وعن تصريحات حول تيارات الإسلام السياسي وضرورةإبعادها عن السياسة في السودان، قال المبارك إن هذا الموقف صدر عن رشيد يعقوب وهوعضو في تجمع المهنيين وهو مقيم في باريس منذ فترة طويلة.

    وقال إن يعقوب لديه مواقف متطرفة بالأصل منجماعة الإخوان المسلمين.

    وحمل المبارك المسؤولية للحزب السوداني الحاكم،بسبب أن تفسير الإسلام الذي انتهجه المؤتمر الوطني على مدى 30 عاما، شابه الكثيرمن الخلط والغموض والأخطاء، مشيرا إلى تصرفات "طالبانية" تجاه المواطنين.

    وتابع بأنه "كان هنالك تفسيرات للدينبصورة متعسفة مختلفة عن التسامح الصوفي الذي عرف به الإسلام في السودان"،بحسب تعبيره.

    وضرب المبارك مثلا بقانون النظام العام فيالسودان، والذي قال إنه "أكثر تشددا من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكربالسعودية".

    وتابع بأن هنالك قوانين متعلقة بالمرأة، غيرمقبولة، دفعت إلى جانب الأمور السابقة بالشباب والطلاب للاعتصام أمام القيادةالعامة.

    في وقت سابق، اتهم القيادي البارز في حزبالمؤتمر الشعبي، أبو بكر عبد الرزاق، اليسار بالتخطيط لمحاولة عسكرية انقلابية جرتخلال الأيام القليلة الماضية وتم إحباطها من قبل استخبارات الجيش وجهاز الأمن.

    وقال عبد الرازق، إن لديه معلومات بتحرك عسكريلضباط من وحدات عسكرية ينتمون لأحزاب اليسار مستفيدة من تعبئة الشارع العام واحتمائهبالمؤسسة العسكرية.

    رئيس المكتب الإعلاميلحزب المؤتمر الشعبي صديق محمد عثمان، قال لـ"عربي21" إن من يجلس الآنمع المجلس العسكري للتشاور لا يعبر بالضرورة عن جميع الأطياف السياسية وكل أطيافالحراك الشعبي.

    ولفت إلى أنه حتى فيحزب المؤتمر الوطني هنالك اتفاق على ضرورة التغيير، لكن الاختلاف كان حول درجاتالتغيير وإجراءاته، وبعد أن حدث التغيير الآن، الحديث يجب أن يكون عن إجراءاتالانتقال السياسي.

    وعن لقاءات المجلسالعسكري، قال عثمان إن المجلس العسكري بدأ بلقاء القوى السياسية حيث التقى بقوى"الحرية والتغير" وهي مجموعة من الأحزاب السياسية بالداخل السوداني،وهنالك دعوات من المجلس العسكري لبقية القوى السياسية للّقاء والبحث حول إجراءاتتشكيل السلطة الانتقالية، وصولا لقانون انتخابات، وانتقال ديموقراطي للسلطة.

    وأشار إلى أن بعضالقوى التي التقت المجلس ترفع شعارات سياسية، لا علاقة لها بالإجراءات القانونية،مثل شعار تصفية التيار الإسلامي في البلاد، وهو شعار سياسي لا يتم بقرار من المجلسالعسكري أو السلطة، وإنما عبر صناديق الاقتراع.



    اقرأ أيضا: قيادي شيوعي سوداني: لن نقبل بإعادة إنتاج حكم الإسلام السياسي

    وأشار إلى أن أحدا فيالسودان لا يملك أن يمنع تيارات بعينه من المشاركة في الحرية التي انتزعها الشعببانتفاضته.

    ولفت عثمان إلىمحاولات سابقا لإقصاء الآخر في عام 1964 وعام 1985 إلا أن محاولات إلغاء جهازالأمن الوطني، وإلغاء اتفاق الدفع المشترك مع مصر، وإلغاء قانون التشريعات الإسلامية،كلها باءت بالفشل وقتها.

    وتابع: "ما الفرقبين أن تسقط نظاما يقصي الآخرين لإقامة نظام يقصي الآخرين".

    وأكد أن الحاليةالسودانية مختلفة عن الحالة المصرية وإن السلطة المركزية في السودان لن تفرض رغبةتيار سياسي ضد آخر كما يحدث هناك.

    ولفت إلى أن رافضيالتيارات الإسلامية، ورافعي هذه الشعارات، يرفضون الآن التيار الإسلامي حتى لايذكرهم الناس أنهم كانوا متعاونين مع السلطة السابقة، وإن أغلبهم كانوا نوابا فيالبرلمان، وبعضهم "أنعم عليهم البشير بالأوسمة والنياشين والسياراتوالعقارات".

    وتابع بأن السياسيينفي نهاية الأمر سيذهبون للتنافس، ومن عنده حجة ومنطق وقدرة على حشد الناس هو منسيحقق بعضا من شعاراته.

    وحول الدعم السعوديالإماراتي البحريني المتأخر للمجلس العسكري بحلته الجديدة، وأثر ذلك على دعم طرفضد آخر، قال إنه من المبكر استنتاج ذلك، لكنه أشار إلى رغبة في مغازلة المجلسواستمالته إلى حلف هذه الدول.

    وعن التغييراتالأخيرة، قال إن المجلس أجراها بعد موازنات عسكرية داخلية، وإدخال قائد قوات الدعمالسريع، الفريق أول محمد دقلو، جاء من أجل تجنب الشرخ بين القوات التي قاتلت إلىجانب الجيش والقوات المسلحة.

    ولفت إلى أن هنالك خطرفي مطالبة بعض قوى اليسار والعلمانيين، بإطالة الفترة الانتقالية، محذرا أن من شأنذلك أن يفرز تيارا متطرفا في المؤسسة العسكرية، وربما سيسي آخر، أو حفتر آخر.

    الحقوقي والقانونيالسوداني، ناجي إدريس، قال إنه من الطبيعي في الفترة الحالية أن يكون هنالك أمانيلبعض الأطياف السياسية في المستقبل القريب، والزخم ضد التيارات الإسلامية حاليا.

    ولفت في حديثلـ"عربي21" إلى أن لا يخفى على أحد أن اليسار لا يرغب برؤية التياراتالإسلامية في المشهد السياسي القادم، لكن التطبيق على الأرض لن يكون هكذا بالضرورة.

    وأشار إلى أن الصراعبين التيارين الإسلامي واليساري تاريخي، لكن واقعية المشهد الحالي تقول إنه لايمكن لليسار حاليا إقصاء الإسلاميين.

    وأكد أن الإسلاميينخسروا كثيرا حتى من عارض البشير منهم، لأنهم انتقلوا إلى المعارضة متأخرين، وإنهملن يحظوا بدعم عريض في الشارع السوداني.

    وعن اليسار، قال ناجي إن صوت اليسار فيالشارع مرتفع لكنه لا يمثل توزيعه على الجغرافيا الانتخابية.

    وحول المشهد السياسيالقريب في السودان، قال إن الأمور ستعود الآن إلى نصابها الصحيح، وإن الغلبة لنتكون في الانتخابات القادمة لتيار دون غيره، فاليسار لن يحوز الأغلبية،والإسلاميون سيعودون لحجمهم الحقيقي، وستظهر قوى سياسية جديدة على الشارع، وسيعودمن هم في تجمع المهنيين حاليا إلى قواعدهم السياسية الأصلية.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مواطنة إماراتية معتقلة تضرب عن الطعام وتبعث... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 05:22 AM
    عدنان الزرفي: الأميركان حلفاؤنا ولا أحمل عداءً... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 05:22 AM
    دار السلطان وأخواتُها.. ترميم لا ينتهي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 05:22 AM
    وقفة مع أنور الشعافي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 05:22 AM
    "سكر وسط"... عنوان الرداءة في الدراما... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 05:22 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]