العرب إلى أين؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    العرب إلى أين؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 18th April 2019, 02:50 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new العرب إلى أين؟

    أنا : المستشار الصحفى





    النقلَة الحضاريَة التي حققها العرب خلال مدةٍ قصيرةٍ لا تكاد تتجاوز مئة عام، تعجز بقيةُ الأمم عن تحقيقها خلال مئات السنين.
    بهذه الكلمات، تحدث الفيلسوف الألماني، أوسفالد شبينغلر، صاحب كتاب صدر في النصف الأول من القرن العشرين "تدهور الحضارة الغربية"، وهو المعروف بتعصبه لطبقة النبلاء الأوروبية، ولولا هذا التعصب، لتكلمَ عن العرب وما بنوهُ من حضارة، أكثر من ذلك.
    تقودنا هذه المقولة إل? التساؤل: تُر? لماذا وصلت الأمة العربية اليوم إلى ما وصلت اليه من واقعٍ أقلُّ ما يقالُ فيه، إنها تتخبطُ في وحول مستنقع التخلف والبدائية، وكأن العقل العربي باتَ عاجزاً عن مواكبةِ التحضر وعدم القدرة عل? استنباتِ القدرة عل? السير في طريق التمدن؟ أو أن الأمة العربية غدت عاقراً عاجزةً عن إنجاب العقول المبدعة القادرة عل? تحقيقِ ما يصبو إليه أبناؤها من تمدن وتطور؟ وللإجابة عل? هذه التساؤلات وأمثالِها، علينا أن نتعرّف عل? الأسس التي تقوم عليها الحضارة ومعرفةِ فيما إذا كانت متاحة لهذه الأمة.
    المعروف أنّ أيَّ تقدم حضاري، قديماً كان أم حديثاً، يتطلب نوعين من المقومات التي تشكل الأحجار الثمينة لبناء صروح الحضارة العظيم، فالأول منهما مادي، ويأتي الإنسانُ عل? رأس تلك الأسس، إذ إنه المخلوقُ الوحيدُ الذي يملك عقلاً، والعقلُ هو الذي يفتِّق أغصان الحضارة، تلك الشجرة وارفة الظلال، وفي الوقت نفسه، يملك الإنسانُ قوةً عضليةً، لا بُدَّ منها لقيامِ أي بناء يضاف إل? ذلك.
    تحتاج الحضارة إل? أرضٍ تصلحُ لبنائها، كما تحتاجُ الحضارةُ إل? إمكانات مادَّيةٍ هائلة، لا يمكن الاستغناء عنها. أضف إل? ذلك، هي بأمس الحاجة إل? القرار السياسي الذي يحوّلُ ذلك كله إل? عملٍ منتجٍ خلاق، ويحتاج ذلك كله إل? فكرٍ علمي بعيد عن الأهواء والشبهات. أمّا المقومات الثانية، فهي الأسس الروحية التي بدونها يحوّل العلمُ (إذا اُعتمد عليه وحده) الإنسان إل? عبودية شنيعة.
    نصل إل? السؤال الجوهري الذي تتوقف عل? الإجابةِ عليه معرفة أسبابِ التدهور الذي نعيشه، ومفاده: كم تمتلك الأمة العربية من هذه المقومات؟ وماذا ينقصها لتكونَ جديرةَ بالحياة وبالفراغ الذي تشغله تحت الشمس؟
    تعداد السكان في وطننا تجاوز الثلاثمائة مليون نسمة، يعيشون عل? أرضٍ تتجاوز مساحتها 12 مليون متر مكعب. إذاً لا ينقصنا الإنسان، ولا تنقصنا الأرض، فإن رمال الصحراء تختزن من الثروات الباطنية ما يعجز العقل عن تصوره، والإمكانات المالية قادرة عل? تحرير فقراء الكرة الأرضية وتحويلهم إل? أثرياء، فيما إذا وُزِعت عليهم، فإذا انتقلنا إل? موضوع الفكر العلمي، وجدنا أمتنا تدبُّ في أقبيةِ التخلف واجترار عقولها في قضايا لا تسمن ولا تغني من جوع، والسبب في ذلك انعدام الأرضية العلمية عند فئة النخبة السياسية المتحكمة بمقدرات الأمة، والتي تعمل عل? الإبقاء عل? الوضع الراهن.
    إذا سألنا المنظرين ممن يدعون الثقافة والمعرفة عن الأسباب التي أودت بنا إل? مآلنا الذي نحن فيه، فإنهم يلقون اللوم عل? الاستعمار الذي يرون فيه سببا لكلِ معاناة أوطاننا وشعوبنا، وهم في هذا يظهرون وكأنهم يعيشون خارج العالم وأبسط ردٍ عليهم: ها هي البلاد العربية قد تحرّرت من ربقة المستعمر، وقد ملكت أمر نفسها، إذ يحكمها نخبةٌ المفروض أنّ أفرادها من أبناء الوطن، فماذا فعل هؤلاء لانتشال مواطنيهم من وحول الفقر والجوع والحرمان؟ وماذا فعلوا لتحرير أوطانهم من ظلمة الأمية التي تجاوزت نصفَ سكان الوطن العربي ونحنُ في قرن الفكر والتنوير؟
    التراب تحرّر والبلاد استقرت والمواطن العربي لا يزال يقبع في أقبيةِ الضياع مردّداً ترديداً ببغاوياً: إنه الاستعمار.. متناسين أنّ اليابان احترقت وتحولت إل? رماد بعد قصفها بقنبلتين نوويتين، ومع ذلك نهضت، وكأنها العنقاء من الرماد، محققةً ما تسمّ? اليوم المعجزة اليابانية، وأن رجلاً واحداً هو، مهاتير محمد، صيّر ماليزيا من الدول الأكثر تطوراً، فمتى ندرك ذلك؟ ومتى نبدأ طريق النهوض؟





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : العرب إلى أين؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أسلوب حياة صحي أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 12:11 PM
    إصابة أسير محرر بالضفة بكورونا بعد يوم من إفراج... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 12:11 PM
    خسائر حادة لبورصات الخليج بالربع الأول.. الإمارات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 12:11 PM
    الوباء يقتل المئات بإسبانيا وإيران.. وتأجيل... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 12:11 PM
    الصدر يقدم موعظة للعالم عبر تويتر عن كورونا (شاهد) أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 12:11 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]