تغييرات الرئاسة العراقية: إصلاح أم تخلص من تركة الطالباني؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    الخطوط البريطانية توقف رحلاتها للقاهرة
    الكاتـب : حشيش -
    إلعبي يا ألعاب
    الكاتـب : حشيش -
    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية وطاقمها
    الكاتـب : حشيش -
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تغييرات الرئاسة العراقية: إصلاح أم تخلص من تركة الطالباني؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th April 2019, 07:31 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تغييرات الرئاسة العراقية: إصلاح أم تخلص من تركة الطالباني؟

    أنا : المستشار الصحفى





    تتفق أوساط سياسية عراقية مع مراقبين للمشهد السياسي على ترهّل منظومة رئاسة الجمهورية العراقية وأهمية إجراء تغييرات سريعة فيها، لا سيما في ظل وجود جيش من المستشارين والمدراء العامين وموظفي الرئاسة، الذين بات عددهم ضعف ما تحتاجه أعمال ديوان الرئاسة ذاتها. ففي كل دورة انتخابية يتم تعيين مستشارين وموظفين جدد يكونون في العادة من حزب الرئيس أو محسوبين عليه، مع وجود شخصيات لم تتغير منذ نحو 14 عاماً، معظمها من الذين استقدمهم الرئيس الراحل جلال الطالباني معه من السليمانية وكركوك، تجاوزت أعمار بعضهم السن القانونية للتقاعد. وفي السياق أعادت التغييرات التي يجريها الرئيس الحالي برهم صالح داخل مؤسسات الرئاسة، والتي بدأت تتسرب تفاصيل بشأنها إلى وسائل الإعلام، تساؤلات حول الهدف منها، وما إذا كانت محاولة لإجراء إصلاحات فقط أم أنها تسعى للتخلص من "تركة" الطالباني داخل مؤسسة الرئاسة.
    وأخيراً، كشفت تسريبات من داخل منظومة الرئاسة عن حزمة تغييرات واسعة باشر صالح بإجرائها، بدءاً من مكتب الرئيس وصولاً إلى ديوان الرئاسة والهيئة الاستشارية وباقي المديريات والأقسام الأخرى، تماشياً مع دعوات الإصلاح ومحاربة الفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة، إلا أن الرئاسة لم تكشف بشكل رسمي عن هذه التغييرات. مع العلم أن المتحدث باسم الرئيس، لقمان الفيلي، سبق أن أكد في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، أن "مؤسسة الرئاسة، ومنذ استلام برهم صالح، تعمل على معالجة الترهّل فيها"، مبيناً أن "العمل جار على اتخاذ إجراءات إدارية، وإعادة هيكلة رئاسة الجمهورية". وأعقب ذلك نفي الرئاسة في فبراير/ شباط الماضي، ما تم تداوله بشأن تعيين النواب السابقين حنان الفتلاوي، وميسون الدملوجي، وحسن السنيد، وعبد الكريم السامرائي، مستشارين للرئيس برواتب عالية. وقالت في حينه، إن "لديها مستشارين يعملون بشكل تطوعي من دون أجر".

    من جهته، قال مسؤول رفيع في مكتب صالح، في حديث مع "العربي الجديد"، إن "معظم التغييرات التي حدثت لم تكن على سبيل العقوبة، بل جاءت بناءً على رغبة الرئيس الذي كان يريد تحميل المسؤولية للأكفأ"، مبيناً أن "التغييرات طاولت مسؤولين ورؤساء أقسام ومستشارين تمّت إحالة قسم منهم إلى التقاعد، كما تم تحديد صلاحيات آخرين أو نُقلوا لأماكن أخرى". ولفت إلى أنه "تمّ إجراء تغييرات كبيرة في مكتب رئيس الجمهورية والهيئة الاستشارية، التي شهدت استبدال أعضائها، الذين تمّ تعيينهم في زمن الرئيس السابق فؤاد معصوم، والراحل جلال الطالباني". وأوضح أن "التغييرات التي حدثت لم تشمل طرد أو فصل أي مدير أو موظف، بل ما حدث هو تغيير في المواقع، لا سيما للأشخاص الذين شغلوا مواقعهم أكثر من ست سنوات".

    وأشار المسؤول إلى أن "التغييرات شملت أيضاً رؤساء لجان مهمة في رئاسة الجمهورية، وموظفين في دوائر ذات أهمية أيضاً، بما في ذلك في الدائرة القانونية، ودائرة المراسم"، مؤكداً "استقطاب عدد من الإعلاميين البارزين في المكتب الإعلامي للرئيس، الذين رافق بعضهم صالح خلال زيارات إلى خارج البلاد". وأوضح أن "صالح أبلغ مقربين منه برغبته في اختيار نائب واحد له، بدلاً من ثلاثة كما هو معمول به".







    من جهته، دعا عضو البرلمان عن ائتلاف "دولة القانون"، علي الغانمي، إلى "ضخّ دماء جديدة في الوجوه التي يتم تغييرها في دوائر رئاسة الجمهورية"، مؤكداً لـ"العربي الجديد"، ضرورة "استبدال الذين تسلموا مناصب أو مهمات عمل لفترات طويلة خصوصاً من مستوى مدير عام فما فوق". وأوضح أن "هذه المسألة ليست إقصائية، بل تمثل محاولة للبحث عن رؤى وأفكار مختلفة تساهم في بناء الدولة خلال المرحلة المقبلة". وتابع "بكل تأكيد نحن ندعم خطوة رئيس الجمهورية، لكن يجب أن تكون التغييرات من أجل الإصلاح، وبهدف تحقيق الأفضل، وليس لأغراض شخصية أو سياسية".

    بدوره، قال النائب عن تحالف "سائرون"، برهان المعموري، في حديث مع "العربي الجديد"، إن "مختلف مؤسسات الدولة، ومن بينها رئاسة الجمهورية، ورئاسة الوزراء، تضمّ أشخاصاً ليسوا أهلاً للمواقع التي يديرونها". ولفت إلى أن "خطوة الرئيس صالح باختيار الشخصيات الكفوءة، والاعتماد على الخبرات، تمثل دليلاً على نجاحه". ودعا رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء إلى "إسناد المناصب المهمة لشخصيات يمكن أن تقوم بواجبها على أحسن وجه". وأضاف "نحن ضد فكرة اختيار الشخصيات في جميع مؤسسات الدولة، بدءاً من رئاسة الجمهورية، ورئاسة البرلمان، وفقاً للعرف السائد بعد عام 2003 (الاحتلال الأميركي للعراق)، الذي يسعى لحفظ التوازن بين المكونات العراقية الأساسية"، مشدّداً على "ضرورة اختيار الشخصيات الكفوءة والنزيهة في المواقع المهمة والأماكن الحساسة".



    في السياق، رأى أستاذ القانون الدستوري في جامعة بغداد، محمد التميمي، أن "التغييرات التي يجريها برهم صالح في مؤسسة الرئاسة طبيعية إذا كانت وفقاً للدستور"، مؤكداً في حديثٍ لـ"العربي الجديد"، أن "السلطة التنفيذية في العراق ثنائية، وكما أن لرئيس الوزراء صلاحيات، فإن لرئيس الجمهورية صلاحيات أيضاً". وأضاف أنه "من حق الرئيس استبدال أي مدير أو موظف لا يثق بكفاءته"، مستدركاً "إلا أن الدستور اشترط موافقة البرلمان على استبدال كل من يتولى الدرجات الخاصة، سواء كان في رئاسة الجمهورية أم في أي مؤسسة أخرى، إذا لم تنته مدته ولم يتورط بقضايا نزاهة". وتابع قائلاً إنه "وفقاً للعرف السائد في العراق منذ احتلاله عام 2003، فإن أي مسؤول يأتي يغيّر طاقم مؤسسته"، مؤكداً أن "معظم التغييرات التي جرت سابقاً، وتجري الآن، تسير وفقاً للأهواء الشخصية، والميول الحزبية، بعيداً عن الكفاءة والنزاهة والاستقلالية".





    ويعتبر منصب رئاسة الجمهورية تشريفياً في العراق، منذ الغزو الأميركي عام 2003، ولا يملك أي صلاحيات تنفيذية. كما أوجزت المادة 71 من الدستور صلاحيات الرئيس بعشر نقاط، هي إصدار العفو الخاص بتوصيةٍ من رئيس مجلس الوزراء، باستثناء ما يتعلق بالحق الخاص والمحكومين بارتكاب الجرائم الدولية والإرهاب والفساد المالي والإداري، فضلاً عن المصادقة على المعاهدات والاتفاقيات الدولية بعد موافقة مجلس النواب، وتُعد مصادقاً عليها بعد مضي خمسة عشر يوماً من تاريخ تسلمها. كما يُصادق الرئيس العراقي ويصدر القوانين التي يسنها مجلس النواب، وتعد مصادقاً عليها بعد مضي خمسة عشر يوماً من تاريخ تسلمها. ومن صلاحياته أيضاً دعوة مجلس النواب المنتخب للانعقاد خلال مدةٍ لا تتجاوز خمسة عشر يوماً من تاريخ المصادقة على نتائج الانتخابات، وفي الحالات الأخرى المنصوص عليها في الدستور، فضلاً عن منح الأوسمة والنياشين بتوصيةٍ من رئيس مجلس الوزراء، وفقاً للقانون. كما تناط به مهمة قبول السفراء، وإصدار المراسيم الجمهورية، إلى جانب المصادقة على أحكام الإعدام التي تصدرها المحاكم المختصة. كذلك يقوم الرئيس العراقي بمهمة القيادة العليا للقوات المسلحة للأغراض التشريفية والاحتفالية، وممارسة أي صلاحيات رئاسية أخرى واردة في هذا الدستور.
    ومنذ الاحتلال الأميركي عام 2003، مرّ أربعة رؤساء على العراق، هم غازي عجيل الياور، ثم جلال الطالباني وفؤاد معصوم وبرهم صالح.










    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بعد نهاية أمم أفريقيا.. "مناوشة" بين قائد منتخب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th July 2019 06:01 PM
    لحظة احتجاز ناقلة النفط البريطانية من قبل الحرس... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th July 2019 06:01 PM
    كيف علق الملك سلمان على فوز منتخب الجزائر بلقب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th July 2019 06:01 PM
    المغرب.. من السلفية الإقصائية إلى السلفية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 4 20th July 2019 05:40 PM
    كردستان العراق يعلن اعتقال المتورطين في هجوم أربيل صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 4 20th July 2019 05:24 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]