تمديد فترة الرئيس الأفغاني: رسائل إلى الداخل والخارج - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : mahir baik)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تمديد فترة الرئيس الأفغاني: رسائل إلى الداخل والخارج


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th April 2019, 07:31 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تمديد فترة الرئيس الأفغاني: رسائل إلى الداخل والخارج

    أنا : المستشار الصحفى




    من المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في أفغانستان في سبتمبر/أيلول المقبل، بعد أن أجلت مرتين لأسباب مختلفة. وبالنظر إلى سير الإجراءات والاستعدادات من قبل لجنة الانتخابات الوطنية، والتباطؤ الموجود فيها، فإنه لم يعرف بعد مصير الانتخابات الرئاسية. وعلى الضفة الأخرى، فإنه من المفترض أن تنتهي فترة حكومة الوحدة الوطنية خلال أقل من شهر، وبالتالي فإن هناك من كان يدعو لتشكيل حكومة مؤقتة. ومن أجل ذلك ساد قلق على الساحتين السياسية والشعبية في أفغانستان حيال مستقبل الحكومة والنظام السياسي في البلاد، قبل أن تأتي المحكمة العليا الأفغانية وتصدر قراراً، قبل أيام، بتمديد فترة حكم الرئيس أشرف غني حتى إجراء الانتخابات الرئاسية وتعيين رئيس جديد.

    وقد يهدئ القرار الأوضاع السياسية في البلاد إلى حد ما، رغم ردود الفعل المناهضة والرافضة له، وهو يحمل في طياته الكثير من الرسائل المهمة، داخلياً وخارجياً. ومن أهم تلك الرسائل أنه يثبت أن المصالحة الوطنية وإجراء الانتخابات الرئاسية أمران مختلفان. وكان المبعوث الأميركي الخاص للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد تحدث عن هذا الأمر أكثر من مرة، مشدداً على أن الأولوية هي للمصالحة ووقف دوامة العنف، ويجب اتخاذ أي خطوة لإنجاح مساعي المصالحة، مشيراً إلى إمكانية تأجيل الانتخابات من أجل المصالحة. الموقف نفسه تبناه الكثير من معارضي غني، الذي كان يشدد دائماً على أن المصالحة والانتخابات قضيتان مختلفتان وكلاهما مطلب الشعب. ويفرق قرار المحكمة، الذي يبقي غني في الحكم حتى إجراء الانتخابات وتعيين رئيس جديد للبلاد، بين القضيتين، إذ إنه يقرر بقاء الرئيس في الحكم حتى لو أجلت الانتخابات من أجل المصالحة.



    ووضع القرار حداً لما كان يدعو إليه 12 مرشحاً للرئاسة الأفغانية وهو تشكيل حكومة انتقالية تشرف على سير الانتخابات بعد انتهاء مدة غني. وأعلن هؤلاء، وعلى رأسهم مستشار الأمن القومي السابق محمد حنيف، أنهم لن يتركوا غني في القصر الرئاسي بعد انتهاء فترة حكمه خلال شهر، وتوعدوا بتنظيم احتجاجات وتظاهرات ضد الحكومة إذا استمر الرئيس في الحكم. القرار أيضاً جاء على خلاف إرادتهم، وهو في الأصل تفسير للمادة الدستورية رقم 61، ما يعني أن أي حركة ضد القانون ستجعل مستقبل هؤلاء في خطر. ومعلوم أن لجنة الانتخابات لم تصدر بعد القائمة النهائية لمرشحي الرئاسة، وأنها لا تزال تنظر في أوراق هؤلاء، وبالتالي فإن أي خطوة ضد القانون والدستور ستجعل ترشحهم في خطر.







    والأهم أن قرار المحكمة العليا، أعلى مرجع دستوري في البلاد، وجه رسالة إلى المجتمع الدولي، وتحديداً حلفاء كابول، لا سيما واشنطن، التي همشت نوعاً ما دور الحكومة الأفغانية في الحوار مع حركة "طالبان"، وأبدت من خلال تصرفاتها رضاها عن أي خطوة تُمكن البلاد من الخروج من المأزق، حتى لو كان ذلك من خلال تشكيل حكومة مؤقتة أو القضاء على حكومة غني. ويؤكد قرار المحكمة أنه يجب أخذ الحكومة الأفغانية بعين الاعتبار، لأنها حكومة دستورية وأن الرئيس الأفغاني يواصل عمله في الحكم وفق الدستور. وكان الكثير من الأفغان يزعمون أن حكومة أشرف غني، أو حكومة الوحدة الوطنية شكلت خلافا للدستور، ولا بد من القضاء عليها، لا سيما وأنها أكملت فترتها، لكن القرار أثبت أن الحكومة دستورية واستمرارها جاء نتيجة تفسير لمادة في دستور البلاد، ومن قبل أعلى سلطة في البلاد. كما أن القرار سيقوي موقف الحكومة إزاء المصالحة الأفغانية وملفات مهمة أخرى، لا سيما الاجتماع القبلي المعروف بـ"لويا جرغه" الذي سيعقد في كابول الأسبوع المقبل بشأن المصالحة الأفغانية، إذ إن الكثيرين كانوا يتساءلون عن أهمية نتائج الاجتماع، في وقت تقترب فيه فترة حكومة غني من الانتهاء.



    في مقابل كل ذلك، فإن القرار قد يخلق مزيداً من الانشقاقات داخل الحكومة لأنه ينص على استمرار حكم الرئيس، لكنه لم يعط حلاً لموضوع منصب الرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله. ومعلوم أن حكومة الوحدة الوطنية شُكلت نتيجة جهود أميركية بين معسكري غني وعبد الله بعد جدل شديد وقع بين المتنافسين في انتخابات العام 2013، إذ ادعى كل معسكر فوزه. وقد يثير سكوت القرار حيال منصب الرئيس التنفيذي أسئلة كثيرة، وقد يؤدي مستقبلاً إلى جدل كبير بين غني وعبد الله، لأن القرار يؤكد أن استمرار غني في منصبه يأتي وفق الدستور، بينما عبد الله سيواصل عمله في منصبه خلافاً للدستور.












    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    هذا نصيب الفرد العربي من ديون بلاده الخارجية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th October 2019 06:24 AM
    رغم تعليق العملية.. قادة أوروبا يجددون إدانة "نبع... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th October 2019 06:24 AM
    مقتل عسكري تركي في هجوم لـ"العمال الكردستاني" شرق... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th October 2019 06:24 AM
    اليابان تنضم رسميا إلى البرنامج القمري الأمريكي أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th October 2019 06:01 AM
    ما خطورة الاحتباس الحراري على المدن؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th October 2019 06:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]