"سي.إن.إن": وثائق تكشف تعذيب وتلفيق اعترافات لـ37 معتقلاً قبل إعدامهم في السعودية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -
    منى عبد الناصر فى حوار صريح وجرئ مع عمرو...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    شركاء إنقلاب 3 يوليو - أين هم الآن؟!
    الكاتـب : حشيش -
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "سي.إن.إن": وثائق تكشف تعذيب وتلفيق اعترافات لـ37 معتقلاً قبل إعدامهم في السعودية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th April 2019, 11:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new "سي.إن.إن": وثائق تكشف تعذيب وتلفيق اعترافات لـ37 معتقلاً قبل إعدامهم في السعودية

    أنا : المستشار الصحفى





    بعد تنفيذ السعودية أحد أكبر الإعدامات الجماعية في تاريخها، الذي شمل 37 شخصاً هذا الأسبوع، كشفت وثائق اطلعت عليها شبكة "سي إن إن" الأميركية، لمحاكمتهم، عن تعرّض بعضهم لتعذيب، وتلفيق المحققين اعترافات بحقهم، بينما ناشد آخرون المحكمة إنقاذَ حياتهم.
    وقالت الشبكة، في تقرير حصري، اليوم الجمعة، إنّها حصلت على مئات الوثائق من ثلاث محاكمات جرت في عام 2016، وشملت 25 شخصاً ممّن أعلنت السعودية عن إعدامهم، هذا الأسبوع.

    وبحسب الوثائق، لقد أُدين 11 شخصاً بالتجسس لصالح إيران، بينما أُدين 14 آخرون بتشكيل "خلية إرهابية" خلال احتجاجات في مدينة العوامية شرقي المملكة، والتي تقطنها أغلبية شيعية في عامي 2011 و2012.

    وأظهرت وثائق المحاكمة أنّ العديد من هؤلاء، شددوا على براءتهم التامة من الاتهامات الموجهة إليهم، وأنّ الاعترافات التي وردت في سجلات المحاكمة كُتبت من قبل الأشخاص أنفسهم الذين قاموا بتعذيبهم.

    وقال بعض الأشخاص قبيل إعدامهم، وفق الوثائق، إنّ لديهم أدلة على تعرّضهم لتعذيب وسوء معاملة على أيدي المحققين، فيما جدّد أحدهم تقديم الولاء للملك سلمان وابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، على أمل تساهل المحكمة.

    غير أنّ كل ذلك لم يحرّك القضاة الذين أشرفوا على المحاكمات في عام 2016، وأُدين المعتقلون بارتكاب جرائم متعلقة بالإرهاب وحُكم عليهم بالإعدام. وأعلنت الرياض، الثلاثاء، عن إعدام 37 شخصاً، من بينهم ثلاثة كانوا قاصرين عندما قالت المملكة إنّهم ارتكبوا جرائمهم، وقد تم صلب أحد هؤلاء بعد إعدامه، وربطه وعرضه كتحذير للآخرين، وفق ما تذكره "سي إن إن".




    وكان الأصغر من بين من أُعدموا عبد الكريم الحواج، وفقاً لمنظمة "العفو" الدولية، وواجه تهمة المشاركة في احتجاجات في سن السادسة عشرة، وأثار حكم الإعدام الصادر بحقه اعتراضاً من الأمم المتحدة التي حثت المملكة على إلغاء الحكم.

    ومِن بين مَن تم إعدامهم مجتبى السويكات، البالغ من العمر 17 عاماً، عندما شارك في مظاهرات وجرى اعتقاله في عام 2012، بعد احتجازه في مطار بالدمام بينما كان يستعد لصعود طائرة متوجهاً إلى الولايات المتحدة، لتقديم طلب قبول في جامعة بولاية ميشيغان.

    وقال نادر السويكات، المحامي الذي رافع عن ابنه أثناء المحاكمة الجماعية، وفقاً لوثائق المحكمة، إنّ مجتبى "تعرض لإيذاء نفسي وجسدي استنزف قوته. وقام المحقق بإملاء الاعتراف وأجبره على التوقيع عليه مقابل وقف التعذيب".

    وأشارت "سي إن إن"، إلى أنّ الوثائق أظهرت أنّ أحد المتهمين واسمه منير الآدم، ويبلغ من العمر 27 عاماً، كان مصاباً بالعمى والصمم جزئياً، قال أثناء المحاكمة: "هذه ليست كلماتي"، في إشارة إلى اعترافات ساقها المحققون بحقه، مضيفاً: "أنا لم أكتب رسالة. هذا تشهير كتبه المحقق بيده".

    وشهدت مدينة العوامية شرقي السعودية احتجاجات للمعارضة، تزامناً مع الربيع العربي في عام 2011، وتُعتبر مسقط رأس رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر، والذي تم إعدامه من قبل السلطات السعودية في عام 2016.


    وادّعت الوثائق التي قُدّمت إلى المحكمة أنّ أحد المعتقلين الذين تم إعدامهم، اعترف بممارسة الجنس مع أربعة من الموقوفين معه، وظهرت الاتهامات بعلاقاته الجنسية مرتين في البيانات المنشورة، ممزوجة مع تفاصيل أخرى حول تهم إثارة عنف مناهض للحكومة.

    ويورد تقرير المحكمة أنّ المعتقل "قال إنه فعل كل هذا لأنّه ينتمي إلى الطائفة الشيعية، ولأنّه كان ضد الطائفة السنية، وبسبب كراهيته للدولة ورجالها وقوات الأمن التابعة لها"، بينما نفى الرجل التهم الموجهة إليه، وقال محاميه إنّ المحقق "لفّق" هذا الاعتراف.

    وقال معتقل آخر قبيل إعدامه واسمه حسين محمد المسلم، للمحكمة، إنّه عانى من إصابات متعددة، من بينها كسر في الأنف وعظام الترقوة والساق.

    وتظهر الوثائق أنّ المسلم قال للقاضي: "لا يوجد شيء صحيح في هذه الاعترافات، ولا يمكنني إثبات أنني اضطررت للقيام بذلك، لكن هناك تقارير طبية من مستشفى سجن الدمام وأطلب من حضرتك استدعاءهم. التقارير تثبت سبب آثار التعذيب على جسدي".

    ووفقاً لمنظمة العفو الدولية وبعض الناشطين السعوديين، لم يتم إبلاغ عائلات المعتقلين مسبقاً بعمليات الإعدام، والتي صُدم أفرادها عندما تلقوا الأخبار التي تفيد بأنّ أقاربهم المحتجزين منذ فترة طويلة قد جرى إعدامهم.


    وقاد بن سلمان حملة مكثفة على المعارضة، منذ بروزه على الساحة السياسية في المملكة في عام 2015، وقد أمر باعتقال رجال أعمال وأمراء بارزين، ضمن حملة "ريتز كارلتون"، فضلاً عن ناشطين، وناشطات مدافعات عن حقوق المرأة أفادت تقارير بتعرضهن للتعذيب، بينما تتهمهن السلطات "بالاتصال المشبوه" بكيانات أجنبية.
    وفشلت المملكة باحتواء تداعيات مقتل الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بينما خلصت وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" إلى مسؤولية بن سلمان عن الجريمة.

    ولم ترد الحكومة السعودية على الفور على عدة طلبات لـ"سي إن إن"، للتعليق على مزاعم التعذيب والاعترافات القسرية الواردة في وثائق المحكمة.

    وكان مسؤول سعودي قال للشبكة، تعليقاً على نبأ الإعدام، الثلاثاء، إنّ "محاكمة المتورطين في احتجاجات العوامية، كانت بالنسبة إلى السلطات السعودية قضية مفتوحة وجرى إغلاقها"، مكتفياً بالقول: "اعترف الرجال وتحققت العدالة".












    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    "داعش" ينشر فيديو بتهديدات إرهابية لدولة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 02:51 PM
    قفزة في تدفق السياح الأجانب إلى روسيا أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 02:51 PM
    ترامب: أحرزنا تقدما كبيرا مع إيران أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 02:51 PM
    الصيف الغائب عن موسكو مرشح للعودة في الخريف! أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 02:51 PM
    كروغر يعود "بالرعب" إلى شاشات السينما من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 02:51 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]almatareed.org