هل تستعيد إسرائيل رفات "جاسوس المستحيل" من سورية؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -
    منى عبد الناصر فى حوار صريح وجرئ مع عمرو...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    شركاء إنقلاب 3 يوليو - أين هم الآن؟!
    الكاتـب : حشيش -
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    هل تستعيد إسرائيل رفات "جاسوس المستحيل" من سورية؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 28th April 2019, 04:32 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new هل تستعيد إسرائيل رفات "جاسوس المستحيل" من سورية؟

    أنا : المستشار الصحفى






    عاد الحديث بقوة عن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين، وسط شائعات عن أن موسكو وجدت الرفات، ونفيّ روسي لهذا الأمر. ويأتي الحديث بعدما مثّل التدخل الروسي في سورية نقطة تحوّل فارقة أسهمت في توفير البيئة التي سمحت في النهاية باستعادة رفات الجندي زخريا باومل، الذي قُتل في معركة السلطان يعقوب، خلال غزو لبنان عام 1982، ودُفن لاحقاً في سورية.

    وكان كوهين يعتبر أشهر جواسيس إسرائيل في العالم العربي، إذ استطاع اختراق المجتمع السياسي والعسكري السوري، في ستينيات القرن الماضي. وكانت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية ذكرت أخيراً أن الوفد الروسي الذي زار سورية غادر وهو يحمل تابوتاً يضم رفات كوهين، الذي أُعدم في دمشق في 1965 ودُفن في مكان لم يكن يعلم به إلا أجهزة الاستخبارات التابعة للنظام. لكن موسكو حسمت الجدل حول الموضوع، إذ نفت وزارة الخارجية الروسية، قبل أيام، صحة الشائعات، ورأت فيها "افتراءات لا أساس لها". وقالت الخارجية، في بيان: "ننفي بشدة مزاعم عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن ممثلين عن روسيا زعموا نقل رفات عميل الموساد إيلي كوهين، الذي أعدم في دمشق في عام 1965، من سورية". وأشارت إلى أنها "لا تفهم دوافع من ينشر هذه المعلومات المضللة، وما هي الجهة التي تقف وراءها". ودعت "الشركاء الإسرائيليين، بمن فيهم الصحافيون، إلى التحلي بالدقة والمهنية والنزاهة أثناء التعامل مع مثل هذه المسائل الحساسة". وأكدت أن "مختلقي هذا الاستفزاز يتحملون كامل المسؤولية عن عواقبه".


    ولطالما حاولت إسرائيل الحصول على رفات كوهين، إلا أن محاولاتها باءت بالفشل، إذ حرص نظام الأسد الأب على الظهور بمظهر المعادي لإسرائيل، والمقاوم لها في سياق سياسة مكّنته من الصمود، حتى جاءت الثورة السورية وأثبتت بطلان هذا الادعاء. ولا يزال إيلي كوهين حاضراً في الذاكرة السياسية السورية، رغم الغموض الشديد الذي أحاط بشخصيته، وملابسات عمله جاسوساً في قلب العاصمة السورية دمشق، في فترة شديدة الاضطراب، شهدت أحداثاً جساماً، ومن ثم انكشاف أمره وإعدامه في ساحة المرجة على عجل وعلى مرأى من العامة.

    ووُلد إلياهو (أو إيلي) بن شاؤول كوهين، في 26 ديسمبر/كانون الأول 1924، في الحي اليهودي بمدينة الإسكندرية المصرية. وهو من أصل سوري، إذ انتقل والداه إلى مصر من مدينة حلب. ودرس كوهين، الذي صُور فيلم عنه باسم "جاسوس المستحيل"، في الإسكندرية والقاهرة، وكان يجيد العربية والعبرية والفرنسية، وبدأ عمله في شبكات التجسس الإسرائيلية مبكراً، إذ كان عضواً في شبكة نفّذت سلسلة من التفجيرات ضد مصالح أميركية في الإسكندرية، لإفساد العلاقة بين القاهرة وواشنطن، في بدايات الثورة المصرية. واعتُقل أكثر من مرة من قبل السلطات المصرية التي كانت تشك في أمره، فترك مصر في أعقاب العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956، متوجهاً إلى إيطاليا، ومن ثم إلى مدينة حيفا في فلسطين، حيث بدأ عمله مع "الموساد" الذي وجد فيه ضالته في اختراق المجتمع السياسي السوري. ودرّبته الاستخبارات الإسرائيلية على أدق تفاصيل المجتمع السوري، بالإضافة إلى إتقان اللهجة السورية، ثم لفّق قصة عن كونه سورياً يُدعى "كامل أمين ثابت" هاجرت عائلته من حلب إلى مصر، ومن ثم لحق بعمه في الأرجنتين. وفي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، كان كوهين يحمل جواز سفر سورياً، وعمل في التجارة والتصدير حتى بات اسماً معروفاً وسط الجالية السورية. وتعرّف كوهين في الأرجنتين على الملحق العسكري في السفارة السورية أمين الحافظ، الذي أصبح رئيساً لسورية عقب انقلاب عام 1963، وهو ما يؤكد امتلاكه قدرات عالية مكنته بعد ذلك من لعب دور كبير في السياسة السورية.







    وفي عام 1961، أعلن كوهين تصفية كل أعماله التجارية في الأرجنتين، وعاد إلى سورية للانطلاق في عملية التجسس لصالح "الموساد"، وهو ما نجح فيه إلى حد بعيد، إذ بات صديقاً للنخبة السياسية والعسكرية الحاكمة، خصوصاً بعد انقلاب عام 1963 الذي قامت به مجموعة من الضباط البعثيين، إذ تؤكد مصادر أن أغلبهم ظل يتردد لمدة عامين على بيت كوهين القريب من قصر الضيافة والمطل على مبنى هيئة أركان جيش النظام السوري. وتذكر شخصيات عاصرت تلك الفترة أن كوهين وصل في اختراقه للنخبة الحاكمة إلى مستويات خطيرة جداً، لدرجة أنه رُشح لتولي مناصب رسمية رفيعة المستوى، وهو ما رفضه كي لا يضع نفسه في دائرة الإعلام. وتؤكد مصادر أن معلومات نقلها كوهين إلى إسرائيل لعبت دوراً في هزيمة مصر وسورية في حرب 1967، إذ زار أكثر من مرة جبهة الجولان برفقة ضباط كبار في الجيش السوري.



    وتتعدد الروايات فيما يخص عملية القبض عليه داخل منزله في عام 1965، إذ قال الكاتب الصحافي الراحل محمد حسنين هيكل إن الاستخبارات المصرية هي التي كشفت حقيقته للاستخبارات السورية، بعد التدقيق في صورة جمعت كوهين مع الفريق أمين الحافظ أثناء زيارته لبعض المواقع في الجبهة السورية. في حين تؤكد مصادر أخرى أن السفارة الهندية في دمشق أبلغت السلطات عن تعرّض اتصالاتها للتشويش، ما دفع أجهزة الاستخبارات إلى مراقبة محيط السفارة في حي أبو رمانة في دمشق، فقبضت على كوهين وهو يبث رسائله إلى إسرائيل عبر جهاز الاتصال اللاسلكي. وتؤكد مصادر إعلامية معارضة أن الضابط الذي اعتقل كوهين، وهو الرائد محمد وداد بشير، اعتُقل من قبل النظام في عام 1976 في بيروت، وبقي في المعتقل نحو 14 سنة.

    وحكمت محكمة على كوهين بالإعدام شنقاً، الذي نُفذ في 1965، قبل أن يتم دفن جثته في مكان سري. وتؤكد مصادر أنه جرى نقل الجثة أكثر من مرة، خشية وصول الإسرائيليين إليها، خلال العقود الماضية. في حين تؤكد مصادر أخرى أن أبنية أقيمت في المكان الذي دفن فيه كوهين. ولم يستجب النظام، طيلة العقود الماضية، للطلبات الإسرائيلية بنقل رفات كوهين إلى تل أبيب. وأعلن "الموساد"، منتصف العام الماضي، استعادة ساعةٍ ظل كوهين يستخدمها إلى يوم القبض عليه. وكان قيادي سابق في حزب "البعث" قال إن كوهين وصف حافظ الأسد في إحدى رسائله إلى جهاز الموساد بأنه "انتهازي ودنيء".

    وعادت الشائعات لتطفو على السطح عن وضع رفات كوهين، بعد أن استعادت إسرائيل، مطلع إبريل/نيسان الحالي، من سورية، رفات الجندي الإسرائيلي زخريا باومل، الذي فُقد في معركة السلطان يعقوب في لبنان في عام 1982، مع جنديين آخرين. ولم تُجد نفعاً محاولة النظام السوري التنصل من مسؤولية تسليم الرفات، إذ أكد المسؤولون الروس أن العملية تمت بالاستعانة بقوات النظام، الذي يبدو أنه يسعى إلى تقديم المزيد من الخدمات لإسرائيل، في محاولة للبقاء في السلطة. وأكدت مصادر إعلامية معارضة أن الجندي الإسرائيلي المولود في الولايات المتحدة، كان مدفوناً في مقبرة "الشهداء" في مخيم اليرموك، الذي حوّله طيران النظام، العام الماضي، إلى ركام، إبان العملية العسكرية لطرد تنظيم "داعش" من المخيم. ونقل الروس رفات باومل إلى موسكو قبل نقله إلى تل أبيب. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان عقب استعادة رفات الجندي، "هذه واحدة من أكثر اللحظات العاطفية التي مررت بها طوال سنوات عملي كرئيس للوزراء. هذه العملية هي نتيجة لجهود دبلوماسية كبرى سنتحدث عنها يوماً ما". وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس، تم التأكد رسميا أن الرفات يعود إلى باومل، بعد فحص للحمض النووي قام به الطب الشرعي.












    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الغارديان: مسيحيو العراق في أمريكا يشعرون بخيانة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 17th July 2019 10:52 PM
    البرلمان التركي يعدل قواعد الاحتياطي القانوني... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 17th July 2019 10:52 PM
    ضابط إسرائيلي: حماس سجلت إنجازا لا يستهان به... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 17th July 2019 10:52 PM
    مجلس النواب الأمريكي يرفض مساءلة ترامب بغرض عزله صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 9 17th July 2019 10:10 PM
    تعرف إلى عدد وجنسيات المعتقلين لدى المباحث... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 9 17th July 2019 10:10 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]