نيويورك تايمز: خطيبة خاشقجي مصممة على كشف حقيقة مقتله - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    اقتراح بانشاء منتدى جديد
    (الكاتـب : elmadysm ) (آخر مشاركة : shawi)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    نيويورك تايمز: خطيبة خاشقجي مصممة على كشف حقيقة مقتله


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th May 2019, 04:30 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb نيويورك تايمز: خطيبة خاشقجي مصممة على كشف حقيقة مقتله

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا أعدته من إسطنبول كارلوتا غال، تقول فيه إن خطيبة جمال خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت إنها تريد العثور على أجوبة عن مقتل خطيبها وتحقيق العدالة من أجله، وأكدت أن الإجابة على هذه الأسئلة هي "واجب أخلاقي".



    ويشير التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن جنكيز ظلت واقفة أمام القنصلية السعودية في إسطنبول وهي تنتظر خروج الصحافي الذي دخل للحصول على أوراق تتعلق بزواجه منها، ولم يخرج، ما أضعف المزاعم السعودية بأنه دخل وخرج منها.



    وتنقل غال عن جنكيز، قولها: "حاولت فعل الصواب قدر استطاعتي"، وأضافت أنها كانت ستفعل الشيء ذاته لشخص آخر "حتى لو كان سائق شاحنة، كنت سأقوم بالتحقيق ذاته، وقتل جمال بسبب معتقداته، ولدي الموقف ذاته".




    وتذكر الصحيفة أن جنكيز تحدثت مع وزير الخارجية مايك بومبيو، والتقت مع الرئيس رجب طيب أردوغان، وقدمت مقابلات تلفزيونية، وتعاونت في كتابة كتاب "جمال خاشقجي: الحياة والكفاح والأسرار"، مشيرة إلى أنها عاشت الحزن الشديد، وتعرضت لهجمات على وسائل التواصل الاجتماعي، وقررت الابتعاد عن الأضواء، ورفضت دعوة لزيارة البيت الأبيض، وقررت اليوم الخروج من العزلة وتحقيق العدالة لخطيبها.




    ويورد التقرير نقلا عن جنكيز، قولها: "على الشخص التحرك لينتهي من هذه القضية قانونيا وإنسانيا"، وأضافت في مقابلة مع الصحافية هذا الشهر: "هذا واجب أخلاقي"، وشاركت قبل فترة في مؤتمر في النرويج، نظمته جمعية الصحافة النقدية والاستقصائية، وتخطط لزيارة الولايات المتحدة في منتصف الشهر الحالي، مشيرا إلى أنه من غير المعلوم إن كانت الدعوة من البيت الأبيض لا تزال مفتوحة أم لا.




    وتلفت الكاتبة إلى أنه بعد تعليقات جادة حول مقتل خاشقجي، فإن الرئيس دونالد ترامب أكد أن الفضيحة لن تغير طبيعة العلاقات الأمريكية السعودية، مشيرة إلى أن جنكيز ستلتقي في أثناء الزيارة بأعضاء الكونغرس إن لم يكن الرئيس نفسه، وقالت جنكيز: "لست سياسية، لكنني أستطيع التحدث عما هو أخلاقي.. لا أعرف إن كان هذا سيغير رأي الرئيس".




    وتنوه الصحيفة إلى أنه لم يتم العثور على جثة خاشقجي بعد تقطيعها على يد فريق من القتلة السعوديين في السفارة، وتقول الرياض إنها قدمت عددا من المشتبه بهم، وطلب النائب العام إعدام خمسة منهم.




    ويستدرك التقرير بأن هناك الكثير من الأسئلة التي لم توضح بعد، وأهمها ما يتعلق بدور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالجريمة، وإن أمر بها أم لا، خاصة أن من بين المنفذين مساعدين بارزين له.




    وتقول غال إنه بالنسبة لجنكيز فقد كانت الست أشهر الماضية مرهقة جدا، فقد حاولت التعامل مع رعب قتله، مشيرة إلى أن جنكيز (37 عاما) كانت لاعبة متأخرة في حياة الصحافي السعودي وفي وفاته، فقد تعرفت عليه قبل خمسة أشهر من مقتله، وكانا يحضران للزواج وبداية بيت معا.




    وتشير الصحيفة إلى أن خديجة هي واحدة من خمسة أبناء لعائلة محافظة متوسطة، ودرست في مدرسة دينية في مدينة بورصة التركية، وانتقلت العائلة بعد ذلك إلى إسطنبول، وكان والدها يعمل في مجال تجارة الأدوات المنزلية، وغني إلى درجة أنه دعم ابنته خلال مراحل تعليمها، التي شملت على دراسة اللغة العربية لمدة عامين في مصر، وفترة في سلطنة عمان للبحث في موضوع الماجستير، وتعد أطروحة دكتوراة تركز على دول الخليج العربي.




    ويلفت التقرير إلى أنها التقت مع جمال خاشقجي في مؤتمر عقد في إسطنبول في أيار/ مايو 2018، وحضرت مناقشة شارك فيها خاشقجي، وطلبت منه مقابلة بعدها، ولم تنشر المقابلة، لكنهما قاما بالتراسل بعدها، والتقيا مرة ثانية في تموز/ يوليو، وعبر خاشقجي عن مشاعره بوضوح.




    وتتذكر جنكيز قائلة: "بدأ يحدثني عن وحدته وحزنه، ما أثار استغرابي.. فجأة، رأيت رجلا مختلفا وعزيزا، وبعدها بدأ بيننا حوار مباشر"، وكان عمرها 36 عاما، وهو في سن الـ 59، وبدأت علاقة عاطفية بينهما، واشتركا في السياسة الدولية والعدالة في العالم العربي، وعرض عليها بعد أسبوع الزواج، وقالت: "علينا ألا ننظر إليها على أنها علاقة غرامية.. لم نكن أطفالا، كنا ناضجين، وبدأ بيننا حوار عقلاني حول كيفية التشارك، وكيف يمكن إنجاح العلاقة".




    وتفيد الكاتبة بأن العلاقة كانت عاطفية؛ لأن خاشقجي كان يمر بوضع انهار فيه زاوجه في بلده، وبعد عمل طويل بصفته داعما للعائلة المالكة، أصبح خارجا عنها ومعارضا لها، وانتقل إلى الولايات المتحدة قبل ذلك بفترة، وبدأ بكتابة مقالة دورية في صحيفة "واشنطن بوست"، لافتة إلى أن هدف نقده كان ولي العهد، الذي وإن مضى في جهود الإصلاح إلا أنه قمع المعارضين له، وكان من بين هؤلاء أصدقاء لخاشقجي، حيث شعر بالحاجة لرفع صوته والدفاع عنهم.




    وتنقل الصحيفة عن جنكيز، قولها لقناة "خبر ترك": "لطالما تحدث عن المسؤولية الأخلاقية التي يتحملها.. كان يقول لدي فرصة ليست متوفرة لأصدقائي"، مشيرة إلى أن جنكيز تتذكر في كتابها كيف أخبرها في مكالمة أن معنوياته كانت متدنية، وتحدث عن طلب المحققين السعوديين حكم الإعدام للداعية سلمان العودة، وقال إنه لا يعرف إن كانت كتابته ستترك أثرا، "أحيانا لا أدري ما أفعل وأشعر بالصدمة" وبدأ بالبكاء.




    ويكشف التقرير عن أن جنكيز شجعته، وقالت له: "هذا العالم هو امتحانات، وعليك استخدام الفرص التي في يدك"، وبعد نهاية المكالمة بدأت هي نفسها بالبكاء، قائلة: "لقد شاركني حزنه.. كان أمرا صعبا لي"، وفي ضوء ما سيأتي فإن "هذه الأحزان هي لحظات سعيدة.. حتى التشارك في المعاناة مع شخص مثله هو ذاكرة جميلة وسعادة عظيمة".




    وتبين غال أن والدها كانت لديه بعض التحفظات، خاصة الفارق في العمر والصحة، لكنه تركها تأخذ قرارها، وطلب من خاشقجي شراء شقة والعيش معها، واشترى الشقة، وذهب في 2 تشرين الأول/ أكتوبر إلى القنصلية السعودية للحصول على الأوراق ليتمكن من الزواج منها، وكان الأثاث سيصل بعد يومين، وخططا للزواج في أسرع وقت، وتقول: "كان راغبا في التغلب على الأمور، ولم يكن شخصا مترددا"، وتتذكر حماسه للحياة الجديدة معها، قائلة: "دائما ما قال لي إن القرار الأصوب في حياتي هو الزواج منك.. لا أحد فهمني مثلك".




    وتقول الصحيفة إنها لا تستطيع الحديث دون بكاء عن اليومين التي قضتهما أمام السفارة وفي يدها هاتفان تركهما معها على أمل خروجه، وتقول: "أعتقد أن جمال في مكان أفضل.. حتى لو أردت العيش بحزن كامل فالحياة لا تسمح لك بهذا".




    وتختم "نيويورك تايمز" تقريرها بالإشارة إلى أن جنكيز مصممة على الحصول على أجوبة، و"تريد تسليط الضوء على الأسرار وراء القضية لمنع حدوث شيء مماثل"، وقالت: "هناك الكثير من الأشخاص مثل جمال في بلده، وهم معتقلون، وربما استطاع هؤلاء الناشطون تحسين الحياة".

    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    السعودية: إعفاء العساف من وزارة الخارجية وتعيين... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd October 2019 08:21 PM
    شاهد..هدف عالمي بحركة "أكروباتية" في الدوري... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd October 2019 08:21 PM
    سجال بين سلطات السجون المغربية ومنظمة دولية بسبب... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd October 2019 08:21 PM
    لاعب لايبزيغ يفاجئ الجميع بهدفٍ صاروخي بدوري... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd October 2019 08:21 PM
    "أوبك" والمخزون الأميركي يرفعان سعر النفط... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd October 2019 08:21 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]