صدر قديماً: "صفوة الاعتبار" لمحمد بيرم الخامس.. وصف تونس ومحيطها - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش )

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صدر قديماً: "صفوة الاعتبار" لمحمد بيرم الخامس.. وصف تونس ومحيطها


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5th May 2019, 04:31 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new صدر قديماً: "صفوة الاعتبار" لمحمد بيرم الخامس.. وصف تونس ومحيطها

    أنا : المستشار الصحفى




    من آباء النهضة المَنسِيين ورُوّادها المهمَّشين، مع أنَّ له باعاً طويلاً في الوعي الباكر بـ الظاهرة الاستعمارية وما جرَّته من تحوّلات كبرى طاولت العالم الإسلامي في نهاية القرن التاسعَ عشر.

    ظُلِم في حياتِه وبعد الممات، محمد بيرم الخامس (1840 - 1889)، سليل البَيارمة الأتراك الذين قدموا إلى تونس مع فرق الجيش العثماني تحت قيادة سنان باشا لطرد الإسبان واستقرُّوا فيها منذ القرن السابع عشر، ونشروا فيها المذهبَ الحنفي، القائم على القياس والتعليل، توجُّهاً رسمياً للبايات، حُكّام تونس من 1705 إلى 1957.

    تلقّى تعليماً زيتونيّاً متيناً امتزجت فيه العلوم اللغوية بالدينية، ثمّ أضاف إلى ثقافته حِذق الألسن الأجنبية، وغذّى جميعَها شغفٌ بالصحافة، وهي تساؤلٌ ومَتاعب، وولعٌ بالكتابة الأدبية، فكان المشرف على أول مَطبعة تونسية، أصدرت أول صحيفةٍ في الإيالة.

    أسْعَفته مناصبه بِالسفر إلى أوروبا ثم إلى ديار السلطنة العثمانية، قبلَ أن يستقرّ في مصر حيث فارَق الحياة سنة 1889 تاركاً رصيداً من الكتب والرسائل الطريفة، لعلَّ أهمّها "صفوة الاعتبار بمستودع الأمصار والأقطار"، الواقع في خمسة أجزاء، تغطّي سيرةُ المؤلِّف بيرم المجلّدَ الأوّل منها، وخَصصَّ الثاني للقطر التونسي، كما كان يسمّيه إرضاءً للباب العالي. ويَليه "أحوال أهل الأرض"، و"الأقطار الإسلامية" في المجلّد الرابع. وجُعِل الأخير لوصف "الأقطار المسيحية".

    وقد ضمّن هذه الأجزاء خلاصةَ رحلاته وتجاربه الذاتية، إلى جانب ما توافَر لديه من معلومات تتّصل بالماضي والحاضر، فكان بمثابة "شهادة مُوَثَّقة على العصر"، شملت بلداناً مثل تونس، وكانت حينها ولاية عثمانية، وفرنسا وإنكلترا وإيطاليا وهولندا، ودولةَ السلطنة العلية وعاصمتَها.

    ولكنْ ما أصعب أن نُصنّفَ كتابَ "الصفوة"؛ ففيه من السيرة الذاتية مقاطع ساحرةٌ، وفيه من الجُغرافية الطبيعية والبشرية جفاف الأرقام والمقاييس، وفيه من الملاحظات الإثنيّة طلاوةُ الرموز الثقافية حين تتبدّى في عفويتها تُؤنسن العالمَ. وفيه أيضاً همٌّ إصلاحي كبير وإدراك لضرورة الانفتاح على الغَرب وعلومه القافزة، للاستفادة ممّا وصلت إليه آنذاكَ آليات الاقتصاد ومعجزات التقنية.

    كان بيرم أكثر انفتاحاً من مُعاصريه الإصلاحيين، لعميق وعيه بحتمية التطوّر العلمي. ولكنْ لم تَفُته، في الوقت ذاته، آفاتُ الإمبريالية ومكائدها، إذ أدركَ سريعاً ما بين القوى العُظمى من الصراعات ورأى تكالبها على ولايات المغرب والمشرق الإسلامي للانقضاض عليها بذرائع واهية، مجندةً جيشاً من "اللجان" والقناصل والرُّسل، وكلهم لم يَذروا فرصةً إلا استَغلوها لبسط نفوذ الدول الأوروبية، في عز تمُدّدها.

    بثَّ بيرم الخامس آراءه الإصلاحية ومواقفه السياسية الرافضة لذلك التمدّد طيَّ الوصف الجغرافي لطبيعة الأمصار التي زارَها ولتركيباتها البشرية التي اختبرها. واتبع الوصف المدعوم بالإحصاء أسلوباً ثابتاً في التحرير والتوثيق؛ فهو يتناول البلدَ بذكر خصائصه الطبيعية من حيث التضاريس والمناخ والنبات، وسماته البشرية كعدد السكان واللغات والأديان والملابس والمآكل السائدة في المدن والبوادي.

    ولذلك كان كتاب "الصفوة" أشبه بالموسوعة، يرسمُ بالأرقام والجداول، وهذا من حادث الأساليب في التدوين، كلَّ ما يتعلق بالأقطار التي عاش فيها بيرم أو زارها خلال القرن التاسع عشر، مع تفصيل في عرض ما بينها من علاقات دبلوماسية ومظاهر السجال والتنافس إبّان مرحلة بناء العالم الجديد وتشييد قوى الاستعمار نفوذَها على أنقاض الخلافة العثمانية التي ظلّت تقاوم للحفاظ على ما تبقّى لها من حضورٍ رمزي.

    كما تضمّن الكتاب العديد من الوثائق التاريخية النادرة والمراسلات الرسمية ونصوص القوانين واللوائح والاتفاقيات التجارية والقضائية التي صيغت في ذلك العصر. وربما تَمكّن من الحصول عليها بفضل مناصبه السياسية، فقد كان مشاركاً في صنع الأحداث. وهذا ما يجعل من "الصفوة" مصدراً أولياً في دراسة تلك الحِقبة، ولاسيما فيما يتعلّق بالقطر التونسي في علاقاته بجيرانه الأوروبيين وبالسلطنة العثمانية.

    انتقد علماء الزيتونة، وهم في مَدارج الفصاحة صَفَويُّون، لغةَ الكتاب وما فيها من أسقام في التراكيب وركاكةٍ في العبارات. ولكن بعد هدأة الانتقادات، نجد أنّ لغة الكتاب جلية مفهومةٌ. ابتذالُها المزعوم يعود إلى تعلّقها بتفاصيل الحياة اليومية واستعادة العادات والتقاليد التي تَخص الناس في حِلّهم وترحالهم، في بداوتهم وحضارتهم. ومن الطبيعي أن تَتَجنّبَ، وهي مُنكبّة على المعيش التلقائي، صورَ البيان وبدائع البَلاغة.

    من جهة أخرى، تضمّن الكتابُ بعضَ الاستطرادات الفقهية "اللذيذة"، يُذكِّر من خلالها بيرم، وهو سليل الفقهاء، ببعض الأحكام الفقهية حسب مذهبه الحنفي. وكان فيها متسامحاً منفتحاً، يجري على قاعدة: "الأصلُ في الأشياء الإباحةُ" في قبول مظاهر الحداثة كاللباس الإفرنجي والتدخين والمعاملات التجارية مع غير المسلمين.

    "الاعتبار" هو ما أرادنا الكاتبُ أن نُدركه بواسطة كتابه هذا وما تضمّنه من وصفٍ لتحول الأزمان وتجاذب الأقطار. دعانا إلى التدبُّر في حركة التاريخ وصيرورة الأيام وقراءتها عبر تضارب المصالح، في حقبة دقيقة، تَهاوت فيها منظومة القرون الوسطى وحلّ محلها النظام الإمبريالي... تفكّكت "الخلافة" وهَجمت ماكينات الرأسمالية وبوارجها. وهي تحولات جديرة بـ"الاعتبار"، حتى في أيامنا هذه.









    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    6 اتهامات من "اليويفا" للاتحادين البلغاري... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 08:50 PM
    مبارك يتحدث عن ذكريات أكتوبر في فيديو: حتى يستعيد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 08:50 PM
    المطربة أنغام يغمى عليها في السعودية بسبب أحد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 08:40 PM
    محكمة جزائرية تقضي بسجن صحفي بتهمة "إحباط معنويات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 08:40 PM
    عزوف المصريين يدفع البرلمان لتعديل قانون التصالح... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 08:40 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]