صاروخ أنهى أحلام عائلة المدهون بغزة لاستقبال رمضان - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صاروخ أنهى أحلام عائلة المدهون بغزة لاستقبال رمضان


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 7th May 2019, 12:41 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb صاروخ أنهى أحلام عائلة المدهون بغزة لاستقبال رمضان

    أنا : المستشار الصحفى





    رغم تردي أوضاعها الاقتصادية، كانت عائلة محمد المدهون (35 عاما)، القاطنة شمال قطاع غزة، تخطط لاستقبال أيام رمضانية جميلة، فشراء فانوس بمبلغ زهيد يرسم الفرحة على وجوه أطفالها لن يشكّل عبئا ماليا كبيرا عليهم.

    الأطفال "فاطمة" (عامان ونصف) و"محمود" (3 أعوام ونيف)، و"أكرم" تحمسوا لشراء فوانيس خاصة بهم ليلة رمضان، وامتلكتهم فرحة بددت الخوف الذي لمع في عيونهم جراء أصوات الانفجارات التي تسببها الغارات الإسرائيلية حولهم.

    الوالدة "أماني"، الحامل في شهرها التاسع، تبقّى على وضعها للمولود الجديد "أيمن" أيام قليلة، ورغم ضيق الحال، إلا أنها استكملت مستلزماته الناقصة من ملابس وغيره.

    عصر الأحد، توزع أفراد العائلة كل إلى مصالحه بعد الانتهاء من وجبة الغداء، فذهبت أماني مع طفلها "محمود" للنوم وأخذ قسط من الراحة، حيثّ مرّ اليوم ثقيلا عليهم بفعل أصوات الانفجارات.

    وأما "فاطمة" فذهبت لتمرح قليلا مع جدّها "عبد الله" الذي كان يجلس في بقالته الصغيرة، التي أُسست بشكل ملاصق للمنزل.

    فيما جلس رب الأسرة "محمد" مع صديقه يحتسيان القهوة ويتحدثان عن استقبالهم لشهر رمضان في ظل سوء الأوضاع الاقتصادية.



    اقرأ أيضا: حصيلة العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة (إنفوغرافيك)

    كان محمد يشعر بالأسى الكبير لأنه لم يوفّر احتياجات شهر رمضان لعائلته، بسبب تعطّله عن العمل.

    تناول الوالد فنجان القهوة خاصته، واستدار ناحية صديقه، حتى بدد صوت انفجار ضخم تلاه تطاير لركام المنزل المختلط بالغبار.

    "كل شيء كان أشبه بساحة حرب، لم أفهم للوهلة الأولى أنني أنفض عن جسدي ركام المنزل، مرّت لحظات ثقيلة حتى تبدد الغبار الذي خرج ساخنا من بين الأنقاض"، هكذا وصف المدهون، الناجي من المجزرة، لحظات الانفجار الأولى.

    وبعد ذلك، انكشف الأمر أمام ناظريه، صاروخ إسرائيلي سقط على منزله ودمّره فوق رؤوس عائلته.

    هرع "محمد"، غير آبه بجراحه، بعد مرور دقائق على القصف، إلى المنطقة التي كانت تتواجد فيها غرفة النوم، والتي أحيلت إلى كومة من الدمار، ليبحث عن زوجته الحامل وطفله "محمود".

    بيدين ترتجفان من هول الصدمة، بدأ "محمد" بنبش الركام حتّى يصل لهما، فوجد زوجته الحامل، قد فارقت الحياة، بعد أن غُرست شظية في بطنها وغطّى الركام جسدها كاملا، فأرداها و"أيمن" المولود المنتظر شهيدين.

    وأما "محمود" فقد أصيب بجراح خطيرة يمكث على إثرها حاليا في غرفة "العناية المركّزة".

    انتقل الأب بأوجاع فقدان "زوجته" و"طفله"، إلى منزل شقيقه "عبد الله" الملاصق تماما لمنزله، والذي دُمّر هو الآخر بفعل الصاروخ ذاته، ليجد شقيقه ملقى على الأرض مضرجا بدمائه، ومفارقا للحياة.



    اقرأ أيضا: غزة تستقبل رمضان بوداع شهداء العدوان ودمار كبير

    تتالت الصدمات على "محمد"، لم يبكِ بعد فقدان قلبه، ليجد والده "عبد الرحيم" وطفلته "فاطمة" مصابان بجروح خطيرة، وأما "أكرم" فجراحه متوسطة.

    وبعد مضي فترة وجيزة، فارق والده الحياة على إثر إصابته ليكون الرابع من بين أفراد عائلته، والذين قضوا في المجزرة الإسرائيلية، فيما ترقد "فاطمة" إلى جانب شقيقها "محمود" في غرفة العمليات المركّزة.

    لم تنته "المجزرة" عند عائلة المدهون، بل استشهد بشظايا ذات الصاروخ جارهم "فادي بدران" الذي كان يقف أمام باب منزله، الملاصق لمنزل المدهون، حاملا طفلته بين ذراعيه، والتي أصيبت هي الأخرى بجراح خطيرة.

    وأما منزل شقيقه "أحمد"، الملاصق لمنزله أيضا، فقد دُمّر بشكل كامل وأصيبت ابنته "سجى" بجراح حرجة.

    هكذا استقبلت عائلة المدهون، شهر رمضان، بمجزرة إسرائيلية أردتهم بين شهداء وجرحى ومكلومين وأيتام.

    5 شهداء، و5 إصابات هي حصيلة ضحايا الصاروخ الإسرائيلي، و3 منازل مدمّرة بشكل كلّي، وأضرار جزئية في عشرات المنازل المجاورة.

    ويتابع المدهون: "نجوت بأعجوبة من هذه المجزرة، لم أستوعب هذا الأمر، كيف أحيلت لحظات الحياة في ثوان إلى موت وأشلاء ودماء وفقد".

    لم يبق من منزل عائلة المدهون، إلا الذكريات والأحلام التي طمسها ركام المنزل المختلط بدم أفراد العائلة، والذي ردم ملابس المولود المرتقب قبل أن يرى النور بأيام قليلة.



    اقرأ أيضا: هكذا قرأ مختصون عودة الاحتلال للاغتيالات.. ما موقف المقاومة؟

    الكثير من الأمنيات كان يحملها أفراد العائلة، لكن صاروخا إسرائيليا حرمهم من "الحلم" و"تحقيقه".

    ويصف المدهون الاحتلال بـ"الكيان الفاشي المجرم، الذي يقتل المدنيين الآمنين في منازلهم الذين لا يشكّلون خطرا عليه".



    وفجر الإثنين، أعلنت قناة الأقصى الفضائية (تابعة لحماس) عن توصل الفصائل الفلسطينية بغزة وإسرائيل إلى اتفاق وقف إطلاق نار برعاية مصرية وأممية، أنهى يومين من التصعيد الإسرائيلي.


    وشهد قطاع غزة، تصعيدا عسكريا، شن خلاله الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه المستوطنات الإسرائيلية.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بريطانيا تسجل أعلى نسبة تضخم منذ 1982.. وزير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 02:02 PM
    روسيا تطرد دبلوماسيي 3 دول.. وزيلينسكي يشارك في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 02:02 PM
    صدمة لـ"فتى الزرقاء" ووالدته بعد حكم على والده... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 02:02 PM
    وزير تركي يزور مصر في زيارة تعد الأولى منذ 9 سنوات صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 02:02 PM
    عائلة مبارك: سنطالب مجلس الاتحاد الأوروبي بتعويضات صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 02:02 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]